هذه المقالة عن أحداث جارية

جائحة فيروس كورونا في تشيلي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Gnome globe current event.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.الأحداث الواردة في هذه المقالة هي أحداث جارية وقد تكون عرضة لتغيرات سريعة وكبيرة. فضلًا، حدِّث المحتوى ليشمل أحدث المعلومات الموثوقة المعروفة عن موضوع المقالة. (10 أبريل 2020)
جائحة فيروس كورونا في تشيلي 2020
COVID-19 Outbreak Cases in Chile (cases per region).svg
خريطة الأقاليم التي توجد بها حالات إصابة مؤكدة بالفيروس :
  1–9 حالة مؤكدة
  10–99 حالة مؤكدة
  100–499 حالة مؤكدة
  500–999 حالة مؤكدة
  1000–9999 حالة مؤكدة

المرض كوفيد-19
السلالة فيروس كورونا
أول حالة تالكا
التواريخ 3 مارس 2020
(1 سنة، و1 شهر، و1 أسبوع، و 1 يوم)
المكان  تشيلي
الوفيات 10,578 (19 أغسطس 2020)
الحالات المؤكدة 390,037 (19 أغسطس 2020)
حالات متعافية 364,285 (19 أغسطس 2020)
عدد الاختبارات السريرية 12,128,654 (15 أبريل 2021)  تعديل قيمة خاصية (P8011) في ويكي بيانات
الموقع الرسمي minsal.cl: Nuevo Coronavirus COVID-19

إن جائحة كوفيد-19 في تشيلي هي جزء من جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19) حول العالم التي تسببها متلازمة تنفسية حادة شديدة (سارس-كوف-2). تأكد وصول الفيروس إلى تشيلي في مارس 2020.[1] رغم أن حالات الإصابة الأولى قد جاءت من جنوب شرق آسيا ومن أوروبا إلا أنها قد توسعت بشكل كبير حتى أصبح العدد غير قابل للتتبع ما وضع الدولة ضمن المرحلة 4 من الجائحة بحسب تعريف منظمة الصحة العالمية، وقد تجاوز العدد ألف حالة إصابة مؤكدة في 25 مارس 2020.

تركزت حالات الإصابة في مدينة سانتياغو، مع تفشي المرض في مناطق أخرى من الدولة. لم يُفرَض أي إغلاق وطني في تشيلي، على عكس الأرجنتين والبيرو المجاورتين، على الرغم من تطبيق حظر تجول ليلي في جميع أنحاء الدولة. فُرِض حجر صحي محلي في مدن وأحياء مختلفة. على أي حال، في مايو 2020، وُضِعت مدينة سانتياغو بأكملها تحت الحجر الصحي الإلزامي بسبب زيادة عدد حالات الإصابة، ووُسِّع ليشمل معظم المدن الكبرى في تشيلي.

اعتبارًا من 22 سبتمبر 2020، جاءت تشيلي في المرتبة الخامسة من حيث عدد حالات الإصابة في أمريكا الجنوبية بعد البرازيل، والبيرو، وكولومبيا، والأرجنتين، وفي المرتبة العاشرة عالميًا.[2] نظرًا لعدد سكانها، فإن تشيلي لديها واحدة من أسوأ حالات تفشي المرض في العالم، مع أكثر من 22,000 حالة إصابة و850 حالة وفاة لكل مليون نسمة من السكان. في البداية، كان عدد حالات الوفاة المُبلَغ عنها أقل من الدول الأخرى في المنطقة، حتى مع عدد أقل من حالات الإصابة. على أي حال، في مايو 2020، زاد عدد حالات الإصابة وحالات الوفاة بشكل سريع، بينما أبلغت عدة مصادر عن أعداد إضافية من حالات الوفاة التي لم يجري احتسابها.[3][4] بحلول يونيو 2020، أكدت الحكومة حدوث آلاف حالات الوفاة الإضافية بسبب كوفيد-19، بما في ذلك الحالات المشتبه فيها حيث لم تكن اختبارات تفاعل البوليمراز المتسلسل متاحة.[5] بحلول تموز (يوليو) 2020، تجاوز عدد المتوفين 10,000 شخص.[6]

كان تأثير الجائحة كبيرًا في دول أمريكا الجنوبية. في مارس 2020، عندما ظهرت أولى حالات كوفيد-19، كانت البلاد لا تزال تواجه الاحتجاجات وأعمال الشغب التي بدأت في أكتوبر 2019، وأثرت الجائحة على الاستفتاء الوطني التشيلي الذي كان من المقرر إجراؤه عام 2020، ولكن أُعيدَت جدولته. فُرِض الإغلاق الجزئي والحجر الصحي في الأشهر الأولى، مما أضر باقتصاد الدولة. بحلول أبريل 2020، وصلت البطالة إلى 9٪، وهو مستوى قياسي مرتفع في السنوات العشر الماضية،[7] بينما انكمش الاقتصاد بنسبة 14.1٪.[8] اندلعت موجة جديدة من الاحتجاجات في أواخر مايو، خاصة في مدينة سانتياغو، بسبب نقص الغذاء لدى فئات معينة من السكان. [9]

خلفية[عدل]

في 12 كانون الثاني، أكدت منظمة الصحة العالمية أن فيروس كورونا الجديد كان سبب المرض تنفسي لدى مجموعة من الأشخاص في مدينة ووهان بمقاطعة هوبي بالصين، والذين لفت انتباه منظمة الصحة العالمية لأول مرة في 31 ديسمبر 2019.[10][11]

على عكس السارس عام 2003، كانت نسبة الوفيات بسبب كوفيد-19أقل بكثير،[12][13] لكن انتقال العدوى كان أكبر بكثير، مع عدد كبير إجمالي من حالات الوفاة. [14]

