تيه

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
رحيل بنو إسرائيل-ديفيد روبرتس (1828).

التيه أو الخروج هو أسطورة أصل بني إسرائيل.[1][a] موزعة على كل من سفر الخروج، سفر اللاويين، سفر العدد وسفر التثنية، تحكي عن الاستعباد الذي أصاب بني إسرائيل في مصر، تحريرهم على يد يهوه والوحي في سيناء، والتيه في البرية إلى حدود كنعان، وهي الأرض التي أعطاها إياهم إلههم.[2] رسالة الأسطورة هي أن إسرائيل قد تحررت من العبودية بفضل يهوه وبالتالي تنتمي إليه من خلال العهد الموسوي، وهو الشروط التي من بينها أن يهوه سيعمل على حماية شعبه المختار في جميع الأوقات، طالما أنهم سوف يحافظون على القوانين ولا يعبدون إلا هو.[1][3] السرد وقوانينه هو أساسي في اليهودية، ويروى يوميا في الصلوات اليهودية والمهرجانات مثل عيد الفصح اليهودي، وكذلك يعد مصدر إلهام ونموذج لغير الجماعات اليهودية، بدءاً من البروتستانت الفارين من الاضطهاد في أوروبا إلى الأمريكيين من أصل أفريقي الساعين من أجل الحرية والحقوق المدنية.[4]

رواية تسخير واستعباد بني إسرائيل، وضربات مصر، والخروج في القرآن، تتشابه في خطوطها العريضة مع الرواية التوراتية.[5][6][7] ويمكن تتبع التقاليد الكامنة وراء قصة الخروج في كتابات أنبياء القرن الثامن قبل الميلاد،[8][9] إلا أنه لا يوجد أساس تاريخي لقصة الخروج الموجودة في الكتاب المقدس؛[10] وبدلاً من ذلك، تشير أدلة علم الآثار إلى أصول كنعانية أصلية لإسرائيل القديمة.[11]

ملخص[عدل]

في التوراة[عدل]

بنو إسرائيل في مصر؛ بريشة ادوارد بوينتر (1867).

لم تكن عبادة العجل خطيئة بني إسرائيل الوحيدة، فإن ناداب وأبيهود على سبيل المثال بخرّا "بنار غريبة" دنسة فاحترقا بها وماتا، وأما قورح وداتان وأبيرام من سبط لاوي قاوموا رغبة موسى وهارون وبخرّوا لآلهة غريبة فانشقت الأرض وابتلعتهم مع من تبعهم وهم مائتين وخمسين رجلاً.[12][13] وكذلك تذمر الشعب من صنف الطعام الواحد: "قد تذكرنا السمك الذي كنا نأكله في مصر مجانًا، والقثاء والبطيخ والكراث والبصل والثوم، والآن قد يبست أنفسنا،...، من هذا المن"،[عد 5:11] ورغم أن الرّب قد منحهم لحمًا في البرية استجابة لطلبهم غير أن التوراة تعتبر أن الشعب "اشتكى شرًا"،[عد 1:11] كما أن قسمًا من الشعب اشتكى زواج موسى بكوشية - أي أثيوبية - ومن بينهم مريم أخته،[14] وخطأ آخر ارتكبه الشعب بأنه ناح وصرخ وبكى وتذمر على موسى وعلى هارون بعد أن عاد جواسيس أوفدهم موسى بأمر إلهي لاستطلاع أحوال أرض كنعان الموعودة، فوجدوها قوية حصينة، فخاف بنو إسرائيل على أنفسهم وقالوا: "لماذا أتى بنا الرّب إلى هذه الأرض؟ لنسقط بالسيف؟ لتصير نساؤنا وأطفالنا غنيمة"،[عد 3:14] بل إن بعضهم اقترحوا أن يُخلع موسى من قيادة الشعب ويقام رئيس جديد للجماعة يعيدهم إلى مصر، وحاول قسم آخر أن يرجموا موسى وهارون ويقتلوهما، وهو ما ردّ عليه الله في التوراة: "حتى متى يهينني هذا الشعب؟ وحتى متى لا يصدقونني رغم كل الآيات التي عملت في وسطهم؟"،[15] غير أن موسى مجددًا طلب الصفح واستغفر وكفّر عن خطايا بني قومه، وحين بلغ الشعب برية سين إلى الجنوب من البحر الميت نواحي صحراء النقب، توفيت مريم أخت موسى ودفنت هناك، والمصيبة الثانية التي حلّت بالجامعة قحط البرية: "لماذا أصعدتمانا من مصر لتأتيا بنا إلى هذا المكان الرديء. ليس هو مكان زرع وتين وكرم ورمان، ولا فيه مكان للشرب"،[عد 5:20][16][17] فكان أن أمر الله موسى بأن يأمر إحدى الصخور شفاهًا بأن تخرج ماءً فيخرج منها الماء، غير أن موسى ضرب الصخرة بعصاه التي فلق بها البحر فنزل الماء.[18]

