سورة المعارج

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
[[{{{سابق}}}|→]]   سورة المعارج   [[{{{لاحق}}}|←]]
الترتيب في القرآن 70
عدد الآيات 44
عدد الكلمات 217
عدد الحروف 947
الجزء {{{جزء}}}
الحزب {{{حزب}}}
النزول مكية
نص سورة المعارج في ويكي مصدر
السورة بالرسم العثماني
بوابة القرآن الكريم

بسم الله الرحمن الرحيم Ra bracket.png سَأَلَ سَائِلٌ بِعَذَابٍ وَاقِعٍ Aya-1.png لِلْكَافِرينَ لَيْسَ لَهُ دَافِعٌ Aya-2.png مِنَ اللَّهِ ذِي الْمَعَارِجِ Aya-3.png تَعْرُجُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ خَمْسِينَ أَلْفَ سَنَةٍ Aya-4.png فَاصْبِرْ صَبْرًا جَمِيلًا Aya-5.png إِنَّهُمْ يَرَوْنَهُ بَعِيدًا Aya-6.png وَنَرَاهُ قَرِيبًا Aya-7.png يَوْمَ تَكُونُ السَّمَاءُ كَالْمُهْلِ Aya-8.png وَتَكُونُ الْجِبَالُ كَالْعِهْنِ Aya-9.png وَلَا يَسْأَلُ حَمِيمٌ حَمِيمًا Aya-10.png La bracket.pngRa bracket.png يُبَصَّرُونَهُمْ يَوَدُّ الْمُجْرِمُ لَوْ يَفْتَدِي مِنْ عَذَابِ يَوْمِئِذٍ بِبَنِيهِ Aya-11.png وَصَاحِبَتِهِ وَأَخِيهِ Aya-12.png وَفَصِيلَتِهِ الَّتِي تُؤْوِيهِ Aya-13.png وَمَنْ فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا ثُمَّ يُنْجِيهِ Aya-14.png كَلَّا إِنَّهَا لَظَى Aya-15.png نَزَّاعَةً لِلشَّوَى Aya-16.png تَدْعُوا مَنْ أَدْبَرَ وَتَوَلَّى Aya-17.png وَجَمَعَ فَأَوْعَى Aya-18.png إِنَّ الْإِنْسَانَ خُلِقَ هَلُوعًا Aya-19.png إِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ جَزُوعًا Aya-20.png La bracket.pngRa bracket.png وَإِذَا مَسَّهُ الْخَيْرُ مَنُوعًا Aya-21.png إِلَّا الْمُصَلِّينَ Aya-22.png الَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَاتِهِمْ دَائِمُونَ Aya-23.png وَالَّذِينَ فِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ مَعْلُومٌ Aya-24.png لِلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ Aya-25.png وَالَّذِينَ يُصَدِّقُونَ بِيَوْمِ الدِّينِ Aya-26.png وَالَّذِينَ هُمْ مِنْ عَذَابِ رَبِّهِمْ مُشْفِقُونَ Aya-27.png إِنَّ عَذَابَ رَبِّهِمْ غَيْرُ مَأْمُونٍ Aya-28.png وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ Aya-29.png إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ Aya-30.png La bracket.pngRa bracket.png فَمَنِ ابْتَغَى وَرَاءَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْعَادُونَ Aya-31.png وَالَّذِينَ هُمْ لِأَمَانَاتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رَاعُونَ Aya-32.png وَالَّذِينَ هُمْ بِشَهَادَاتِهِمْ قَائِمُونَ Aya-33.png وَالَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَاتِهِمْ يُحَافِظُونَ Aya-34.png أُولَئِكَ فِي جَنَّاتٍ مُكْرَمُونَ Aya-35.png فَمَالِ الَّذِينَ كَفَرُوا قِبَلَكَ مُهْطِعِينَ Aya-36.png عَنِ الْيَمِينِ وَعَنِ الشِّمَالِ عِزِينَ Aya-37.png أَيَطْمَعُ كُلُّ امْرِئٍ مِنْهُمْ أَنْ يُدْخَلَ جَنَّةَ نَعِيمٍ Aya-38.png كَلَّا إِنَّا خَلَقْنَاهُمْ مِمَّا يَعْلَمُونَ Aya-39.png فَلَا أُقْسِمُ بِرَبِّ الْمَشَارِقِ وَالْمَغَارِبِ إِنَّا لَقَادِرُونَ Aya-40.png La bracket.pngRa bracket.png عَلَى أَنْ نُبَدِّلَ خَيْرًا مِنْهُمْ وَمَا نَحْنُ بِمَسْبُوقِينَ Aya-41.png فَذَرْهُمْ يَخُوضُوا وَيَلْعَبُوا حَتَّى يُلَاقُوا يَوْمَهُمُ الَّذِي يُوعَدُونَ Aya-42.png يَوْمَ يَخْرُجُونَ مِنَ الْأَجْدَاثِ سِرَاعًا كَأَنَّهُمْ إِلَى نُصُبٍ يُوفِضُونَ Aya-43.png خَاشِعَةً أَبْصَارُهُمْ تَرْهَقُهُمْ ذِلَّةٌ ذَلِكَ الْيَوْمُ الَّذِي كَانُوا يُوعَدُونَ Aya-44.png La bracket.png .[1]

إحدى سور القرآن الكريم المكية وعدد آياتها 44 آية، وهي السورة رقم 70 في ترتيب المصحف، نزلت بعد سورة الحاقة، وهي تقع في الجزء 29 =)الحزب 57 في المصحف العثماني.

سميت ‏بهذا ‏الاسم ‏لأنها ‏تَضَمُّن ‏على ‏وصف ‏حالة ‏الملائكة ‏في ‏عروجها ‏إلى ‏السماء‏‏،‏ فسُميت ‏بهذا ‏الاسم ‏، ‏وتسمى ‏أيضًا ‏سورة (سَأَلَ ‏سَائِلٌ‎)‏‎.‎‏

سبب نزول السورة[عدل]

نزلت في النضر بن الحرث حين قال :(اللهم إن كان هذا هو الحق من عندك. )... فدعا على نفسه وسأل العذاب فنزل به ما سأل يوم بدر فقتل صبرًا، ونزل فيه سأل سائل بعذاب واقع.[2]

مراجع[عدل]

  1. ^ القرآن الكريم - سورة المعارج.
  2. ^ أسباب النزول للواحدي النيسابوري، مؤسسة الحلبي وشركاه للنشر والتوزيع، مصر، 1968.

وصلات خارجية[عدل]

Mosque02.svg هذه بذرة مقالة عن موضوع إسلامي ديني أو تاريخي تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.