عقوبة الإعدام في السعودية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث


يستند القانون السعودي في موجبه على الشريعة الإسلامية التي يستسقي مِنها عقوبة الإعدام والأحكام المُتعلقة بِه. والإعدام يكون إما قطع الرأس بالسيف أو الرجم بالحجارة حتى الموت وأحياناً يكون رمياً بالرصاص، عادةً ما يُنفذ الإعدام في المملكة السعودية العربية علناً مما يُعرض السعودية للكثير من الانتقاد. أعلنت الحكومة السعودية في عام 2010 أنها قامت بـ 26 عملية إعدام خلال ذاك العام [1]. وفي عام 2013 أعلنت منظمة العفو الدولية أنّه تمَّ إعدام ما لا يقل عن 79 شخصاً في المملكة العربية السعودية في عامٍ واحد [2]. القضاء في السعودية لا يستثني المُقيمين وغير المواطنين عن حكم الإعدام، بل إنّ نصف عمليات الإعدام التي تمَّ تنفيذها في عام 2013 كانت بِحق الأجانب وخصوصاً أولئك الذين قاموا بِتهريب المخدرات عبر حدود السعودية [2]. في الواقع هُناك الكثير من الأجانب (خاصةً أولئك الذين من دولٍ تنتمي إلى العالم النامي) يتم إعدامهُم غالباً بسبب القتل والإرهاب وتهريب المخدرات والمشروبات الكحولية [3].

خِلافاً للعديد من الدُوّل التي لم تُلغِ عقوبة الإعدام، لا تُنفذ السعودية عملية الإعدام داخل السجون، بل تقوم به علناً أمام جماهير الناس في ساحات مُخصصّة لذلك وغالباً ما تكون وسط المُدن. ويقول جون برادلي عن ذلك في كِتابه:«أنّ هذا يُعّد أحياناً عند البعض أحد وسائل الترفيه العام مِثل مباريات كرة القدم[4]».

أقسام المحكوم عليهم بالإعدام[عدل]

القضاء السعودي يُقسم الذين يُحكم عليهم بالإعدام إلى ثلاث فئات حسب الشريعة الإسلامية وهي:

  • الحد، على حسب ما حدده القرآن الكريم والسنة النبوية الصحيحة وأجمعت عليه المذاهب السنية الأربعة مِثل الردة واللواط .[5]
  • القصاص، الذي يمشي على قاعدة العين بالعين والسن بالسن حيثُ هيّ تُعتبر عند المسلمين بِمثابة عقوبة قدرها الله، تقضي بمُعاقبة الجاني بمثل ما فعل. من ضمنها القصاص من القاتل وقد لا يُعدم القاتل إذ أنّ عائلة القتيل حسب الشريعة بإمكانها العفو عن القاتل مُقابل الدية.[6].
  • التعزير، يتم إعدام المحكوم عليهم بالتعزير حسب الجرائم التي تُحددها الأنظمة الوطنية مِثل الإتجار بالمُخدرات وبيعها وتهريبها[7].

يتم إثبات الجريمة على المُتهَم حسب عدة طرق مِثل:

  1. إعتراف المُجرم بجريمته بدون إجبار[8].
  2. شهادة اثنين من الرجال ضد المتهم، ويُستثنى من ذلك جرائم الحد، وأيضاً يتطلب في هذه الحالة الاعتراف بالجرم[8].
  3. إذا طُلِب من المتهم أداء القَسَم أو ما يُسمى حُلف اليمين، ويؤخَذ حلف اليمين في المملكة العربية السعودية على محمل الجّد لا سيما أنّ المجتمع السعودي مُتدين إلى حدٍ كبير [8]، وإذا ما رفض المتهم أداءه يُعتبر على أنّه اعتراف بالجريمة لقدسية الحلف بالله مما يؤدي إلى إدانة المتهم[9].

الجرائم[عدل]

يتم الحكم بالإعدام في السعودية لعدة جرائم مِثل:

أمثلة[عدل]

ساحة الصفاة، وسط الرياض، يتم بِهذه الساحة إعدام المحكوم عليهم بعد صلاة الجمعة.

