أحمد اللدن

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
أحمد اللَّدن
أحمد اللدن.jpg

معلومات شخصية
الاسم الكامل أحمد بن سعيد اللَّدن الرَّاشاني
الميلاد 11 جمادى الآخرة 1372هـ
25 شُباط (فبراير) 1953م
خربة روحه، قضاء راشيَّا، محافظة البقاع،  لبنان
الوفاة 14 ربيع الآخر 1439هـ
1 كانون الثاني (يناير) 2018م (64 سنة)
بيروت  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
مكان الدفن خربة روحه  تعديل قيمة خاصية مكان الدفن (P119) في ويكي بيانات
مواطنة  لبنان
الجنسية لبناني
الديانة مُسلم سُني
المذهب حنفي
الحياة العملية
ينتمي إلى المدرسة الأشعريَّة
المدرسة الأم جامعة الأزهر  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
شهادة جامعية دكتوراه  تعديل قيمة خاصية الشهادة الجامعية (P512) في ويكي بيانات
المهنة مفتي،  وداعية،  وخطاط،  ومفكر،  وأستاذ جامعي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة اللغة العربية  تعديل قيمة خاصية اللغات المحكية أو المكتوبة (P1412) في ويكي بيانات

العلَّامة الشيخ الدكتور أحمد بن سعيد اللَّدن الرَّاشاني هو عالمٌ مُسلمٌ وكاتب وخطَّاط وداعية ومُفكِّر لُبناني، شغل منصب مُفتي راشيَّا مُنذُ سنة 2011م في عهد مُفتي الجُمهُوريَّة اللُبنانيَّة الشيخ مُحمَّد رشيد قبَّاني، حتَّى وفاته يوم الإثنين 14 ربيع الآخر 1439هـ المُوافق فيه 1 كانون الثاني (يناير) 2018م.[1]

مولده ودراسته[عدل]

وُلد أحمد اللَّدن في قرية خربة روحه، الواقعة في قضاء راشيَّا، بمحافظة البقاع في لبنان يوم 11 جمادى الآخرة 1372هـ المُوافق فيه 25 شُباط (فبراير) 1953م. حصل على الإجازة والماجستير والدكتوراة من كلية أصول الدين بجامعة الأزهر، ومارس القضاء الشرعي في المحاكم الشرعيَّة السنُيَّة في لبنان، وعمل أستاذًا جامعيًّا في عدَّة جامعات لُبنانيَّة، أبرزها: جامعة الإمام الأوزاعي الإسلامية، وجامعة بيروت الإسلامية، وجامعة المقاصد، وأشرف على العديد من الأطروحات والرسائل.[2]

توليته إفتاء راشيَّا[عدل]

أصدر مُفتي الجُمهُوريَّة اللُبنانيَّة الشيخ مُحمَّد رشيد قبَّاني سنة 2011م قراراً بتكليف الشيخ أحمد اللدن مُفتيًا لِقضاء راشيَّا، وسلَّمهُ قرار التكليف بحضور أمين الفتوى في لُبنان الشيخ أمين الكردي،[3][4] فتولَّى هذه المُهمَّة حتَّى وفاته.

أفكاره وتوجهاته[عدل]

كان اللَّدن مُتصوفًا، ودعا من خِلال مُحاضراته ودروسه ولقاءاته في لُبنان والوطن العربي والعالم الإسلامي إلى ضرورة تعلُّم الشباب التصُّوف الصحيح من شيوخ الزاوايا والعُلماء لأنهم يملكون الطريقة والمنهج السليم والصالح، كما دعا إلى ضرورة الابتعاد عن المُبتدعين وغُلاة المُتصوفة الذين لا علاقة لهم بالتصوف الإسلامي النقي. واعتقد اللَّدن بأنَّ الزوايا والروضات النبويَّة تُطهر قُلوب الناس وتُزكيها، وتُلقن الناس المعرفة الدينية الإسلامية الوسطية، وأنَّ المُسلمين عليهم تعلم كيفية التعامل مع الآخر بلين، وهدوء وأدب، لأن الكثير من النكسات التي تحصل في العالم الإسلامي إنما هي من صنع المُسلمين، بسبب عدم معرفتهم بشروط الدعوة الصحيحة، وأن الحل يكمن في عملية تربوية دقيقة وشاقة ومُتكاملة للدُعاة من أجل النهوض بمستوى الدعوة، فالمشاكل التي وقعت في الكثير من بلاد المسلمين وقعت نتيجة هذه الأخطاء الفادحة برأيه. وفي هذا الصدد اعتبر اللَّدن أنَّ إحياء التراث المحمدي الإنساني في سلوكات ومعاملات المُسلمين فيما بينهم ومع غير المسلمين ضروري جدًا كي تستعيد الأمة الإسلامية ريادتها ومكانتها بين سائر الأمم.[5] دافع اللَّدن في الكثير من مُحاضراته وخُطبه عن الإسلام والمُسلمين وعن أهل السُنَّة والجماعة في لُبنان وسوريا وسائر العالم، ضدَّ تُهم الإرهاب، مُعتبرًا أنَّ «الطرف الآخر يتكلم أكثر ما يتكلم عن الإرهاب وهو الذي حشرك في الزاوية وجعل موقعك موقع المدافع عن قضية تبدو أنك المتهم الوحيد فيها»، واعتبر أنه من الضروري إيجاد نص شرعي يُحرِّم إقتناء السلاح الذي يُدمَّر ويُرهب البشرية، وأنَّ المُسلمين بريئين من الإرهاب والإرهابيين، وأنَّ النظرة الغربيَّة إلى هذا الموضوع نظرة منحازة لأنها تتغاضى عن ضحايا المجازر المُسلمين وتُبرز غيرهم، وأنَّ «إسلامنا إسلام اعتدال ولسنا بحاجة أن نتكلَّم عن الاعتدال وإنه إسلام وسطية ولسنا بحاجة أن نتكلم عن الوسطية لأنه هو كذلك، ومن أراد أن ينظر إليه وأن يقرأ نصوصه فإن نصوصه موجوده لكل قارىء».[6]

