علي الدوعاجي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
علي الدوعاجي
Douagi.jpg
بطاقة الهوية علي الدوعاجي

معلومات شخصية
اسم الولادة (بالفرنسية: Ali Douagi Ben Nozha Chakchouk)‏  تعديل قيمة خاصية (P1477) في ويكي بيانات
الميلاد 4 جانفي 1909
تونس العاصمة،  تونس
الوفاة 27 مايو 1949 (40 سنة)
تونس العاصمة،  تونس
سبب الوفاة سل  تعديل قيمة خاصية (P509) في ويكي بيانات
الجنسية  تونس
عضو في جماعة تحت السور  تعديل قيمة خاصية (P463) في ويكي بيانات
الحياة العملية
الحركة الأدبية جماعة تحت السور
المهنة كاتب وشاعر ورسام كاريكاتوري وزجّال وإعلامي
اللغات العربية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
أعمال بارزة سهرت منه الليالي
P literature.svg بوابة الأدب

علي الدوعاجي هو علي بن صالح الدوعاجي ولد بحاضرة تونس في 4 جانفي 1909 [1]، وتوفي بمرض السل بمستشفى الرابطة بتونس في 27 ماي 1949 [2]، كاتبا وشاعر ورسام كاريكاتوري وزجّال وإعلامي [3] ورائد الأدب الفكاهي بتونس.

غلاف كتاب سهرت منه الليالي
غلاف كتاب أعمال علي الدوعاجي

نشأته العصامية[عدل]

كانت أسرته تنتمي للطبقة البرجوازية الصغيرة. غير أنه فقد والده وهو في سن الثالثة [2] وقد تعلم العربية والفرنسية في المدرسة العرفانية القرآنية [1]، غير أنه انقطع عن الدارسة وهو في سن الثانية عشرة، وواصل تكوين نفسه بنفسه عن طريق المطالعة، إذ كان يقبل على قراءة الروايات والدواوين الشعرية، كما خالط الأدباء من أمثال زين العابدين السنوسي صاحب مجلة العالم الأدبي [1][2] وكان يتردد على المجالس والمقاهي الأدبية، واتصل وأبي القاسم الشابي والطاهر الحداد كما عاشر مطولا القصاص محمد العريبي، والكاتب المسرحي عبد الرزاق كرباكة فنمت ثقافته شيئا فشيئا حتى أصبح من أعلام الأدب التونسي المعاصر بداية من عام 1933.

تحت السور[عدل]

انتمى علي الدوعاجي إلى جماعة تحت السور الأدبية، إلى جانب عدد كبير من الأدباء والشعراء والصحافيين وغيرهم. وقد أصدر بداية من 30 أوت 1936 جريدة السرور التي عرفت بمقالاتها ورسومها السياسية الساخرة. وقد كتب الدوعاجي القصة القصيرة ونظم أشعاره باللهجة العامية التونسية، كما كان أيضا كاتبا مسرحيا وترك تراثا كبيرا من روايات ومداعبات تعبّر عن الواقع الذي تحياه الطبقات المسحوقة، كما أن علي الدواجي رسم الكاريكاتور.[4]

المسيرة المهنيّة[عدل]

وُلد الدوعاجي لعائلة ثرية من أصل تركي في مدينة تونس عام 1909.[5][6] تُوفيَّ والده الحاج محمد الدوعاجي وهو تاجر ثري ومالك أرض حينما كان ابنهُ علي في عمر الرابعة من عمره. لقد ورَّث لزوجته وأطفاله صندوقًا ائتمانيًا كبيرًا تمكَّنت الأسرة من العيش من خلاله بشكل مريح.[7] أنجبت والدته نزهة بنت شقشوق ثلاث بنات وولدين، وكان دوعاجي الناجي الوحيد من ولديه. إنّ نشأته بدون والده وكونه الابن الوحيد يفسِّر جزئيًا سبب اكتظاظ أعماله بشخصيات نسائية.[8] تلقى الدوعاجي تعليمه الابتدائي في مدرسة مجاورة حيث تعلم الفرنسية والعربية. عند الانتهاء من دراسته الابتدائية، التحق علي بمدرسة لتعليمِ القرآن الكريم ولكن سرعان ما اكتشفت أنها بعيدة عنه وعمّا يُريد.[9] شجعته والدته على ممارسة مهنة في مجال الأعمال التجارية، فعمل لفترة وجيزة كمتدرب لدى تاجر محلي ناجح.[10] ومع ذلك، قرَّر الدوعاجي الشروع في مشروع لتثقيف نفسه من خلال قراءة الأدب والثقافة الفرنسية. عندما تعرّف على علي الجندوبي وهو أدبي بارز اكتشف التاريخ والأدب والدراسات الثقافية العربية في العصور الوسطى والحديثة.[11]