بعض إعدامات عام 2011[عدل]

بعض إعدامات عام 2012[عدل]

انتقادات[عدل]

قطع رأس المحكوم عليه علناً والرجم وأساليب الإعدام التي في نظر الغرب تُعّد قاسية جذبت للسعودية الكثير من الإنتقادات الدولية. بسبب إعدام بعض العمالة الأجنبية أثار ذلك الكثير من مؤسّسات حقوق الإنسان والحكومات فمثلاً في شهر يونيو، 2011 تم إعدام Ruyati binti Satubi وهي خادمة إندونيسية قامت بقطع رأس سيدتها وقيل أنها فعلت ذلك بسبب سوء المعاملة والظلم من ربّة عملها، تمَّ تسريب فيديو إعدام الخادمة في اليوتيوب مما أدّى إلى توجيه الكثير من الإنتقادات اللاذعة إلى السعودية[10]. وفي سبتمبر عام 2011 تم قطع رأس عامل سوداني بعدما ثبت أنّه يقوم بِالسحر والشعوذة، وقد أدانت منظمة العفو الدولية ذلك مُتحججّة بإن السحر غير حقيقي وخيالي ووصفت الإعدام بالأمر المُرَوع[11]. وفي يناير، 2013 تمَّ إعدام ريزانا نافيك وهي خادمة سريلانكية لأنها قامت بِقتل رضيعٍ سعوديٍ كانت تعتني به، ندد العديد من الحكومات بذلك ورفضوا إعدامها رغم قتلها للطفل وقامت سريلانكا بِسحب سفيرها من السعودية[12]. وقد تمَّ في عام 2010 إعدام 27 أجنبياً بسبب عدة جرائم، وإعتباراً من شهر يناير، 2013 أُعلِن أنّ في السجون السعودية 45 خادمة أجنبية في انتظار الإعدام بتهمة ذبح الأطفال[13].

مراجع[عدل]

  1. ^ تقرير حقوق الإنسان في السعودية لِعام 2010, موقع وزارة الخارجية الأمريكية، تاريخ الولوج: 30 نوفمبر 2014.
  2. ^ أ ب أحكام الإعدام وتنفيذه في عام 2013، منظمة العفو الدولية، تاريخ الولوج: 30 نوفمبر 2014.
  3. ^ British teacher faces beheading for friend's death in Saudi Arabia, تاريخ الولوج: 30 نوفمبر 2014.
  4. ^ Bradley, John R. (2005). Saudi Arabia Exposed : Inside a Kingdom in Crisis. Palgrave. ص 137.
  5. ^ Dammer,، Harry R.؛ Albanese, Jay S. (2010). Comparative Criminal Justice Systems. صفحة 56. ISBN 978-0-495-80989-0. 
  6. ^ الدية في السعودية، واشنطن بوست، 27 يوليو 2008, تاريخ الولوج: 30 نوفمبر 2014.
  7. ^ Otto، Jan Michiel (2010). Sharia Incorporated: A Comparative Overview of the Legal Systems of Twelve Muslim Countries in Past and Present. صفحة 166. ISBN 978-90-8728-057-4. 
  8. ^ أ ب ت Kritzer، Herbert M. (2002). Legal Systems of the World: A Political, Social, and Cultural Encyclopedia. صفحة 1415. ISBN 978-1-57607-231-8. 
  9. ^ Beling، Willard A. (1980). King Faisal and the modernisation of Saudi Arabia. صفحة 117. ISBN 0-7099-0137-2. 
  10. ^ Hundreds of Indonesians on death row | The Jakarta Post
  11. ^ السعودية تُعدم رجل أُدين بالشعوذة، منظمة العفو الدولية، تاريخ الولوج: 30 نوفمبر 2014.
  12. ^ سريلانكا تسحب سفيرها من السعودية، تاريخ الولوج: 30 نوفمبر 2014.
  13. ^ خادمات ينتظرن الإعدام في السعودية، تاريخ الولوج: 30 نوفمبر 2014.