في جبل هور على تخوم أرض آدوم توفي هارون،[19] وبكى جميع بني إسرائيل عليه، وخلفه ابنه ألعازر، وبعد أن تابعوا سيرهم تذمروا مجددًا على موسى فنزل عقاب إلهي بأن تسلطت على الشعب أفاعي سامة فمات كثيرون، ثم كان أن طلبوا الغفران قبل الله توبتهم وأمر بأن يصنع موسى حيّة نحاسية ويرفعها على راية "فكان متى لدغت حية إنسانًا ونظر إلى حية النحاس يحيا"،[عد 9:21][20][21] واتجه الشعب إثر ذلك شمالاً نحو موآب - شرقي نهر الأردن - فحاول بالاق بن صفور ملك موآب مضايقتهم،[22] وكان في تلك الأصقاع بني آخر لله هو بلعام بن بور. وخلال استقرار بني إسرائيل في تلك النواحي تزاوجوا مع الموآبيات، وأكلوا من ذبائح آلهتهم، بل وسجدوا لبعل فغور إلههم، فاجتاح الوبأ الذي قتل أربعًا وعشرين ألفًا من بني إسرائيل عقابًا، كما أمر موسى بقتل كل من "تعلّق قلبه" ببعل فغور.[عد 5:25][23][24]

إثر توبة الشعب، حققوا انتصارًا على المديانيين، سبوا فيه كثيرًا من الجواري وحصلوا على غنائم وافرة، وبلغوا نهر الأردن، لاسيّما بعد أن انتصروا على سيحون ملك الأموريين الساكن في حشبون؛ وبكل الأحوال، فإن كثرة خطايا الشعب منذ أن عبر سيناء، ومخالفتهم أوامر الله أوجبت عليه التيه في الصحراء،[25] أي البقاء في حالة البداوة غير المستقرة في صحراء الأردن ما وراء النهر لمدة أربعين سنة كاملة من الخروج من مصر، مات فيها جميع العبرانيين الذين خرجوا من مصر عدا يشوع بن نون وكالب بن يفنة، وهما من قادا أولاد الجيل الأول الذي كتب عليهم الموت في البرية إلى الأرض الموعودة، وهو ما ترويه لاحقًا أسفار أخرى لاسيّما سفر يشوع.[26][27][28]

القصة من القرآن[عدل]

﴿يَا قَوْمِ ادْخُلُوا الأَرْضَ المُقَدَّسَةَ الَّتِي كَتَبَ اللّهُ لَكُمْ وَلاَ تَرْتَدُّوا عَلَى أَدْبَارِكُمْ فَتَنقَلِبُوا خَاسِرِينَ۝21قَالُوا يَا مُوسَى إِنَّ فِيهَا قَوْمًا جَبَّارِينَ وَإِنَّا لَن نَّدْخُلَهَا حَتَّىَ يَخْرُجُواْ مِنْهَا فَإِن يَخْرُجُواْ مِنْهَا فَإِنَّا دَاخِلُونَ۝22قَالَ رَجُلاَنِ مِنَ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَنْعَمَ اللّهُ عَلَيْهِمَا ادْخُلُواْ عَلَيْهِمُ الْبَابَ فَإِذَا دَخَلْتُمُوهُ فَإِنَّكُمْ غَالِبُونَ وَعَلَى اللّهِ فَتَوَكَّلُواْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ۝23قَالُواْ يَا مُوسَى إِنَّا لَن نَّدْخُلَهَا أَبَدًا مَّا دَامُواْ فِيهَا فَاذْهَبْ أَنتَ وَرَبُّكَ فَقَاتِلا إِنَّا هَاهُنَا قَاعِدُونَ۝24قَالَ رَبِّ إِنِّي لا أَمْلِكُ إِلاَّ نَفْسِي وَأَخِي فَافْرُقْ بَيْنَنَا وَبَيْنَ الْقَوْمِ الْفَاسِقِينَ۝25قَالَ فَإِنَّهَا مُحَرَّمَةٌ عَلَيْهِمْ أَرْبَعِينَ سَنَةً يَتِيهُونَ فِي الأَرْضِ فَلاَ تَأْسَ عَلَى الْقَوْمِ الْفَاسِقِينَ۝26﴾ [5:21—26]

التكوين[عدل]

يتفق العلماء على نطاق واسع على أن نشر التوراة حدث في منتصف الفترة الفارسية (القرن الخامس قبل الميلاد)، مرددًا وجهة نظر يهودية تقليدية تعطي عزرا، زعيم الجالية اليهودية عند عودته من بابل، دورًا محوريًا في صدوره.[29] يظهر أول أثر للتقاليد في كتابات الأنبياء الشماليين عاموس (ربما) وهوشع (بالتأكيد)، وكلاهما نشطا في القرن الثامن قبل الميلاد في شمال إسرائيل، لكن معاصريهما الجنوبيين (كل من أشعيا وميخا) يبدو أنهما ليسا على دراية بأي نزوح جماعي.[8] (يحوي نص ميخا 6:45 على إشارة إلى الهجرة الجماعية، ولكن يعتبرها العديد من العلماء كإضافة من قبل محرر لاحق). قد تكون القصة قد نشأت منذ بضعة قرون، ربما في التاسع أو العاشر قبل الميلاد، وهناك علامات على أنها أخذت أشكالًا مختلفة في إسرائيل، في منطقة شرق الأردن، وفي مملكة يهوذا الجنوبية قبل أن يتم توحيدها في العصر الفارسي.[30]

