التهاب البلعوم العقدي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
التهاب البلعوم العقدي
تصنيف وموارد خارجية
صورة معبرة عن الموضوع التهاب البلعوم العقدي
حالة إيجابية في التهاب البلعوم العقدي مع نموذج اللوزية النضحة عند شخص يبلغ 16 عاما.

ت.د.أ.-10 J02.0
ق.ب.الأمراض 12507
مدلاين بلس 000639
إي ميديسين med/1811

التهاب البلعوم العقدي أو التهاب الحلق العقدي (بالإنجليزية: Streptococcal pharyngitis). هو هو نوع من التهاب البلعوم الناجم عن العدوى العقدية في مجموعة الإلتهابات العقدية (أ). لأنه يؤثر على البلعوم بما في اللوزتين وربما الحنجرة. وتشمل الأعراض الشائعة الحمى، التهاب الحلق، وتضخم العقد اللمفاوية. وتلك هي السبب في 37٪ من حالات التهاب الحلق لدى الأطفال [1] و5-15٪ عند البالغين.[2] إصابة الحلق بكتيرياً ويسمى عقدي لأن البكتيريا المسببة تسمى العقدية. العدوى البكتيرية المؤثرة في الحلق وامُتسببة في احتقانه وخدشه ، وتشيع الاصابة بها غالباً في المرحلة العمرية الممتدة بين 5 - 15 عاماً . يعد تشخيص وكشف المرض امراً في غاية الاهمية اذ أن تاخر علاجه قد يتسبب بعدد من مضاعفات تؤثر في أعضاء الجسم الاخرى كالتهاب الكليتين أو حمى الروماتيوم التي تسبب التهاب وألم المفاصل ،الطفح الجلدي وتلف صمامات القلب . تنتقل عدوى التهاب الحلق العقدي بالاتصال المباشر بسوائل شخص آخر مصاب كاللعاب او سوائل الأنف عن طريق السُعال ،العطاس أو تشارك الأوعية والأواني المخصصة للطعام والشرب .[3]

الأسباب[عدل]

تنتج الاصابة بالتهاب الحلق العقدي عن العدوى بالنمط ( أ )[4] من البكتيريا العقدية ( Streptococcus group A ) ,تشيع غالباً في اواخر فصل الخريف وبدايات فصل الربيع .[5][6]. وينتشر المرض عن طريق العدوى و الاتصال المباشر، وبالتالي فإن الازدحام التي قد يكون موجودة في المدارس يزيد من معدل انتقال وانتشار المرض .[5][6] وقد وجد أن البكتيريا المجففة في الغبار ليست معدية، ولكن البكتيريا الرطبة التي يمكن أن تتواجد في فرشاة الأسنان أو اشياء مماثلة قد تستمر لمدة تصل إلى خمسة عشر يوما ،[1] والأغذية الملوثة يمكن أن يؤدي إلى تفشي المرض.

الأعراض[عدل]

- سيلان في الأنف.[3] - ألم في الحلق . - صعوبة في البلع . - احمرار وتورم اللوزتين وقد تظهر البقع البيضاء على سطحها . - تورم العقد الليمفاوية في العنق . - ارتفاع درجة الحرارة المفاجيء في اليوم الثاني من الاصابة بالعدوى يصاحبها القشعريرة .[7] - صداع . - الطفح الجلدي . - ألم في المعدة وتقيؤ في بعض الحالات . - تعب عام .

التشخيص[عدل]

يعتمد تشخيص الاصابة بالتهاب الحلق العقدي على الفحص الفيزيائي والفحوصات المخبرية المختلفة ومنها : - الفحص السريري للكشف عن علامات وأعراض التهاب الحلق كتضخم العقد الليمفاوية , احمرار وتورم اللوزتين وظهور البقع الحمراء على الحنك الرخو والصلب . - الزراعة المخبرية لمسحة الحلق ( مسح منطقة الحلق وخلف اللوزتين للحصول على عينة من الافرازات ) للكشف عن البكتيريا المُسببة للالتهاب . - فحص العامل المُستضد السريع للكشف عن بروتينات البكتيريا العقدية المُسببة للالتهاب في المسحة الحلقية في غضون دقائق نظراً لاستغراق الزراعة المخبرية عدة أيام .

العلاج[عدل]

قد يشمل علاج التهاب الحلق العقدي التدابير التالية : - المُضادات الحيوية لتقليل المدة الزمنية للعدوى وشدة أعراضها والحد من حدوث المُضاعفات المرافقة لها . - العقاقير الدوائية المُسكنة للألم والخافضة للحرارة . العقاقير

قد يوصي الطبيب بالعلاجات الدوائيةوالتي تمل مخفضات الحرارة وادوية الالتهابات ،ومن هذه الأدوية : بنيسيلين - اموكسيسيللين - ازيثروميسين - كلاريثروميسين - كلينداميسين - سيفالوسبورين- ايبوبروفين -اسيتامينوفين . وقد ينصح الطبيب المرضى بأخذ قسط كاف من الراحة .وشرب كميات وفيرة من السوائل . تجنب العوامل المُهيجة كالتدخين وأبخرة مواد التنظيف والدهانات .

الوقايه[عدل]

- الحفاظ على نظافة اليدين بشكل مستمر . - تغطية الفم عند السعال أو العطاس . - تجنب تشارك أدوات الطعام والشراب مع المصابين بالعدوى .

المراجع[عدل]

  1. ^ أ ب Shaikh N, Leonard E, Martin JM (September 2010). "Prevalence of streptococcal pharyngitis and streptococcal carriage in children: a meta-analysis". Pediatrics 126 (3): e557–64. doi:10.1542/peds.2009-2648. PMID 20696723. 
  2. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع IDSA2012
  3. ^ أ ب Choby BA (March 2009). "Diagnosis and treatment of streptococcal pharyngitis". Am Fam Physician 79 (5): 383–90. PMID 19275067. 
  4. ^ Baltimore RS (February 2010). "Re-evaluation of antibiotic treatment of streptococcal pharyngitis". Curr. Opin. Pediatr. 22 (1): 77–82. doi:10.1097/MOP.0b013e32833502e7. PMID 19996970. 
  5. ^ أ ب Hayes CS, Williamson H (April 2001). "Management of Group A beta-hemolytic streptococcal pharyngitis". Am Fam Physician 63 (8): 1557–64. PMID 11327431. 
  6. ^ أ ب Lindbaek M, Høiby EA, Lermark G, Steinsholt IM, Hjortdahl P (2004). "Predictors for spread of clinical group A streptococcal tonsillitis within the household". Scand J Prim Health Care 22 (4): 239–43. doi:10.1080/02813430410006729. PMID 15765640. 
  7. ^ Brook I, Dohar JE (December 2006). "Management of group A beta-hemolytic streptococcal pharyngotonsillitis in children". J Fam Pract 55 (12): S1–11; quiz S12. PMID 17137534. 

وصلات إضافية[عدل]