سانت فنسنت والجرينادين

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 13°10′N 61°14′W / 13.167°N 61.233°W / 13.167; -61.233

سانت فنسنت والجرينادين
سانت فنسنت والجرينادين
علم سانت فنسنت والجرينادين شعار سانت فنسنت والجرينادين
العلم الشعار
الشعار الوطنيالسلام والعدالة
النشيد الوطني"أرض سانت فنسنت جميلة جداً"
موقع سانت فنسنت والجرينادين
العاصمة
(وأكبر مدينة)
كينغستاون
13°10′N 61°14′E / 13.167°N 61.233°E / 13.167; 61.233
اللغة الرسمية الإنجليزية
مجموعات عرقية  أسود
66٪ مختلط 19٪
الشرق الهندي
6٪ الأوروبية 4٪
كاريب الهنود الحمر 2٪ <شقيق 3٪
تسمية السكان فنسينتي وغرينادينزي
نظام الحكم برلمانية ديمقراطية وملكية دستورية
الملكة اليزابيث الثانية
الحاكم العام السير فريدريك بالانتين
رئيس الوزراء رالف غونزالفيس
الاستقلال
- عن المملكة المتحدة 27 أكتوبر 1979 
المساحة
المجموع 389 كم2 (198)
150 ميل مربع 
نسبة المياه (%) مهملة
السكان
- تقدير 2008 120,000 (182)
- الكثافة السكانية 307/كم2  (39)
792/ميل مربع
الناتج المحلي الإجمالي 2009
(تعادل القدرة الشرائية)
- الإجمالي $1.069 مليار [1] 
- للفرد $9,976 [1] 
الناتج المحلي الإجمالي (اسمي) 2009
- الإجمالي $567 مليون [1] 
- للفرد $5,291 [1] 
مؤشر التنمية البشرية (2007) Green Arrow Up Darker.svg 0.761 (متوسط) (93)
العملة دولار شرق الكاريبي (XCD)
المنطقة الزمنية  (ت ع م-8)
- في الصيف (DST)  (ت ع م-8)
جهة السير اليسار
رمز الإنترنت .vc
رمز الهاتف الدولي +1-784

تعديل

سانت فنسنت والجرينادين (بالإنجليزية: Saint Vincent and the Grenadines) هي دولة في سلسلة جزر الأنتيل الصغرى وبالتحديد الجزء الجنوبي من جزر ويندوارد والتي تقع في الطرف الجنوبي للحدود الشرقية لمنطقة البحر الكاريبي حيث يلتقي هذا الأخير مع المحيط الأطلسي. تبلغ مساحة البلاد 389 كم2 (150 ميل مربع) وتتألف من الجزيرة الرئيسية سانت فنسنت والثلثين الشماليين من جزر الغرينادينز والتي تشكل سلسلة من الجزر الصغيرة تمتد إلى الجنوب من جزيرة سانت فنسنت وصولاً إلى جزيرة غرينادا. تقع إلى الشمال من سانت فنسنت جزيرة سانت لوسيا وبربادوس من الشرق. سانت فنسنت والغرينادينز ذات كثافة سكانية عالية (أكثر من 300 نسمة / كيلومتر مربع) حيث يقطنها 120,000 شخص. عاصمة البلاد هي كينغستاون وهي أيضاً الميناء الرئيسي. تمتلك البلاد تاريخاً استعمارياً فرنسياً وبريطانياً وهي الآن جزء من الكومنويلث ومجموعة الكاريبي.