تقدمت العديد من النظريات لتفسير تركيبة التوراة، لكن اثنتان منهما كانتا مؤثرتين بشكل خاص.[31] أول هذه النظرية هي تفويضات الإمبراطورية الفارسية، التي قدمها بيتر فراي في عام 1985، تؤكد أن السلطات الفارسية طلبت من يهود القدس تقديم مجموعة واحدة من القوانين باعتبارها مقابل الحكم الذاتي المحلي.[31] لكن هدمت نظرية فراي في ندوة متعددة التخصصات عقدت في عام 2000، لكن العلاقة بين السلطات الفارسية والقدس تظل مسألة حاسمة.[32] وتقترح النظرية الثانية، المرتبطة بجويل ب. واينبرغ وتسمى "مجتمع مواطنين المعبد"، أن قصة الخروج تم تكوينها لخدمة احتياجات مجتمع يهودي منظم حول المعبد بعد فترة الأسر البابلي، وكانت تعمل في الواقع كبنك لأولئك الذين ينتمون إليه.[33] وكانت التوراة (قصة الخروج) بمثابة "بطاقة هوية" تحدد من ينتمي إلى هذا المجتمع (أي إلى بني إسرائيل)، مما يعزز وحدة بني إسرائيل من خلال مؤسساتها الجديدة.[34]

الأهمية الثقافية[عدل]

إعداد مائدة ليل هسيدر، ويتم فيها إحياء ذكرى عيد الفصح اليهودي والخروج.

رواية الخروج هي في مركز الهوية اليهودية.[35] ويتم تذكر الحدث يومياً في الصلوات اليهودية ويحتفل به كل عام في عيد الفصح اليهودي وعيد الأسابيع، وهما معروفان على التوالي بلقب "وقت حريتنا" و"الوقت الذي أعطيت فيه التوراة".[36] ويرتبط العيدان ارتباطاً وثيقاً، مع إعلان عيد الفصح اليهودي أن الحرية التي يقدمها لا تتحقق بالكامل إلا بإعطاء القانون (التوراة).[36] ويحي احتفال يهودي ثالث، وهو عيد العرش، كيف عاش بني إسرائيل في خيم بعد النزوح من منازلهم السابقة في مصر.[36] يتجذر الخروج في الديانة اليهودية من خلال التاريخ، وذلك على النقيض من الديانات الوثنية التي تتجه نحو الطبيعة.[36] بدأت المهرجانات المرتبطة بالتيه (عيد الفصح اليهودي وعيد الأسابيع وعيد العرش) بمثابة أعياد زراعية وموسمية، لكنها أصبحت تُدرج تمامًا في أسطورة خروج بني إسرائيل المركزية من الاضطهاد والإستعباد إلى الحرية على يد الله.[36] كما أن فكرة أن العلاقة بين الله وبني إسرائيل محددة من خلال عهد الذي حصل في سيناء هي مركزية للهوية اليهودية، جنباً إلى جنب القوانين المعطاة لبني إسرائيل والصفات الثلاثة عشر لله التي كشفت هناك.[36] الأهداب التي تكون زوايا شالات الصلاة اليهودية التقليدية هي تذكير مادي بالإلتزام بمراعاة القوانين الواردة في ذروة سفر الخروج: "فَتَكُونُ لَكُمْ هُدْبًا، فَتَرَوْنَهَا وَتَذْكُرُونَ كُلَّ وَصَايَا الرَّبِّ وَتَعْمَلُونَهَا".[37]

وقد لصدى سفر الخروج حضوراً أيضاً من خلال الثقافة غير اليهودية. وكانت بعض المؤثرات طفيفة ولكنها ذات أهمية كبيرة، فالتاريخ الأسطوري الأيرلندي والاسكتلندي في العصور الوسطى، على سبيل المثال، يشير إلى اشتقاق اسم اسكتلندا من سكوتا، والتي يفترض أنها ابنة الفرعون والتي هاجرت بعد ذلك إلى الجزر البريطانية.[38] وقد كان لآخرون أكثر أهمية: فقد أدى العداء لتقليد الهجرة إلى الدولة (بالتحديد إلى مصر والفرعون) دورًا في الثورة التطهيرية في إنجلترا خلال القرن السابع عشر، وقد فسر العديد من المستوطنين الأمريكيين المبكرين فرارهم من الإضطهاد الديني في أوروبا حياة جديدة في الخارج كنوع من التيه، كما أوصى توماس جيفرسون وبنجامين فرانكلين بأن يحوي الختم العظيم للولايات المتحدة تصويراً لموسى يقود فيه بني إسرائيل عبر البحر الأحمر، وفسر الأميركيين الأفارقة الذين عانوا تحت العبودية والقمع العنصري وضعهم من حيث الخروج، مما يجعلها حافزاً للتغيير الاجتماعي.[4][38][39] وقارن المورمون تهجيرهم إلى يوتا من خلال سفر الخروج الكتابي واعتمدوا العديد من أسماء الأماكن في الولاية من رواية الخروج.[40]

المصادر، أوجه الشبه والنوع[عدل]

المصادر وأوجه الشبه[عدل]

