سورة لقمان

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
   سورة لقمان   
الترتيب في القرآن 31
عدد الآيات 34
عدد الكلمات 550
عدد الحروف 2121
الجزء {{{جزء}}}
الحزب {{{حزب}}}
النزول مكية
نص سورة لقمان في ويكي مصدر
السورة بالرسم العثماني
بوابة القرآن الكريم

سورة لقمان مكية ، ماعدا الآيات (27،28،29) فمدنية ، نزلت بعد سورة الصافات ، بدأت بأحد حروف الهجاء " الم " ، ولقمان اسم لأحد الصالحين اتصف بالحكمة .[1]

سبب التسمية[عدل]

سميت ‏سورة ‏لقمان ‏لاشتمالها ‏على ‏قصة ‏لقمان ‏الحكيم ووصاياه لابنه.

فضل السورة[عدل]

  • عن البراءِ قال :كنا نصلي خلف النبي الظهر ونسمع منه الآية بعد الآية من سورة لقمان والذاريات .[2]

أسباب النزول[عدل]

1- أسباب نزول الآية (6) : عن ابن عباس قال : نزلت هذه الآية في النضر بن الحارث ، كان يشتري القينات - المغنيات - وكان لا يظفر بأحد يريد الإسلام إلا انطلق به إلى قينته ، فيقول لها : أطعميه واسقيه وغنيه ، ويقول : هذا خير مما يدعوك إليه محمد ، وكان يشتري كتب الأعاجم فيرويها ويحدث بها قريشا ويقول : حديثي خير من حديث محمد ، وكان يستهزىء بالقرآن وبمن آمن به .

2- أسباب نزول الآية (14) : نزلت هاتان الآيتان في سعد بن أبي وقاص - أخرجه الطبراني وابن جرير . وتقدمت قصة سعد مع أمه في سورة العنكبوت.

3- أسباب نزول الآية (34) : عن مجاهد وعكرمة قالا : جاء رجل من أهل البادية فقال : أخبرني يا محمد متى تقوم الساعة ؟ وإن بلادنا مجدبة فأخبرني متى ينزل الغيث ؟ وإن امرأتي حبلى فأخبرني ماذا تلد ؟ وقد علمت ما كسبت اليوم فأخبرني ماذا أكسب غدا ؟ وقد علمت بأي أرض ولدت ، فأخبرني بأي أرض أموت ؟ فنزلت الآية - رواه ابن أبي حاتم وابن جرير .[3]

مصادر[عدل]

  1. ^ المصحف الإلكتروني
  2. ^ الراوي: البراء بن عازب المحدث: الوادعي - المصدر: الصحيح المسند - الصفحة أو الرقم: 148 خلاصة حكم المحدث: حسن
  3. ^ أسباب النزول للنيسابوري