مجدد (إسلام)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من مجدد الإسلام)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

جزء من سلسلة مقالات تتعلق بالإسلام
أصول الفقه

فقه
التقليد · الإجماع · المذاهب · القياس · العرف · البدع · المدرسة · الإجازة · الاستحلال · الاستحسان
الأحكام
مثاب · حلال · فرض · مندوب · مباح · مكروه · حرام · باطل · فاسق
ألقاب ومناصب
عالم · فقيه · الإمام الأكبر · مفتي عام · حافظ · حجة الإسلام · حكيم · إمام · مرجع · ولي · مولوي · مُفسّر · مفتي · مُحدّث · مُجدد · مجتهد · ملّا · قاضي · قاضي القضاة · شيخ · شيخ الإسلام · شيخ العقل · استاذ
عرض نقاش تعديل

مجدد الإسلام أو مجدد القرن في الثقافة الإسلامية هو عالم دين يبعثه الله على رأس كل مائة سنة ليجدد للناس دينهم عن طريق القيام بأعمال جليلة ونشر العلم الديني بين الناس بالإضافة إلى إحياء سنن الرسول والرد ومحاربة البدع المنتشرة بين الناس في زمانه. ويرجع أصل مجدد الأسلام لحديث صحيح للرسول محمد ونصه:

إن الله يبعث لهذه الأمة على رأس كل مائة سنة من يجدد لها دينها

وقد اختلف في معنى رأس المائة المذكور في الحديث هل يراد به بداية المائة أو نهايتها، وهل يعتبر المبدأ من تاريخ المولد النبوي أو البعثة أو الهجرة أو الوفاة لكن الرأي الأغلب أن المراد برأس المائة هو آخرها لا أولها من تاريخ الهجرة وكما قال الدكتور الصلابي في كتابه (الدولة الأموية): كلمة (البعث) في الحديث تدل على الإرسال والإظهار، فالمقصود من الحديث أن المجدد من تأتي عليه نهاية القرن وقد ظهرت أعماله التجديدية واشتهر بالصلاح وعم نفعه.[1].

أيضا أختلف في تحديد عدد المجددين وهل يكون واحداً أو أكثر ، ولكن الظاهر من نص الحديث الشريف أن المجدد قد يكون واحدا أو أكثر، لأن لفظ "من يجدد الدين" لا يحدد عددا بعينه، فقد يكون المجدد واحدا أو أكثر، وقد يجدد الدين بجهاد أو دعوة. ويعتبر المهدي أحد المجددين كما قال الشيخ الألباني في السلسلة الصحيحة: أن النبي صلى الله عليه وسلم بشر المسلمين برجل من أهل بيته، ووصفه بصفات بارزة أهمها أنه يحكم بالإسلام وينشر العدل بين الأنام، فهو في الحقيقة من المجددين الذين يبعثهم الله في رأس كل مائة سنة.[1]

هذا هو اجتهاد من المسلمين، فينظرون إلى أعمال الرجال بعد وفاته وما خلفه من علم أو دعوة أو جهاد، فإذا وجدوا أن أعمالهم هي مما حفظ الله به دينه وأعز بها أمته اعتبروه مجددا في عداد من عناهم الحديث.

مجددو الإسلام[عدل]

بحاجة لمرجع
يجب أن تُنسب الأسماء إلى مصادر موثوقة تذكر صاحب الرأي وكذلك الآراء التي تنفي ذلك إن وجدت

تحديد المجدد لكل قرن ليس بالعملية السهلة خصوصا مع كثرة العلماء وتعددهم على مر القرون . أتفق على أن أهم مايميز المجدد ان تأثير عمله يتجاوز الحدود والمسافات ويفيد عامة المسلمين وطلبة العلم اللذين يأتون بعده بألاضافة الى أنه يكون في رأس كل قرن هجري. قد يكون هناك شبه إجماع على أسماء المجددين لبعض القرون واختلاف في بعضها الاخر.

مجدد القرن الأول الهجري[عدل]

عن النبى صلى الله عليه وسلم قال : « إن الله يبعث لهذه الأمة على رأس كل مائة سنة من يجدد لها دينها
[3]

مجدد القرن الثاني الهجري[عدل]

مجدد القرن الثالث[عدل]

مجدد القرن الرابع[عدل]

مجدّد القرن الخامس الهجري[عدل]

مجدّد القرن السادس الهجري[عدل]

مجدّد القرن السابع الهجري[عدل]

مجدّد القرن الثامن الهجري[عدل]

مجدّد القرن التاسع الهجري[عدل]

مجدّد القرن العاشر الهجري[عدل]

مجدّد القرن الحادي عشر الهجري[عدل]

مجدّد القرن الثاني عشر الهجري[عدل]

مجدّد القرن الثالث عشر الهجري[عدل]

مجدّد القرن الرابع عشر الهجري[عدل]

