نمل

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من نملة)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
بحاجة لمصدر
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف

نملة

نمل أحمر Solenopsis invicta
التصنيف العلمي
النطاق: حقيقيات النوى
المملكة: الحيوانات
الشعبة: المفصليات
الطائفة: الحشرات
الرتبة: غشائيات الأجنحة
الرتيبة: ذوات الخصر
الفيلق: Vespoidea
الفصيلة: النمليات
الأسر

النمل من الحشرات الاجتماعية (الاسم العلمي:Formicidae)، وهو متصل بالدبابير والنحل، وهو ينتمي إلى رتبة غشائيات الأجنحة. تطور النمل من أسلافه أشباه الدبابير في منتصف فترة العصر الطباشيري بين 110 و 130 مليون سنة مضت، وتعددت أنواعه بعد نشأة النباتات المزهرة. وقد صنف أكثر من 12500 نوع من مجموع ما يقدر ب22000 نوع.[3][4] يمكن التعرف علي النمل بسهولة من قرون الاستشعار المعقوفة والهيكل الذي يشبه عقدة مميزة التي تشكل خصره النحيل.

يشكل النمل مستعمرات تتراوح في حجمها من بضع عشرات من الأفراد الشرهة التي تعيش في تجاويف طبيعية صغيرة، إلى مستعمرات منظمة جدا والتي قد تحتل مساحات شاسعة من الأراضي، وتتألف من الملايين من الأفراد. هذه المستعمرات الكبيرة تتكون في معظمها من الإناث العقيمة غير المجنحة التي تشكل طبقات "العمال"و "الجنود"، أو غيرها من المجموعات المتخصصة. الشيء المشترك أيضا بين جميع مستعمرات النمل وجود بعض الذكور الخصبينن والذين يسمون "طائرات بدون طيار" ووجود واحدة أو أكثر من الإناث الخصبة تسمى ب"ملكات". وتوصف المستعمرات أحيانا بأنها كائن عملاق لأن النمل يبدو أنه يعمل ككيان موحد، بشكل جماعي لدعم المستعمرة.[5]

وقد استعمر النمل كل جانب تقريبا من مساحة اليابسة على الأرض. والأماكن الوحيدة التي تفتقر النمل المتوطن هي أنتاركتيكا وجزر نائية أو غير مسكونة. يزدهر النمل في معظم النظم الإيكولوجية، ويمكن أن تشكل 15-25% من الكتلة الحيوية الحيوانية البرية. [6] كان نجاحها يعزى إلى مؤسساتهم الاجتماعية وقدرتها على تعديل الموائل، والاستفادة من الموارد، والدفاع عن أنفسهم. وشارك طويلة التطور مع الأنواع الأخرى أدى إلى المحاكاة، والمطاعمة، الطفيلية، وعلاقات المنفعة المتبادلة. [7]

النمل مجتمع التخصص متخصص ويقسم العمل بين الأفراد، ويتميز أيضا بالاتصال بين الأفراد، والقدرة على حل المشاكل المعقدة. [8] شكلت هذه الصفات منذ فترة طويلة مصدرا للإلهام وموضوعا للدراسة بالنسبة للمجتمعات البشرية.

استفادت العديد من الثقافات الإنسانية من النمل في الطبخ والأدوية والطقوس. بعض الأنواع تكون قيمتها في دورها بوصفها عوامل المكافحة البيولوجية للآفات. [9] ومع ذلك، وقدرتهم على استغلال موارد تجمع النمل في صراع مع البشر، كما أنها يمكن أن تضر بالمحاصيل وتغزو المباني. بعض الأنواع مثل الحمراء المستوردة نملة النار، وتعتبر الأنواع الغازية، لأنها وضعت نفسها في مناطق جديدة حيث تم عرضه بطريق الخطأ.[10]

الموطن[عدل]

يحتل النمل مساحة واسعة من الأرض ويمكن أن يشكل حوالي %15 من الكتلة الحيوية الحيوانية في الغاب الاستوائية الماطرة. حتى عام 2006 هناك حوالي 118٬444 نوعا معروفا من النمل معظمه يعيش في المناطق الحارة.

التركيب[عدل]

للنملة 6 أرجل فقط أي زوج في كل جزء من أجزاء الجسم الثلاثة والمذهل في الأمر ان 80% من جسم النملة من خلايا صلبة، تتكسر عند ضغطها، حيث أن للنمل هيكل عظمي خارجي صلب جداً.

السلوك[عدل]

وللنمل نظام اجتماعي عادل حيث يكون جميع أفراد المستعمرة متساوين في الحقوق ولا تتميز نملة عن أخرى وكل نملة تحافظ على المصلحة العامة، ثم أن النملة تعرف صديقها من عدوها بلمسة بقرنيها في النيسب وهو خط مرور النمل وتسلسله حيث وجد بالملاحظة أن لنمل كل مجموعة علامات خاصة به يتعرفون بها على بعضهم ولا يمكن السماح لنملة من مجموعة أخرى بالدخول إلى المستعمرة. و تتكون مستعمرة النمل من الملكة, الذكور, العملة و الجند. و يمكن أن تبقي الملكة مخصبة حتي تبلغ من العمر عشرة أعوام.و قد لاحظ العلماء أن طول عمر الملكة من الأمور المفيدة للنمل إذ بموتها ينهار التنظيم الإجتماعي للمستعمرة بأكمله، و يظهر انهن -بقية النمل- يعتقدن بأنها مهمة فيحفظن جثة الملكة الميتة قريبا منهن حتي لا يتبقي منها إلا القليل. و في النهاية تتفكك المستعمرة؛ إذ لا توجد عملة أو جنود جدد تحل محل ما يموت أو يفقد منها.

مدة حياة النمل[عدل]

تختلف حياة كل نوع حسب وظيفته الاجتماعية، فتعيش الذكور فترة قصيرة فقط؛ إذ أن وظيفتها هي تلقيح كل جيل من الأجيال المتعاقبة من الملكات في حين أن العملة و الجند يعيشون فترة أطول أما الملكات فهن أطول الجميع عمرًا. و تعيش العملة الي ستة أو سبعة أعوام في المستعمرة المتوسطة.

المراجع[عدل]

  1. ^ Ward، Philip S (2007). "Phylogeny, classification, and species-level taxonomy of ants (Hymenoptera: Formicidae)" (PDF). Zootaxa 1668: 549–563. 
  2. ^ Rabeling C, Brown JM & Verhaagh M (2008). "Newly discovered sister lineage sheds light on early ant evolution". PNAS 105: 14913. doi:10.1073/pnas.0806187105. PMID 18794530. 
  3. ^ Wade، Nicholas (15 July 2008). "Taking a Cue From Ants on Evolution of Humans". New York Times. اطلع عليه بتاريخ 15 July 2008. 
  4. ^ "Hymenoptera name server. Formicidae species count.". Ohio State University. 
  5. ^ Oster GF, Wilson EO (1978). Caste and ecology in the social insects. Princeton University Press, Princeton. صفحة 21–22. ISBN 0691023611. 
  6. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع schultz
  7. ^ Hölldobler ويلسون (1990)، p. 471
  8. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع SANdisk
  9. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع HolldoblerWilsonAnts3
  10. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع pests

وصلات خارجية[عدل]