الخط الزمني[عدل]

مارس[عدل]

  • 3 آذار 2020: أكدت وزارة الصحة أول حالة إصابة بفيروس سارس-كوف-2 في تشيلي ما جعلها خامس دولة في أمريكا اللاتينية تبلغ عن وجود حالات إصابة بعد البرازيل، والمكسيك، والإكوادور، والأرجنتين.[15] كان «المريض صفر» رجلًا يبلغ من العمر 33 عامًا يعيش في مدينة سان خافيير وقد فٌحِص في مدينة تالكا بإقليم مولي. أصيب بالفيروس أثناء قضاءه شهر العسل في جنوب شرق آسيا.[16]
  • 4 مارس 2020: أكدت الحكومة وجود حالتي إصابة أخريين. واحدة كانت زوجة المريض الأول، والأخرى كانت حالة الإصابة الأولى في مدينة سانتياغو،[17] وهي امرأة عمرها 56 عامًا سافرت عبر دول أوروبية مختلفة من بينها إيطاليا. [18]
  • 7 آذار 2020: أكدت وزارة الصحة حالة الإصابة الأولى لدى قاصر، وهو ذكر عمره 17 عامًا كان قد سافر إلى أوروبا، مع تأكيد إصابة المريض الثالث والخامس بالفيروس.[19] أُعلِن أيضًا عن حالة الإصابة الأولى في مدينة بويرتو مونت. [20]
  • 8 آذار 2020: أُكِّد وجود 3 حالات إصابة أخرى، بما في ذلك امرأة عمرها 83 عامًا أصيبت بالفيروس من أحد أفراد الأسرة كان قد زارها من نيويورك، والذي بدوره ظهرت عليه الأعراض لاحقًا وشُخِّصت إصابته بكوفيد-19 عند وصوله إلى الولايات المتحدة.[21] كان ذلك أول حالة إصابة تحدث بالكامل على الأراضي التشيلية.[22]
  • 9 آذار 2020: إصابة رضيع عمره عامين في سياق إصابة مجموعة أشخاص في إقليم مولي، في حين أُعلِن عن حالة الإصابة الأولى في منطقة بيوبيو. أعلنت وزارة الصحة أنها ستبدأ في الإبلاغ عن حالات الإصابة الجديدة على أساس يومي بدلًا من واحدة تلو الأخرى بمجرد أن يجري تأكيدها.[23][24]
  • 11 مارس 2020: وصل عدد حالات الإصابة في الدولة إلى 23. يقيم 14 منهم في مدينة سانتياغو، لتصبح المنطقة الأولى في تشيلي التي تتجاوز عشر حالات إصابة مؤكدة. يوجد معظمهم في مجتمعات الطبقة العليا لبلديات لاس كونديس، وفيتاكورا، ولو بارنيشيا. [25][26]
  • 13 مارس 2020: بدأت أول مؤسسة تعليمية في مدينة سانتياغو فترة الحجر الصحي، بعد أن ثبتت إصابة مدرس يعمل في كلية سانت جورج بالفيروس. [27]
  • 14 آذار 2020: تأكد حدوث 18 حالة إصابة جديدة ما رفع العدد الإجمالي إلى 61.[28] أُعلِن عن حالات الإصابة الأولى في ثلاثة أقاليم: أنتوفاغاستا (حالتان) وأتاكاما (1) وآيسن (1)، والحالة الأخيرة هي سائح بريطاني عمره 83 عامًا كان على متن رحلة بحرية نزلت في مدينة بويرتو تشاكابوكو بعد أن ظهرت عليه أعراض كوفيد-19، وكان قد نزل سابقًا في قرية كاليتا تورتيل.[29]
  • 16 آذار 2020: تأكد حدوث 81 حالة إصابة جديدة في يوم واحد ما رفع العدد الإجمالي إلى 156. وفقًا لتعريف منظمة الصحة العالمية، قد بدأت المرحلة 4 من الجائحة. [30]
  • 17 آذار 2020: تأكد وجود مجموعة من أكثر من 20 حالة إصابة في مدينة تشيلان. انتشر الفيروس بسبب الاتصال الشخصي المباشر وغير المباشر داخل صالة للألعاب الرياضية.[31]
  • 19 آذار 2020: تأكد حدوث أكثر من 100 حالة إصابة في اليوم الأول ما رفع العدد الإجمالي إلى 342.[32] في نفس اليوم، أصبح الزوجان اللذان كانا أول حالتي إصابة بكوفيد-19 بصحة جيدة، وأعيدا إلى المنزل لبدء الحجر الصحي التالي للشفاء.[33]
  • 21 آذار 2020: أكد وزير الصحة خايمي مانياليتش أول حالة وفاة ناجمة عن الإصابة بفيروس كورونا في تشيلي، وهي امرأة عمرها 83 عامًا من مدينة سانتياغو. [34]
  • 22 آذار 2020: بلغ عدد حالات الإصابة المبلغ عنها 632. وفُرِض حظر تجول ليلي على مستوى الدولة.[35]
  • 24 مارس 2020: أُبلِغ عن أول حالة إصابة في جزيرة القيامة على الرغم من الإغلاق الذي فُرِض في 19 مارس.[36]
  • 25 آذار 2020: تجاوز عدد حالات الإصابة 1,000. أبلغت الحكومة عن إجمالي 1,142 حالة إصابة و3 حالات وفاة. [37]
  • 26 آذار 2020: فُرِض حظر تجول كامل على 7 بلديات في منطقة العاصمة.[38]
  • 27 آذار 2020: بلغ عدد حالات الإصابة 1,610، فيما تأكد حدوث 5 حالات وفاة بالمجمل.[39] فُرِض حظر تجول كامل في إقليم أروكانيا بسبب الزيادة الكبيرة في عدد حالات الإصابة الجديدة.[40]

