ألعاب شعبية سعودية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

ألعاب شعبية سعودية، هي أحد عناصر الموروث الشعبي في المملكة العربية السعودية، تعتمد على النشاط البدني والذهني لدى الأطفال والشباب، وتبث فيما بينهم روح الحماسة والتنافس، اشتهرت في السابق بأن لها أوقات معينة كالأعياد وحفلات الزفاف والعطل الإسبوعية، أما اليوم فإنها تقام في المهرجانات الوطنية كنوع من إحياء الذكرى والحفاظ عليها. [1][2]

شيد البيد البيد[عدل]

ومن ألعاب الصبيان كذلك "الكبت"، وهي لعبة عنيفة نوعاً ما، وغالباً ما يلعبها الأقوياء من شباب الحارة، وتعتمد على سرعة الحركة والمهارة في المحاورة وعدم تمكين المهاجم من الفريق الآخر لمس فرد من الفريق المواجه، ويشترك في لعبها بضعة أشخاص ينقسمون إلى طائفتين، ويكونون متقابلين بينهما مسافة نحو عشرة أمتار، ويخطون في وسط الفضاء خطاً في التراب، فيخرج واحد من إحدى الطائفتين إلى الطائفة الأخرى، ويمد يده باحتراس، ويقول: (شيد البيد البيد)، ويكررها، فإذا لمس أحدهم وهرب ولم يمسكوا به، تعتبر طائفته هي الغالبة، وإن أمسكوه يخرج من اللعبة وتعتبر طائفته مغلوبة. "البربر" عدة أسماء تعدُّ لعبة "البربر، لعبة شعبيّة قديمة، ولها عدة أسماء، مثل "أم الخطوط[؟]"، أو "عظيم"، أو "الخطة"، أو "العتبة" أو "الأولى"، وفي المنطقة الغربيّة تُسمى "البربر". وتمارس هذه اللعبة بالرجل اليمنى، وفيها أن يتم وضع قطعة صغيرة مستديرة من الفخار في الأرض، كما يتم حفر عدة حفر صغيرة في أماكن متفرقة من الملعب، ثم يقوم اللاعب بدفع القطعة إلى إحدى حفر الملعب بقدمه اليمنى، بعد أن يرفع قدمه اليسرى إلى الركبة. كما تمارس بأن يتم تخطيط الأرض التي فيها تراب[؟] إلى مستطيلات متساوية، ثلاثة مستطيلات خلف بعض، ثم مستطيلين بجوار بعض خلف الثلاثة، ثم مستطيل خلف الاثنين، ثم مستطيلين في الأخير، وتستعمل فيها قطعة حجر[؟]، ويكون عدد اللاعبين اثنين أو أكثر

لعبة المدود[عدل]

هي لعبة جماعية لمن هم في سن 12 وما دون, تشتهر في المنطقة الشرقية وطريقة لعبها أن البنات يتقمصن شخصيات لدمى يصنعونها من مواد كالعظام, ريش الطيور، أعواد خشبية صغيرة، قماش، خيوط، خرز, وكرتون. وقد تكون الدمية على هيئة رجل أو امرأة.. إذا كانت على هيئة رجل فيرتدي الثوب والغترة والعقال والبشت, أما إذا كانت امرأة فترتدي البخنق ومواد الزينة. وتختار كل شخصية اسمًا معينا من أسماء الجدات أو الآباء أو الأمهات. وبعدها تبدأ اللاعبات بمحاكاة الشخصيات حركة وصوتا وأسلوبًا.[3]

لعبة الكبوش[عدل]

هي من أشهر الألعاب الشعبية في المنطقة الغربية وبخاصة (مكة المكرمة). ويشترط لمن يريد ممارستها أن يكون لديه رصيد كاف من مكرات الخياطة، وحجر أملس من الجهتين يستخدم في رمي المكرات يسمى (اليرس). ويتكون فريق اللعبة من عدة أشخاص يقومون بوضع دائرة في الأرض وتوضع المكرات بداخلها. فيبدأ اللاعب الأول اللعب بالابتعاد عن موقع الدائرة مسافة 10م ثم يقوم برمي المكرات باليرس. فإن استطاع إخراج إحدى المكرات خارج حدود الدائرة فإنها تصبح ملكا له وإن لم يستطع يسلم اللاعب الذي يليه وهكذا.[4]

لعبة الزقطة[عدل]

