المحقق كونان: أسير في عينيها

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
المحقق كونان: أسير في عينيها
(باليابانية: 名探偵コナン 瞳の中の暗殺者)الاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
DetectiveConanMovie4.jpg
معلومات عامة
الصنف الفني
تاريخ الصدور
مدة العرض
95 دقيقة
اللغة الأصلية
البلد
موقع التصوير
الطاقم
الإخراج
الكاتب
الموسيقى
صناعة سينمائية
الشركة المنتجة
المنتج
التوزيع
تسلسل

المحقق كونان: أسير في عينيها (باليابانية: 名探偵コナン 瞳の中の暗殺者 بالروماجي: Meitantei Conan: Hitomi no Naka no Ansatsusha)، هو فلم أنيمي ياباني طويل، وهو الفلم الرابع من سلسلة أفلام المحقق كونان. وقد صُدِرَ الفليم في اليابان في 22 أبريل 2000،

ودُبلج الفيلم للعربية من قِبَل مركز الزهرة وصدر في عام 2013 تحت اسم 'الشاهدة الوحيدة. وقد حصد الفلم ما يُقارب 2.5 مليار ين ياباني في دور السينما، أي ما يُقارب 25$ مليون دولار أمريكي[1]

القصة[عدل]

تدور القصة حول قاتل متسلسل يقتل رجال الشرطة اليابانية واحداً تلو الآخر. وخلال حفلة في أحد الفنادق، دخلت ران وساتو إلى الحمامات، انقطع التيار الكهربائي حينها بواسطة قنبلة تم تفعيلها بواسطة هاتف خلوي. أخذت ران الكاشف الضوئي، فلمحت وجه القاتل وهو يطلق أربع رصاصات على الضابطة ميواكو ساتو، وفي محاولة منه لطلق الخامسة أطلق الرصاصة على صنبور المياة، حينها رمت ران الكاشف من شدة الخوف. ألقت ران اللوم بنفسها بعدما بسبب ما حصل للضابطة ساتو، فأغمي عليها.

بعدها بلحظات وصل كونان والباقون، فقاموا بأخد ساتو بسرعة إلى المستشفى، وأخذوا ران إلى مشفىً آخر، وعندما افاقت ران كانت فاقدة الذاكرة، فتم إستدعاء طبيب نفسي يدعى كازاتو كيوسكى، وقد فسر سبب فقدان الذاكرة هو صدمة، إلى صدمة تلقتها ران بعد رؤيتها رأت للضابطة ميواكو ساتو ملقية أمامها، لكن كونان لم يصدق ذلك، فيكتشف أن ران ألقت اللوم على نفسها بعد اكتشافه بوجود بصمات ران على الكاشف الضوئي. صادف أن وقع نظر ران بعد ذهابها للمنزل على صورة خطيبها سينشي كودو فشعرت بشوق عجيب، وكلما رأت صورة له تشعر بهذا الشوق، لاحظ أبواها هذا الشوق فبدأوا بالتكلم عنه قائلين "أين هذا الغبي وران في هذه الحالة؟"، فشعر كونان بالذنب لأنه لا يستطيع مساعدتها، فقرر أن يحميها من القاتل بعد أن رأت وجهه.

حاول القاتل أن يقتل ران بمحاولتين، المرة الأولى كانت ران مع والدتها في محطة القطار، فقام القاتل بدفعها إلى السكة الحديدية عند قدوم القطار، ولكن كونان أنقذها. المرة الثانية بعدما ذهبت ران إلى مدينة الملاهي التي ذهبت إليها مع سينتشي لعلها تسترجع ذاكرتها، بيد أن القاتل أخذ بمطاردتها لكن كونان يكشف القاتل والذي هو الطبيب النفسي كازاتو كيوسكى، وقد استمر كونان في إنقاذ ران، مما دفع ران لسؤاله "لماذا تقوم بانقاذي؟" فاجابها: "لانني احبك كثيرا أكثر من اي شخص في هذا العالم" وهي نفس الكلمات التي قالها كوغورو موري لطلب يد إيري كيساكي.

واستمر كونان وران بالهرب معاً حتى دخلوا نافورة مائية، فمدد القاتل ذراعه إلى داخل النافورة، فأصبح الأمر شبيهاً بالذي رأته ران، فاستعادت ذاكرتها، حينها أخذ كونان علبة كوكاكولا من حقيبة ران، وكان يقول كونان ل ران حبي حبي، وعندما هدأت مياه النافورة رماها على القاتل بواسطة حذاء الركلة الخارقة، ويتم القبض على كازاتو كيوسكى، ويكون دافعه هو انه قتل طبيباً فبدأت الشرطة اليابانية بالتحري عن الأمر، فقتلهم، وهكذا استعادت ران ذاكرتها وعادت حياتها طبيعية وسعيدة.

مراجع[عدل]

  1. ^ "أعلى الأفلام دخلًا في سنة 2000" (باللغة اليابانية). اتحاد منتجي الصور المتحركة في اليابان. مؤرشف من الأصل في 15 ديسمبر 2009. اطلع عليه بتاريخ 13 مايو 2008. 

وصلات خارجية[عدل]