عقرب

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف

عقرب
العصر: السيلوري–الآن

صورة معبرة عن عقرب
أحد العقارب الأسيوية المشهورة التي تعيش في تايلاند

التصنيف العلمي
المملكة: الحيوانات
الشعبة: مفصليات الأرجل
الشعيبة: كلابيات القرون
الطائفة: العنكبيات
الرتبة: العقارب
Carl Ludwig Koch، 1837
الاسم العلمي
Scorpiones[1][2][3]   تعديل قيمة خاصية الاسم العلمي للأصنوفة (P225) في ويكي بيانات
Carl Ludwig Koch  ، ‏1837   تعديل قيمة خاصية الاسم العلمي للأصنوفة (P225) في ويكي بيانات
الفيالق
Pseudochactoidea

Buthoidea
Chaeriloidea
Chactoidea
Iuroidea
Scorpionoidea

معرض صور عقرب  - ويكيميديا كومنز   تعديل قيمة خاصية معرض صور كومنز (P935) في ويكي بيانات

العقرب (بالإنجليزية: Scorpion) هي رتبة من الحيوانات اللافقارية تنتمي إلى طائفة العنكبوتيات، له ثمانية أقدام، ويعيش في المناطق الحارة والجافّة، مختبئا في الجحور والشقوق ،وتحت الحجارة والصخور، التماسا للرطوبة ،وتجنبا لحرارة الشمس.يتواجد من العقارب في العالم حوالي 2000 نوع.معظم العقارب سامة إذ تتواجد الغدة السامة في نهاية الذيل و لدغة بعض الانواع تعتبر خطيرة جدا على الإنسان مقارنة بلدغة الثعبان

Centruroides suffusus
Compsobuthus werneri female with young
The Australian Wood Scorpion's venom is not considered dangerous to humans
Hadrurus spadix - Iuridae, Hadrurinae
A scorpion under a blacklight. In normal lighting this scorpion appears black.

التكاثر[عدل]

تتكاثر معظم العقارب بتفاعل الذكور والإناث، وإن كان العديد من أنواع العقارب تتكاثر بالتوالد البكري.

في وقت التزاوج، يبحث ذكر العقرب عن الأنثى، وعندما يجدها، يبدأ المغازلة (رقصات التزاوج). حيث أنه في بعض الأنواع تتقابل الذكور والإناث وجها لوجه، وترفع البطن وتتحرك في حلقات. و يتقرب الذكور من الإناث من خلال البدء في السير إلى الأمام وإلى الوراء. وهذه الحركات يمكن أن تدوم حوالي 10 دقائق. العقرب الأم بحاجة إلى عدة أشهر أو حتى أكثر من سنة حتى يكتمل حملها و يحين موعد وضعها. الأنثى يمكن أن تضع في كل مرة من 2 إلى 100 من العقارب الصغيرة، تبعا لنوع العقرب. عند الولادة تتسلق الأحداث التي لا تتجازو بضعة ملليمترات ظهر أمها. تبقى هناك و بحماية الأم كخطوة أولى و تستمر هذه المرحلة منذ الولادة و حتى الأسبوع الرابع من العمر. ومن ثم و تدريجياً تبدأ بترك ظهرها مستغنية و بشكل تدريجي عن حماية الأم لها. لا صحة لما يقال بأن الأبناء تقوم بالتهام الأم حيث أن ترعرع الأبناء على ظهرها يوحي بذلك.

يصل العقرب للنضج الجنسي في غضون 6 أشهر إلى 6 سنوات، حيث يتضاعف حجمها من 4 إلى 7 مرات أكثر. بعض الأنواع يمكن أن تعيش إلى ما يصل لـ 25 عاماً.

من المقرر أن افتراس العقارب من الحيوانات الأخرى مثل الطيور، والبرمائيات و الأفاعي هو التهديد الرئيسي لحياتها على الرغم من استخدامها نفس السم المستخدم عادة لقتل ضحاياها في الدفاع عن نفسها ضد هؤلاء الأعداء ، بالرغم من عدم نجاح تلك السموم دائما.

عندما تولد العقارب تكون غير مجهزة للعيش المستقل، لأنها لا تزال في المرحلة الجنينية. حيث أن أجسادها تكون ممتلئة بمادة تتحول تدريجيا لتشكل الأجهزة الداخلية و حينها تبدء بالتخلي عن الأم. وبالإضافة إلى ذلك ، فإن حركتها تكون بطيئة لأن أرجلها تكون ملصقة ببعضها و أجزاء الفك غير مكتملة النمو. كل ذلك يتغير تدريجيا إلى أن يصبح عقربا بالغا.