في حين أن قصة الخروج ليست أقدم من المنفى البابلي، فهناك دلائل تشير إلى أن بعض الذكريات التاريخية تكمن وراءها: اسم موسى مصري، على سبيل المثال، وقد وجد العديد من العلماء أنه من غير المحتمل أن يتم اختراع تقليد مهين من العبودية.[41] يقترح عالم المصريات يان أسمان أنه ليس له أصل واحد، ولكنه يجمع بين العديد من التجارب التاريخية في "قصة متماسكة خيالية فيما يتعلق بتكوينها ولكنها تاريخية بالنسبة لبعض مكوناتها".[42] وهكذا فإن ذكرى الإضطهاد المصري قد تكون مبنية على المعاملة القاسية للكنعانيين داخل كنعان في الألفية الثانية قبل الميلاد، عندما حكمت المنطقة من قبل مصر: هذه الذكريات يمكن نقلها إلى مصر في وقت لاحق، وخلقت قصة خروج جديدة.[43] قد يكون تاريخ موسى المرتبط بمجموعة صغيرة قد تم تعميمه فيما بعد كمنقذ بني إسرائيل، في حين أن تاريخ الهكسوس، والذين كانوا الحكام الكنعانيين في الدلتا المصرية في القرن السادس عشر قبل الميلاد، ربما شكلوا أساس الهجرة إلى مصر والنزوح.[44]

النوع الأدبي[عدل]

المعنى الذي يأخذه القارئ من النص يعتمد على فهمه "للنوع" الأدبي الذي ينتمي إليه: كما يقول أحد الباحثين في نقاشه حول أسطورة خلق سفر التكوين، "هناك فرق هائل سواء كانت الفصول الأولى من سفر التكوين تقرأ كعلم الكون، أو أسطورة الخلق، أو ملحمة تاريخية".[45] وهناك إجماع عالمي تقريباً بين العلماء على أن أفضل طريقة لفهم قصة الخروج اعتبارها أسطورة.[46] وبشكل أكثر تحديداً، يمكن فهمها على أنها أسطورة "الميثاق" (أو الأساس)، لشرح أصول المجتمع ولتوفير الأساس الأيديولوجي لثقافته ومؤسساته.[1]

الدقة التاريخية[عدل]

نقش جداري يصور العثور على موسى من كنيس دورا أوربوس.

بعد قرن من البحث من قبل علماء الآثار والمصريات[47] إجماع علماء العصر الحديث هو أن الكتاب المقدس لا يعطي وصفا دقيقا لأصول إسرائيل.[48] لا يوجد دليل على أن بني إسرائيل عاشوا في مصر القديمة، فشبه جزيرة سيناء لا تُظهِر تقريبا أي إشارة عن أي وجود لبني إسرائيل طوال الألفية الثانية قبل الميلاد بالكامل (حتى قادش برنيع، التي من المفترض أن بني إسرائيل قد قضوا 38 عاما بها، كانت غير مأهولة قبل إنشاء مملكة إسرائيل الموحدة).[49] في ظل عدم وجود أدلة على الأسر في مصر والتيه في البرية، هناك على الجانب الآخر دلائل وافرة عن تطور إسرائيل في كنعان من جذور كنعانية أصلية.[50][51] في حين أن عدد قليل من العلماء ما زالوا يناقشون المعقولية أو الدقة المحتملة لقصة الخروج، تخلى مؤرخو إسرائيل القديمة عنها بسبب كونها غير صالحة،[52] والتحقيق الأثري قد توقف بسبب كونه "سعيا عقيما".[53]

التفاصيل تشير إلى أن تكوين السرد كان خلال الألفية الأولى قبل الميلاد: عصيون جابر على سبيل المثال (واحدة من محطات الخروج) تعود إلى الفترة ما بين القرون 8 و 6 قبل الميلاد مع إمكانية مواصلة الإقامة في القرن 4 قبل الميلاد،[54] وكذلك أسماء الأماكن على طريق التيه التي تم تحديدها –مثل بر-رمسيس وقادش برنيع تشير إلى جغرافيا الألفية الأولى قبل الميلاد بدلا من الثانية.[55] وبالمثل، فإن خوف فرعون من أن الإسرائيليين قد تحالفوا مع الغزاة الأجانب يبدو من غير المحتمل في سياق أواخر الألفية الثانية عندما كانت كنعان جزءا من الإمبراطورية المصرية ولم تواجه مصر أعداء في هذا الاتجاه، ولكن خوفه قد يكون مبررا في سياق الألفية الأولى قبل الميلاد، عندما كانت مصر أضعف بكثير وواجهت الغزو من الإمبراطورية الأخمينية وفي وقت لاحق من الإمبراطورية السلوقية.[56] يشير ذكر الجمل العربي في خروج 9:3 أيضا إلى تاريخ لاحق – استئناس الإبل على نطاق واسع في قطعان يعتقد أنه لم يحدث قبل أواخر الألفية الثانية قبل الميلاد، بعد أن ظهر الإسرائيليون بالفعل في كنعان،[57] ولم يصبح استئناسها على نطاق واسع في مصر حتى 200-100 قبل الميلاد.[58]