عندما خففت الحكومات الاستعمارية من الرقابة على الصحافة في عام 1936، بدأ الدوعاجي في إصدار مجلته الدورية السرور على الرغم من أنها استمرت ستة أسابيع فقط بسبب افتقاره للانضباط.[5][12] ارتبط علي الدوعاجي بمجموعة من الفنانين والمثقفين الذين كانوا يتجمعون ليلاً في مقاهي حي باب السويقة (المدينة القديمة في تونس) لتبادل الأفكار ومناقشة المواضيع السياسيّة. كانت المجموعة ملتزمة بإنشاء أدب وثقافة تونسية حديثة من شأنها أن تدين الاستعمار الأوروبي وقضية العدالة الاجتماعية والمساواة الاقتصادية والاجتماعية.[5][13][14] كان الدوعاجي أيضًا من هواة التجارب بل عُرف بشكل خاص بتعدد مهاراته ومهنه حيث عمل كاتب أغاني وكاتب مسرحي وكاتب قصة قصيرة.[5][15]

لعبت جذوره التركية وإتقانه للغة الفرنسية فضلاً عن خلفيته البرجوازية وأمنه المالي دورًا في صياغة رؤية عن نفسه وعمله.[16] غالبًا ما كان الدوعاجي يصور ويتخيل ما سمَّاها «ضربات رومانسية» للقاءات بين الشرق والغرب،[17] ومن هنا صورت قصصه التعايش السلمي الذي تتعايش فيه الثقافات والأديان المختلفة. هذا الموقف الفلسفي من لقاءات الشرق والغرب سيطر على كتاباته الأولى.[18] من الشخصيات البارزة التي أثرت بقوة على الدوعاجي كان محمود البيرم التونسي (1893-1961).[5] كانت العلاقة الشخصية والمهنية بينهما علاقة احتضنت طيفًا واسعًا من السياسة والفنون والتيارات الأيديولوجية المعاصرة التي شغلت المشهد الثقافي في تونس خلال الثلاثينيات.[19] كانا يشتركان في شغف الصحافة وحرية الأخيرة في انتقاد الظلم الاجتماعي والنفاق الديني وعدم المساواة الاقتصادية.[20]

كانت الدوعاجي أكثر مساهمة في الأدب التونسي وكذلك الأدب العربي حيثُ أنَّ قصصه القصيرة التي جُمعت ونشرت في عام 1969 – بعد عشرين عامًا من وفاته – في مختارات واحدة بعنوان ليالي بلا نوم عام 2000 دلَّت على ذلك.[21] تُوفيَّ علي الدوعاجي في 27 أيار/مايو 1949 بمرض السل.[5] وفقًا للعديد من الروايات، فقد هجره العديد من أصدقائه وعانى من خيبة أمل مريرة لعدم الاعتراف بعمله.[22] لكن في الذكرى العاشرة لوفاته، نشر زين العابدين السنوسي مقالاً بعنوان "ميراث الدوعاجي" أحيا فيهِ البحث النقدي والاهتمام العام بعمله، وذكر السنوسي أن علي كان قد كتب في 163 رسمًا إذاعيًا وأن ورثته اكتشفوا 60 رسمًا من بين مؤثراته، كما كتب 15 مسرحية وألَّف ما يقرب من 500 أغنية وقصيدة وغير ذلك.[23]

