مجلس الشورى السعودي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
مجلس الشورى السعودي
التأسيس 7 يوليو 1927[1]،  و1924[2]  تعديل قيمة خاصية (P571) في ويكي بيانات
البلد Flag of Saudi Arabia.svg السعودية  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
القيادة
الرئيس عبد الله بن محمد آل الشيخ
الأعضاء 150
نظام انتخابي يعين من قبل الملك
مكان الاجتماع
قصر اليمامة، الرياض
الموقع الإلكتروني الموقع الرسمي لمجلس الشورى

مجلس الشورى السعودي أسس في عهد الملك عبد العزيز آل سعود عندما أعلن توحيد المملكة العربية السعودية، وأصدر أوامره بإعلان اسم المملكة العربية السعودية، وأعلن التعليمات الأساسية التي نصت على استخدام مبدأ الشورى أسلوباً للنصح لولي الأمر، وليس للمجلس أي سلطات فعلية، بل كل ما يقدمه عبارة عن توصيات في انتظار اعتمادها من مجلس الوزراء الذي يرأسه الملك.

وقد انطلقت التعليمات الأساسية من بدايتها على اعتماد الشريعة الإسلامية دستوراً ومنهاجاً لكل الأعمال والأفعال، واستبعاد ما يتعارض مع القرآن والسنة، حيث أصبحت الشورى سمة بارزة، وضعها الملك عبد العزيز للمساهمة في سن أنظمة هذه البلاد. ومجلس الشورى في السعودية يماثل البرلمان في الدول الأخرى أو مجلس العموم.

البدايات والتأسيس[عدل]

أخذت الشورى في عهد الملك عبد العزيز بن عبدالرحمن آل سعود عدة أشكال، بدايتها المجالس الأهلية والهيئات الاستشارية، والمستشارون لجلالته واللجان المتخصصة وأهل العلم والأعيان ورؤساء العشائر والقبائل، بحيث تم أولًا إنشاء المجلس الأهلي عام 1343هـ/ 1924م وهو مجلس استشاري ضم 12 عضوًا من أهالي مكة كل واحد منهم يمثل أحد حاراتها الإثني عشر، اختارهم الملك بنفسه ليتشاور معهم في شأن تنظيم المواد الأساسية المتعلقة بإدارة البلاد، باستثناء الأعمال العسكرية والخارجية.[3][4] وفي عام 1344هـ/ 1925م أُلغي وأُحل المجلس الشوري الأهلي مكانه. ولما اتضحت معالم المؤسسات الإدارية في الدولة قرر عبدالعزيز دمج هذا الجهاز في عام 1345هـ/ 1926م مع المجلس الاستشاري الذي صدر الأمر بتشكيلة ليكون إلى جانب نائب الملك في مكة فيصل بن عبد العزيز آل سعود وبعد المزاوجة بين المجلسين بموجب الأمر الملكي الكريم رقم 37 الصادر في تاريخ 9\1\1346 هـ الموافق 8/ 7/ 1927م،[5] تحول مسماه من المجلس الشوري الأهلي إلى مجلس الشورى وصار النظر في الأمور التي تعرضها عليه النيابة العامة ورفعها بعد درستها إلى الملك للموافقة عليها من أبرز مسؤولياته وبات يضم أعضاء متفرغين برئاسة النائب العام للملك وثمانية أعضاء آخرين. .[6]

أحداث المجلس[عدل]