وفاته[عدل]

تُوفي أحمد اللَّدن ظهر يوم الإثنين 14 ربيع الآخر 1439هـ المُوافق فيه 1 كانون الثاني (يناير) 2018م بعد صراعٍ طويلٍ مع المرض، ونعاه مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان فقال: «خسر لبنان والعالم العربي والإسلامي بوفاة العلَّامة الشيخ أحمد اللَّدن، عالمًا كبيرًا من فُقهاء المُسلمين له مكانته ودوره في خدمة الإسلام والمسلمين. لقد كان مثال العالم الفقيه وصاحب الأدب الرفيع والفن والخط والزخرفة العربية، حافظًا ومفسرًا للقرآن الكريم والسيرة النبوية الشريفة...»، كما نعته دار الفتوى اللبنانية، والمجلس الشرعي الإسلامي الأعلى، ومجلس القضاء الشرعي الأعلى، والمحاكم الشرعية السُنيَّة في لبنان، وكُليَّة الشريعة الإسلامية في بيروت، والمديرية العامة للأوقاف الإسلامية، ومجلس العلماء في لبنان، ودار الفتوى في زحلة والبقاع ، ودار الفتوى في راشيا وغيرها من دور الإفتاء في لبنان.[7]

شُيِّع أحمد اللَّدن إلى مثواه الأخير يوم الثُلاثاء 15 ربيع الآخر 1439هـ المُوافق فيه 2 كانون الثاني (يناير) 2018م، ودُفن في في بلدته خربة روحه بعد أن صُلي على جُثمانه في مسجد القرية، وأمَّ الصلاة مُفتي الجمهوريَّة عبد اللطيف دريان.[8]

انظر أيضًا[عدل]

  • عبد اللطيف دريان
  • محمد رشيد قباني
  • حسن خالد
  • المراجع[عدل]

    1. ^ "مفتي راشيا الشيخ أحمد اللدن في ذمة الله ودريان ينعاه: كان له دورٌ بخدمة الاسلام والمسلمين". حرمون. 1 كانون الثاني (يناير) 2018م. تمت أرشفته من الأصل في 1 كانون الثاني (يناير) 2018م. اطلع عليه بتاريخ 1 كانون الثاني (يناير) 2018م. 
    2. ^ "الصفحة الرسمية للشيخ أحمد اللدن على الفيسبوك". 1 كانون الثاني (يناير) 2018م. اطلع عليه بتاريخ 1 كانون الثاني (يناير) 2018م. 
    3. ^ "المفتي قباني اصدر قراراً بتكليف الشيخ احمد اللدن مفتياً في راشيا". وكالة أخبار الشرق الجديد. تمت أرشفته من الأصل في 1 كانون الثاني (يناير) 2018م. اطلع عليه بتاريخ 1 كانون الثاني (يناير) 2018. 
    4. ^ "المفتي قباني كلف الشيخ احمد اللدن مفتياً في راشيا". لُبنان اليوم. الأربعاء ١٨ أيار ٢٠١١. تمت أرشفته من الأصل في 1 كانون الثاني (يناير) 2018م. اطلع عليه بتاريخ 1 كانون الثاني (يناير) 2018م. 
    5. ^ هواري، قايد عُمر (28 - 06 - 2016). "الفقيه والمفتي اللبناني أحمد سعيد اللدن ل"الجمهورية": خذوا التصوف الصحيح من الشيوخ والعلماء الأجلاء". جريدة الجمهوريَّة. وهران - الجزائر. تمت أرشفته من الأصل في 1 كانون الثاني (يناير) 2018م. اطلع عليه بتاريخ 1 كانون الثاني (يناير) 2018م. 
    6. ^ "أحمد اللدن شدد على ضرورة وجود نصوص تحرم اقتناء الاسلحة المدمرة". النشرة الإلكترونيَّة. الأحد 21 أيلول 2014. تمت أرشفته من الأصل في 1 كانون الثاني (يناير) 2018م. اطلع عليه بتاريخ 1 كانون الثاني (يناير) 2018م. 
    7. ^ "المفتي أحمد اللدن في ذمة الله.. ودريان: كان له دورٌ بخدمة الاسلام والمسلمين". لُبنان 24. 1 كانون الثاني (يناير) 2018م. تمت أرشفته من الأصل في 1 كانون الثاني (يناير) 2018م. اطلع عليه بتاريخ 1 كانون الثاني (يناير) 2018م. 
    8. ^ "المفتي اللدن الى مثواه الأخير (الفيديو بالداخل)". أيُّوب نيوز. بيروت - لبنان. الثلاثاء 2 كانون الثاني 2018م. تمت أرشفته من الأصل في 2 كانون الثاني 2018م. اطلع عليه بتاريخ 2 كانون الثاني 2018م.