التاريخ[عدل]

دعى السكان الاصليون (الكاريبيون) هذه الجزيرة باسم "هايرونا, جزيرة المباركين". حارب الكاريبيون ومنعوا الاستيطان الأوروبي في سانت فنسنت بعداوه شديده حتى نهاية القرن الثامن العشر. فقد كان حينها العبيد الأفريقيون السابقون الذين أنما تحطمت سفنهم أو نجحوا بالهروب من بربادوس/سانت لوسيا/جرينادا يبحثون عن مأوى في سانت فنسيت ويختلطون مع الكاريبيين بالزواج, مما أكسبهم لقب ال"غاريفونا" أو "الكاريب السود". سيطر المستوطنون الفرنسيون أبتدائا من سنة 1719 على الجزيرة وبدئوا بزرع وتصنيع القهوة, التبغ, النيلة, القطن والسكر في مزارع شغلها عبيد أفريقيون. تخلت فرنسا في سنة 1763 عن سيطرتها هذه لصالح بريطانيا, ولكنها عادت وغزتها مرة أخرى سنة 1779 بعدما أن حطت في منطقة كالياكوا بجانب حصن دوفرنيت. انتقلت السيطرة مره أخرى إلى صالح بريطانيا وفقا لمعاهدات فيرساي في سنة 1783, والتي أعترفت بريطانيا خلالها رسميا بنهاية الثورة الامريكيه. أشتعل نزاع في السنوات 1783-1796 بين الكاريب البريطانيين والكاريب السود تحت قيادة المتطرف جوزيف تشاتوير. أنهى الجنرال البريطاني سير رالف أبركرمبي هذا النزاع بعدما ان سحق ثورة من صنع الفرنسي المتطرف فيكتور هيغويز. تم في نهاية الامر ترحيل أكثر من 5000 من الكاريب السود إلى جزيره باسم رواتان تقع بجانب ساحل هندوراس. قضي على العبودية في سانت فنيسن سنة 1834 وتبعت فترة تمهن والتي سببت نهايتها سنة 1838 بنقص شديد لليد العامله, الامر الذي عولج ببادئ الامر بفضل هجرة خدام السخرة. وصل إلى الجزيرة العديد من المهاجرين البرتغاليين في أواخر سنوات الاربعين من نفس القرن والذين أتوا من جزر ماديرا, كما وسرت في سانت فنسنت في السنوات 1861-1888 عدة سفن مليئة بالعمال الذي أتوا من شرق الهند. بقت الظروف صعبة جدا لكل من العبيد السابقين وعمال الزراعه بسبب أسعار السكر المنخفضه في أنحاء العالم والتي أبقت الاقتصاد راكدا حتى نهاية القرن. مرة سانت فنسنت منذ سنة 1763 وحتى أستقلالها في سنة 1979 بمراحل عديدة من الأستعمار تحت الحكم البريطاني. فوضت هيئة تمثيلية في سنة 1776, أنشأت حكومة "مستعمرة تاج" سنة 1877, تم تشكيل مجلسا تشريعيا سنة 1925, ومنح حق الاقتراع سنة 1951. قامت بريطانيا خلال قترة حكمها على سانت فنسنت بمحاولات عدة بائت بالفشل لنسب الجزيرة إلى جزر الويند وورد, الامر الذي لكان سهل من سيطرتها على المنطقة بفضل الإدارة الموحده. حاولت بعض الجزر المحليه في سنوات ال60 من القرن ال20 ومن بينها جزيرة سانت فنسنت الاتحاد مع بعضها البعض. كان من المخطط تسمية هذا الاتحاد والذي كان دافعه التحرر من الحكم البريطاني باتحاد جزر الهند الغربيه, ولكن فشلت هذه المحاوله سنة 1962. منحت بريطانيا سانت فنسنت "استقلالا منتسب" في 27. أكتوبر 1969, والتي حصلت وفقه الجزيرة على تحكم تام بشؤونها الداخليه ولكنه لم يكن أستقلالا تاما. أصبحت سانت فنسنت والجرينادين آخر جزر الويند وورد حصولا على الاستقلال في 27. أكتوبر 1979 بعد أن اجري استفتاء بمبادرة رئيس الوزراء ميلتون كاتو. حصلت سانت فنسنت على استقلالها في الذكر العاشره لمنحها الاستقلال المنتسب في سنة 1969. تاريخ هذه الدولة حافل بالكوارث الطبيعيه. اندلع في سنة 1902 بركان "سوفريي"ر وأودى بحياة 2000 شخص. سبب الاندلاع أضرارا شديدة بالاراضي الزراعيه, مما أضعف الاقتصاد. أندلع نفس البركان مرة أخرى في أبريل 1975 وسبب بأخلاء الآلاف من السكان واضرارا كثيفه للاراضي الزراعيه. شكلت اعاصير في سنة 1980 و 1987 خطرا كبيرا على مزارع الموز وجوز الهند. كما وشهدت السنوات 1998 و 1999 موسما شديدا من الاعاصير, حيث سبب أعصار "ليني" في سنة 1999 أضرارا شديدة بالساحل الغربي للجزيرة. أجري في ال25. نوفمبر 2009 أستفتاء لأنشاء دستور جديد والذي بموجبه لكانت الدوله قد تحولت إلى جمهورية واستبدلت الملكة اليزابيث برئيس كرأس دوله. كان بالحاجة إلى أغلبية ثلثين من الأصوات لانجاح الاستفتاء, ولكنه فشل مقابل 29,019 صوت (55.64%) ضده و22,493 (43.13%) لصالحه.[2] أجري بعد ذلك أحتفالا في العاصمه كينغستاون وحضره 10 آلاف شخص.

