الفوهات في القمر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

القمر

اطوار القمر بشكل شبه متتابع - تصوير فرح اليوسف بواسطة التيليسكوب

القمر هو كوكب يدور حول الأرض، ويعد خامس أكبر قمر في المجموعة الشمسية. يعتقد أن القمر تكون منذ 4.5 مليار سنة (بعد تكون الأرض). إن من أكثر التفسيرات قبولاً هو أن القمر تكون من بقايا اصطدام عظيم بين الأرض وكتلة شبيهة بحجم المريخ تسمى " ثيا ".[1]

يحتوي القمر على اشكال شبه دائرية تسمى فوهات. ليس من الضروري ان تكون ارضيتها منضغطة كثيراً،او ان يكون مظهرها على شكل اناء عميق .يتصور معظم الناس المشهد القمري على أنه منظر رمادي وضّاء مليء بالفوهات البركانية. ويقدر بأن سطح القمر مرصع بأكثر من ثلاثة تريليونات فوهة كبيرة، وغالبية هذه الفوهات عبارة عن حفر صغيرة خلّفها اصطدام النيازك الصغيرة.

تاريخ اكتشاف الفوهات وصفاتها

بنى غاليليو أول تلسكوب له في أواخر عام 1609 ، وحوله إلى القمر لأول مرة، واكتشف أن القمر لم يكن مثاليًا ، ولكنه كوكب له جبال ووديان، وأثبتت الأدلة التي تم جمعها خلال مشروع أبولو ومن المركبات الفضائية غير المأهولة في الفترة نفسها بشكل قاطع أن التأثير النيزكي (تأثير الكويكبات على الحفر الكبيرة) كان منشأ جميع الفوهات القمرية تقريبًا.

الفوهات كما تظهر في التليسكوب - تصوير فرح اليوسف

عدد الفوهات على سطح القمر أكبر مما هو على سطح الارض، ويعود ذلك لسببين:

  1. يسبب الغلاف الجوي للارض احتراق معظم الأجرام السماوية الساقطة فيه.
  2. تمحى آثار الفوهات الناتجة عن اصطدام الأجرام السماوية بفعل عوامل تعرية الرياح والمياه.

لا يوجد في القمر مياه او غلاف جوي او صفائح تكتونية، لذلك فهو يفتقر لأي عمليات حت وتآكل. يحتوي القمر العديد من الفوهات التي تقدر بملياري سنة، وما يحدد عمر هذه الفوهات هو الفوهات الصغيرة التي توجد فيها ، حيث أن الفوهة الأكبر عمراً ( الأقدم ) تحتوي العديد من الفوهات الصغيرة بداخلها.

اختلفت آراء العلماء في تحديد أصل تكون القمر، حيث وجدت ثلاث نظريات وهي:

  1. الثوران البركاني من الممكن أن يكون السبب في تكوين هذه الثقوب
  2. تأثير النيازك
  3. نظرية Welteislehre

( التي تقترح أن الجليد هو المسبب للفوهات )

بعض الصفات المميزة للفوهات :

  • بقع على سطح القمر تحيط الفوهات عندما تتكون ، وتكون أفتح لوناً من المناطق الأقدم منها؛ حيث أن تعرضها للشمس يكون قليلاً.
  • الحواف المرفوعة المتكونة من المواد المقذوفة.
  • جدار الفوهة ، وهو المنطقة المنحدرة منها.
  • أرضية الفوهة ، وهي مسطحة وتحتوي على العديد من الفوهات الصغيرة.
  • قمة مركزية ، توجد فقط في الفوهات التي تزيد عن 26 كم ، السبب في تكونها هو الطاقة الحركية الناتجة من المكونات القمرية المتعرضة للحرارة والانصهار.

فوهة تيخو

  • فوهة تيخو هي فوهة قمرية بارزة تقع في المرتفعات القمرية الجنوبية ، وسميت نسبة إلى العالِم تيخو براهي.
  • هذه الفوهة صغيرة العمر نسبياً ، ويقدر عمرها ب108 مليون سنة بالاعتماد على تحليل عينات من الفوهة التي تم اخدها خلال مهمة أبولو 16.
  • من السهل تحديدها، على عكس الفوهات القديمة التي اختفت نتيجة التأثيرات اللاحقة.
  • يمكن رؤية فوهة تيخو على بعد حوالي 85 كيلومترًا بوضوح على سطح القمر.
  • تشير أشعة المواد المنبعثة من الفوهة إلى أن هذه فوهة شابة، حيث كان هناك القليل من الوقت لتآكلها.
  • تبدو فوهة تيخو قريبة من المنطقة القطبية الجنوبية للقمر، كمان أن الحفرة الدائرية محاطة بطبقة مضيئة.[2]
  1. ^ "The Moon  l  Phases, Orbit and distance from the Earth". nineplanets.org. اطلع عليه بتاريخ 17 يونيو 2018. 
  2. ^ "Tycho Crater". www.lpi.usra.edu. اطلع عليه بتاريخ 13 يونيو 2018.