محمد سعيد الريحاني

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
محمد سعيد الريحاني
Wiki image01.JPG

معلومات شخصية
الميلاد 23 دجنبر 1968  المغرب.
المغرب القصر الكبير
الجنسية مغربي
الحياة العملية
النوع رواية, قصة قصيرة, قصة قصيرة جدا, بحث علمي، ترجمة
المهنة كاتب  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
أعمال بارزة الحاءات الثلاث: أنطولوجيا القصة المغربية الجديدة في ثلاثة أجزاء
الجوائز
جائزة ناجي النعمان للثقافة بالمجان" من بيروت في لبنان، فرع الإبداع، سنة2005 وجائزة المهاجر العالمية للفكر والآداب والفنون" من ميلبورن في أستراليا، فرع القصة القصيرة مناصفة مع الكاتب الدانماركي نيلس هاو سنة 2011
P literature.svg بوابة الأدب

محمد سعيد الريحاني كاتب من، عضو اتحاد كتاب المغرب، وعضو هيأة تحرير "مجلة كتابات إفريقية" الأنغلوفونية، [1] حاصل على الإجازة في الأدب الإنجليزي لكنه يكتب بثلاث لغات:العربية والفرنسية والإنجليزية. وهي اللغات التي ترجمت إليها أعماله السردية المنشورة.[2]

المهنة[عدل]

- أستاذ مادة اللغة الإنجليزية بالتعليم الثانوي التأهيلي بالمغرب (حاليا بثانوية عبد الخالق الطريس بمدينة طنجة، وسابقا بثانويتي علال الفاسي والمنصور الذهبي بمدينة القصر الكبير).

الشهادات العلمية[عدل]

- حاصل على شهادة الماستر (ماجستير) في الكتابة الإبداعية من كلية الفنون الجميلة بجامعة لانكستر بإنجلترا، 2017.

- حاصل على شهادة الماستر (ماجستير) في الترجمة والتواصل والصحافة من مدرسة الملك فهد العليا للترجمة بطنجة/المغرب (تابعة لجامعة عبد الملك السعدي، تطوان/المغرب)، 2015.

- حاصل على شهادة الإجازة (ليسانس، باكلوريوس) في الأدب الإنجليزي من جامعة عبد الملك السعدي، تطوان/المغرب سنة 1991.[3]

النشأة[عدل]

ولد محمد سعيد الريحاني يوم 23 ديسمبر 1968 في مدينة القصر الكبير، شمال المغرب، حيث تنقل بين مدارسها الابتدائية والإعدادية قبل أن يتوجه إلى مدينة تطوان، شمال المغرب، لمتابعة دراسته الثانوية والجامعية في شعبة الأدب الإنجليزي. لكنه عندما أنهى دراسته الجامعية وانضم إلى هيئة التدريس، تحول من الكتابة باللغة الإنجليزية إلى التعبير باللغة العربية.[4]

النصوص السردية الأولى[عدل]

نص عاشق كان أول نصوصه القصصية المكتوبة باللغة العربية عام 1991 رغم أنه لم يُنْشَرْ ورقيا إلا بعد خمسة عشر عاما من تاريخ تحريره. وبعد ذلك بثلاثة أشهر، كتب محمد سعيد الريحاني نص افتح، يا سمسم! في سن الثالثة والعشرين من العمر في نفس العام، سنة 1991. وقد نشر نص افتح، يا سمسم!، في 9 مايو 1994 على واحدة من أكبر الملاحق الأدبية في حقبة الثمانينيات والتسعينيات في المغرب، ملحق بيان اليوم الثقافي.

الأعمال الإبداعية المنشورة باللغة العربية[عدل]

  • "في انتظار الصباح"، مجموعة قصصية، -2003-
  • "موسم الهجرة إلى أي مكان"، مجموعة قصصية، -2006-
  • "موت المؤلف"، مجموعة قصصية، -2010-
  • "حوار جيلين"، مجموعة قصصية مشتركة مع القاص المغربي إدريس الصغير، -2011-
  • "عدو الشمس، البهلوان الذي صار وحشا"، أول رواية عن الثورة الليبية، -2012-
  • "وراء كل عظيم أقزام"، مجموعة قصصية، -2012-
  • "لا للعنف"، مجموعة قصصية، (منشورات مكتبة سلمى الثقافية، تطوان - المغرب) -2014-
  • "خمسون قصة قصيرة جدا: حاء الحرية"، (منشورات وزارة الثقافة، الرباط - المغرب) -2014-
  • "العودة إلى البراءة"، (منشورات اتحاد كتاب المغرب)، الرباط، 2017.

