قصور النخامية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
قصور النخامية
مقطع عرضي لتشريح الغدة النخامية (الصورة معربة من صورة أصلية من كتاب غرايز أناتومي.
مقطع عرضي لتشريح الغدة النخامية (الصورة معربة من صورة أصلية من كتاب غرايز أناتومي.

الاختصاص علم الغدد الصم
تصنيف وموارد خارجية
ت.د.أ.-10 E23.0, E89.3
ت.د.أ.-9 253.7, 253.2
وراثة مندلية بشرية
221750،  و262600،  و262700،  و613038،  و613986  تعديل قيمة خاصية معرف وراثة مندلية بشرية (P492) في ويكي بيانات
ق.ب.الأمراض 6522
مدلاين بلس 000343
إي ميديسين emerg/277 med/1137 ped/1130
ن.ف.م.ط. D007018

قصور نشاط الغدة النخامية (بالإنجليزية: Hypopituitarism)هو حالة مرضية تنتج عن نقص أو عدم إنتاج قدر كافي لواحد أو أكثر من هرمونات الغدة النخامية Pituitary Gland (غدة صغيرة توجد في قاعدة المخ). ويكون ذلك نتيجة مرض بالغدة النخامية نفسها أو غدة ما تحت المهاد Hypothalamus (هي جزء من المخ يحتوي على هرمونات تتحكم بالغدة النخامية). وعندما يكون النقص أو عدم الإنتاج في جميع هرمونات الغدة النخامية تسمى تلك الحالة Panhypopituitarism. ويصيب هذا المرض الأطفال والبالغين.

الأعراض[عدل]

بعض الحالات تكون الأعراض تدريجية وقد لا يشتكي المريض من أي أعراض. وفي حالات أخرى تكون الأعراض فجائية وحادة. وتعتمد أعراض المرض على عدة عوامل منها: سبب المرض، الهرمون المتأثر، سرعة تطور المرض.

و تتمثل الأعراض في الآتي:

نقص هرمون الكورتيكوتروبين ACTH[عدل]

نقص الهرمون المحفز للغدة الدرقية TSH[عدل]

نقص الهرمون المحفز للحويصلة وهرمون اللوتنة FSH and LH[عدل]

  • في السيدات: عدم انتظام أو توقف الدورة الشهرية والعقم.
  • في الرجال: فقدان شعر الجسم والوجه، الضعف، فقدان الرغبة الجنسية، عدم القدرة على الانتصاب، والعقم.

نقص هرمون النمو GH[عدل]

  • في الأطفال: قصر القامة، دهون حول الخصر والوجه، ضعف أو توقف النمو.
  • في البالغين: الضعف، عدم القدرة على ممارسة الرياضة، زيادة الوزن، نقص كتلة العضلات، الشعور بالتوتر والاكتئاب.

نقص الهرمون المنشط لإفراز اللبن Prolactin[عدل]

  • في السيدات: عدم إنتاج اللبن بالثدي، التعب، فقد شعر الإبط والعانة.
  • في الرجال: لا تظهر أعراض للمرض.

نقص الهرمون المضاد لادرار البول ADH[عدل]

  • زيادة عدد مرات التبول.
  • العطش الدائم.

الأسباب[عدل]

تتعد الأسباب التي تسبب هذا النقص ما بين المعروف وغير المعروف إلى حد الآن ولكن تبرز عادة الأسباب الموجودة بالأسفل كونها الابرز:

التشخيص[عدل]

في حالة شكوى المريض من أي من تلك الأعراض يحتاج الطبيب لتأكيد التشخيص إلى:

  • إجراء بعض التحاليل عن طريق أخذ عينة من الدم وفحص نسبة الهرمون بها للتأكد إذا كان في المعدل الطبيعي أم لا.
  • قد يحتاج إلى إجراء أشعة مقطعية أو أشعة رنين مغناطيسي لتحديد إذا كان هناك ورم بالغدة النخامية.
  • في الأطفال قد يحتاج الطبيب لعمل أشعة سينية على اليد لتحديد إذا كانت العظام تنمو بصورة طبيعية أم لا.

العلاج[عدل]

توجد طريقتين مختلفتين لعلاج هذا القصور أما بالأدوية أو بالتدخل الجراحي حسب ما يناسب كل حالة

العلاج الدوائي لقصور نشاط الغدة النخامية[عدل]

يتضمن علاج تعويضي للهرمونات. ويعتمد اختيار العلاج المناسب على الهرمون المتأثر من المرض. وتتمثل الأدوية في الآتي:

و يجب على المريض متابعة الطبيب فقد يحتاج الطبيب إلى تعديل جرعة دواء العلاج التعويضي. فكلما كانت جرعة العلاج التعويضي مناسبة كلما أصبحت نتائج العلاج أفضل.

العلاج الجراحي قصور نشاط الغدة النخامية[عدل]

يتم في حالات وجود ورم بالغدة النخامية. ويعتمد على نوع ومكان الورم.

المصادر[عدل]

1- الطب الاصيل 2- طبيب دوت كوم