التسلسل الزمني لسرد التيه رمزي: على سبيل المثال، حدثه الذروة، وهو إقامة الخيمة كمكان مسكن يهوه بين شعبه، يحدث في عام 2666 من سنة العالم، يعني 2666 سنة بعدما خلق الله العالم، وثلثي الطريق من خلال فترة أربعة آلاف سنة التي تتوج في إعادة بناء الهيكل الثاني في 164 قبل الميلاد.[المرجو التوضيح][59][60]

طالع أيضا[عدل]

المراجع[عدل]

الاستشهادات[عدل]

  1. أ ب ت ث Sparks 2010, p. 73.
  2. ^ Redmount 2001, p. 59.
  3. ^ Bandstra 2008, p. 28-29.
  4. أ ب Tigay 2004, p. 107.
  5. ^ Clinton Bennett (2010). Studying Islam: The Critical Issues. Continuum International Publishing Group. ISBN 9780826495501. 
  6. ^ Juan Eduardo Campo (2009). Encyclopedia of Islam. Infobase Publishing. ISBN 9781438126968. 
  7. ^ Norman Solomon؛ Richard Harries؛ Tim Winter (2006). Abraham's Children: Jews, Christians, and Muslims in Conversation. Continuum International Publishing Group. ISBN 9780567081612. 
  8. أ ب Lemche 1985, p. 327.
  9. ^ Redmount 2001, p. 63.
  10. ^ Moore & Kelle 2011, p. 81.
  11. ^ Meyers 2005, pp. 6–7.
  12. ^ اغتصاب الكهنوت، المكتبة القبطية، 12 مايو 2013. نسخة محفوظة 05 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  13. ^ قورحيون، بنو قورح، رب المجد، 13 مايو 2013. نسخة محفوظة 12 فبراير 2019 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ زواج النبي موسى بالكوشية، الأنبا تكلا، 13 مايو 2013. نسخة محفوظة 01 مارس 2018 على موقع واي باك مشين.
  15. ^ عدد 14: 11.
  16. ^ إخراج ماء من الصخر، نور الأمم، 13 مايو 2013. نسخة محفوظة 01 مارس 2018 على موقع واي باك مشين.
  17. ^ ماء من الصخرة، موقع الأب بولس فغالي، 13 مايو 2013.
  18. ^ شرح سفر العدد - المقدمة، الأنبا تكلا، 1 مايو 2013. نسخة محفوظة 01 مارس 2018 على موقع واي باك مشين.
  19. ^ عمر موسى وهارون، ومكان دفن النبي هارون، الكتاب المقدس، 13 مايو 2013. نسخة محفوظة 19 يونيو 2013 على موقع واي باك مشين.
  20. ^ الحية النحاسية، الحياة الرهبانية، 13 مايو 2013. نسخة محفوظة 14 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  21. ^ برية صتن والحية النحاسية، نحو الهدف، 13 مايو 2013. نسخة محفوظة 05 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  22. ^ قصة بلعام، الكتاب المقدس، 1 مايو 2013. نسخة محفوظة 12 يوليو 2013 على موقع واي باك مشين.
  23. ^ بعل فغور، قاموس الكتاب المقدس، 1 مايو 2013. نسخة محفوظة 12 فبراير 2019 على موقع واي باك مشين.
  24. ^ بني إسرائيل يخونون الرب في بعل فغور، موقع الأب بولس فغالي، 1 مايو 2013.
  25. ^ تيه بني إسرائيل، الحقيقة الدولية، 13 مايو 2013.
  26. ^ مقدمة سفر يشوع، كلمة الحياة، 1 مايو 2013. نسخة محفوظة 23 يوليو 2013 على موقع واي باك مشين.
  27. ^ أرض الميعاد، شبكة سارافيم ساروفسكي الأرثوذكسية، 1 مايو 2013. نسخة محفوظة 19 أبريل 2016 على موقع واي باك مشين.
  28. ^ mase7ye christianty/faghali derasat/20.htm قراءة مسيحية للعهد القديم، الأجوبة، 1 مايو 2013.
  29. ^ Romer 2008, p. 2 and fn.3.
  30. ^ Russell 2009, p. 1.
  31. أ ب Ska 2006, pp. 217.
  32. ^ Eskenazi 2009, p. 86.
  33. ^ Ska 2006, pp. 226–227.
  34. ^ Ska 2006, p. 225.
  35. ^ Barmash 2015a, p. vii.
  36. أ ب ت ث ج ح Tigay 2004, p. 106.
  37. ^ Sarason 2015, p. 53.
  38. أ ب Assmann 2018, p. 335.
  39. ^ Coomber 2012, p. 123.
  40. ^ Peterson 2014.
  41. ^ Collins 2014, p. 113.
  42. ^ Assmann 2014, p. unpaginated.
  43. ^ Anderson & Gooder 2017, p. unpaginated.
  44. ^ Collins 2005, p. 45-46.
  45. ^ Wood 1990, pp. 323–24.
  46. ^ Collins 2005, p. 46.
  47. ^ Meyers 2005, p. 5.
  48. ^ Davies 2015, p. 51.
  49. ^ Redmount 2001, p. 77.
  50. ^ Barmash 2015b, p. 4.
  51. ^ Shaw 2002, p. 313.
  52. ^ Moore & Kelle 2011, p. 89.
  53. ^ Dever 2001, p. 99.
  54. ^ Pratico & DiVito 1993, pp. 1–32.
  55. ^ Van Seters 1997, pp. 255ff.
  56. ^ Soggin 1998, pp. 128–29.
  57. ^ Finkelstein & Silberman 2002, p. 334.
  58. ^ Faye 2013, p. 3.
  59. ^ Hayes & Miller 1986, p. 59.
  60. ^ Davies 1998, p. 180.