أبريل[عدل]

  • 19 أبريل 2020: أعلن الرئيس سبستيان بنييرا عن عملية تدريجية للتكيف مع «الوضع الطبيعي الجديد»، بما في ذلك إعادة فتح المدارس بحلول مايو 2020، وعودة العاملين العموميين إلى أعمالهم.[41]
  • 30 أبريل 2020: أعاد خواكين لافين، عمدة بلدية لاس كونديس،[42] فتح أول مركز تسوق في مدينة سانتياغو، ولكنه أُغلِق في اليوم التالي.[43]

مايو[عدل]

  • 15 مايو 2020: وُسِّع الحجر الصحي ليشمل مدينة سانتياغو بأكملها. [44]
  • 28 مايو 2020: أكدت الحكومة التشيلية حدوث إجمالي 86,943 حالة إصابة، متجاوزة بذلك عدد حالات الإصابة الرسمية المسجلة في الصين، مصدر الجائحة.[45]

يونيو[عدل]

  • 2 حزيران 2020: غيرت وزارة الصحة تعريف حالات الإصابة الفعالة ما خفضها عدد إلى الثلث. بحسب الوزارة، فإن حالات الإصابة الفعالة تعتبر شافية بعد 14 يومًا من بدء الأعراض، وليس منذ اكتشاف الفيروس مثلما كان يُعتبَر سابقًا.[46] يختفي عدد الحالات الشفاء من التقارير اليومية لوزارة الصحة. [47]
  • 3 حزيران 2020: طبقت وزارة الصحة معايير جديدة لاعتبار الوفاة مرتبطة أو ناتجة عن كوفيد-19. وصل عدد حالات الوفاة في اليوم السابق إلى 87، وهي ذروة جديدة، وأُدرِج ثلثهم بسبب المعايير الجديدة.[48]
  • 6 حزيران 2020: تجاوزت مدينة سانتياغو 100,000 حالة إصابة، بينما بلغ عدد حالات الوفاة في المدينة 1,184. [49]
  • 7 حزيران 2020: أعلن الوزير خايمي مانياليتش أنه لم يجري احتساب 653 حالة وفاة إضافية في التقارير السابقة، وستُدرَج في التقارير الرسمية مع حالات الوفاة القادمة. بإضافة تلك الحالات إلى 1,637 حالة رسمية، يصل عدد حالات الوفاة إلى 2,190. [50]
  • 9 يونيو 2020: أعلنت الحكومة عن تغيير جديد في طريقة إحصاء الوفيات، وأنها ستحدد حالات الوفاة باستخدام التنقيب النصي في شهادات الوفاة الصادرة عن السجل المدني ودائرة الهوية. على الرغم من أن الطريقة الجديدة قد حددت المزيد من حالات الوفاة على المدى الطويل، إلا أنها تسببت في حدوث تأخر في التقارير اليومية. بسبب التغيير في المنهجية، أُبلِغ عن 19 حالة وفاة جديدة.[51]
  • 10 حزيران 2020: صدر أول تقرير كامل بالمنهجية الجديدة لتحديد عدد حالات الوفاة، متضمنًا 192 حالة. بلغ عدد حالات الإصابة المؤكدة 148,496.  [52]
  • 13 يونيو 2020: علم قسم الإحصاء التابع لوزارة الصحة بوجود أكثر من 5,000 حالة وفاة مرتبطة بكوفيد-19 من خلال تقرير موجه من CIPER تشيلي لمنظمة الصحة العالمية، وهو رقم أقل من الموجود في التقارير العامة.[53][54] وأكدت وكيلة الوزارة بولا دازا وجود إحصاء مواز يشمل الحالات المشتبه فيها، لكنه لم يكن متاحًا بصورة يومية، ولم يكن رسميًا.[55] استقال الوزير خايمي مانياليش وحل محله إنريكي باريس. [56]
  • 20 حزيران 2020: أعلنت وزارة الصحة، للمرة الأولى، عن عدد حالات الوفاة المشتبه بأنها مرتبطة بكوفيد-19 لمنظمة الصحة العالمية. أعلن قسم الإحصاء والمعلومات الصحية عن إجمالي 7,144 حالة وفاة. على أي حال، أكدت الحكومة أنه لن يُعلَن عن هذا الرقم يوميًا إذ أبلغت فقط عن الحالات ذات الاختبارات الإيجابية لتفاعل البوليمراز المتسلسل، وصنفها السجل المدني بأنها «حالة وفاة مرتبطة بكوفيد-19».

يوليو[عدل]

  • 5 يوليو 2020: تجاوز إجمالي الوفيات الناتجة عن كوفيد-19 (بما في ذلك المؤكدة والمشتبه بها) 10,000حالة، وفقًا للتقرير الأسبوعي لقسم الإحصاء والمعلومات الصحية.
  • 17 يوليو 2020: غيرت وزارة الصحة معايير احتساب الوفيات الناتجة عن كوفيد-19 في تقريرها اليومي. ابتداءً من هذا اليوم، ستُستخدَم فقط بيانات الوفيات المؤكدة ذات اختبارات تفاعل البوليمراز المتسلسل الإيجابية وفقًا لتقرير قسم الإحصاء والمعلومات الصحية، لتحل محل المعايير السابقة المعتمدة على السجل المدني. يشمل التغيير 1,057 حالة وفاة إضافية. على أي حال، سيستمر إصدار الوفيات المشتبه بها دون توفر اختبار تفاعل البوليمراز المتسلسل بصورة أسبوعية.[57]

