مثالية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

المثالية، في الفلسفة، هو المذهب القائل بأن حقيقة الكون أفكار وصور عقلية, وأن العقل مصدر المعرفة، على عكس المادية. فأفلاطون مثالي بتصوره عالما عقليا قوامه أفكار بمثابة النماذج للموجودات الجزئية المادية التي في عالمنا المحسوس, والعالم العقلي عنده هو الحق, أما العالم المحسوس فأشبه بالظلال. و باركلي مثالي بقوله إن حقيقة الشيء هي إدراك العقل له, وما لا يدركه العقل عدم. و كانت مثالي حين جعل المقولات العقلية شرطا للمعرفة. و هيجل مثالي حين قال أن حقيقة الكون روح مطلق يعبر عن نفسه في الوجود المشود.

المثالية (بالإنجليزية: Idealism) هي موقف فلسفي نظري وعملي يرد كل ظواهر الوجود إلى الفكر أو يجعل من الفكر منطلقا لمعرفة الوجود أو الحقيقة مؤكدا على أسبقية المثال (بكل معانيه) على الواقع.

هناك شكلان للمثالية[عدل]

أ) شكل أول يحاول أن يعيد الوجود إلى الفكر الفردي ونسميه أحيانا " ذاتية ". ب) شكل آخر يحاول أن يقصر الوجود على الفكر بشكل عام.

كما يميز عادة بين عدة أنواع من المذاهب المثالية:

و هي تؤكد على وجود عالم بذاته من المثل يقع خارج فكر البشر والأشياء.

و هي لا تعترف بوجود الحقيقة الخارجية وتعتبر أن الموجودات المادية لا وجود لها في الواقع بل في تمثلاتنا الذهنية عنها وهذه الأخيرة نتلقاها من الفكر الإلهي مباشرة عبر الأشياء. (الوجود هو الوجود المدرك).

ترى أن كل ما نعرفه عن العالم، من مفاهيم وحدوس، هو إنتاج محض للفكر. ويقول كانط: " إن ما أسميه مثالية متعالية للظواهر هو مذهب يعتبر أن هذه الظواهر هي تمثلات ذهنية وليست أشياء بذاتها لأن معرفة الأشياء بذاتها أمر غير ممكن"

المثالية الذاتية (فيشته):

و تقدم على أنها فلسفة الأنا. إنها "مثالية" لأنها تجعل من المثال مبدأ للوجود. و"ذاتية" لأنها تضع هذا المثال في الذات الأخلاقية المطلقة. أي أنها ترد حقيقة العالم الخارجي إلى التمثلات الفردية.

المثالية الموضوعية (شلنغ):

ترد كل الظواهر المتعلقة بالوعي إلى نظام مطلق سابق على وجود الإنسان.

المثالثة المطلقة (هيغل):

تماثل بين الفكر والواقع "فكل ما هو عقلي واقعي وكل ما هو واقعي عقلي" وترى أن العقل عبر تطوره الخاص به يعبر عن تطور الواقع.

المثالية الظاهراتية (هوسرل):

ترد معرفة واكتشاف جواهر الأشياء والمفاهيم إلى الحدس. فالتجربة لا تصلح إلا لإيضاح طبيعة هذه الجواهر.

إن أنواع المثالية المذكورة آنفا هي عينه من المفاهيم المثالية كما استخدمت في مجالي الفلسفة وميتافيزيقا. لكن استخدام هذه المفاهيم لم يقتصر على هين المجالين فقط بل تعداهما إلى مجالات أخرى ك علم الجمال والأخلاق والسياسة وغيرها.

ففي علم الجمال، استخدم المفهوم المثالي لكي يعبر عن رفض إعادة إنتاج الأشياء والطبيعة كما هي منطلقا من أن الفن يجب أن يرتكز على مفوم للجمال بداءة.

و في مجال الأخلاق يؤكد هذا المفهوم على أن إصلاح ما فسد في طبيعة المجتمعات يجب أن ينطلق من مبادئ فكرية عامة وسامية تشكل مثالا للأفراد وعدم الرضوخ لسحر الأشياء المادية وبريقها.

أما في السياسة، فقد ارتبط المفهوم المثالي بتصور أشكال من التنظيم السياسي للمجتمعات غير قابلة للتطبيق ك جمهورية أفلاطون أو المدينة الفاضلة ل الفارابي أو " يوتوبيا " توماس مور كما استخدم كلمة مثال في السياسة لتدل على معنيين متناقضين:

- معنى سلبي: لوصف رجل سياسي بعدم الواقعية فيما يطمح إلى تحقيقه.

- معنى إيجابي: للدلالة على الفكرة أو المثل الأعلى الذي يحركه، ويوجه سلوكه.

هذا وتأخذ المذاهب المادية، وخصوصا الماركسية منها، على المذهب المثالي عدم واقعيته وإغفاله للتناقضات المادية التي تحرك المجتمعات وتحدد صيرورتها.

مصادر[عدل]

  • موسوعة السياسة، المؤسسة العربية للدراسات والنشر، الطبعة الثالثة، 1990، الجزء السادس ص 27.

أنظر أيضا[عدل]

مراجع للاستزادة[عدل]

  • هيجل أو المثالية المطلقة، زكريا إبراهيم، مكتبة مصر للمطبوعات، 1998
  • المادية والمثالية في فلسفة ابن رشد، محمد عمارة مصطفى، دار المعارف، 1998
  • رواد المثالية في الفلسفة الغربية، د. عثمان أمين، دار الثقافة للنشر والتوزيع، 1998
  • ديالكتيك العلاقة المعقدة بين المثالية والمادية، عزيز السيد جاسم، دار النهار للنشر، 1982
  • طبيعة الوجود في الفلسفة المثالية عند ماكتجارت، د. محمد توفيق الضوي، دار الوفاء لدنيا الطباعة والنشر، 1905