السياسة[عدل]

سانت فنسنت وغرينادين دولة ديمقراطية برلمانية وملكية دستورية مع الملكة إليزابيث الثانية على رأس الدولة، التي تحمل لقب ملكة سانت فنسنت وغرينادين. الملكة لا يقيم في هذه الجزر ويتم تمثيلها في البلاد من قبل الحاكم العام لسانت فنسنت وغرينادين، وحاليا السير فريدريك بالانتين.

مكتب الحاكم العام لديها وظائف في معظمها احتفالية بما في ذلك فتح البيت الجزر من الجمعية، وتعيين مختلف المسؤولين الحكوميين. السيطرة على الحكومة تقع على عاتق رئيس الوزراء المنتخب ومجلس الوزراء له أو لها. رئيس الوزراء الحالي هو رالف غونسالفيس. المعارضة البرلمانية مصنوعة من أصحاب المصلحة أكبر أقلية في الانتخابات العامة، التي يرأسها زعيم المعارضة. زعيم المعارضة الحالي هو أولريك يوستاس.

هذا البلد ليس لديه قوات مسلحة رسمية، على الرغم من أن سانت فنسنت الملكي والشرطة قوة غرينادين يشمل وحدة الخدمات الخاصة، فضلا عن الميليشيات التي لها دور مساند في الجزيرة.

الجغرافيا[عدل]

الموقع[عدل]

تقع سانت فنسنت والغرينادينز إلى الغرب من بربادوس بين شمال سانت لوسيا وجنوب جرينادا في جزر ويندوارد من جزر الأنتيل الصغرى في البحر الكاريبي. تتألف البلاد من جزيرة سانت فنسنت (344 كم2 أو 133 ميل مربع) والثلثين الشماليين من جزر الغرينادينز (45 كم2 أو 17 ميل مربع)، والتي تشكل سلسلة من الجزر الصغيرة تمتد جنوباً نحو غرينادا.

التقسيمات الإدارية[عدل]

الرعيات

إداريا، ينقسم سانت فنسنت وغرينادين إلى ست أبرشيات. خمس أبرشيات هي على سانت فنسنت، في حين لم يرصد حتى السادس من الجزر الرمان. يقع كينغستاون في أبرشية القديس جورج وهي العاصمة والمركز الإداري الوسطى من البلاد.

الأبرشية العاصمة
تشارلوت جورج تاون
الغرينادينز بورت إليزابيث
سانت أندرو لايو
سانت ديفيد شاتو بيلير
سانت جورج كينغستاون
سانت باتريك باروالي

الاقتصاد[عدل]

موستيك في الجرينادينز.
رسومية تصوير سانت فنسنت وغرينادين صادرات المنتجات في فئات 28 لون مشفرة.