تُمنح جائزة علي الدوعاجي في مهرجان تونس الدولي للكتاب (Foire internationale du Livre de Tunis).[24][25] كما تمنح جمعية الدوعاجي جائزة علي الدوعاجي لأفضل عمل مكتوب باللغة التونسية (العاميَّة التونسية)، في إشارة إلى استخدام علي الدوعاجي للغة العامية في مسرحياته والحوارات في قصصه القصيرة.[26] تسبب هذا في حدوث ارتباك وانتقد البعض جمعية الدوعاجي لاختيارها نفس اسم الجائزة الأكثر شهرة والتي تُعطى في مهرجان تونس الدولي للكتاب.[27]

أدبه[عدل]

ألف علي الدوعاجي في مختلف صنوف الأدب:

هذا وقد صدرت لعلي الدوعاجي العناوين التالية:

وهذه المؤلفات الثلاثة أصدرها عز الدين المدني بمناسبة الاحتفال بمئوية علي الدوعاجي في كتاب واحد تحت عنوان أعمال علي الدوعاجي في 550 صفحة [31]، وأضاف إليها نصوصا أخرى نثرية وشعيرة تنشر لأول مرة، وقد ضم الكتاب قسما خاصا بالأغاني والأزجال وبلغ عدد الأغاني 49 أغنية [4] كما ضم رسومات من زمن علي الدوعاجي بعضها بريشة علي الدوعاجي نفسه.[30]

روابط خارجية[عدل]

المراجع[عدل]