العقرب الأسود[عدل]

أما العقارب السوداء غالباً ما تتواجد أثناء النهار، تحفر الجحور و تنام فيها وفي الليل تسري للبحث عن فريسة، وتكون منتشرة في شمال أفريقيا والشرق الأوسط.

غذاؤها : عادة ماتخرج في الليل للبحث عن الفرائس فتتصارع مع الشبث، وإذا غلبته يكون فريستها. وإذا استطاع الشبث قضم ذيل العقرب انتهت المعركة لصالحه. وتأكل أيضاً العقارب من نفس جنسها، وكذلك العناكب، وأحياناً السحالي الصغيرة، وكذلك الخنافس بأنواعها.

  • إجمالي الطول : 8-10 سم
  • حواسهــا : العقارب لا ترى، رؤيتها ضعيفة جداً، ولا تسمع ولا تشم، بل تعتمد على الذبذبات الصوتية والاهتزازات لمعرفة اتجاه فريستها.
  • تعيش العقرب السوداء منفردة.

سمهــا : يتركب السم من أنزيمات ومركبات, بعضها تسبب الآلام المبرحة للملسوع. حيث تخدر الجسم وتخرب تنفسه وضربات قلبه.

التشريح[عدل]

تشريح العقرب :
1 = مقدمة الرأس';
2 = البطن;
3 = الذيل;
4 = المخالب
5 = الاقدام;
6 = أجزاء الفم;
7 = كماشة;
8 = المخالب المتحركة;
9 = المخالب الثابتة;
10 = الإبرة السامة ;
11 = الدبير (يلي فتحة الشرج في المفصل السابق).

يتكون جسم العقرب من الرأس والصدر كقطعة واحدة، وله أربعة أزواج من الأرجل تنتهي بمقرض صغيرة جداً، أما الذيل فيتكون من خمس حلقات ينتهي باللحمة، وهي الإبرة التي تلسع بها، ويوجدان ينتهيان بكيسين يحملان السم. وتتميز العقرب طويلة المقارض بعقلة كبيرة نسبياً تكون الثانية من بداية الذيل وتكون كحبة ألماس دائرية الشكل. ومن ناحية أخرى نجد ان الأصناف تحمل العيش مع أعضاء آخرين من نفس النوع، بل وتتحمل قدرا من الازدحام.

الحياة والعادات[عدل]

وهناك نوعان من العقارب : بعض الكائنات ليست هي اجتماعي والعيش بصورة مستقلة في عدد قليل من الفرص المقبلة على اتصال مع غيرها من العقارب. ومن خلال التزاوج فقط، خلال الفترة الجنينيه والتنمية والبكم، أو عندما يلتهم نسخة أخرى، التي يمكن ان تعتبر في نفس الوقت وجود اثنين من العقارب. ومن ناحية أخرى نجد ان الأصناف تحمل العيش مع أعضاء آخرين من نفس النوع، بل وتتحمل قدرا من الازدحام.,ولا تعيش أكثر من 3 دقائق. تتغذى العقارب ليلا على الحشرات الصغيرة والعقارب الليلية تقبض على الفريسة بكماشتيها القويتين ثم تلدغه. والعقارب تلدغ للدفاع عن نفسها، وأكثر لدغاتها لا تشكل خطرا حقيقيا على الإنسان غير أن هناك بعض الأنواع الخطرة في أفريقيا الشمالية وأميركا الجنوبية وفي المكسيك قد تسبب لدغتها ألما شديدا، كما تستطيع بعض أنواع العقارب الحياة بدون ماء أو غذاء لمدة أربعة أسابيع. العقارب غالبا ما تكون نشطة في نسبة منخفضه (بين 10 إلى 15 في المائة من مجموع السكان يخرج ليلا بحثا عن الرزق)، ان نتوقع عند الخروج من الملاحقه على مقربة من ضحاياها، حيث بلغ عدد من ابتلاع الحشرات الليلة، ولكن وعندما نجحت منظمة الاغذيه والسائل (هذا الأخير مستمده من السدود والرطوبه الجوية) كافية تبقى خافية فترات طويلة، الأمر الذي قد يصل إلى عدة أشهر خلال اشتراكهم والايض إلى الحد الأدنى المري

السم[عدل]