أغسطس[عدل]

19 أغسطس 2020: أعلنت الحكومة التشيلية التراجع عن قيود الإغلاق، لكن لا يزال حظر التجول الليلي ساري المفعول على مستوى الدولة بأكملها.[58]

استجابة الحكومة[عدل]

  • 13 مارس 2020: أعلن الرئيس سبستيان بنييرا عن حظر الفعاليات العامة التي تشمل أكثر من 500 شخص، إذ تحاول الحكومة السيطرة على انتشار فيروس كورونا رغم التخطيط لمظاهرات اجتماعية ضخمة في شهري مارس وأبريل.[59]
  • 14 مارس 2020: وُضِع نحو 1,300 راكب كانوا على متن رحلتين بحريتين في تشيلي تحت الحجر الصحي بعد أن ثبتت إصابة مواطن بريطاني عمره 83 عامًا بفيروس كورونا.[60] وُضِعت كاليتا تورتيل، وهي قرية ساحلية صغيرة زارها السائح المذكور أعلاه، تبعًا لذلك تحت الحجر الصحي مدة 14 يومًا.[61]
  • 15 مارس 2020: أعلن الرئيس بنييرا في مؤتمر صحفي عن النقاط التالية فيما يتعلق بالطالب:
  1. عزل مدة 14 يومًا لأي عضو في مجتمع تعليمي لديه قريب مباشر قد تأكدت إصابته بالعدوى.
  2. تعليق الفصول مدة 14 يومًا لكامل البرنامج الدراسي عندما تتأكد إصابة أحد الطلاب بالعدوى.
  3. تعليق الفصول مدة 14 يومًا لكامل المؤسسة التعليمية في حال تأكد إصابة طالبين أو أكثر بالعدوى. يمكن تعديل هذه التدابير أو توسيعها لتشمل قطاعات محددة، مثل البلديات والأقاليم، وذلك بحسب الضرورة.
  • 16 مارس 2020: أعلن الرئيس بنييرا إغلاق الحدود مدة 14 يومًا. قال «قررنا إغلاق جميع حدود بلادنا البرية والبحرية والمنطقة أمام عبور الأجانب. ولن يؤثر ذلك على دخول وخروج البضائع أو الناقلات، من أجل ضمان الإمداد الطبيعي لبلدنا. هذا الإجراء سوف يدخل حيز التنفيذ اعتبارًا من 18 مارس 2020. يمكن للمواطنين التشيليين والمقيمين الدائمين في تشيلي، الذين يأتون من أماكن عالية الخطورة، دخول بلادنا في إطار الجمارك الصحية مع الخضوع لحجر الصحي الإلزامي مدة 14 يومًا».
  • 18 مارس 2020: أعلن الرئيس بينيرا حالة الكوارث مدة 90 يومًا (حالة استثنائية من النوع الفرعي الذي ينظمه دستور تشيلي) للسيطرة على انتشار الفيروس، يسري مفعولها في منتصف الليل. [62]
  • 20 مارس 2020: أعلن عمدات بلديات لاس كونديس، ولا رينا، وفيتاكورا، عن الحجر الصحي الوقائي لهذه القطاعات من العاصمة، حيث سُجِّل عدد كبير من حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا.[63]
  • 22 مارس 2020: أعلنت تشيلي عن حظر تجول ليلي على مستوى الدولة بين الساعة 22:00 مساءً والساعة 5:00 صباحًا لإبعاد الناس عن الشوارع وعن بعضهم البعض إذ استمر عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا بالارتفاع في هذه الدولة الواقعة في قارة أمريكا الجنوبية. [64]
  • 22 مارس 2020: مُدِّد حظر التجول من الساعة 10 مساءً - 5 صباحًا ليصبح 2 مساءً - 5 صباحًا في جزيرة القيامة.
  • 26 مارس 2020: في الساعة 10 مساءً، فُرِض إغلاق كامل في 7 بلديات في منطقة سانتياغو الكبرى (سانتياغو، وإندبيندينسيا، وبروفيدنسيا، وأونوا، ولاس كونديس، وفيتاكورا، ولو بارنيشيا) ما يغطي 1.3 مليون نسمة.
  • 28 مارس 2020: في الساعة 10 مساءً، فُرِض إغلاق كامل في مدينتي تيموكو وبادري لاس كاساس. في 1 أبريل 2020: في الساعة 10 مساءً، فُرِض إغلاق كامل في مدينة بونتا أريناس بتشيلي.
  • 30 أبريل 2020: تراجعت تشيلي عن الخطط السابقة لشهادات المناعة، قائلة إنها ستطلق «شهادات إفراج» والتي لا تصادق على المناعة. [65]
  • 7 مايو 2020: مُدِّد الإغلاق الكامل ليشمل بلديات جديدة في مدينة سانتياغو، فأصبح يغطي أكثر من ثلثي المدينة.
  • 15 مايو 2020: في الساعة 10 مساءً، مُدِّد الإغلاق الكامل ليشمل منطقة سانتياغو الكبرى بأكملها وبعض المجتمعات المجاورة، وكذلك مدينتي إيكويكو وألتو هوسبيسيو. [66]

ردود الفعل[عدل]

في 2 مارس 2020، أُلغِي مؤتمر CRU العالمي للنحاس في سانتياغو، وهو أكبر تجمع سنوي لعمال مناجم النحاس في العالم، والذي كان من المقرر عقده بين 23 و27 مارس 2020، بسبب مخاوف بشأن مخاطر السفر المرتبطة بجائحة فيروس كورونا. [67]