أرجوزة السيوطي في مجددين الإسلام[عدل]

قصيدة شعرية اسماها تُحْفَة الْمُهْتَدِينَ بِأَخْبَارِ الْمُجَدِّدِينَ

الْحَمْد لِلَّهِ الْعَظِيم الْمِنَّة الْمَانِح الْفَضْل لِأَهْلِ السُّنَّة
ثُمَّ الصَّلَاة وَالسَّلَام نَلْتَمِس عَلَى نَبِيّ دِينه لَا يَنْدَرِس
لَقَدْ أَتَى فِي خَبَر مُشْتَهِر رَوَاهُ كُلّ حَافِظ مُعْتَبِر
بِأَنَّهُ فِي رَأْس كُلّ مِائَة يَبْعَث رَبّنَا لِهَذِي الْأُمَّة
مَنًّا عَلَيْهَا عَالِمًا يُجَدِّد دِين الْهُدَى لِأَنَّهُ مُجْتَهِد
فَكَانَ عِنْد الْمِائَة الْأُولَى عُمَر خَلِيفَة الْعَدْل بإِجْمَاعِ وَقَر
وَالشَّافِعِيّ كَانَ عِنْد الثَّانِيَة لِمَا لَهُ مِنْ الْعُلُوم السَّامِيَة
وَابْن سُرَيْج ثَالِث الْأَئِمَّة وَالْأَشْعَرِيّ عَدَّهُ مَنْ أَمَّهْ
وَالْبَاقِلَانِي رَابِع أَوْ سَهْل أَوْ الْإِسْفَرَايِينِي خَلَف قَدْ حَكَوْ
وَالْخَامِس الْحَبْر هُوَ الْغَزَالِي وَعَدَّهُ مَا فِيهِ مِنْ جِدَال
وَالسَّادِس الْفَخْر الْإِمَام الرَّازِي وَالرَّافِعِي مِثْله يُوَازِي
وَالسَّابِع الرَّاقِي إِلَى الْمَرَاقِي اِبْن دَقِيق الْعِيد بِاتِّفَاقِ
وَالثَّامِن الْحَبْر هُوَ الْبُلْقِينِي أَوْ حَافِظ الْأَنَام زَيْن الدِّين
وَالشَّرْط فِي ذَلِكَ أَنْ تَمْضِي الْمِائَة وَهُوَعَلَى حَيَاته بَيْن الْفِئَة
يُشَار بِالْعِلْمِ إِلَى مَقَامه وَيَنْصُرالسُّنَّة فِي كَلَامه
وَأَنْ يَكُون جَامِعًا لِكُلِّ فَنّ وَأَنْ يَعُمّ عِلْمه أَهْل الزَّمَن
وَأَنْ يَكُون فِي حَدِيث قَدْ رُوِي مِنْ أَهْل بَيْت الْمُصْطَفَى وَقَدْ قَوِي
وَكَوْنه فَرْدًا هُوَ الْمَشْهُور قَدْ نَطَقَ الْحَدِيث وَالْجُمْهُور
وَهَذِهِ تَاسِعَة الْمِئِين قَدْ أَتَتْ وَلَا يُخْلَف مَا الْهَادِي وَعَدَ
وَقَدْ رَجَوْت أَنَّنِي الْمُجَدِّد فِيهَا فَفَضْل اللَّه لَيْسَ يُجْحَد
وَآخِر الْمِئِين فِيمَا يَاتِي عِيسَى نَبِيّ اللَّه ذُو الْآيَات
يُجَدِّد الدِّين لِهَذِي الْأُمَّة وَفِي الصَّلَاة بَعْضنَا قَدْ أَمَّهْ
مُقَرِّرًا لِشَرْعِنَا وَيْحكُمْ بِحُكْمِنَا إِذْ فِي السَّمَاء يَعْلَم
وَبَعْده لَمْ يَبْقَ مِنْ مُجَدِّد وَيُرْفَع الْقُرْآن مِثْل مَا بُدِي
وَتَكْثُر الْأَشْرَار وَالْإِضَاعَة مِنْ رَفْعه إِلَى قِيَام السَّاعَة
وَأَحْمَد اللَّه عَلَى مَا عَلَّمَا وَمَا جَلَا مِنْ اِلْخَفَا وَأَنْعَمَا
مُصَلِّيًا عَلَى نَبِيّ الرَّحْمَة وَالْآل مَعْ أَصْحَابه الْمَكْرُمَة

مؤلفات عن مجددي الإسلام[عدل]

المصادر[عدل]

