حادثة كسر الضلع

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

بسم الله الرحمن الرحيم جزء من سلسلة الشيعة
شيعة إثنا عشرية


المعصومون

الرسول الأكرم · فاطمة الزهراء


الأئمة الإثنا عشر
علي · الحسن · الحسين · السجاد · الباقر
الصادق · الكاظم · الرضا · الجواد
الهادي · العسكري · المهدي

أصول الدين

التوحيد · المعاد · العدل · النبوة · الإمامة

فروع الدين

الصلاة · الصوم · الحج · الزكاة
الخمس · الجهاد · الامر بالمعروف
النهي عن المنكر · التولي · التبري

مدن مقدسة

مكة المكرمة · المدينة المنورة · القدس
النجف الأشرف · كربلاء المقدسة
مشهد المقدسة · سامراء المقدسة
الكاظمية المقدسة · قم المقدسة

مزارات مقدسة

الروضة الشريفة · البقيع · الروضة العلوية
الروضة الحسينية · الحضرة الكاظمية
الروضة الرضوية · حضرة العسكريين
الحضرة الفاطمية بقم · مقام السيدة زينب
حضرة السيدة رقية · سرداب الغيبة

مساجد

المسجد الحرام · المسجد النبوي
المسجد الأقصى · مسجد جمكران
مسجد براثا · مسجد الكوفة · مسجد السهلة

المرجعية

قائمة المراجع · التقليد · آية الله

كتب الإثنا عشرية

القرآن الكريم · الصحيفة السجادية
نهج البلاغة · مفاتيح الجنان · الكافي
من لا يحضره الفقيه · الاستبصار

انظر أيضا

السيدة زينب · العباس بن علي
مسلم بن عقيل · معركة كربلاء · صحابة
أيام الشيعة الإثناعشرية · رؤى شيعية

عرض · نقاش · تعديل

حادثة حرق الدار أو حادثة كسر الضلع هي حادثة ترويها مصادر شيعية متعددة[1][2][3][4]. وتقول بأن عمر بن الخطاب اقتحم بيت علي بن أبي طالب وفاطمة الزهراء وأحرق الباب وعصر فاطمة الزهراء خلف الباب مما أدى إلى كسر ضلعها وإسقاط جنينها المحسن بن علي.

وهي حادثة ينكرها ولا يقبلها أهل السنة والجماعة بشكل عام، وكان للمرجع الشيعي اللبناني آية الله محمد حسين فضل الله موقف يتطابق مع أهل السنة[5] وذلك عندما قام بطرح تساؤلات للتشكيك في تفاصيل هذه الحادثة ليبطل رواية كسر ضلع الزهراء. كما ذكر ضعفها وأنها بدون مصدر المرجع محمد محمد صادق الصدر في كتاب السفير الخامس[6] وهو كتاب في سيرة المرجع الصدر ومن كتب التيار الصدري المعتمدة والمهمة. وممن أنكرها أيضاً من الكتّاب والباحثين أحمد القبانجي الذي ربط بين قصة الحادثة والفرس.[7]

وقد أكد الحادثة وصححها واعتبرها إبراهيم بن سيار بن هانئ البصري أستاذ الجاحظ وهو من المعتزلة، وقد وردت شواهد لها في بعض كتب التاريخ وكتب الجرح والتعديل.[8]

مصادر[عدل]

  1. ^ الأنوار العلوية 286:287 للشيخ جعفر النقدي.
  2. ^ شجرة طوبى ج2 ص249 للشيخ محمد مهدي الحائري.
  3. ^ مأساة الزهراء عليها السلام، شبهات وردود ج2 للشيخ جعفر مرتضى - الطبعة الثالثة 1422 هـ. الموافق 2002م.
  4. ^ كتاب سليم بن قيس 150:152
  5. ^ محمد حسين فضل الله ، تفسير القرآن ، طبعة بيروت ، مادة كسر ضلع الزهراء.
  6. ^ محمد محمد صادق الصدر، السفير الخامس ، بيروت ، 1990 ، مادة كسر الزهر اء .
  7. ^ http://www.youtube.com/watch?v=MGfOvyheQKc&feature=related أحمد القبانجي - المذهبية الشيعية والسيدة عائشة
  8. ^ أنظر المراجع:
    • ابن حجر - لسان الميزان - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 268 )
    • الذهبي - ميزان الاعتدال - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 139 ).
    • الذهبي - سير أعلام النبلاء - الجزء : ( 15 ) - رقم الصفحة : ( 578 ).
    • الشهرستاني - الملل والنحل - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 57 ).
    • صلاح الدين الصفدي - الوافي بالوفيات - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 57 ).
    • الطبري - الرياض النظرة - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 241 ).
    • علي الخليلي - أبو بكر بن أبي قحافة - رقم الصفحة : ( 317 ).
    • الشهرستاني - الملل والنحل - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 57 ).

وصلات خارجية[عدل]

Mosque02.svg هذه بذرة مقالة عن موضوع إسلامي ديني أو تاريخي تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.