الأسرة المصرية الثامنة عشر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
الأسرة المصرية الثامنة عشر
الأسرة 18
→ Blank.png
 
→
Blank.png
1549/1550 ق.م. – 1292 ق.م. Blank.png ←
CairoEgMuseumTaaMaskMostlyPhotographed.jpg
قناع الملك توت عنخ آمون أحد ملوك الأسرة الثامنة عشر

عاصمة طيبة
العمارنة
بر-رمسيس
نظام الحكم ملكية مطلقة
لغات مشتركة اللغة المصرية القديمة
الديانة الديانة المصرية القديمة
الديانة الآتونية
التاريخ
الفترة التاريخية المملكة المصرية الحديثة
التأسيس 1549/1550 ق.م.
الزوال 1292 ق.م.

أسر مصر القديمة


الأسرة المصرية الثامنة عشرة أو الأسرة 18 هي الأسرة المصنفة على أنها أول أُسّر المملكة المصرية الحديثة، تلك الفترة التي بلغت فيها مصر القديمة أوج قوتها. امتدت الأسرة الثامنة عشرة في الفترة من 1549/1550 إلى 1292 قبل الميلاد. تُعرف هذه الأسرة أيضاً باسم الأسرة التحتمسية تيمناً بالفراعنة الأربعة الذين سُمّوا تحتمس.

يعود أصل العديد من الفراعنة الأكثر شهرة في مصر إلى الأسرة الثامنة عشرة، من بينهم توت عنخ آمون، الذي عثر هوارد كارتر على مقبرته في 1922. من بين الفراعنة المشهورين الآخرين لهذه الأسرة؛ حتشبسوت (حَكَمّت من 1479-1458 ق.م.) أطول ملكة فرعونية حُكماً من سلالة مصرية أصلية وإخناتون (حَكَمّ من 1353-1336 ق.م.) "الفرعون الزنديق" وزوجته الملكية العظيمة نفرتيتي. تعتبر الأسرة الثامنة عشرة فريدة من نوعها بين الأسر المصرية الأخرى، إذ أن امرأتين منها حكمتا مصر كفرعون متفرد: حتشبسوت، التي تعتبر واحدةً من أكثر الحكام ابتكاراً في مصر القديمة ونفرنفرو آتون، التي تُعرف عادةً باسم نفرتيتي.[1]

تاريخياً[عدل]

بداية الأسرة الثامنة عشرة[عدل]

تأسست الأسرة الثامنة عشرة على يد أحمس الأول، أخ أو ابن كامس، آخر حكام الأسرة السابعة عشرة. أنهى أحمس الحملة المُشنة ضد حكام الهكسوس بغية طردهم. ويُعد عهده نهاية فترة مصر الانتقالية الثانية وبداية المملكة المصرية الحديثة.[2] كانت الملكة أحمس نفرتاري، زوجة أحمس، "المرأة الأكثر تبجيلاً في التاريخ المصري وهي بمثابة جدة الأسرة الثامنة عشر." التي قُدسّت بعد وفاتها. خَلفّ أحمس ابنه أمنحتب الأول، الذي تميز عهده بالهدوء النسبي.[3]

من المرجح أن أمنحتب الأول لم يخلف وريثاً ذكراً ويبدو أن الفرعون التالي، تحتمس الأول، كان على صلة بالعائلة المالكة من خلال المصاهرة. وخلال فترة حكمه، وصلت حدود الإمبراطورية المصرية إلى أقصى اتساع لها، فامتدت إلى كركميش شمالاً على نهر الفرات وحتى كورغس (جنوب أبو حمد) جنوباً إلى ما وراء الجندل الرابع لنهر النيل. خلف تحتمس الأول تحتمس الثاني وملكته حتشبسوت، ابنة تحتمس الأول. أصبحت حتشبسوت الفرعون الحاكم وحكمت لأكثر من عشرين عاماً وذلك بعد وفاة زوجها وانتهاء فترة وصايتها على ربيبها القاصر (الذي أصبح لاحقاً فرعوناً باسم تحتمس الثالث).