  1. ^ أ ب http://fatwa.islamweb.net/fatwa/index.php?page=showfatwa&Option=FatwaId&Id=130070
  2. ^ أ ب مناقب الشافعي، تأليف: البيهقي، ص55، مكتبة دار التراث، ط1970، تحقيق: السيد أحمد صقر.
  3. ^ سنن أبي داود، رقم (4291)
  4. ^ أ ب ت ث Nieuwenhuijze، C.A.O.van (1997). Paradise Lost: Reflections on the Struggle for Authenticity in the Middle East. صفحة 24. ISBN 90 04 10672 3. 
  5. ^ أ ب أرجوزة السيوطي في مجددين الإسلام.
  6. ^ Paradise Lost
  7. ^ سير أعلام النبلاء للإمام الذهبي - أرجوزة السيوطي في مجددين الإسلام.
  8. ^ "Imam Ghazali: The Sun of the Fifth Century Hujjat al-Islam". The Pen. February 1, 2011. 
  9. ^ "al-Razi, Fakhr al-Din (1149-1209)". Muslim Philosophy. 
  10. ^ موقع يوسف القرضاوي
  11. ^ "Ibn Hajar Al-Asqalani". Hanafi.co.uk. 
  12. ^ أ ب "Mujaddid Ulema". Living Islam. 
  13. ^ أ ب Azra، Azyumardi (2004). The Origins of Islamic Reformism in Southeast Asia part of the ASAA Southeast Asia Publications Series. University of Hawaii Press. صفحة 18. ISBN 9780824828486. 
  14. ^ خلاصة الأثر في أعيان القرن الحادي عشر للمحبي في ترجمة شمس الدين الرملي
  15. ^ Glasse، Cyril (1997). The New Encyclopedia of Islam. AltaMira Press. صفحة 432. ISBN 90 04 10672 3. 
  16. ^ "A Short Biographical Sketch of Mawlana al-Haddad". Iqra Islamic Publications. 
  17. ^ كتاب قصة الإمام محمد بن عبد الوهّاب للدكتور راغب السرجاني[المصدر ناقص أو غير مذكور]
  18. ^ "Gyarwee Sharif". al-mukhtar books. 
  19. ^ O. Hunwick، John (1995). African And Islamic Revival in Sudanic Africa: A Journal of Historical Sources. صفحة 6. 
  20. ^ "خصائص الأمة الإسلامية عند المجدد "محمد رشيد رضا"". مجلة البيان. 
  21. ^ "الإمام المجدد محمد رشيد بن علي رضا". The Arab Democrat. 
  22. ^ كتاب «الشيخ محمد الطاهر ابن عاشور وقضايا الإصلاح والتجديد في الفكر الإسلامي المعاصر: رؤية معرفية ومنهجية»، تحرير: د.فتحي حسن ملكاوي.
  23. ^ "المجدد سعيد النورسي". Iqraa TV. 
  24. ^ "شيخ علماء الإسلام محمد زاهد الكوثري". Hira Magazine. 
  25. ^ "الكوثري إمام العصر ومجدد علوم الإسلام". منتدى الأزهريين. 
  26. ^ "الشيخ الشعراوي.. مازال مجدد الأمة ومضيء دربها رغم المؤامرات". شبكة الإعلام العربية محيط. 
  27. ^ قال عنه الدكتور نصر فريد واصل (مفتي الديار المصرية السابق): "كان داعية الأمة المجدد ورجل الخير والعطاء والبر والإحسان الذي أخلص لله في عمله وعلمه دون أن يخشي في الله لومة لائم". محمد متولي الشعراوي - ذاكرة الأزهر [1]
  28. ^ -قال عنه الدكتور أحمد عمر هاشم، إن "إمام الدعاة رحمه الله كان نمطًا فريدًا ومتميزًا، حيث جدد أمر الدين، بالنظر إلى التطور العصري وكان مفسرًا فريدًا وعارفًا بالسنة النبوية، ويمتلك قدرًا كبيرًا من الموهبة جعلته أفضل مفسر لقضايا العصر، ارتباطًا بعلوم القرآن والسنة". -الدكتور عاصم طلعت صاحب رسالة الدكتوراه التي حملت عنوان "آليات التفسير الشافعي عند الشيخ محمد متولى الشعراوي"، قال عنه "الإمام له آثارعديدة لا يغفلها أحد، أهمها أنه الإمام المجدد، حيث قدّم الشعراوي النص القرآني متفقًا مع روح العصر، من خلال عنايته باللفظ، وتربع على رأس قائمة مفسري القرن العشرين". -الدكتور محمد عمارة المفكر الإسلامي وصف الشعراوي بأنه "صاحب القلب النوراني والعقل المستنير وإمام دعاة العصر، الذي أحدث ثورة حقيقية في صفوف مئات الملايين من المسلمين، الذين لم تكن لهم اهتمامات بالقرآن وأسراره وعلومه ومعجزاته، فجذبهم الشيخ الشعراوي إلى المدرسة القرآنية، فأصبح أكبر وأعظم من تكونت من حوله مدرسة قرآنية في الواقع الإسلامي المعاصر". [2]

المراجع[عدل]