عُلِّقت فعاليات واسعة النطاق مثل مهرجان لولابلوزا الموسيقي في تشيلي (المقرر عقدها بين 27 و29 مارس 2020)، والمعرض الدولي الحادي والعشرين للطيران والفضاء (المقرر عقده بين 31 مارس و5 أبريل) على سبيل الوقاية. [68][69]

صرحت الحكومة التشيلية في البداية أن الاستفتاء الوطني المقرر إجراؤه في 26 أبريل سيُجرى بموجب تدابير الوقاية الصحية.[70] على أي حال، في 19 مارس 2020، توصل المشرعون التشيليون إلى اتفاق لتأجيل الاستفتاء على دستور جديد حتى أواخر أكتوبر إذ تحظى مخاوف السلامة المتعلقة بجائحة فيروس كورونا بالأسبقية على السياسة. أُعيدت جدولة الاستفتاء، والذي كان من المقرر إجراؤه في الأصل في 26 أبريل 2020، ليصبح في 25 أكتوبر 2020، بعد الموافقة الرسمية بأغلبية ثلثي أصوات الكونغرس في 24 مارس.

الحالات والوفيات البارزة[عدل]

  • لويس سيبولفيدا، كاتب وصحفي. توفي في 16 أبريل 2020، في أوفييدو بإسبانيا. [71]
  • سيرجيو أونوفر جاربا، سياسي ووزير الداخلية السابق أثناء الديكتاتورية العسكرية. توفي في 19 أبريل 2020، في مدينة سانتياغو. [72]
  • نيلسون أوريانا، عمدة تيلتيل. توفي في 15 يونيو 2020، في مدينة سانتياغو. [73]
  • برناردينو بينيرا، الأسقف الكاثوليكي وعم الرئيس التشيلي سيباستيان بنييرا. توفي في 22 يونيو 2020، في مدينة سانتياغو. [74]

التسلسل الزمني[عدل]

انتشار الحالات[عدل]

حسب الأقاليم[عدل]

  • ابتداء من 20 مايو 2020.[75]
الأقاليم الحالات المؤكدة عدد الوفيات
إقليم أريكا وبارينكوتا 424 7
إقليم تاراباكا 1139 4
أنتوفاغاستا 1731 17
أتاكاما 163 0
كوكيمبو 263 2
فالبارايسو 1770 35
إقليم سانتياغو متروبوليتان 41179 348
إقليم أوهيغينز 455 7
إقليم مولي 680 14
إقليم نوبل 1011 21
إقليم بيو بيو 1224 9
إقليم أروكانيا 1680 44
إقليم لوس ريوس 247 6
إقليم لوس لاغوس 666 12
إقليم آيسن 8 0
إقليم ماجلان 977 18
المجموع : 16 إقليم 53617 حالة إصابة مؤكدة 544 حالة وفاة

إحصائيات[عدل]

  • اعتبارا من 20 مايو 2020، تم تسجيل 53617 حالة إصابة مُؤكدة في تشيلي.
اليوم الحالات الجديدة العدد الإجمالي لحالات الإصابة العدد الإجمالي لحالات الشفاء عدد الوفيات الإجمالي
3 مارس 2020 1 1 0 0
4 مارس 2020 2 3 0 0
5 مارس 2020 1 4 0 0
6 مارس 2020 1 5 0 0
7 مارس 2020 2 7 0 0
8 مارس 2020 3 10 0 0
9 مارس 2020 3 13 0 0
10 مارس 2020 4 17 0 0
11 مارس 2020 6 23 0 0
12 مارس 2020 11 34 0 0
13 مارس 2020 9 43 0 0
14 مارس 2020 18 61 0 0
15 مارس 2020 14 75 0 0
16 مارس 2020 81 156 0 0
17 مارس 2020 45 201 1 0
18 مارس 2020 37 238 3 0
19 مارس 2020 104 342 5 0
20 مارس 2020 92 434 6 0
21 مارس 2020 103 537 8 1
22 مارس 2020 95 632 8 1
23 مارس 2020 114 746 11 2
24 مارس 2020 176 922 17 2
25 مارس 2020 220 1142 22 3
26 مارس 2020 164 1306 33 4
27 مارس 2020 304 1610 43 5
28 مارس 2020 299 1909 61 6
29 مارس 2020 230 2139 75 7
30 مارس 2020 310 2449 156 8
31 مارس 2020 289 2738 201 12
1 أبريل 2020 293 3031 234 16
2 أبريل 2020 373 3404 335 18
3 أبريل 2020 333 3737 427 22
4 أبريل 2020 424 4161 528 27
5 أبريل 2020 310 4471 598 34
6 أبريل 2020 344 4815 728 37
7 أبريل 2020 301 5116 898 43
8 أبريل 2020 430 5546 1115 48
9 أبريل 2020 426 5972 1274 57
10 أبريل 2020 529 6501 1571 65
11 أبريل 2020 426 6927 1864 73
12 أبريل 2020 286 7213 2059 80
13 أبريل 2020 312 7525 2367 82
14 أبريل 2020 392 7917 2646 92
15 أبريل 2020 356 8273 2937 94
16 أبريل 2020 534 8807 3299 105
17 أبريل 2020 445 9252 3621 116
18 أبريل 2020 478 9730 4035 126
19 أبريل 2020 358 10088 4338 133
20 أبريل 2020 419 10507 4676 139
21 أبريل 2020 325 10832 4969 147
22 أبريل 2020 464 11296 5386 160
23 أبريل 2020 516 11812 5804 168
24 أبريل 2020 494 12306 6327 174
25 أبريل 2020 552 12858 6746 181
26 أبريل 2020 473 13331 7024 189

