القاسم بن محمد بن أبي بكر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

هوالقاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق أحد فقهاء المدينة، كان ثقة عالما فقيها رفيعا، إماما ورعا كثير الحديث، مات أبوه وهو عمره سبع سنوات وربته عمته أم المؤمنين عائشة بنت أبي بكر، وهو ذو منزلة كبيرة عند الشيعة حيث وصفه الامام الصادق بانه من ثقات الامام علي السجاد[1].

أبوه هو محمد بن ابى بكر الصديق وامه هي بنت يزدجرد الثالث آخر ملوك فارس الساسانيين. وذهب مع والديه إلى مصر عندما عين والده واليا عليها من قبل أمير المؤمنين على رضى الله عنه ثم توفى أبويه في مصر وعاد مره أخرى إلى المدينة لتربيه عمته ام المؤمنين عائشه رضى الله عنها وعلمته اللغه العربيه السليمه والفقه وامور الإسلام من قرآن وعقيده وشريعه واحاديث نبويه وعلمته فقه الأولويات وغيرها من العلوم

أخذ علمه وفقهه من عمته أم المؤمنين السيدة عائشة بنت أبي بكر ا مثله في ذلك مثل ابن عمته عروة بن الزبير بن العوام. وعن حبر الأمة عبد الله بن عباس ما، وأخذ عن عبد الله بن عمر العلم والورع وعن أبي هريرة الرواية عن رسول الله ، وفي ذلك يقول: كانت عائشة قد استقلت بالفتوى في خلافة أبي بكر وعمر وإلى أن ماتت.

اختلف المؤرخون في تاريخ وفاته فبعضهم يذكر أنه توفى سنة إحدى ومائة أو اثنتين ومائة أو سنة ثمان ومائة أو اثنتى عشرة ومائة، ولكن الأرجح أن وفاته كانت سنة ثمان ومائة. وكانت سنه عند وفاته ثلاثا وسبعين سنة أو سبعين حسب اختلاف الروايات في تاريخ وفاته.

مصادر[عدل]