المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

الوادي المقدس طوى

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من وادي طوى)
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (أكتوبر 2018)

الوادي المقدس طوى يُعتبر الوادي المقدس طوى من الوديان المذكورة في كافة الديانات السماوية، فقد مر به العديد من أنبياء الله تعالى، فورد ذكره مرات عديدة في القرآن الكريم، وفي الإنجيل، وفي التوراة، فهو مكان مُبارك وعظيم، وتلقى سيدنا موسى فيه الوصايا العشر، وبالتحديد في جزيرة سيناء، ويصل ارتفاعه إلى 2285م عن مستوى سطح البحر، ويقع بجانبه جبل سانت كاترين الذي يصل طوله إلى 2629م، والذي يُعتبر أعلى قمة جبلية في مصر، ويُحاط الوادي بسلاسل جبلية من كل ناحية، وفي أسفل الوادي توجد كنيسة العذراء، ويتكون الوادي المقدس من مجموعة من القمم الجبلية. مكانة الوادي المقدس طوى الدينية للوادي المقدس طوى أهمية دينية، ومُقدسة جداً لدى كافة الأديان السماوية، ويُستدل على هذه المكانة من خلال قصة سيدنا موسى عليه السلام التي وردت في العديد من المواقع في القرآن الكريم، والتي تتمثل في تكليم الله تعالى لسيدنا موسى، ونشوء حوار بينهما، حيث مر موسى عليه السلام مع عائلته من الوادي المقدس طوى، وهناك رأى النار تخرج من بعيد، فأمر عائلته بالبقاء في هذا المكان، ثم رجع إلى مكان النار، وعندما اقترب منها سمع كلام الله، قال تعالى: (فَلَمَّا قَضَى مُوسَى الأَجَلَ وَسَارَ بِأَهْلِهِ آنَسَ مِن جَانِبِ الطُّورِ نَارًا قَالَ لِأَهْلِهِ امْكُثُوا إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُم مِّنْهَا بِخَبَرٍ أَوْ جَذْوَةٍ مِنَ النَّارِ لَعَلَّكُمْ تَصْطَلُونَ فَلَمَّا أَتَاهَا نُودِي مِن شَاطِئِ الْوَادِي الأَيْمَنِ فِي الْبُقْعَةِ الْمُبَارَكَةِ مِنَ الشَّجَرَةِ أَن يَا مُوسَى إِنِّي أَنَا اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ) [القصص: 29-30]. السياحة في الوادي المقدس طوى يُعتبر الوادي المقدس طوى من الأماكن السياحية التي يُقبل عليها الزوار بشكل كبير، حيث يتسلق السياح الوادي المقدس بواسطة العديد من الطرق، ومنها: عبور درج مكون من 3,750 خطوة تُعرف باسم خطوات الندم، وهي منحوتة من الحجر على يد رهبان دير سانت كاترين، وتقع بالقرب من السفح الشمالي الشرقي للجبل، وغالباً ما يخرج الزوار من هذا الطريق ليلاً لكي يتسلقوا الجبل مع بلوغ ذروة شروق الشمس. بالإمكان صعود هذا الطريق ليلاً مشياً على الأقدام، أو على ظهر الجمل، وتستغرق مدة ساعتين مشياً على الأقدام، وعند المشي يمر الزائر بالباعة الذين يبيعون الماء، والمواد الغذائية، وبعدها يصل إلى مدرج طبيعي يُطلق عليه اسم حكماء إسرائيل السبعة، ومن تلك المنطقة يسير الزائر سبعمئة وخمسين خطوة من أجل بلوغ القمة. في القمة يوجد مكان مُغلق بوجه الزائرين، وهو كنيسة الثالوث الأقدس التي أُنشئت في عام 1934م، ويُعتقد بأنّ سيدنا موسى انتظر في هذا المكان لكي يستقبل الألواح، وعند الوصول إلى قمة الوادي المقدس طوى ستدهش بالمنظر الجميل الذي سيصادفك من السلاسل الجبلية المحاطة بالوادي، والوديان الكثيرة، إضافة إلى رؤيتك للعديد من الآثار الموجودة هناك.


مكانة الوادي المقدس طوى الدينية للوادي المقدس طوى أهمية دينية، ومُقدسة جداً لدى كافة الأديان السماوية، ويُستدل على هذه المكانة من خلال قصة سيدنا موسى عليه السلام التي وردت في العديد من المواقع في القرآن الكريم، والتي تتمثل في تكليم الله تعالى لسيدنا موسى، ونشوء حوار بينهما، حيث مر موسى عليه السلام مع عائلته من الوادي المقدس طوى، وهناك رأى النار تخرج من بعيد، فأمر عائلته بالبقاء في هذا المكان، ثم رجع إلى مكان النار، وعندما اقترب منها سمع كلام الله، قال تعالى: (فَلَمَّا قَضَى مُوسَى الأَجَلَ وَسَارَ بِأَهْلِهِ آنَسَ مِن جَانِبِ الطُّورِ نَارًا قَالَ لِأَهْلِهِ امْكُثُوا إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُم مِّنْهَا بِخَبَرٍ أَوْ جَذْوَةٍ مِنَ النَّارِ لَعَلَّكُمْ تَصْطَلُونَ فَلَمَّا أَتَاهَا نُودِي مِن شَاطِئِ الْوَادِي الأَيْمَنِ فِي الْبُقْعَةِ الْمُبَارَكَةِ مِنَ الشَّجَرَةِ أَن يَا مُوسَى إِنِّي أَنَا اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ) [القصص: 29-30]. السياحة في الوادي المقدس طوى يُعتبر الوادي المقدس طوى من الأماكن السياحية التي يُقبل عليها الزوار بشكل كبير، حيث يتسلق السياح الوادي المقدس بواسطة العديد من الطرق، ومنها: عبور درج مكون من 3,750 خطوة تُعرف باسم خطوات الندم، وهي منحوتة من الحجر على يد رهبان دير سانت كاترين، وتقع بالقرب من السفح الشمالي الشرقي للجبل، وغالباً ما يخرج الزوار من هذا الطريق ليلاً لكي يتسلقوا الجبل مع بلوغ ذروة شروق الشمس. بالإمكان صعود هذا الطريق ليلاً مشياً على الأقدام، أو على ظهر الجمل، وتستغرق مدة ساعتين مشياً على الأقدام، وعند المشي يمر الزائر بالباعة الذين يبيعون الماء، والمواد الغذائية، وبعدها يصل إلى مدرج طبيعي يُطلق عليه اسم حكماء إسرائيل السبعة، ومن تلك المنطقة يسير الزائر سبعمئة وخمسين خطوة من أجل بلوغ القمة. في القمة يوجد مكان مُغلق بوجه الزائرين، وهو كنيسة الثالوث الأقدس التي أُنشئت في عام 1934م، ويُعتقد بأنّ سيدنا موسى انتظر في هذا المكان لكي يستقبل الألواح، وعند الوصول إلى قمة الوادي المقدس طوى ستدهش بالمنظر الجميل الذي سيصادفك من السلاسل الجبلية المحاطة بالوادي، والوديان الكثيرة، إضافة إلى رؤيتك للعديد من الآثار الموجودة هناك.