إحدى الجلسات المنعقدة بمجلس الشورى
  • افتتح الملك عبد العزيز مجلس الشورى في يوم الأربعاء تاريخ 14/ 1/ 1346هـ الموافق 13/ 7/ 1927م ، وترأس الجلسة الأولى صباح يوم الأحد الموافق 18\1\1346هـ الموافق 17/ 7/ 1927 م، وقال فيه: «علينا اتباع ما جاء في كتاب الله وسنة رسوله محمد تنفيذا لأمره سبحانه وتعالى حيث قال: وشاورهم في الأمر»، ثم قال «ولو لم يكن من مصالح الشورى إلا إقامة السنة وإزالة البدعة لكفت».[5][7]
  • في عام 1349هـ - 1930م أعيد تكوين مجلس الشورى في دورته الجديدة التي استمرت حتى نهاية 1350هـ - 1931م.
  • في عام 1351هـ - 1932م تكون مجلس الشورى الثاني، واستمر عمل الدورة الأولى، وجدد لأعضائه للفترة الثانية وذلك عام 1353هـ - 1934م، الذي استمر حتى انتهاء دورته الثانية بنهاية عام 1354هـ - 1935م.
  • في غرة شهر محرم لعام 1355هـ - 1936م أعيد تكوين مجلس الشورى، الذي يضم رئيس المجلس ونائبه والنائب الثاني للمجلس وعشرة أعضاء متفرغين واستمر العمل حتى أعيد تكوين مجلس الشورى في عام 1372هـ - 1953م والذي يعد آخر مجلس للشورى في عهد الملك عبد العزيز، وقد خرج هذا المجلس بثوب جديد حيث ضم عشرين عضواً بدلا من ثلاثة عشر. واستمر العمل بمجلس الشورى كهيئة استشارية ذات مسؤولية مستقلة حتى صدر نظام مجلس الوزراء السعودي في 1\2\1373هـ، الذي اضطلع ببعض من مسؤوليات مجلس الشورى.

واستمرت مسيرة الشورى من بعد الملك عبد العزيز، إذ أكد ذلك الملك فيصل في بيان عام 1382هـ. كما أكد على ذلك الملك خالد عام 1400هـ - 1980م عندما أمر بمراجعة نظام مجلس الشورى، ودراسة إصدار نظام أساسي للحكم.

في عهد الملك فهد[عدل]

لقد رسخ الملك فهد بن عبد العزيز آل سعود دعائم الشورى في المملكة، وجاء ذلك في خطابه التاريخي الذي ألقاه يوم 27\8\1412هـ عن اقامة نظام جديد لمجلس الشورى بمثابة تحديث لما هو قائم وتطوير له، عن طريق تعزيز أطر المجلس ووسائله وأساليبه من الكفاية والتنظيم والحيوية، وبما يتناسب مع التطورات المتلاحقة التي شهدتها البلاد خلال الحقبة الأخيرة في مختلف المجالات، وبما يواكب واقع العصر الذي نعيشه، ويتلاءم مع أوضاعه ومعطياته.

حيث قال في كلمته «ونحن اليوم، إذ نواصل هذا النهج الإسلامي الذي سار عليه الملك عبد العزيز انما نرسخ بذلك دعائم الشورى بأسلوب يقوم على أسس واضحة واختصاصات بينة، منطلقين من مفهومنا العميق لهذا النهج الإسلامي الثابت الذي جاء في كتابه العزيز لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه».

ومن أهم ملامح نظام مجلس الشورى الحالي - الذي جاء بعد دراسات عميقة استمرت عدة سنوات - أنه يقوم - كما نصت المادة الثانية منه - على الاعتصام بحبل الله، والالتزام بمصادر التشريع الإسلامي. ومهمته ابداء الرأي في السياسات العامة للدولة التي تحال اليه من الملك، وله على وجه الخصوص:

  • مناقشة الخطة العامة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية وابداء الرأي نحوها.
  • دراسة الأنظمة واللوائح والمعاهدات والاتفاقيات الدولية والامتيازات واقتراح مايراه مناسبا.
  • تفسير الأنظمة.
  • مناقشة التقارير السنوية التي تقدمها الوزارات والأجهزة الحكومية الأخرى واقتراح مايراه حيالها.

كما يحق لكل عشرة أعضاء في المجلس اقتراح نظام جديد، أو تعديل نظام نافذ وعرضه على رئيس المجلس، الذي يقوم بدوره برفع الاقتراح إلى الملك. وتصدر قرارات المجلس بموافقة أغلبية أعضائه وليس بأغلبية الحاضرين ولا تصح جلسات المجلس الا بحضور أكثر من ثلثي المجلس. ومدة دورة المجلس أربع سنوات هجرية.

في عهد الملك عبد الله بن عبد العزيز[عدل]

كان من أهم احداث المجلس هو قرار مشاركة المرأة كعضو في مجلس الشورى السعودي وذلك أثناء كلمة الملك عبد الله في المجلس أثناء انعقاد دورته الخامسة.