بيبلوجرافيا[عدل]

Andersen، Francis I. (1987). "On Reading Genesis 1–3". In O'Connor، Michael Patrick؛ Freedman، David Noel. Backgrounds for the Bible. Eisenbrauns. ISBN 9780931464300. 
Anderson، Bradford A.؛ Gooder، Paula (2017). An Introduction to the Study of the Pentateuch. Bloomsbury. ISBN 9780567656407. 
Assmann، Jan (2018). The Invention of Religion: Faith and Covenant in the Book of Exodus. Princeton University Press. ISBN 9781400889235. 
Assmann، Jan (2009). Moses the Egyptian: The Memory of Egypt. Harvard University Press. ISBN 9780674020306. 
Assmann، Jan (2014). From Akhenaten to Moses: Ancient Egypt and Religious Change. Oxford University Press. ISBN 978-977-416-631-0. 
Bandstra، Barry L. (2008). Reading the Old Testament: Introduction to the Hebrew Bible. Cengage Learning. ISBN 0495391050. 
Barmash، Pamela (2015a). "Introduction: The Exodus: Central, Learning, and Generative". In Barmash، Pamela؛ Nelson، W. David. Exodus in the Jewish Experience: Echoes and Reverberations. Lexington Books. صفحات vii–xiv. ISBN 9781498502931. 
Barmash، Pamela (2015b). "Out of the Mists of History: The Exaltation of the Exodus in the Bible". In Barmash، Pamela؛ Nelson، W. David. Exodus in the Jewish Experience: Echoes and Reverberations. Lexington Books. صفحات 1–22. ISBN 9781498502931. 
Beitzel، Barry (Spring 1980). "Exodus 3:14 and the Divine Name: A Case of Biblical Paronomasia" (PDF). Trinity Journal. Trinity Divinity School. 1: 5–20. 
Butzer، Karl W. (1999). "Demographics". In Bard، Kathryn A.؛ Shubert، Steven. Encyclopedia of the Archaeology of Ancient Egypt. Routledge. ISBN 0-907459-04-8. 
Callender، Gae (2003). "The Middle Kingdom Renaissance". In Ian Shaw. The Oxford History of Ancient Egypt. Oxford University Press. ISBN 978-0-19-280458-7. 
Carr، David M.؛ Conway، Colleen M. (2010). "Introduction to the Pentateuch". An Introduction to the Bible: Sacred Texts and Imperial Contexts. John Wiley & Sons. ISBN 9781405167383. 
Cline، Eric H. (2007). From Eden to Exile. منظمة ناشيونال جيوغرافيك. ISBN 9781426200847. 
Collins، John J. (2014). Introduction to the Hebrew Bible. Augsburg Fortress Publishers. ISBN 9781451469233. 
Collins، John J. (2005). The Bible After Babel: Historical Criticism in a Postmodern Age. Eerdmans. ISBN 9780802828927. 
Collins، John J. (2004). "Israel". In Johnston، Sarah Iles. Religions of the Ancient World: A Guide. Harvard University Press. ISBN 978-0-674-01517-3. 
Coomber، Matthew J.M. (2012). "Before Crossing the Jordan". In Brenner، Athalya؛ Yee، Gale A. Exodus and Deuteronomy. Fortress Press. ISBN 9781451408195. 
David، Rosalie (1998). Handbook to Life in Ancient Egypt. Oxford University Press. ISBN 9780195132151. اطلع عليه بتاريخ 18 سبتمبر 2017. 
Davies، Eryl (1995). "A Mathematical Conundrum: The Problem of Large Numbers in Numbers I and XXVI". Vetus Testamentum. 45 (4): 449–69. JSTOR 1535243. 
Davies، Graham (2001). "Introduction to the Pentateuch". In Barton، John. Oxford Bible Commentary. Oxford University Press. صفحة 37. ISBN 9780198755005. 
Davies، Graham (2004). "Was There an Exodus?". In Day، John. In Search of Pre-exilic Israel: Proceedings of the Oxford Old Testament Seminar. Continuum. ISBN 9780567082060. 
Davies، Philip R. (2015). In Search of 'Ancient Israel': A Study in Biblical Origins. Bloomsbury Publishing. ISBN 9780567662996. 
Davies، Philip R. (1998). Scribes and Schools: The Canonization of the Hebrew Scriptures. Westminster John Knox. ISBN 9780664227289. 
Dever، William (2001). What Did the Biblical Writers Know, and When Did They Know It?. Eerdmans. ISBN 3927120375. 
Dever، William (2003). Who Were the Early Israelites and Where Did They Come From?. Eerdmans. ISBN 3927120375. 
Dozeman، Thomas B. (2009). Exodus. Eerdmans. 
Droge، Arthur J. (1996). "Josephus Between Greeks and Barbarians". In Feldman، L.H.؛ Levison، J.R. Josephus' Contra Apion. Brill. ISBN 9004103252. 
Enmarch، Roland (2011). "The Reception of a Middle Egyptian Poem: The Dialogue of Ipuwer and the Lord of All". In Collier، M.؛ Snape، S. Ramesside Studies in Honour of K. A. Kitchen (PDF). Rutherford. تمت أرشفته من الأصل (PDF) في 2011-07-17. 