مكانه[عدل]

في سيناء ، جمهورية مصر العربية المكان الحادي عشر الذي يبحث عنه في رحلة سيدنا موسى عليه السلام، أن المرجح له الآن هو أن الوادي المقدس طوى في مدخل وادي "إسلا " وأن سيدنا موسى عليه السلام مر من هذا الوادي ثم خرج ثم رأى النار. "الوادي المقدس طوى" في وادي "إسلا " التابع لمدينة طور سيناء عاصمة محافظة جنوب سيناء، والذي يبعد عن العاصمة حوالي 35 كيلو مترا، الأسباب أن الوادي المقدس طوى في مدخل وادي "إسلا" إلى أن الله سبحانه وتعالى ذكر في القرآن الكريم أن هذا الوادي بجانب الطور الأيمن وأن سيدنا موسى عليه السلام خرج من "مدين" وهي تحديداً تقع بالقرب من مدينة "البدع" التابعة لمنطقة "تبوك" التي تقع شمال غرب المملكة العربية السعودية متجها إلى مصر والطريق يمر بميناء "نبق" في شرم الشيخ ثم وادي "الكيت"، إلى أن وادي "إسلا" يخرج من وادي "الكيت". وبعض أهالي البدو في المنطقة أكدوا له أن وادي "إسلا" هو أقصر مكان إلى جبل الطور أن سيدنا موسى عليه السلام، كان معه زوجته وأولاده وأغنام كثيرة وكان يمشي في الأرض التي ترعى فيها الأغنام وأن الآيات القرآنية كلها أشارت إلى أنه نودي من شاطئ الوادي الأيمن في البقعة المباركة من الشجرة مسترشدًا بقوله تعالى في سورة القصص: "فلما أتاها نودي من شاطئ الوادي الأيمن في البقعة المباركة من الشجرة أن يا موسى إني أنا الله رب العالمين"، وقوله تعالى في سورة طه: " (وَهَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ مُوسَى (9) إِذْ رَأَى نَاراً فَقَالَ لِأَهْلِهِ امْكُثُوا إِنِّي آنَسْتُ نَاراً لَّعَلِّي آتِيكُم مِّنْهَا بِقَبَسٍ أَوْ أَجِدُ عَلَى النَّارِ هُدًى(10) فَلَمَّا أَتَاهَا نُودِي يَا مُوسَى(11) إِنِّي أَنَا رَبُّكَ فَاخْلَعْ نَعْلَيْكَ إِنَّكَ بِالْوَادِ الْمُقَدَّسِ طُوًى(12) وَأَنَا اخْتَرْتُكَ فَاسْتَمِعْ لِمَا يُوحَى(13) إِنَّنِي أَنَا اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدْنِي وَأَقِمِ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي). و"تابع" فالمناداة التي نودي فيها سيدنا موسى عليه السلام، كانت من جانب الطور وفي مكان مكشوف يستطيع فيه أن يرى النار وأنه ترك أهله في مكان ثم سار إلى النار فناداه ربه سبحانه وتعالى قائلا: " إِنِّي أَنَا رَبُّكَ فَاخْلَعْ نَعْلَيْكَ إِنَّكَ بِالْوَادِ الْمُقَدَّسِ طُوًى".

قدسيته[عدل]

هذا المكان مقدس عند الديانات السماوية الثلاثة اليهودية والمسيحية والإسلام جبل الطور كلم الله فيه سيدنا موسى عليه السلام تكليمًا.

ذكره في القران[عدل]

(وَهَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ مُوسَى(9) إِذْ رَأَى نَاراً فَقَالَ لِأَهْلِهِ امْكُثُوا إِنِّي آنَسْتُ نَاراً لَّعَلِّي آتِيكُم مِّنْهَا بِقَبَسٍ أَوْ أَجِدُ عَلَى النَّارِ هُدًى(10) فَلَمَّا أَتَاهَا نُودِي يَا مُوسَى(11) إِنِّي أَنَا رَبُّكَ فَاخْلَعْ نَعْلَيْكَ إِنَّكَ بِالْوَادِ الْمُقَدَّسِ طُوًى(12) وَأَنَا اخْتَرْتُكَ فَاسْتَمِعْ لِمَا يُوحَى(13) إِنَّنِي أَنَا اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدْنِي وَأَقِمِ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي) سورة طه