عدد أعضاء المجلس[عدل]

توزيع اعضاء مجلس الشورى في دوراته الثلاثة

عدل عدد المجلس إلى رئيس ومائة وخمسين عضوا حسبما صدر به امر ملكي نشر بجريدة أم القرى العدد 4040

وفي 11 يناير 2013 (29 صفر 1434) أصدر الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود أمراً ملكياً بتعديل نظام مجلس الشورى على أن يتكون من 150 عضواً، وأن يكون 20% منهم على الأقل من النساء.[8]

اللجان التابعة للمجلس[عدل]

  • لجنة الشؤون الإسلامية والقضائية
  • لجنة الشؤون الاجتماعية والأسرة والشباب
  • لجنة الشؤون الاقتصادية والطاقة
  • لجنة الشؤون الأمنية
  • لجنة الإدارة والموارد البشرية
  • لجنة التعليم والبحث العلمي
  • لجنة الثقافة والإعلام والسياحة والآثار
  • لجنة الشؤون الخارجية
  • لجنة المياه والزراعة والبيئة
  • لجنة الحج والإسكان والخدمات
  • لجنة حقوق الإنسان والهيئات الرقابية
  • اللجنة الصحية
  • لجنة الشؤون المالية
  • لجنة النقل والاتصالات وتقنية المعلومات

انظر أيضًا[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

مصادر[عدل]

  • مسيرة الشورى في المملكة العربية السعودية، عبد الرحمن بن علي الزهراني، مجلس الشورى، الرياض، الطبعة الأولى، 1419هـ/1999م.
  • الشورى في عهد خادم الحرمين الشريفين جهود وحقائق (إصدار خاص بمناسبة مرور عشرين عاماً على تولي خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبد العزيز مقاليد الحكم)، مجلس الشورى الرياض، 1422هـ/2002م.
  • مجلس الشورى في عهد الملك عبد العزيز 1343-1351هـ/1924-1932م دراسة تاريخية، حسنة محمد البحيري، رسالة ماجستير، قسم التاريخ، جامعة الملك خالد، أبها،1437هـ/2016م.
  • مجلس الشورى بين الماضي والحاضر، علي محمد آل مشبب، إشراف ومراجعة: عبد الله بن عمر نصيف، مجلس الشورى، الرياض، الطبعة الأولى، 1418هـ/1997م.

مراجع[عدل]

  1. ^ https://www.shura.gov.sa/wps/wcm/connect/ShuraArabic/internet/Historical+BG/
  2. ^ الاصدار v1.19 — https://dx.doi.org/10.5281/ZENODO.7644942https://www.shura.gov.sa/wps/wcm/connect/ShuraArabic/internet/Historical+BG/
  3. ^ منى القحطاني (2005م). بداية التنظيمات الداخلية في مكة المكرمة بعد دخول الملك عبدالعزيز (1343- 1351ه/ 1924- 1932م). الرياض: دارة الملك عبدالعزيز. ص. ص50.
  4. ^ "النظام الأساسي للحكم". هيئة الخبراء بمجلس الوزراء. 1–3–1992. مؤرشف من الأصل في 2023-02-12. اطلع عليه بتاريخ 27–11–2022.{{استشهاد ويب}}: صيانة CS1: تنسيق التاريخ (link)
  5. أ ب "حوادث محلية- حفلة افتتاح مجلس الشورى". صحيفة أم القرى. العدد 135. 9/ 1/ 1346هـ - 8/ 7/ 1927م. مؤرشف من الأصل في 2023-02-12. {{استشهاد بخبر}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  6. ^ فؤاد حمزة (1968م). البلاد العربية السعودية (PDF). الرياض: مكتبة النصر الحديثة. ص. ص 98- 102. مؤرشف من الأصل (PDF) في 2023-02-12.
  7. ^ "مجلس الشورى - لمحة تاريخية". www.shura.gov.sa. مؤرشف من الأصل في 2023-02-12. اطلع عليه بتاريخ 2023-02-12.
  8. ^ "العاهل السعودي يمنح المرأة 20% من عضوية مجلس الشورى". روسيا اليوم. 11 يناير 2013. مؤرشف من الأصل في 2013-01-24. اطلع عليه بتاريخ 2013-01-11.