Enns، Peter (2012). The Evolution of Adam. Baker Books. ISBN 9781587433153. 
Eskenazi، Tamara Cohn (2009). "From Exile and Restoration to Exile and Reconstruction". In Grabbe، Lester L.؛ Knoppers، Gary N. Exile and Restoration Revisited: Essays on the Babylonian and Persian Periods. Bloomsbury. ISBN 9780567465672. 
Faust، Avraham (2015). "The Emergence of Iron Age Israel: On Origins and Habitus". In Thomas E. Levy؛ Thomas Schneider؛ William H.C. Propp. Israel's Exodus in Transdisciplinary Perspective: Text, Archaeology, Culture, and Geoscience (PDF). Springer. ISBN 978-3-319-04768-3. 
Faye، Bernard (2013). "Classification, History and Distribution of the Camel". In Kadim، Isam T.؛ Mahgoub، Osman؛ Faye، Bernard. Camel Meat and Meat Products. CABI. ISBN 9781780641010. 
Feldman، Louis H. (1998). Josephus's Interpretation of the Bible. University of California Press. ISBN 9780520208537. 
Finkelstein، Israel؛ Silberman، Neil Asher (2002). The Bible Unearthed. Free Press. ISBN 0684869128. 
Geraty، L. T. (28 March 2015). المحررون: Thomas E. Levy؛ Thomas Schneider؛ William H.C. Propp. Israel's Exodus in Transdisciplinary Perspective: Text, Archaeology, Culture, and Geoscience. Springer. ISBN 978-3-319-04768-3. 
Gmirkin، Russell E. (2006). Berossus and Genesis, Manetho and Exodus: Hellenistic Histories and The Date of the Pentateuch. T & T Clark International. ISBN 9780567025920. 
Grabbe، Lester (2014). "Exodus and History". In Dozeman، Thomas؛ Evans، Craig A.؛ Lohr، Joel N. The Book of Exodus: Composition, Reception, and Interpretation. BRILL. ISBN 9789004282667. 
Grisanti، Michael A. (2011). "The Book of Numbers". In Merrill، Eugene H.؛ Rooker، Mark؛ Grisanti، Michael A. The World and the Word. B&H Publishing. ISBN 9781433673740. 
Guillaume، Philippe (Spring 1980). "Tracing the Origin of the Sabbatical Calendar in the Priestly Narrative, Genesis 1 to Joshua 5" (PDF). Journal of Hebrew Scriptures. 5 (13). تمت أرشفته من الأصل (PDF) في December 11, 2005. 
Hayes، John Haralson؛ Miller، James Maxwell (1986). A History of Ancient Israel and Judah. Westminster John Knox. ISBN 9780664212629. 
Hoffmeier، James K. (1999). Israel in Egypt. Oxford University Press. ISBN 9780195130881. 
Hoffmeier، James K. (2005). Ancient Israel in Sinai. Oxford University Press. ISBN 9780195155464. 
Killebrew، Anne E. (2005). Biblical Peoples and Ethnicity. Society of Biblical Literature. ISBN 9781589830974. 
Kitchen، Kenneth (2006). "Egyptology and the traditions of early Hebrew antiquity (Genesis and Exodus)". In Rogerson، John William؛ Lieu، Judith. The Oxford Handbook of Biblical Studies. Oxford University Press. ISBN 9780199254255. 
Knight، Douglas A. (1995). "Deuteronomy and the Deuteronomist". In Mays، James Luther؛ Petersen، David L.؛ Richards، Kent Harold. Old Testament Interpretation. T&T Clark. ISBN 9780567292896. 
Lemche، Niels Peter (1985). Early Israel: Anthropological and Historical studies. Brill. ISBN 9004078533. 
Levinson، Bernard Malcolm (1997). Deuteronomy and the Hermeneutics of Legal Innovation. OUP. ISBN 9780195354577. 
Lichtheim، Miriam (2006). Ancient Egyptian Literature: The Old and Middle Kingdoms. 1. University of California Press. ISBN 9780520248427. 
McEntire، Mark (2008). Struggling with God: An Introduction to the Pentateuch. Mercer University Press. ISBN 9780881461015. 
McKenzie، Steven L. (2000). Covenant. Chalice Press. 
Merrill، Eugene H.؛ Rooker، Michael A.؛ Grisanti، Mark F. (2011). The World and the Word: An Introduction to the Old Testament. B&H Publishing Group. ISBN 9780805440317. 
Meyers، Carol (2005). Exodus. Cambridge University Press. ISBN 9780521002912. 
Moore، Megan Bishop؛ Kelle، Brad E. (2011). Biblical History and Israel's Past. Eerdmans. ISBN 9780802862600. 
Miller، William T. (2009). The Book of Exodus: Question by Question. Paulist Press. ISBN 9780809146123. 
Noll، K.L. (2001). Canaan and Israel in Antiquity: An Introduction. Sheffield Academic Press. ISBN 9781841273181. 
Oblath، Michael D. (2004). The Exodus Itinerary Sites: Their Locations from the Perspective of the Biblical Sources. Peter Lang. صفحة 21. ISBN 978-0-8204-6716-0. 