عدد الحالات المؤكدة [76][عدل]

عدد الوفيات حسب الفئة العمرية
الفئة العمرية         الوفيات
≤ 39
6
40-49
7
50-59
15
60-69
33
70-79
52
80-89
59
≥ 90
17

آخر تحديث : 26 أبريل 2020، Minsal Report

مراجع[عدل]

  1. ^ "Chile records first confirmed case of coronavirus: health ministry". مؤرشف من الأصل في 05 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 03 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ Fuentes, Valentina; Sanders, Philip (16 June 2020). "Once a Covid Role Model, Chile Now Among the World's Worst". Bloomberg. مؤرشف من الأصل في 21 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Wu, Jin; McCann, Allison; Katz, Josh; Peltier, Elian. "87,000 Missing Deaths: Tracking the True Toll of the Coronavirus Outbreak". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 30 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 31 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "Coronavirus tracked: the latest figures as countries fight to contain the pandemic". Financial Times. مؤرشف من الأصل في 29 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 31 مايو 2020. Death rates have climbed far above historical averages in may countries that have faced Covid-19 outbreaks. Chile: 1,600 (+24%) by May 20. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ "Gobierno informa 3.069 fallecidos sospechosos de Covid-19". Cooperativa.cl (باللغة الإسبانية). 20 June 2020. مؤرشف من الأصل في 30 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "Informe Epidemiológico Nº31 - Enfermedad por SARS-CoV-2 (COVID-19)" (PDF). Department of Statistics and Health Information - Ministry of Health of Chile (باللغة الإسبانية). 5 July 2020. مؤرشف من الأصل (PDF) في 30 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 05 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ "Directo hacia los dígitos: desempleo aumentó al 9% en el trimestre febrero-abril en todo Chile". El Mostrador. 29 May 2020. مؤرشف من الأصل في 30 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 31 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Carvajal G., Claudia (1 June 2020). "Oscuro panorama: Imacec de abril cae en 14,1 por ciento y la economía chilena se desploma". Radio Universidad de Chile. مؤرشف من الأصل في 30 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 01 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ Ramos, Natalia; Sherwood, Dave (18 May 2020). "Chile's poor clash with police amid concerns over food shortages in outskirts of Santiago". Reuters. مؤرشف من الأصل في 30 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 19 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ Elsevier. "Novel Coronavirus Information Center". Elsevier Connect. مؤرشف من الأصل في 30 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ Reynolds, Matt (4 March 2020). "What is coronavirus and how close is it to becoming a pandemic?". Wired UK. ISSN 1357-0978. مؤرشف من الأصل في 5 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 05 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ "Crunching the numbers for coronavirus". Imperial News. مؤرشف من الأصل في 19 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ "High consequence infectious diseases (HCID); Guidance and information about high consequence infectious diseases and their management in England" (باللغة الإنجليزية). Government of the United Kingdom. مؤرشف من الأصل في 03 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 17 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ "World Federation Of Societies of Anaesthesiologists – Coronavirus". wfsahq.org. مؤرشف من الأصل في 12 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ "Confirman primer caso de coronavirus en Chile: paciente está en Talca". 24Horas.cl (باللغة الإسبانية). 3 March 2020. مؤرشف من الأصل في 30 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 03 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ "Chile Records First Confirmed Case of Coronavirus: Health Ministry". مؤرشف من الأصل في 28 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 03 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ "Esposa de médico con coronavirus también está contagiada". مؤرشف من الأصل في 3 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 04 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ "Ministerio de Salud confirma el tercer caso de coronavirus en Chile: Paciente reside en la Región Metropolitana". مؤرشف من الأصل في 28 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 04 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ "Ministerio de Salud confirma sexto caso de coronavirus en Chile". 24 Horas Chile (باللغة الإسبانية) (Mar2020). 24 horas. 7 March 2020. مؤرشف من الأصل في 30 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 07 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ "Minsal confirma séptimo caso de coronavirus en Chile: es el primero en la región de Los Lagos". Radio BioBio (باللغة الإسبانية) (Mar2020). BioBio Chile. 7 March 2020. مؤرشف من الأصل في 30 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 07 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. ^ "Confirman octavo caso de Coronavirus COVID-19 en Chile: es una persona de 83 años". Radio BioBio (باللغة الإسبانية) (Mar2020). BioBio Chile. 8 March 2020. مؤرشف من الأصل في 30 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 08 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. ^ "Confirman octavo caso de Coronavirus COVID-19 en Chile: es una persona de 83 años" (باللغة الإسبانية) (Mar2020). La Tercera. 8 March 2020. مؤرشف من الأصل في 30 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 08 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. ^ "Confirman 13 casos de coronavirus en Chile: Minsal establece colaboración con las FF.AA". Chilevisión noticias (باللغة الإسبانية) (Mar2020). Chilevisión. 9 March 2020. مؤرشف من الأصل في 25 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 09 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  24. ^ "Casos confirmados en Chile COVID-19". Ministerio de Salud (باللغة الإسبانية) (Mar2020). Minsal. 9 March 2020. مؤرشف من الأصل في 28 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 09 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  25. ^ "Casos de coronavirus en Chile aumentan a 33 personas". Chilevisión noticias (باللغة الإسبانية) (Mar2020). df.cl. 12 March 2020. مؤرشف من الأصل في 17 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 12 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  26. ^ "10 nuevos casos: Minsal reporta que hay 33 infectados de Covid-19 en Chile". cnnchile (باللغة الإسبانية) (Mar2020). cnnchile. 