هذه المقالة أو بعض مقاطعها بحاجة لزيادة وتحسين المصادر.
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

المشعر الحرام

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (سبتمبر 2009)
Question book-new.svg
تحتاج هذه المقالة أو المقطع إلى مصادر ومراجع إضافية لتحسين وثوقيتها. قد ترد فيها أفكار ومعلومات من مصادر معتمدة دون ذكرها. رجاء، ساعد في تطوير هذه المقالة بإدراج المصادر المناسبة. (سبتمبر 2009)

ماهو المشعر الحرام[عدل]

قال الزمخشري في قوله تعالي: ( فَاذْكُرُوا اللَّهَ عِنْدَ الْمَشْعَرِ الْحَرَامِ )

المشعر الحرام: قـزح، وهو الجبل الذي يقف عليـه الإمام وعليه الميقدة، وقيل: المـشعر الحرام ما بـين جبلي المزدلفـة إلى مازمـي عرفـة إلى وادي محسـر، وليس المازمان ولا وادي محسر من المشـعر الحرام، والصحيح أنه الجـبل لما روى جـابر أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى الفـجـر بالمزدلفة ركب ناقته حتى أتي المشعـر الحرام، فدعا وكبر وهلل، ولم يزل واقفا حتى أسفر .

وقوله عند المشعر الحرام مـعناه: مما يلي المشعر الحرام قريبا به، وذلـك للفضل، كالقرب من جـبل الرحمة، وإلا فالمزدلفـة كلها موقف إلا وادي محسـر، وجعلت أعقاب المزدلفة لكونها في حكم المشعر، ومتصلة به عند المشعر، وقـيل: سميت المزدلفة وجمعا لأن آدم اجتمع فيها مع حواء وازدلف منها، أي دنا منها.

وقال قتادة: لأنه يجمع فـيها بين الصلاتين. ويجوز أن يكون وصفت بـفعل أهلها لأنهم يزدلـفون إلى الله تعـالى، أي يتقـربون بالوقـوف فيـهـا، وعن علي: لما أصـبح رسـول الله صلى الله عليه وسلم وقف على قـزح فقـال: هذا قزح، وهذا الموقف، وجمع كلها موقف . هو المكان الذي وقف عنده النبي في حجة الوداع، وهو الجبل المعروف في مزدلفة، وهو المكان المبني عليه المسجد الآن. وثبت عن بعض العلماءأن مزدلفة كلها تسمى كلها المشعر الحرام.

جمع[عدل]

جمع

جمع هي المزدلفـة وكلها مشعر إلا بطن محـسر، ومنها تؤخـذ حصي الجمرات، وبذلك فـسر علي وابن مسعـود قوله تعالي: ( فَوَسَطْنَ بِهِ جَمْعًا ) قالا: يعني المزدلفة.

ومسجد المزدلفة عن يسـارك إذا مضيت إلى عرفات، وفـيه تجـمع بين المغـرب والعشاء إذا نـفر الحـاج من عرفات، وهي التي عني الشريف الرضي بقوله:

عارضـا بـي ركـب الحجـاز نسائله

متـــى عهــده بأيــام ســلـع

واسـتملا حـديث مـن يسـكن الخيف

ولا تكتبـــــاه إلا بــــدمعـي

فــإنني إن أرى الديــار بطـرفـي

فلعـــلي أرى الديــار بســمعي

لهـف نفسـي عـلى ليــال تقضت

لــي بجــمع وأيــن أيـام جـمع

لماذا سمي بالمشعر الحرام ؟[عدل]

في الشريط رقم ( 17 ) من سلسة فتاوى نور على الدرب قال الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله تعالى : ...... وعلى هذا يكون المشعر الحرام : تارة يراد به المكان المعيّن الذي وقف عنده النبي صلى الله عليه وسلم ، وهو الجبل المعروف في المزدلفة وعليه بني المسجد ؛ وأحيانًا يراد به جميع المزدلفة ؛ لأنها مشعر حرام . وإنّما قيّدت بالمشعر الحرام ؛ لأن هناك ( مشعرًا حلالاً ) ، وهو عرفة ، فإنّه مشعر ، بل هو أعظم المشاعر المكانية ، فهو مشعر لكنّه حلال ؛ لأنه خارج أميال الحرم ، بخلاف المشعر الحرام الذي بمزدلفة الذي يقف الناس فيه ، فإنّه حرام. ولم تسمّ منىً مشعرًا حرامًا ؛ لأنه ليس بها وقوفًا مستقلاً .... إلى آخر كلامه رحمه الله رحمةً واسعة .

موضع المشعر الحرام[عدل]

من كتاب المصنف / مسألة الجزء الرابع 2345 ( 327 ) في المشعر الحرام أي موضع هو

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع عن سفيان عن السدي عن سعيد بن جبير قال : ما بين جبلي مزدلفة فهو المشعر الحرام .

( 2 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع عن إسرائيل عن جابر عن عبد الرحمن بن الأسود قال : لم أجد أحدا يخبرني عن المشعر الحرام .

( 3 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع عن إسرائيل عن أبي إسحاق عن عمرو بن ميمون قال : سألت عبد الله بن عمر عن المشعر الحرام فسكت حتى إذا تهبطت أيدي رواحلنا بالمزدلفة قال : أين السائل عن المشعر الحرام ؟ .

( 4 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا إسحاق الأزرق عن مثنى عن عطاء في قوله : المشعر الحرام قال : هو قزح هو المزدلفة كلها .

المراجع[عدل]

[1] [2] [3]

مراجع[عدل]

  1. ^ المصنف ؛ لعبدالله بن محمد بن أبي شيبه ؛ دار الفكر ؛ 1414/1994 ؛ 8 أجزاء
  2. ^ سلسلة فتاوى نور على الدرب
  3. ^ تفسير الزمخشري