الأعمال النقدية[عدل]

  • "الحاءات الثلاث"، أنطولوجيا القصة المغربية الجديدة، الجزء الأول: حاء الحلم، 2006
  • "الحاءات الثلاث"، أنطولوجيا القصة المغربية الجديدة، الجزء الأول: حاء الحرية، 2007
  • "الحاءات الثلاث"، أنطولوجيا القصة المغربية الجديدة، الجزء الأول: حاء الحب، 2008

التحقيقات الصحفية والأبحاث في مجال الإعلام[عدل]

  • "تاريخ التلاعب بالامتحانات المهنية في المغرب" (الجزء الأول) -2009-
  • "رسائل إلى وزير التعليم المغربي" (الجزء الثاني من كتاب "تاريخ التلاعب بالامتحانات المهنية في المغرب") -2011-
  • "صدقية الشعار الإعلامي العربي من خلال بناء الصورة الإخبارية" (شعار قناة الجزيرة، "الرأي والرأي الآخر"، نموذجا) -2015-

الدراسات الإسمية[عدل]

  • "الاسم المغربي وإرادة التفرد"، دراسة للاسم الفردي العربي، -2001-
  • "دلالة الأسماء في واقعنا اليومي: بين إرادة التكريس وإرادة الاختلاف"، (قيد الإعداد للطبع).

كتب استضافته للحوار[عدل]

  • أنس الفيلالي، "ريحانيات" (أربعون حوارا مع محمد سعيد الريحاني)، منشورات دار الصايل، عمان- الأردن، الطبعة الأولى، 2012
  • كتاب جماعي، "مع الريحاني في خلوته"، (حوارات صحفية منشورة أجراها مع محمد سعيد الريحاني إعلاميون وأكاديميون ونقاد عرب)، منشورات مكتبة سلمى الثقافية، تطوان - المغرب، الطبعة الأولى، 2015

أعماله المترجمة[عدل]

Waiting for the Morning (Short Stories), Bloomington (Indiana/USA): Xlibris, 2013

أدب الطفل[عدل]

- 'إغراء الأعالي'، مجموعة قصصية مصورة (بدعم من وزارة الثقافة المغربية)، تأليف محمد سعيد الريحاني ورسوم الفنان التشكيلي المغربي زكرياء التمالح، 2017.

فلسفته الأدبية[عدل]

في عام 2003، كتب محمد سعيد الريحاني نصا قصصيا قصيرا بعنوان الحاءات الثلاث (نشر ضمن نصوص المجموعة القصصية موسم الهجرة إلى كل مكان، عام 2006) ويتضمن هذا النص، الحاءات الثلاث، فلسفته في الكتابة السردية شكلا ومضمونا.

الحاءات الثلاث محاولة للتوفيق بين النص ووظيفته وطبيعته الحرة :

يقول محمد سعيد الريحاني في حوار مع جريدة لوماتان الفرانكوفونية المغربية، "فحين تصير الحرية، خلفية قصصية والحب مادة قصصية والحلم شكلا قصصيا، آنذاك تكون القصة المغربية القصيرة قد خطت أولى خطواتها خارج القيود.وحين يعي المبدع المغربي أن الحصانة ليست حكرا على البرلماني والسياسي وأن له نصيبا منها، آنذاك يمكنه أن يكتب نصوصا حرة وان يحلم أحلاما طليقة وان يعشق حتى الثمالة. لكن الكاتب المغربي لن يع حصانته كمبدع حتى يتأكد بالملموس أن جون جونيه لم يخرج من السجن إلا بسبب كتاباته وأنه لم يعاود الكتابة بعد خروجه من السجن أبدا، وان المعتقلين المغاربة من الشعراء والروائيين في سنوات الرصاص لم يصدر لهم عمل إبداعي واحد قبل أمر اعتقالهم، وان جوائز نوبل لا تمنح إلا للمبدعين في السلام والأدب والطب والعلوم، وأن المبدع هو بالضرورة سفير لبلده أحب من أحب وكره من كره... بالواضح، حرية المبدع مقدسة. فالمبدع لا يعتقل كباقي الناس، المبدع عرضة لعقوبتين: النفي من قبل السلطات أو النبذ والقتل من قبل الجماهير.

حين يعي الكاتب حصانته وَيُفَعلَ واجباته التحريرية وينتج نصوصا حرة وعاشقة وحالمة، آنذاك يبزغ فجر القصة الجديدة على إيقاع زغاريد القراء المنتظرين ".[5]

الجوائز الأدبية[عدل]

حاز محمد سعيد الريحاني على عدة جوائز أدبية تقديرا لرياديته. منها:

  • "جائزة ناجي النعمان للثقافة بالمجان" من بيروت في لبنان، فرع الإبداع، -2005-
  • "جائزة المهاجر العالمية للفكر والآداب والفنون" من ميلبورن في أستراليا، فرع القصة القصيرة مناصفة مع الكاتب الدانماركي نيلس هاو -2011-

المراجع[عدل]

  1. ^ هيأة تحرير مجلة "كتابات إفريقية" الصادرة من إنجلترا كما وردت في العدد 11 الحادي عشر نسخة محفوظة 28 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ بوسلهام المحمدي، "أدباء ومفكرو القصر الكبير المعاصرون", طنجة: الطبعة الأولى, 2008, الصفحة 167
  3. ^ "ريحانيات". www.raihanyat.com. اطلع عليه بتاريخ 18 يونيو 2017. 
  4. ^ "Al-Hakawati". al-hakawati.net. اطلع عليه بتاريخ 18 يونيو 2017. 
  5. ^ MATIN، , LE. "Le Matin - «La nouvelle est le genre qui a été le moins libéré»". Le Matin (باللغة الفرنسية). اطلع عليه بتاريخ 18 يونيو 2017. 

وصلات خارجية[عدل]