ليلة عيد الميلاد

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
ليلة عيد الميلاد
Julaftonen av Carl Larsson 1904.jpg
 

اليوم السنوي 24 ديسمبر  تعديل قيمة خاصية (P837) في ويكي بيانات

ليلة عيد الميلاد تصادف يوم 24 ديسمبر لدى الطوائف المسيحية الغربية، وفي 6 يناير لدى الطوائف المسيحية الشرقية، وهي الليلة قبل عيد الميلاد، الاحتفال بعيد ميلاد يسوع.[1]

تعود تسمية ليلة عيد الميلاد باسم "ليلة" على الرغم من أنها الليلة السابقة ليوم عيد الميلاد إلى أنه في التقويم اليهودي القديم كان يتحول فيه اليوم عند غروب الشمس. ولهذا فإن يوم عيد الميلاد يبدأ بعد غروب شمس اليوم السابق لعيد الميلاد (على النظام الشمسي) ولهذا سميت باسم ليلة عيد الميلاد.

يتم الاحتفال بليلة عيد الميلاد في العديد من دول العالم، حيث ترتبط ليلة عيد الميلاد بعشاء ليلة عيد الميلاد وشخصية بابا نويل المعروف بقصصه الشهيرة لتوزيع الهدايا على الأطفال.

التقاليد الدينية[عدل]

كنيسة "لاس بيناس" أثناء الاحتفال بسيمبانج جابي.

الكنائس الغربية[عدل]

مشهد المهد.
هدايا عيد الميلاد
أكليل الورد وشموع.
ليلة الميلاد، بريشة كارل لارسون.

يحتفل الروم الكاثوليك والأنجليكان التابعون للكنيسة العليا عادة بقداس منتصف الليل، والذي يبدأ إما في منتصف الليل أو قبل منتصف الليل في ليلة عيد الميلاد.

تتم المراسم في الكنائس في جميع أنحاء العالم للاحتفال بمولد المسيح الذي يُعتقد أنه ولد في الليل. ويحظى قداس منتصف الليل بشعبية في بولندا و يسمى "باستركا" وفي لتوانيا "piemenėlių mišios". يُشار أحيانًا إلى قداس منتصف الليل باسم "ميسا دي جالو" في المناطق الناطقة بالإسبانية. وفي الفلبين يسمى"سيمبانج جابي" والذي يستمر لتسعة أيام من 16 ديسمبر يوميا حتى ليلة عيد الميلاد.

قد يُقام مشهد المهد، ويتكون من تماثيل تصور يسوع الرضيع الذي يستريح في المهد، والسيدة مريم، وجوزيف. وقد يتضمن المشهد ملائكة ، ورعاة ، وحيوانات مختلفة. وأحيانًا لا يتم وضع المجوس الثلاثة في المشهد حتى الأسبوع التالي لعيد الميلاد لاحتساب وقت سفرهم إلى بيت لحم. تصنع التماثيل من أي مادة وتُرتب في إسطبل أو مغارة.

يحتفل الميثوديون بطرق مختلفة، فيذهب البعض إلى كنيستهم في وقت مبكر من المساء للاحتفال بالتناول(أفخارستيا) مع عائلاتهم. الأجواء مهيبة جدا، والضوء الوحيد المرئي هو ضوء الشموع وأكليل الورد على مائدة التناول.

تقديم الهدايا[عدل]

أثناء الإصلاح في أوروبا في القرنين السادس عشر والسابع عشر، قام العديد من البروتستانت بتغيير جالب الهدايا إلى الطفل يسوع أو كريستكيندل، وتغير ميعاد تقديم الهدايا من 6 ديسمبر إلى ليلة عيد الميلاد.[2] في النمسا وكرواتيا والتشيك والمجر وسلوفاكيا، يقدم القديس نقولا هداياه في السادس من ديسمبر، والطفل يسوع هو مقدم هدايا عيد الميلاد.[3]

يتم عادة تبادل الهدايا مساء 24 ديسمبر في معظم أنحاء النمسا وألمانيا والتشيك وبولندا والمجر وسلوفاكيا وسويسرا. يُقال للأطقال أن الكريستكيندل أو بابا نويل أحضر الهدية، ولكن لا تتبع كل العائلات ذلك. وفي ألمانيا، يجلب القديس نقولا الهدايا مع مساعده كنيشت روبريخت.

ليلة عيد الميلاد حول العالم[عدل]

يُحتفل بليلة عيد الميلاد في طرق مختلفة في جميع أَنحاء العالم تتفاوت حسب المنطقة والبلد. العناصر المشتركة في هذا الاحتفال في مناطقَ عديدة في العالم تشمل حضور الشعائر الدينية الخاصة بهذه المناسبة، مثل قداس منتصف الليل أو صلاة الغروب و تبادل الهدايا مع الأقارب والمعارف. تعتبر فترة عيد الميلاد من أهم الفترات في التقويم المسيحي وغالبا ما ترتبط ارتباطا وثيقا بأعياد أخرى خلال هذا الوقت من السنة وتتضمن عيد البربارة وعيد الحبل بلا دنس وعيد القديس ستيفينس وعيد القديس نيكولاس ورأس السنة الميلادية الجديدة وعيد الغطاس.

إن العدد الكبير من سفر العطلات والسفرإلى منازل العائلة في الفترة التي تسبق عيد الميلاد بين الميسحيين وكذلك غير المسيحيين ممن يحتفلون بعيد الميلاد، يعني أن ليلة عيد الميلاد هي أيضًا وقت مناسبات اجتماعية وحفلات في جميع أنحاء العالم.[4][5]

مراجع[عدل]

  1. ^ Mary Pat Fisher (1997). Living Religions: an encyclopedia of the world's faiths. أي بي توريس. مؤرشف من الأصل في 29 أكتوبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 29 ديسمبر 2010. Christmas is the celebration of Jesus' birth on earth. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة) نسخة محفوظة 24 أبريل 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Christmas : a Candid History. Berkeley: University of California Press. 2007. ISBN 978-0-520-93372-9. OCLC 609849913. مؤرشف من الأصل في 11 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Wansink, Craig (2016-03). "The Christmas Encyclopedia, 3rd ed. William D.Crump. Jefferson: McFarland, 2013". The Journal of American Culture. 39 (1): 118–119. doi:10.1111/jacc.12498. ISSN 1542-7331. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  4. ^ Adebayo (2007). Culture and Customs of Angola (باللغة الإنجليزية). Greenwood Publishing Group. ISBN 978-0-313-33147-3. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ Discourse as Cultural Struggle (باللغة الإنجليزية). Hong Kong University Press. 2006-11-01. ISBN 978-962-209-811-4. مؤرشف من الأصل في 11 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

انظر أيضاً[عدل]