12 March 2020. مؤرشف من الأصل في 28 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 12 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  27. ^ "Colegio de Vitacura entra en cuarentena por coronavirus". Radio Agricultura (باللغة الإسبانية) (Mar2020). radioagricultura.cl. 13 March 2020. مؤرشف من الأصل في 30 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  28. ^ "Chile entra en fase 3: Aumentan a 61 los casos coronavirus y aparecen los primeros en el norte". cnnchile (باللغة الإسبانية) (Mar2020). cnnchile.com. 14 March 2020. مؤرشف من الأصل في 28 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  29. ^ "Se sumaron tres regiones: Minsal aumenta a 61 los casos confirmados de coronavirus en Chile". meganoticias (باللغة الإسبانية) (Mar2020). meganoticias.cl. 14 March 2020. مؤرشف من الأصل في 29 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  30. ^ "Chile entra en Fase 4: 155 casos de coronavirus y Gobierno anuncia cierre de fronteras". cnnchile (باللغة الإسبانية) (Mar2020). cnnchile.com. 16 March 2020. مؤرشف من الأصل في 29 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 16 مارس 2020. El presidente Sebastián Piñera, en una conferencia en La Moneda, se refirió a la situación en Chile respecto al coronavirus: confirmó 155 personas contagiadas en el país y, de acuerdo a la definición de la Organización de la Salud (OMS), se dio inicio a la etapa 4 de la pandemia. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  31. ^ "Gimnasio fue foco de varios contagios de coronavirus en Chillán". Radio Cooperativa (باللغة الإسبانية) (Mar2020). cooperativa.cl. 17 March 2020. مؤرشف من الأصل في 28 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 18 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  32. ^ "Chile suma 103 nuevos casos de coronavirus y cifra de contagios llega a 342". meganoticias (باللغة الإسبانية) (Mar2020). meganoticias.cl. 19 March 2020. مؤرشف من الأصل في 28 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 19 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  33. ^ "'Caso cero' del COVID-19 en Chile fue dado de alta". RPP (باللغة الإسبانية) (Mar2020). rpp.pe. 19 March 2020. مؤرشف من الأصل في 29 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 19 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  34. ^ "Ministro Mañalich confirmó muerte de la primera persona contagiada por coronavirus en Chile" (باللغة الإسبانية) (Mar2020). meganoticias.cl. 21 March 2020. مؤرشف من الأصل في 28 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 21 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  35. ^ "Chile announces nationwide nightly curfew, coronavirus cases hit 632". National Post (باللغة الإنجليزية) (Mar2020). اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  36. ^ "De origen autóctono: Rapa Nui confirma primer contagio de coronavirus en la isla" (باللغة الإسبانية). CNN Chile. 24 March 2020. مؤرشف من الأصل في 9 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  37. ^ "Minsal informó de 1142 casos de coronavirus en Chile con tercer fallecido" (باللغة الإسبانية). 25 March 2020. مؤرشف من الأصل في 18 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  38. ^ "Plan de Acción por Coronavirus" (باللغة الإسبانية). Chilean Government. 26 March 2020. مؤرشف من الأصل في 21 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 26 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  39. ^ "Casos confirmados en Chile COVID-19" (باللغة الإسبانية). 28 March 2020. مؤرشف من الأصل في 28 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 27 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  40. ^ "Plan de Acción por Coronavirus" (باللغة الإسبانية). Chilean Government. 27 March 2020. مؤرشف من الأصل في 21 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 27 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  41. ^ Olivares, Eduardo (19 April 2020). "Piñera pide adaptarse a una "nueva normalidad" que durará dos años". Pauta (باللغة الإسبانية). مؤرشف من الأصل في 28 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 08 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  42. ^ "Entre aplausos: alcalde Lavín pone en marcha plan piloto de apertura del mall Apumanque". El Mostrador (باللغة الإسبانية). 30 April 2020. مؤرشف من الأصل في 8 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 08 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  43. ^ "Vuelven a cerrar el Apumanque por crisis sanitaria". Redgol (باللغة الإسبانية). 1 May 2020. مؤرشف من الأصل في 29 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 10 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  44. ^ "Cuarentena total en Santiago: a qué hora, cuándo comienza y hasta qué día se extiende". AS Chile (باللغة الإسبانية). 15 May 2020. مؤرشف من الأصل في 10 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 10 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  45. ^ "Chile supera a China en contagios por coronavirus y queda entre los países con más casos". T13.cl (باللغة الإسبانية). 28 May 2020. مؤرشف من الأصل في 28 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 21 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  46. ^ "Casos activos bajan a casi un tercio tras cambio de metodología del Minsal". La Tercera (باللغة الإسبانية). 2 June 2020. مؤرشف من الأصل في 28 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 07 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  47. ^ Parra, Nicolás (3 June 2020). "Minsal elimina los 'casos recuperados' de su informe tras polémica por cambios en metodología". BioBioChile (باللغة الإسبانية). مؤرشف من الأصل في 23 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 21 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  48. ^ Retamal, Rodrigo (3 June 2020). "Fallecidos diarios por coronavirus llegan a cifra récord de 87, en el primer día de conteo con nuevo criterio del Minsal". La Tercera (باللغة الإسبانية). مؤرشف من الأصل في 28 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 07 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  49. ^ Varas Zamora, Gabriela (6 June 2020). "Región Metropolitana registra más de 100 mil contagiados y solo 13 países la superan con más casos". EMOL (باللغة الإسبانية). مؤرشف من الأصل في 28 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 21 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  50. ^ Toro, Daniela (7 June 2020). "Minsal informa que cifra de decesos es de 2.190 incluyendo cálculo de "posibles casos de muerte asociadas a covid-19"". La Tercera (باللغة الإسبانية). مؤرشف من الأصل في 29 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 07 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  51. ^ "Por qué el Gobierno informó solo 19 muertos por coronavirus en el último balance". 