سورة الفلق

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
   سورة الفلق   
الترتيب في القرآن 113
عدد الآيات 5
عدد الكلمات 23
عدد الحروف 71
الجزء {{{جزء}}}
الحزب {{{حزب}}}
النزول مكية
نص سورة الفلق في ويكي مصدر
السورة بالرسم العثماني
بوابة القرآن الكريم

الفلق

بسم الله الرحمن الرحيم Ra bracket.png قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ Aya-1.png مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ Aya-2.png وَمِنْ شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ Aya-3.png وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ Aya-4.png وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ Aya-5.png La bracket.png.[1]

سورة الفلق مكية، وآياتها خمس، نزلت بعد سورة الفيل. وهي السورة قبل الأخيرة من القرآن حسب ترتيب المصحف رتبتها 113، تسمى هي وسورة الناس التي تليها بالمعوذتين، نزلتا فأخذ بهما النبي وترك ما سواهما من التعاويذ، وقراءتهما صباحاً ومساءً ثلاث مرات تكفي من كل شر. وقد قرأهما النبي للشفاء من سحر اليهودي لبيد بن الأعصم، وقد شفي بالفعل.

تفسيرها[عدل]

الفلق
Sura113.pdf
الفلق
التصنيف مكيّة
الإحصائيات
رقم السورة 113
عدد الآيات 5
عدد الكلمات 23
عدد الحروف 71
السورة السابقة الإخلاص
السورة التالية الناس
ع · ن · ت
  • بإسناده عن ابن عباس في قول القرآن: Ra bracket.png قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ Aya-1.png La bracket.png يقول قل يا محمد امتنع ويقال أستعيذ برب الفلق برب الخلق ويقال الفلق هو الصبح ويقال جب في النار ويقال هو واد في النار. Ra bracket.png مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ Aya-2.png La bracket.png من شر كل ذي شر خلق Ra bracket.png وَمِنْ شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ Aya-3.png La bracket.png من شر الليل إذا دخل وأدبر Ra bracket.png وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ Aya-4.png La bracket.png المهيجات الآخذات الساحرات النافخات Ra bracket.png وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ Aya-5.png La bracket.png لبيد بن الأعصم اليهودي إذ حسد النبي فسحره وأخذه عن عائشة.[2]
  • Ra bracket.png قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ Aya-1.png مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ Aya-2.png La bracket.png أي قل: أستعيذ برب المخلوقات، ومبدع الكائنات، من كل أذى وشر يصيبني من مخلوق من مخلوقاته طرّا. ثم خصص من بعض ما خلق أصنافا يكثر وقوع الأذى منهم فطلب إليه التعوذ من شرهم ودفع أذاهم، وهم:

نسألك اللهم وأنت الوزر والنصير، أن تقينا أذى الحاسدين، وتدفع عنا كيد الكائدين، إنك أنت الملجأ والمعين.[4]

المراجع[عدل]


طالع كذلك[عدل]

وصلات خارجية[عدل]