الزراعة، التي يسيطر عليها إنتاج الموز، هي القطاع الأكثر أهمية في هذا الاقتصاد المنخفضة الدخل المتوسط. قطاع الخدمات، وتستند في معظمها على الصناعة السياحية المتزايدة، مهم أيضا. وكانت الحكومة غير ناجحة نسبيا في تقديم الصناعات الجديدة، ومعدل البطالة لا يزال مرتفعا عند 19.8٪ في تعداد عام 1991[3] إلى 15٪ في عام.[4] 2001 كما أن الاعتماد المستمر على محصول واحد يمثل أكبر عقبة أمام جزر 'التنمية والقضاء العواصف الاستوائية من أجزاء كبيرة من المحاصيل في عدة سنوات.

قطاع السياحة لديها إمكانات كبيرة للتنمية. وقد ساعد تصوير الأخيرة للقراصنة الكاريبي الأفلام في الجزيرة لفضح هذا البلد إلى المزيد من الزوار والمستثمرين المحتملين. وقد حفز النمو الذي حدث مؤخرا من قبل النشاط القوي في قطاع التشييد والبناء وتحسين في السياحة.[5]

مطار دولي[6] هو قيد البناء حاليا. هناك قطاع الصناعات التحويلية الصغيرة والصغيرة في القطاع المالي في الخارج الذين لا سيما قوانين السرية تقييدا سببت بعض القلق الدولي. [بحاجة لمصدر] وبالإضافة إلى ذلك، ويسمح للأهالي من Bequia لاصطياد حتى الحيتان الحدباء 4 سنويا تحت حصص الإعاشة IWC.

السياحة[عدل]

يمتلك قطاع السياحة إمكانات كبيرة للتنمية على مدى العقد القادم. كما ساعد تصوير سلسلة أفلام "قراصنة الكاريبي" مؤخراً في زيادة السياحة وعرض البلاد إلى العالم الأوسع. تحفز النمو في الآونة الأخيرة من خلال النشاط القوي في قطاع البناء وتحسن السياحة.

النقل والمواصلات[عدل]

يتوقع أن تظهر دفعة قوية أخرى بعد انتهاء بناء المطار الدولي الجديد. يوجد قطاع صناعي صغير وقطاع خدمات مالية خارجي صغير ذو سرية عالية تسببت ببعض القلق الدولي. بالإضافة إلى ذلك يتاح لأفراد قبيلة بيكويا الأصليين اصطياد أربعة حيتان حدباء سنوياً ضمن إطار الحصص الدولية.

الديموغرافيا[عدل]

بورت إليزابيث في بيكويا.

السكان[عدل]

قدر تعداد السكان في يوليو 2009 بنحو 104,574 شخص. وكانت التركيبة العرقية كالتالي الثلثان من السود والخمس من أصل مختلط و6 ٪ من الهنود الشرقيين و4٪ من القوقازيين (أساساً برتغاليون) و2٪ من الكاريب الهنود الحمر و3 ٪ آخرون وفقاً لوكالة الاستخبارات المركزية بتاريخ 9 أكتوبر 2008. معظم سكان البلاد هم أحفاد الشعوب الأفريقية التي جلبت إلى الجزيرة للعمل في المزارع. توجد عرقيات أخرى مثل البرتغاليين (من ماديرا) والهنود الشرقيين الذين جلبوا للعمل في المزارع بعد إلغاء الرق من قبل البريطانيين كما يعيش بعض السوريين في الجزيرة. هناك أيضاً أعداد متزايدة من الصينيين وأقلية كبيرة من العرقية المختلطة. تعاني سانت فنسنت من ارتفاع معدل الهجرة العكسية. يرتفع أيضاً معدل البطالة مع وجود نقص في العمالة، وتزايد النمو السكاني تشكل كلها مجتمعة تحديات رئيسية للبلاد.

الديانة[عدل]

ينتمي حوال 80% من السكان إلى البروتستانتية (منهم 40% أنجليكاني, و30% ميتودي), 11% إلى الكنيسة الرومانية الكاثوليكية, و0.5% هم شهود يهوه.