حكم تحتمس الثالث، الذي عُرف لاحقاً بكونه أعظم فرعون عسكري على الإطلاق، لفترة طويلة بعد أن أصبح فرعوناً. فقد حَكَم لولاية ثانية في شيخوخته مع ابنه أمنحتب الثاني. خلف أمنحتب الثاني تحتمس الرابع، الذي حَكَم من بعده ابنه أمنحتب الثالث، الذي يُنظر إلى عهده على أنه أهم مرحلة في تاريخ هذه السلالة.

مَثَلّ عهد أمنحتب الثالث فترة ازدهار غير مسبوقة وبراعة فنية وقوة عالمية، كما يشهد بذلك أكثر من 250 تمثالاً (أكثر من أي فرعون آخر) و200 جعران حجري كبير اُكتُشفّت على طول سوريا حتى النوبة.[4] تولى أمنحتب الثالث مشاريع بناء واسعة النطاق، لا يمكن مقارنة حجمها إلا بمشاريع عهد رمسيس الثاني الأطول حكماً بكثير خلال الأسرة التاسعة عشرة.[5] كانت زوجة أمنحتب الثالث هي الزوجة الملكية العظيمة تيي، التي شيدّ لها بحيرة اصطناعية، كما هو موصوف على أحد عشر جعراناً.[6]

أخناتون وحقبة العمارنة وتوت عنخ آمون[عدل]

إخناتون وعائلته يقدمون القرابين لآتون. الثانية من اليسار هي ابنته ميريت آتون.

ربما يكون أمنحتب الثالث قد تقاسم العرش لمدة تصل إلى اثني عشر عاماً مع ابنه أمنحتب الرابع. هناك الكثير من الجدل حول هذه الوصاية المشتركة المقترحة، حيث يرى خبراء مختلفون أن هناك ولاية مشتركة طويلة أو ولاية قصيرة أو ربما لم تكن موجودة إطلاقاً.

في السنة الخامسة من حكمه، غيّر أمنحتب الرابع اسمه إلى إخناتون (المخلص لآتون أو الروح الحية لآتون) ونقل عاصمة ملكه إلى تل العمارنة، التي سماها أخيتاتون. في عهده، أصبح آتون (قرص الشمس) في البداية، الإله الأبرز، وفي النهاية أصبح يُعتبر الإله الوحيد.[7] ما تزال مسألة إذا كان هذا يرقى إلى التوحيد الحقيقي موضوع نقاش داخل المجتمع الأكاديمي. يقول البعض أن إخناتون ابتكر التوحيد، بينما يشير آخرون إلى أنه قمع فقط عبادة الشمس السائدة بتوكيد غيرها، بينما لم يهجر تماماً العديد من الآلهة التقليدية الأخرى.

اعتبر المصريون اللاحقون "حقبة العمارنة" انحرافاً مؤسفاً. والأحداث التي أعقبت وفاة إخناتون غير واضحة. الشخصان المدعوان باسم سمنخ كا رع ونفر نفرو آتون معروفان ولكن مكانتهما ودورهما النسبي في التاريخ لا يزالان موضع نقاش كبير؛ من المحتمل أن يكون نفر نفرو آتون اسم ملكي لنفرتيتي، الزوجة الملكية العظيمة لإخناتون، كفرعون. في النهاية تولى توت عنخ آمون العرش لكنه مات صغيراً.[8] تُمثل ابنتيه الرضيعتان، المومياء رقم 317 إيه ورقم 317 بي، آخر جيل مرتبط وراثياً بالأسرة الثامنة عشرة.

آي وحورمحب[عدل]

تمثال كتلة لآي، حوالي. 1336-1327 ق.م، 66.174.1، متحف بروكلين

كان آخر ملكين من الأسرة الثامنة عشرة - آي وحورمحب - حكاماً من رتب المسؤولين في البلاط الملكي، على الرغم من أن آي ربما كان خال إخناتون باعتباره قريناً من نسل يويا وتجويو.