  1. أ ب ت ث علي الدوعاجي : الجمع بين الجد والهزل نسخة محفوظة 01 يونيو 2010 على موقع واي باك مشين.
  2. أ ب ت علي الدوعاجي نسخة محفوظة 25 أبريل 2014 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ مائوية علي الدوعاجي: "عاش يتمنّى في… عِنْبة…" نسخة محفوظة 05 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  4. أ ب ت “أعمال علي الدوعاجي” كتاب جديد لعزالدين المدني نسخة محفوظة 06 فبراير 2010 على موقع واي باك مشين.
  5. أ ب ت ث ج ح Granara 2010.
  6. ^ Toute la Tunisie. "Ali Douagi". مؤرشف من الأصل في 17 يوليو 2012. اطلع عليه بتاريخ 17 أبريل 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ "الأعمال الكاملة علي الدوعاجي المجلّد الثاني القصص". sudeditions.tn. 2015-03-13. مؤرشف من الأصل في 21 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 19 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ "في ذكرى رحيل "فنان الغلبة" الأديب التونسي علي الدوعاجي أحد أعلام". بلا أسوار. 2020-05-29. اطلع عليه بتاريخ 19 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ "علي الدوعاجي نشأته العصامية – شبكه بحوث وتقارير ومعلومات". شبكه بحوث وتقارير ومعلومات. 2021-09-19. مؤرشف من الأصل في 21 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 19 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ مشارة, إبراهيم (2020-11-20). "علي الدوعاجي رائدا للقصة القصيرة في تونس". MEO. مؤرشف من الأصل في 25 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 19 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ الله, نجم الدين خلف (2021-03-11). "في الاستيلاء على الدوعاجي.. تنويع تونسيّ على سجال الفصحى والعامّية". العربي الجديد. مؤرشف من الأصل في 21 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 19 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ "أخبار". الشرق الأوسط. 2015-11-21. مؤرشف من الأصل في 27 مايو 2017. اطلع عليه بتاريخ 19 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ "علي الدوعاجي أبو القصة في تونس - تونس أخبار". الجزيرة نت. 2012-08-07. مؤرشف من الأصل في 1 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 19 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ "ثورة الهامش: علي الدوعاجي رائدا للقصة القصيرة في تونس". القدس العربي. 2020-11-17. مؤرشف من الأصل في 12 ديسمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 19 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ "علي الدوعاجي (1909-1949) : " الشعب يعمل ونحن نغني له "". الرجاء الإنتقال إلى رابط الموقع الجديد. 2018-06-21. مؤرشف من الأصل في 23 يوليو 2021. اطلع عليه بتاريخ 19 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ وسلاني, بشير (2015-11-29). "أقـصوصة "سهـرت منه الليالي.." لعـلي الدوعاجي مـقـاربة تـحـلـيلـيّة". الخطاب. 1 (17): 59–84. ISSN 1112-7082. مؤرشف من الأصل في 21 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 19 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ الفازع تحصد جائزة علي الدوعاجي لأحسن كتاب تونسي لسنة 2020 "فاتن الفازع تحصد جائزة علي الدوعاجي لأحسن كتاب تونسي لسنة 2020" تحقق من قيمة |مسار= (مساعدة). www.jomhouria.com. اطلع عليه بتاريخ 19 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ الضبع, Mahmoud Eldabh د. محمود. "سؤال الهوية والتأسيس السردي في أدب علي الدوعاجي، محمود الضبع". مجلة كتابات، الجمعية المصرية للدراسات السردية. مؤرشف من الأصل في 21 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 19 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ "نبذة عن حياة الكاتب التونسي علي الدوعاجي بقلم الكاتب وليد اللهيبي – وكالة الرأي العربي الإخبارية". وكالة الرأي العربي الإخبارية. مؤرشف من الأصل في 12 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 19 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ ""سهرت منه الليالي" لعلي الدوعاجي : عن الأدب المرح والنقد اللاذع". Nawaat. 2017-02-12. مؤرشف من الأصل في 21 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ 19 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. ^ "رواد التأليف المسرحي في تونس، 1900-1950 \ ; نصوص لمحمد الجعايبي، علي الدوعاجي، محمد الحبيب، عبد الرزاق كرباكة، أحمد خير الدين، أحمد المختار الوزير، زين العابدين السنوسي، محمد أحمد بورڤعة، خليفة السطمبولي، عامر التونسي ؛ جمع النصوص وقدمها وعلق عليها عز الدين المدني، محمد السقانجي". Altaïr le portail de la culture arabe par l'Institut du monde arabe (باللغة اللاتينية). مؤرشف من الأصل في 21 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 19 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. ^ ""أعمال علي الدوعاجي" كتاب جديد لعزالدين المدني". تورس. مؤرشف من الأصل في 21 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 19 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. ^ Culture, Alaraby (2018-10-22). "صدر قديماً: علي الدوعاجي رحالة وناقداً - العربي الجديد". Medium. مؤرشف من الأصل في 21 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 19 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  24. ^ "Conférence de presse de la 35e édition de la Foire internationale du Livre de Tunis". Misk. 27 March 2019. مؤرشف من الأصل في 21 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 16 مارس 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  25. ^ "Foire Internationale du Livre de Tunis". Cité de la culture. مؤرشف من الأصل في 21 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 16 مارس 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  26. ^ "الكولوك" [Annual Colloquium]. Derja Association. مؤرشف من الأصل في 30 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 16 مارس 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  27. ^ خلف الله, نجم الدين (2021-03-11). "في الاستيلاء على الدوعاجي.. تنويع تونسيّ على سجال الفصحى والعامّية" [Co-opting Ali Douagi: Tunisia rehashes the Standard–Vernacular debate]. Al-Arabi Al-Jadid العربي الجديد. مؤرشف من الأصل في 21 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  28. ^ كتّاب القصّة في تونس: الدوعاجي نسخة محفوظة 20 ديسمبر 2014 على موقع واي باك مشين.
  29. ^ سهرت منه الليالي نسخة محفوظة 15 يونيو 2012 على موقع واي باك مشين.
  30. أ ب ت مائوية الدوعاجي[وصلة مكسورة]
  31. ^ "أعمال علي الدوعاجي": سيرة أديب وفنان متفرد[وصلة مكسورة]

روابط إضافية[عدل]

  • كتاب جولة بين حانات البحر المتوسط
  • رشيد الذوادي، علي الدّوعاجي (من سلسلة "عظماء بلادي")، دار النجاح تونس 1977.
  • رشيد الذوادي، جماعة تحت السور، تونس 1972.
  • علي البوجديديّ ، السّخرية في أدب علي الدّوعاجيّ : تجلّياتها ووظائفها ضمن سلسلة عيون عن الأطلسيّة للنّشر مارس 2010 . [ 306 ص ]