سورة آل عمران

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
سورة آل عمران
الترتيب في القرآن 3
عدد الآيات 200
عدد الكلمات 3503
عدد الحروف 14605
النزول مدنية
Fleche-defaut-droite.png سورة البقرة
سورة النساء Fleche-defaut-gauche.png
نص سورة آل عمران في ويكي مصدر
السورة بالرسم العثماني
Quran logo.png بوابة القرآن
مخطوطة فيها آيات سورة آل عمران بالخط الحجازي ترجع إلى أواخر القرن الأول الهجري.

سورة آل عمران سورةٌ مدنيّة، لأنّ صدرها من الآية الأولى إلى الآية الثالثة والثمانين منها نزل في وفد نجران، وكان قدومهم في سنة تسع من الهجرة. هذه السورة، ذكرت فيها غزوة أحد وما صاحبها من أحداث ،من السور الطوال ،عدد آياتها 200 آية ، هي السورة الثالثة من حيث الترتيب في المصحف ، نزلت بعد سورة الأنفال، تبدأ السورة بحروف مقطعة " الم " .

فضل السورة[عدل]

1. وعن أبي أمامة الباهلي ‏قال:‏ ‏سمعت رسول الله ‏‏يقول:

«اقرءوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعاً لأصحابه، اقرءوا الزهراوين البقرة وسورة آل عمران فإنهما يأتيان يوم القيامة كأنهما غمامتان أو كأنهما غيمتان أو كأنهما فرقان من طير صواف تحاجان عن أصحابهما، اقرءوا سورة البقرة فإن أخذها بركة وتركها حسرة ولا تستطيعها البطلة[1][2]
الآية القرآنية Ra bracket.png إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِّلْعَالَمِينَ Aya-96.png La bracket.png مزخرفة بالخط الصيني على بوابة أحد أقدم مساجد شانغهاي.

2. عن النواس بن سمعان قال سمعت النبي Mohamed peace be upon him.svg يقول:

«يُؤتى يوم القيامة بالقرآن وأهله الذين كانوا يعملون به، تقْدمهم سورالبقرة وآل عمران.»

بَين يَدَيْ السُّورَة[عدل]

تحدثت السورة بالتفصيل عن النفاق والمنافقين وموقفهم من تثبيط همم المؤمنين، ثم ختمت بالتفكر والتدبّر في ملكوت السماوات والأرض وما فيهما من إِتقانٍ وإِبداع، وعجائب وأسرار تدل على وجودِ الخالق الحكيم، وقد ختمت بذكر الجهاد والمجاهدين في تلك الوصية الفذّة الجامعة، التي بها يتحقق الخير، ويعظم النصر، ويتم الفلاح والنجاح Ra bracket.png يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اصْبِرُواْ وَصَابِرُواْ وَرَابِطُواْ وَاتَّقُواْ اللّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ Aya-200.png La bracket.png.

التسمية[عدل]

سمّيت السورة بآل عمران لورود ذكر قصة تلك الأسرة الفاضلة "آل عمران" أي عائلة عمران وهو والد مريم أمّ عيسى، وما تجلّى فيها من مظاهر القدرة الإِلهية بولادة مريم البتول وابنها عيسى ابن مريم عليه السلام.

أسباب النزول[عدل]

عن أبي أمامة رضي الله عنه قال: قدم نصارى نجران على رسول الله يخاصمونه في شأن عيسى بن مريم فأنزل الله تعالى صدر سورة آل عمران إلى بضع وثمانين آية منها.[3][4]

وصلات خارجية[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ رواه مسلم برقم "1847"
  2. ^ http://www.quransite.com/quran/fdl03.htm
  3. ^ أخرجه ابن أبي حاتم
  4. ^ أسباب النزول للنيسابوري