Perdue، Leo G. (2008). The Sword and the Stylus: An Introduction to Wisdom in the Age of Empires. Eerdmans. ISBN 9780802862457. 
Pratico، Gary Davis؛ DiVito، Robert A. (1993). Nelson Glueck's 1938-1940 Excavations at Tell el-Kheleifeh: A Reappraisal. Scholars Press. ISBN 978-1-55540-883-1. 
Peterson، Daniel (July 24, 2014)، "Remembering the Exodus — both ancient and modern"، Deseret News 
Prosic، Tamara (2004). The Development and Symbolism of Passover. A&C Black. ISBN 9780567287892. 
Redford، Donald B. (1992). Egypt, Canaan, and Israel in Ancient Times. Princeton University Press. ISBN 978-0-691-03606-9. 
Redmount، Carol A. (2001) [1998]. "Bitter Lives: Israel In And Out of Egypt". In Coogan، Michael D. The Oxford History of the Biblical World. OUP. ISBN 9780199881482. 
Rofé، Alexander (2002). Deuteronomy: Issues and Interpretation. T&T Clark. ISBN 9780567087546. 
Rogerson، John W. (2003). "Deuteronomy". In Dunn، James D. G. Eerdmans Commentary on the Bible. Eerdmans. ISBN 9780802837110. 
Romer، Thomas (2008). "Moses Outside the Torah and the Construction of a Diaspora Identity" (PDF). The Journal of Hebrew Scriptures. JHS online. 8, article 15: 2–12. 
Russell، Stephen C. (2009). Images of Egypt in Early Biblical Literature. Walter de Gruyter. ISBN 9783110221718. 
Ryholt، K. S. B.؛ Bülow-Jacobsen، Adam (1997). The Political Situation in Egypt During the Second Intermediate Period, C. 1800-1550 B.C. Museum Tusculanum Press. ISBN 978-87-7289-421-8. 
Sarason، Richard S. (2015). "The Past as Paradigm:Enactments of the Exodus Motif in Jewish Liturgy". In Barmash، Pamela؛ Nelson، W. David. Exodus in the Jewish Experience: Echoes and Reverberations. Lexington. ISBN 9781498502931. 
Shaw، Ian (2002). "Israel, Israelites". In Shaw، Ian؛ Jameson، Robert. A Dictionary of Archaeology. Wiley Blackwell. ISBN 9780631235835. 
Shea، William H. (2003). "The Date of the Exodus". In Grisanti، Michael A.؛ Howard، David M. Giving the Sense: Understanding and Using Old Testament Historical Texts. Kregel Academic. ISBN 9780825428920. 
Ska، Jean Louis (2006). Introduction to Reading the Pentateuch. Eisenbrauns. ISBN 9781575061221. 
Soggin، John (1998). An Introduction to the History of Israel and Judah (tr. 1999). SCM Press. ISBN 9780334027881. 
Sparks، Kenton L. (2010). "Genre Criticism". In Dozeman، Thomas B. Methods for Exodus. Cambridge University Press. ISBN 9781139487382. 
Sparks، B.C. (2015). "Egyptian Texts Relating to the Exodus". In Levy، Thomas E.؛ Schneider، Thomas؛ Propp، William H.C. Israel's Exodus in Transdisciplinary Perspective: Text, Archaeology, Culture, and Geoscience. Springer. ISBN 9783319047683. 
Stiebing، William H. (1989). Out of the Desert: Archaeology and the Exodus/Conquest Narratives. Prometheus. ISBN 9781615926886. 
Thompson، Thomas L. (1999). The Mythic Past: Biblical Archaeology And The Myth Of Israel. Basic Books. ISBN 0465010520. 
Tigay، Jeffrey H. (2004). "Exodus". In Berlin، Adele؛ Brettler، Marc Zvi. The Jewish Study Bible. Oxford University Press. ISBN 9780195297515. 
Van Seters، John (1997a). "The Geography of the Exodus". In Silberman، Neil Ash. The Land that I Will Show You. Sheffield Academic Press. ISBN 9781850756507. 
Van Seters، John (1997b). In Search of History: Historiography in the Ancient World and the Origins of Biblical History. Eisenbrauns. 
Verbrugghe، Gerald P.؛ Wickersham، John Moore (2001). Berossos and Manetho, Introduced and Translated: Native Traditions in Ancient Mesopotamia and Egypt. University of Michigan Press. ISBN 0-472-08687-1. 
Whitelam، Keith W. (2006). "General problems of studying the text of the bible...". In Rogerson، John William؛ Lieu، Judith. The Oxford Handbook of Biblical Studies. Oxford University Press. ISBN 9780199254255. 
Wood، Ralpth C (1990). "Genre, Concept of". In Watson E. Mills (General Editor). Mercer Dictionary of the Bible. Mercer University Press. ISBN 9780865543737. 


وسوم <ref> موجودة لمجموعة اسمها "lower-alpha"، ولكن لم يتم العثور على وسم <references group="lower-alpha"/> أو هناك وسم </ref> ناقص