تجمع عدة حصوات "خمس حصوات" صغيرة عادةً من الصوان[؟] المدور صغير الحجم، وتمارس هذه اللعبة من خلال لاعبين اثنين أو ثلاثة، ويقوم كل واحد بقذف احدى الحصوات عالياً ليلتقط في المرة الأولى حصوة من الحصوات الأربع الباقية على الأرض أمامه وبين اللاعبين، وفي المرة الثانية يقذف حصوة عالياً بالهواء ثم يلتقط حصوتين... حصوتين... وفي المرة الثالثة يلتقط ثلاث حصوات معاً، ثم يجمع الخمس حصوات على ظهر كفه ثم يقذفهن فيحاول جمعها بيده بنفس القذفة فما يستطيع التقاطه من الحصوات يكون هو عدد العلامات التي تكون رصيداً له... وهكذا يكون الدور بين زملائه المشاركين في هذه اللعبة. ومن شروط اللعبة عدم سقوط الحصوة المقذوفة عالياً على الأرض... وعدم استطاعته الإمساك بها مع الحصوات الأخرىات، حينها تعتبر لعبته لاغية ويحق لزميله الشروع بدخول اللعبة، وهكذا. وتعتبر هذه اللعبة للكبار والصغار من بنين وبنات في الليل أو النهار فتجدهم يتفننون بمهارات مختلفة في لعبتهم.

لعبة بطيخ بطيخ[عدل]

في هذه اللعبة يمسك والد الطفل بكف ابنه فينشرها ويمسح عليها في كل مرّة يقول فيها: "بطيخ... بطيخ... ذنيب الذيخ" وعندما يمسح بيده راحة كف ابنه وهو يكرر الكلمات السابقة يبدأ بأصابع يد طفله يطويها (مبتدئاً بالخنصر ويقول:

هذي خنيصرهذي بنيصر
وهذي عيداء الطويلةوهذي عوجاء طويلة
وهذي ملحسة القدحانوهذي مقصعة القمل والصيبان


ويكون بذلك طوى أصابع[؟] كف ابنه الخمسة ثم يطوي الأب أصابع كفه هو إلا السبابة والوسطى[؟] من أصابعه ويمثل بهما أن رجلاً أو وحشاً يمشي حيث يقوم بتمثيل هيئة المشي بالإصبعين مبتدئاً من كف طفله رويداً رويداً وهو يقول: "يا من عيّن الطليان؟ يا من عيَّن الطليان" وهي الغنم، إلى أن يأتي بثنية يد الطفل فكأنه يقف مشدوهاً "هاه... هذا مراحهن ومرباضهن" ويواصل نداءه: "يا من عيّن الطليان..."؟ إلى أن ينتهي بإبط طفله ليقوم بدغدغته حتى يشبعه ضحكاً.

لعبة طاق طاق طاقية[عدل]

هي أكثر الألعاب الشعبية شهرة في السعودية، حيث تكون طريقتها أن يجتمع عدد 10 أو 7 أشخاص ويشكلون دائرة، وخارج الدائرة يحمل واحدًا منهم طاقية "وهي غطاء يوضع على الرأس" ويدور حولهم مرددًا "طاق طاق طاقية" ويرددون وراءه "رن رن .. ياجرس"، ثم يضع الطاقية خلف ظهر أحدهم، وحين ينتهي يتحسس الأطفال خلفهم والذي يجد الطاقية خلفه، يلحق خلف من وضعها، ويستمرون في الركض حتى يتمكن الملحوق من الجلوس في مكان من يحمل الطاقية، ثم يكملون اللعبة من جديد.[5][6]

لعبة الغميضة[عدل]

يتم فيها ربط عين أحد الأشخاص، لمنعه من الرؤية، ثم يبدأ في البحث عن بقية الأشخاص من حوله، الذين سيتعمدون اصدار أصوات حركية لإرباك حركته، وإن تمكن من القبض على أحدهم سيجعله يحل محله في اللعبة.[5]

انظر أيضًا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ "تقرير / 30 لعبة شعبية تنمي القدرات الجسدية والذهنية لأطفال مهرجان ربيع بريدة 35". مؤرشف من الأصل في 08 ديسمبر 2019. 
  2. ^ "الألعاب الشعبية القديمة في السعودية تبث روح التنافس في الماضي". صحيفة الاقتصادية. 2012-05-10. مؤرشف من الأصل في 23 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 11 مارس 2019. 
  3. ^ ألعاب شعبية خليجية, إعداد عبدالعزيز المطاوعة, ص 18 و 19
  4. ^ "تعرف على أبرز الألعاب الشعبية القديمة في مكة المكرمة منذ 100 عام". مؤرشف من الأصل في 17 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ 01 يناير 2020. 
  5. أ ب "بالصور.. هذه ألعاب الأطفال الشعبية". www.alarabiya.net. مؤرشف من الأصل في 19 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ 18 فبراير 2019. 
  6. ^ "تقرير / 30 لعبة شعبية تنمي القدرات الجسدية والذهنية لأطفال مهرجان ربيع بريدة 35 وكالة الأنباء السعودية". www.spa.gov.sa. مؤرشف من الأصل في 08 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 11 مارس 2019.