يعتبر سم العقرب هو مصدر مفزع الناس منها وهي تستخدم السم لتخدير فرائسها وللدفاع عن نفسها وقد لاحظ العلماء أن العقارب التي تكون مقارضها ضعيفة تكون سميتها أقوي والعجيب أن أغلب فرائسها من اللافقاريات الصغيرة غير أن سمها أكثر تأثيراً في الثدييات. ويعزى ذلك للدفاع عن نفسها من الثديات. ويتركب السم من أنزيمات ومركبات بعضها تسبب الآلام المبرحة للملسوع، ومركبات أخرى تؤثر على الجهاز العصبي، حيث تخدر الجسم وتسبب له الاضطراب في التنفس وهبوط في القلب. وتبلغ الآلام والاضطرابات أشدها بعد تقريباً ساعة من اللسعة، وتستمر لمدة ساعة أو ساعتين يبدأ بعدها التحسن، وينتهي كل شيء بعد يومين أو ثلاثة. وتختلف حساسية الناس للسم حسب العمر والوزن، فالصغار وكبار السن أكثرهم تأثراً بالسم. الصغار لصغر وزنهم حيث يكون تركيز السم في أجسامهم أكثر، والكبار لضعف مناعة أجسامهم. والأعراض التي تصيب الملسوع تختلف من شخص لآخر، ومنها على سبيل المثال، ارتفاع درجة الحرارة وضغط الدم أو هبوطه وزيادة في التعرق وسيلان اللعاب ونزول الدموع اللاإرادي وألم شديد في موضع اللسعة وإسهال وترجيع. وعند الدخول للمستشفى يعطى الملسوع مصل

ملاحظه[عدل]

من بين 1400  نوع تقريبا من العقارب يوجد 25 نوع قاتل للإنسان تحت مسمى فصيلة بوثيدا اللدغة القاتله وبعضها يتواجد في المغرب

سجل المستحثات[عدل]

التوزيع الجغرافي[عدل]

تعيش بعض العقارب في المناطق الرطبة وتوجد في المناطق الاستوائية وشبة المناطق الاستوائية في العالم، بينما يعيش سواها في المناطق الصحراوية الجافة. تتركز العقارب في الأماكن الرطبة والجافة والصحارى والغابات. وكل نوع من العقارب له مناخ دقيق.

الأشعة فوق البنفسجية[عدل]

تتميز العقارب بألوان بنيه على اختلاف درجاتها، من البني الداكن جدا إلى الصفرة ويوجد على جسمه بقع داكنة وقد تكون على شكل أشرطة طويلة. تعكس أجسام العقارب بعض درجات الأشعة فوق البنفسجية نتيجة لوجود مركبات الفلورسنت على الطبقة المغطية لأجسامها.

التصنيف[عدل]

عدد أنواع العقارب أقل بكثير من العناكب، وهي تعيش في المناطق الاستوائية الحارة على وجه العموم مع أن بعض الأنواع الصغيرة تعيش في جنوبي أوروبا, يوجد منها أنواع كثيرة تصل إلى تسعة عشرة نوع لكن أشهرها وأكثرها تواجداً هي: 1-العقرب الشيطاني ذو الذيل المخطط. 2-العقرب الأسود. 3-العقرب الشيطاني النحيل.

الأنواع السامه جدا[عدل]

من داخل النظام العقرب الأنواع خطرة جدا للإنسان، ولكن بصفة عامة معظم الأنواع الموجودة في العالم ليست أكثر خطورة من ألم حاد أو الحساسيه المحلية. ومن الواضح انه بقدر كبير من العنايه يجب أن تؤخذ قبل اللقاء مع هذه الحيوانات لأنه إذا كان لا أحد من الخبراء لا يمكن ان تتحقق ما إذا كانت الأنواع المهدده بالانقراض أو العكس ليس في الحياة. تمتلك العقارب في المكسيك 7 أنواع من السموم الفتاكه للبشر في أوروبا واحدا فقط هو خطير ولكن ليس مميت.

مراجع[عدل]

  1. ^ مذكور في : نظام معلومات تصنيفية متكاملة — وصلة : http://www.itis.gov/servlet/SingleRpt/SingleRpt?search_topic=TSN&search_value=82713 — تاريخ النشر: 2005 — تاريخ الاطلاع: 22 أكتوبر 2013
  2. ^ مذكور في : Order Scorpiones C.L. Koch, 1850 — Lorenzo Prendini — نشر في: Animal Biodiversity: An Outline of Higher-level Classification and Survey of Taxonomic Richness — الصفحة: 115–117
  3. ^ تعديل قيمة معرف موسوعة الحياة (P830) في ويكي بيانات"معرف Scorpiones في موسوعة الحياة". eol.org. اطلع عليه بتاريخ 29 سبتمبر 2016. 

وصلات خارجية[عدل]