ربما تزوج آي من الزوجة الملكية العظيمة الأرملة والأخت غير الشقيقة لتوت عنخ آمون، عنخ إسن آمون، من أجل تملك السلطة؛ إلا أنها لم تعِش طويلاً بعد ذلك. ثم تزوجت آي من تي، التي كانت في الأصل مرضعة نفرتيتي.

لم يدم عهد آي طويلاً. كان خليفته حورمحب، قائداً للجيش في عهد توت عنخ آمون والذي ربما كان الفرعون قد أراده أن يكون خليفته في حالة وفاة أطفاله وهو ما حدث.[9] وربما سلبّ حورمحب العرش من آي عبر انقلاب. على الرغم من اختيار ابن آى أو ربيبه، نخت مين، ولياً لعهد والده/زوج والدته، يبدو أن نخت مين قد توفي في عهد آي، تاركاً الفرصة لحورمحب للمطالبة بالعرش بعد ذلك.

كذلك رحلّ حورمحب دون أن يبقى له أطفالاً أحياء، بعد أن عين وزيره، بارعمسو، وريثاً له. اعتلى هذا الوزير العرش في 1292 ق.م باسم رمسيس الأول، وكان أول فرعون من الأسرة التاسعة عشرة.

إن هذا التمثال على اليسار يصور رجلاً اسمه آي حاز مناصب دينية سامية بوصفه الكاهن الثاني لآمون الثاني وكاهن موط الأكبر في طيبة. ازدهرت مسيرته خلال عهد توت عنخ آمون، حينما صنع هذا التمثال. كانت خراطيش الملك آي، خليفة توت عنخ آمون التي نُقشّت عليه، محاولة من أحد الحرفيين "لتحديث تاريخ" التمثال.[10]

العلاقات مع النوبة[عدل]

غزّت إمبراطورية الأسرة الثامنة عشرة النوبة السفلى تحت حكم تحتمس الأول.[11] وفي عهد تحتمس الثالث، سيطر المصريون على النوبة وصولاً إلى الجندل الرابع (منحدر النهر) للنيل. أشار المصريون إلى المنطقة باسم كوش وكان يديرها ابن الملك في كوش. حصلت الأسرة الثامنة عشرة على الذهب النوبي وجلود الحيوانات والعاج وأشجار الأبنوس والأبقار والخيول التي امتلكت جودةً استثنائيةً.[11] بنى المصريون المعابد في جميع أنحاء النوبة. خُصص أحد أكبر وأهم المعابد فيها لآمون في جبل البركل في مدينة نبتة. وسعّ الفراعنة المصريين والنوبيين في وقت لاحق مثل طهارقا هذا المعبد لاحقاً.

العلاقات مع الشرق الأدنى[عدل]

بعد نهاية فترة الحكم الأجنبي للهكسوس، انخرطت الأسرة الثامنة عشرة في مرحلة حثيثة من التوسع، حيث احتلت مناطق شاسعة من الشرق الأدنى، خاصة الفرعون تحتمس الثالث الذي أخضع بدو "الشاسو" في شمال كنعان وأرض رتنو، حتى سوريا وميتاني ضمن العديد من الحملات العسكرية حوالي 1450 ق.م.[12][13][14]

التأريخ[عدل]

يشير التأريخ بالكربون المشع إلى أن الأسرة الثامنة عشرة ربما تكون قد تأسسّت قبل سنوات قليلة من التاريخ التقليدي 1550 ق.م. حيث يشير النطاق الزمني بالكربون المشع لبداية تأسيسها إلى 1570-1544 ق.م، بمتوسط 1557 ق.م.[15]

فراعنة الأسرة[عدل]