اللغات[عدل]

اللغة الرسمية هي اللغة الإنجليزية رغم أن معظم سكان البلاد يتحدث لهجة معروفة هي كريول سانت فنسنت.[7][8][9] تستخدم اللغة الإنجليزية في التعليم والحكومة والدين والمجالات الرسمية الأخرى، بينما تستخدم الكريول (أو 'اللهجة' كما هو يشير إليها المحليون) في المواقف غير الرسمية مثل بين الأصدقاء أو في المنزل. كما لا تزال مختلف المجموعات العرقية تستخدم لغاتها الأم مثل البرتغالية والبوجبوري.

الثقافة[عدل]

الرياضة[عدل]

تمتلك سانت فنسنت والغرينادين دوري كرة قدم خاص بها وكذلك فريقاً وطنياً لكرة القدم. كما تمتلك البلاد فريق ركبي وطني يأتي في المرتبة 74 عالمياً.

الموسيقى[عدل]

تضم موسيقى سانت فنسنت والغرينادينز الطبل الكبير وكاليبسو وسوكا وستيلبان والريغي أيضاً. موسيقى الفرق الوترية والكادريل والبيل بالإضافة إلى رواية القصص التقليدية من الفنون الشائعة. النشيد الوطني لسانت فنسنت والغرينادينز هو "أرض سانت فنسنت جميلة جداً" الذي اعتمد بعد الاستقلال في عام 1979 كتبه فيليس جويس ماكلين بونيت من تلحين جويل بيرترام ميغيل.

الاعلام والاتصالات[عدل]

في عام 2005 كان في سانت فنسنت والغرينادينز 22,500 خط هاتف أرضي. نظام خطوط الهواتف الثابتة في البلاد آلي بشكل كامل ويغطي الجزيرة بكاملها وجميع جزر الغرينادينز المأهولة. في عام 2004 كان هناك 57,000 هاتف جوال. تغطي خدمات الهاتف المحمول أغلب سانت فنسنت وكذلك الغرينادينز. يوجد في البلاد تسع محطات راديو ف.م ومحطة ا.م. يوجد أيضاً محطة بث تلفزيوني وحيدة ومزود كابل تلفزيوني وحيد. كما يوجد في البلاد مزودان اثنان للإنترنت هما شركة الاتصالات السلكية واللاسلكية[10] وكابل كاريب [11].

المراجع[عدل]

  1. ^ أ ب ت ث "Saint Vincent and the Grenadines". International Monetary Fund. اطلع عليه بتاريخ 2010-04-21. 
  2. ^ Constitutional reform referendum defeated in St. Vincent & the Grenadines
  3. ^ "Statement of St.Vincent & the Grenadines". United Nations. 9 September 1994. اطلع عليه بتاريخ 2011-12-16. 
  4. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع cia
  5. ^ Lystra Culzac-Wilson (October 2003). "Report to the Regional Consultation on SIDS Specific Issues". United Nations Environment Program. اطلع عليه بتاريخ 2011-12-16. 
  6. ^ "Argyle International Airport, St Vincent & the Grenadines". 
  7. ^ Gordon، Raymond G., Jr. (ed.) (2005). "Ethnologue: Languages of the World, 15th edition". Dallas, TX: SIL International. 
  8. ^ "St. Vincentians". everyculture.com. 
  9. ^ "Country Fact Sheet on Saint Vincent and the Grenadines". Research Directorate of the Immigration and Refugee Board of Canada. 
  10. ^ Cable & Wireless (St. Vincent and the Grenadines) at www.candw.vc
  11. ^ http://www.karibcable.com/stvincent/index.htm

المزيد من القراءة[عدل]

  • Bobrow, Jill & Jinkins, Dana. 1985. St. Vincent and the Grenadines. 4th Edition Revised and Updated, Concepts Publishing Co., Waitsfield, Vermont, 1993.
  • CIA Factbook entry
  • Gonsalves, Ralph E. 1994. History and the Future: A Caribbean Perspective. Quik-Print, Kingstown, St. Vincent.
  • US Dept of State Profile
  • Williams, Eric. 1964. British Historians and the West Indies, Port-of-Spain.

وصلات خارجية[عدل]

حكومة
معلومات عامة
آخرون