انتقل إلى المحتوى

الحسن بن زياد اللؤلؤي

لا تحتوي هذه المقالة إلا على استشهادات عامة.
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
الحسن بن زياد اللؤلؤي
معلومات شخصية
تاريخ الميلاد سنة 734   تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
تاريخ الوفاة سنة 814 (79–80 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
مواطنة الدولة الأموية
الدولة العباسية  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
تعلم لدى أبو حنيفة النعمان  تعديل قيمة خاصية (P1066) في ويكي بيانات

الحسن بن زياد العلامة فقيه العراق أبو علي الأنصاري مولاهم الكوفي اللؤلؤي صاحب أبي حنيفة نزل بغداد وصنف وتصدر للفقه[1] أخذ عنه محمد بن شجاع الثلجي وشعيب بن أيوب الصريفيني وكان أحد الأذكياء البارعين في الرأي ولي القضاء بعد حفص بن غياث ثم عزل نفسه قال محمد بن سماعة سمعته يقول كتبت عن ابن جريج اثني عشر ألف حديث كلها يحتاج إليها الفقيه وقال أحمد بن عبد الحميد الحارثي ما رأيت أحسن خلقا من الحسن اللؤلؤي وكان يكسو مماليكه كما يكسو نفسه قلت لينه ابن المديني وطول ترجمته الخطيب مات سنة أربع ومئتين .

كان يقول " مكثت أربعين عاما ما قلت وبت ولا اتكأت الا والكتاب موضوع على صدري" نقلا عن كتاب ماذا أقرأ؟ السويدان وباشرحيل.

اللؤلؤي (000 - 204 ه = 000 - 819 م) الحسن بن زياد اللؤلؤي الكوفي، أبو علي: قاض، فقيه، من أصحاب أبي حنيفة، أخذ عنه وسمع منه، وكان عالما بمذهبه بالرأي[؟]. ولي القضاء بالكوفة سنة 194 ه، ثم استعفى. من كتبه (أدب القاضي) و (معاني الايمان) و (النفقات) و (الخراج) و (الفرائض) و (الوصايا) و (الامالي). نسبته إلى بيع اللؤلؤ. وهو من أهل الكوفة، نزل ببغداد. وعلماء الحديث يطعنون في روايته. وكان أبوه من موالي الأنصار .

مصدر

[عدل]

الأعلام للزركلي، ج2, ص191

مراجع

[عدل]
  1. ^ الخطيب البغدادي. تاريخ بغداد. دار الكتب العلمية. ج. السابع. ص. 314.