حكم الفراعنة من الأسرة الثامنة عشرة حوالي 250 سنة (1550-1298 ق.م.). التواريخ والأسماء الواردة في هذا الجدول مأخوذة من كتاب دادسن وهيلتون.[16] دفن العديد من الفراعنة في مقابر وادي الملوك بطيبة (المعينة بحرفي كيه في).[17] بالإمكان العثور على معلومات أكثر على موقع مشروع خرائط طيبة.[18] هناك العديد من الزيجات الدبلوماسية المعروفة في المملكة الحديثة. على أنه غالباً ما يذكر أسماء بنات الملوك الأجانب حصرياً في النصوص المسمارية ولا تُذكر في مصادر أخرى. ومن المرجح أن هذه الزيجات كانت وسيلة لتوطيد العلاقات الجيدة بين هذه الدول.[19]

فراعنة الأسرة الثامنة عشر
الفرعون الصورة اسم حورس/اسم التتويج فترة الحكم المقبرة الزوجات ملاحظات
أحمس الأول/أحمسيس الأول Pharaoh Ahmose I slaying a Hyksos (axe of Ahmose I, from the Treasure of Queen Aahhotep II) Colorized per source.jpg نب-بحتي-رع
(سيد القوة رع)
1549–1524 ق.م. أحمس-نفرتاري
أحمس حنوت تمحو
أحمس سات كاموس
أمنحتب الأول 58 I Amenhotep I.jpg ز سر كا رع 1524–1503 ق.م. مقبرة 39؟ أو مقبرة إيه إن بي؟ أحمس مريت آمون
تحتمس الأول ColossalSandstoneHeadOfThutmoseI-BritishMuseum-August19-08.jpg عا خبر كا رع 1503–1493 ق.م. مقبرة 20، مقبرة 38 أحمس
موت نفرت
تحتمس الثاني Stone block with relief at Karnak Temple Thutmosis II.jpg عا خبر إن رع 1493–1479 ق.م. مقبرة 42؟ حتشبسوت
إست
حتشبسوت Hatshepsut.jpg ما عت كا رع 1479–1458 ق.م. مقبرة 20 تحتمس الثاني
تحتمس الثالث TuthmosisIII-2.JPG من خبر (إن) رع 1479–1425 ق.م. مقبرة 34 سات ياح
حتشبسوت ميريت رع
نبتو
منهت ومنوي وميرتي
أمنحتب الثاني Amenophis II-E 10896-IMG 0085-gradient.jpg عا خبرو رع 1427–1397 ق.م. مقبرة 35 تي عا
تحتمس الرابع Thumtmoses IV-E 13889-Louvre Museum (7465530452).jpg من خبرو رع 1397–1388 ق.م. مقبرة 43 نفرتاري
يعرت
موت إم ويا
ابنة أرطاطاما الأول ملك ميتاني
أمنحتب الثالث Amenhotep iii british museum.jpg نب ماعت رع 1388–1351 ق.م. مقبرة 22 تيي
جليوخيبا أميرة ميتاني
تدوخيبا أميرة ميتاني
سات آمون
إست
ابنة كوريغالزو الأول ملك بابل[19]
ابنة كادشمان إنليل الأول ملك بابل[19]
ابنة تراهوندارادو حاكم أرزاوا[19]
ابنة حاكم آميا[19]
أمنحتب الرابع/إخناتون GD-EG-Caire-Musée061.JPG نفر خبرو رع 1351–1334 ق.م. المقبرة الملكية لإخناتون نفرتيتي
كيا
تدوخيبا أميرة ميتاني
ابنة ساتيا أمير بعلبك (إنيساسي)[19]
ميريت آتون؟
ميكيتاتون؟
عنخ إسن آمون
ابنة بورنا بورياش الثاني، ملك بابل[19]
سمنخ كا رع Spaziergang im Garten Amarna Berlin.jpg عنخ خبرو رع 1335–1334 ق.م. ميريت آتون
نفر نفرو آتون NefertitiRelief SmitingSceneOnBoat-CloseUp.png عنخ خبرو رع 1334–1332 ق.م. إخناتون؟
سمنخ كا رع؟
غالباً ما يشار إليها على أنها نفرتيتي
توت عنخ آمون CairoEgMuseumTaaMaskMostlyPhotographed.jpg نب خبرو رع 1332–1323 ق.م. مقبرة 62 عنخ إسن آمون
آي Opening of the Mouth - Tutankhamun and Aja-2.jpg خبر خبرو رع 1323–1319 ق.م. مقبرة 23 عنخ إسن آمون
تي (ملكة)
حورمحب StatueOfHoremhebAndTheGodHorus-DetailOfHoremheb01 KunsthistorischesMuseum Nov13-10.jpg ز سر خبرو رع-ست إب إن رع 1319–1292 ق.م. مقبرة 57 موت نجمت
أمينيا