24 Horas (باللغة الإسبانية). 9 June 2020. مؤرشف من الأصل في 28 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  52. ^ "En la cornisa: Minsal informó un récord de 192 fallecidos por covid-19 bajo la nueva metodología". Publimetro Chile (باللغة الإسبانية). 10 June 2020. مؤرشف من الأصل في 29 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 21 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  53. ^ Sepúlveda, Nicolás (13 June 2020). "Minsal reporta a la OMS una cifra de fallecidos más alta que la informada a diario en Chile". CIPER Chile (باللغة الإسبانية). مؤرشف من الأصل في 17 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  54. ^ Sanders, Philip (13 June 2020). "Chile Health Minister Resigns as Covid-19 Deaths Hit Record". Bloomberg. مؤرشف من الأصل في 8 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  55. ^ "Daza por muertes reportadas a la OMS: "No contamos con esa información día a día para darla a conocer a la ciudadanía"". CNN Chile (باللغة الإسبانية). 13 June 2020. مؤرشف من الأصل في 24 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  56. ^ Soto, Claudia (13 June 2020). "Enrique Paris asume como nuevo titular del Ministerio de Salud en reemplazo de Mañalich". La Tercera (باللغة الإسبانية). مؤرشف من الأصل في 4 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  57. ^ "Más de mil fallecidos se sumaron este viernes al informar las cifras del DEIS". Cooperativa.cl (باللغة الإسبانية). 17 July 2020. مؤرشف من الأصل في 28 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 17 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  58. ^ Chile: Authorities revise COVID-19 restrictions August 19 /update 25 نسخة محفوظة 30 سبتمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  59. ^ "Chile bans large public events over coronavirus fears, ahead of planned protests" (Mar2020). Reuters. 15 March 2020. مؤرشف من الأصل في 3 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  60. ^ "Chile quarantines 1,300 cruise passengers after Brit, 83, catches coronavirus" (Mar2020). UK: Metro. مؤرشف من الأصل في 17 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  61. ^ "Caleta Tortel inicia cuarentena y suspenden servicios de transporte en la comuna". Radio UChile (باللغة الإسبانية) (Mar2020). radio.uchile.cl. 15 March 2020. مؤرشف من الأصل في 17 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 19 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  62. ^ "Coronavirus en Chile: Piñera decreta estado de catástrofe por 90 días". Oasis FM (باللغة الإسبانية) (Mar2020). oasisfm.cl. مؤرشف من الأصل في 9 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 18 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  63. ^ "Alcaldes de Vitacura, La Reina y Las Condes anuncian cuarentena preventiva en sus comunas" (باللغة الإنجليزية) (Mar2020). cnnchile. مؤرشف من الأصل في 28 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  64. ^ "Amplían toque de queda en Isla de Pascua por primer caso de COVID-19: desde las 14 horas hasta las 5 de la mañana". La Nación (باللغة الإسبانية) (Mar2020). lanacion.cl. مؤرشف من الأصل في 24 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  65. ^ "In reversal, Chile says coronavirus release certificates will not prove immunity". Yahoo! News. 29 April 2020. مؤرشف من الأصل في 29 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 08 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  66. ^ "Anuncian cuarentena total para 38 comunas de la Región Metropolitana e Iquique y Alto Hospicio". cnnchile.com. مؤرشف من الأصل في 28 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  67. ^ "UPDATE 1-World Copper Conference in Chile canceled over coronavirus concerns – Cesco". مؤرشف من الأصل في 28 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 02 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  68. ^ "Lollapalooza para noviembre, Metallica y Kiss en suspenso, Teletón casi sin público: el Coronavirus contagia a los eventos en Chile". La Tercera (باللغة الإسبانية). 12 March 2020. مؤرشف من الأصل في 28 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  69. ^ "Presidente Piñera anuncia que se suspenderá la Fidae por el coronavirus". La Tercera (باللغة الإسبانية). 13 March 2020. مؤرشف من الأصل في 28 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  70. ^ "Mañalich asegura que gobierno no tiene previsto cancelar plebiscito por coronavirus: "No anticipo que haya una discusión respecto a la pertinencia de hacerlo"". La Tercera (باللغة الإنجليزية). 13 March 2020. مؤرشف من الأصل في 28 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  71. ^ Aguilar, Andrea (16 April 2020). "El escritor chileno Luis Sepúlveda muere de coronavirus en Oviedo". El País. مؤرشف من الأصل في 19 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  72. ^ "Entrega de certificados confirman que Sergio Onofre Jarpa murió producto del Covid-19". ADN Radio (باللغة الإسبانية). 21 April 2020. مؤرشف من الأصل في 28 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 21 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  73. ^ Jara, Alejandra (16 June 2020). "Siete días: el trágico adiós del alcalde de Tiltil". La Tercera. مؤرشف من الأصل في 28 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 18 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  74. ^ Delgado, Felipe (21 June 2020). "Bernardino Piñera murió por neumonía por Covid-19, según certificado de defunción". BioBioChile (باللغة الإسبانية). مؤرشف من الأصل في 26 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 22 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  75. ^ "Casos confirmados en Chile COVID-19". Ministerio de Salud (باللغة الإسبانية) (Mar2020). Gobierno de Chile. 13 March 2020. مؤرشف من الأصل في 10 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 19 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  76. ^ "Gob.cl - Cifras Oficiales". Gobierno de Chile (باللغة الإسبانية). مؤرشف من الأصل في 9 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)