انظر أيضاً[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ Daniel Molinari (2014-09-16), Egypts Lost Queens, مؤرشف من الأصل في 17 ديسمبر 2020, اطلع عليه بتاريخ 14 نوفمبر 2017 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  2. ^ Graciela Gestoso Singer, "Ahmose-Nefertari, The Woman in Black". Terrae Antiqvae, January 17, 2011 نسخة محفوظة 16 سبتمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Aidan Dodson, Dyan Hilton: pg 122
  4. ^ O'Connor & Cline 1998، صفحات 11–12.
  5. ^ Aidan Dodson, Dyan Hilton: pg 130
  6. ^ Kozloff & Bryan 1992، no. 2.
  7. ^ Dodson, Aidan; Hilton, Dyan (2010). The Complete Royal Families of Ancient Egypt. Thames & Hudson. صفحة 142. ISBN 978-0-500-28857-3. مؤرشف من الأصل في 06 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Dodson, Aidan; Hilton, Dyan (2010). The Complete Royal Families of Ancient Egypt. Thames & Hudson. صفحة 143. ISBN 978-0-500-28857-3. مؤرشف من الأصل في 09 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ Gardiner, Alan (1953). "The Coronation of King Haremhab". Journal of Egyptian Archaeology. 39: 13–31. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ "Block Statue of Ay". brooklynmuseum.org. مؤرشف من الأصل في 5 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 17 يونيو 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. أ ب O'Connor, David (1993). Ancient Nubia: Egypt's Rival in Africa. University of Pennsylvania, USA: University Museum of Archaelogy and Anthropology. صفحات 60–69. ISBN 0924171286. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ Gabriel, Richard A. (2009). Thutmose III: The Military Biography of Egypt's Greatest Warrior King (باللغة الإنجليزية). Potomac Books, Inc. صفحة 204. ISBN 978-1-59797-373-1. مؤرشف من الأصل في 15 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ Allen, James P. (2000). Middle Egyptian: An Introduction to the Language and Culture of Hieroglyphs (باللغة الإنجليزية). Cambridge University Press. صفحة 299. ISBN 978-0-521-77483-3. مؤرشف من الأصل في 02 أغسطس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ "Tomb-painting British Museum". The British Museum (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 07 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ Ramsey, C. B.; Dee, M. W.; Rowland, J. M.; Higham, T. F. G.; Harris, S. A.; Brock, F.; Quiles, A.; Wild, E. M.; Marcus, E. S.; Shortland, A. J. (2010). "Radiocarbon-Based Chronology for Dynastic Egypt". Science. 328 (5985): 1554–1557. doi:10.1126/science.1189395. PMID 20558717. S2CID 206526496. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ Aidan Dodson, Dyan Hilton: The Complete Royal Families of Ancient Egypt. The American University in Cairo Press, London 2004
  17. ^ Sites in the Valley of the Kings نسخة محفوظة 14 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  18. ^ "Sites in the Valley of the Kings". Theban Mapping Project. 2010. مؤرشف من الأصل في 25 يوليو 2010. اطلع عليه بتاريخ 24 نوفمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. أ ب ت ث ج ح خ Grajetzki, Ancient Egyptian Queens: A Hieroglyphic Dictionary, Golden House Publications, London, 2005, (ردمك 978-0954721893)