ميسون بنت بحدل

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
ميسون بنت بحدل
معلومات شخصية
تاريخ الميلاد القرن السابع الميلادي
تاريخ الوفاة 700م
الديانة مسيحية
الزوج معاوية بن أبي سفيان
أبناء يزيد بن معاوية
الحياة العملية
المهنة شاعرة عربية

ميسون بنت بحدل بن أنيف الكلبية (ماتت في عام 80 هـ/700م)، زوجة الخليفة الأموي الأول ومؤسس الخلافة الأموية معاوية بن أبي سفيان، ووالدة الخليفة الأموي الثاني يزيد بن معاوية، وبهذا كان لها دور كبير في الحياة السياسية في الخلافة الأموية. وهى من أقدم الشاعرات العربيات ذوات السمعة الطيبة.[1] إلا أنه قد يبدو أن هذه الشهرة تعود إلى امرأة أخرى لها الاسم ذاته، هى ميسون بنت جندل الفزارية.

حياتها[عدل]

كانت من قبيلة بدو بنو كلب، وتنتمي إلى الكنيسة السريانية الأرثوذكسية،[2]. وهى أبنة زعيم القبيلة بحدل بن أنيف بن دلجة بن قنافة بن زهير بن حارثة بن جناب. تزوجت من معاوية في عام 645 [3] بدوافع سياسية، فهي ابنة زعيم قبيلة بني كلب التي ظلت محايدة إلى حد كبير عند دخول المسلمين إلى سوريا. وعندما أودى الطاعون بحياة الكثيرين من جيش المسلمين في دمشق، استطاع معاوية بزواجه من ميسون أن يجند المسيحيين السريان الأرثوذكس ضد الرومان.[4] وأنجبت طفلها الوحيد يزيد في عام 646. [5]

وفقًا لما ذكرته المستشرقة التركية نابيا أبوت، فإن ميسون كانت مشغولة الذهن بحياة طفلها الصغير، فكانت تهتم بتعليمه كثيراً. وأخذته معها إلى البادية في جنوب تدمر حيث قضى طفولته. كما أنها أيضًا كانت باهرة الحُسن تتزين بأبهى الثياب. ورافقت معاوية ذات مرة في رحلة استكشافية إلى آسيا الصغرى[6]

أشعار ميسون بنت بحدل[عدل]

عُرفت ميسون بنت بحدل زوجة معاوية الخليفة الأموي الأول في مصادر أخرى باسم ميسون بنت جندل.[7] لكن، يبدو أن بنت جندل امرأة أخرى تنتمي إلى بنو فزارة. يبدو أن ميسون تلك هى صاحبة القصيدة الشهيرة التالية، التي غالبًا ما نُسبت خطأ إلى ميسون بنت بحدل، الأمر الذي صور زوجة معاوية بأنها تفضل حياة البداوة عن قصرها في دمشق. حتى أنه ذاع أن معاوية طلق ميسون بنت بحدل بسبب إهانته في تلك القصيدة. وأنها أخذت ابنها معها ليترعرع في البادية.[8]

ومن أبيات القصيدة:[9]

لبيت تخفق الأرواح فيهأحبُ إليّ من قصر منيف
ولبس عباءة وتقـرّ عينيأحبُ إليّ من لبس الشفوف
كسيرة فـي كسر بيتـيأحبُ إليّ من أكـل الرغيـف
وأصوات الريـاح بكـل فـجأحبُ إليّ من نقـر الدفـوف
وكلب ينبـح الطـراق دونـيأحبُ إليّ من قـط أليـف
وبكر يتبع الأظعـان صعـبأحبُ إليّ من بعـل زفـوف
وخرق من بني عمي نحيـفأحبُ إليّ من علـج عنـوف
خشونة عيشتي في البدو أشهىإلي نفسي من العيش الطريف
فما أبغي سوى وطنـي بديـلاوما أبهاه مـن وطـن شريـف

وتعد هذه القصيدة الشعرية واحدة من أشهر القصائد النسائية في التعبير عن الحنين إلى العودة للعيش في الصحراء عن مجتمع المدن متزايد التحضر.[10]

وهناك مصادر تقول أنها كانت نصرانية، وظلت على دينها.

روايتها للحديث[عدل]

روت عن الخليفة معاوية عن النبي محمد Mohamed peace be upon him.svg.[11]

أسرتها[عدل]

ترجمات ومطبوعات[عدل]

  • H. W. Freeland, 'Gleanings from the Arabic. The Lament of Maisun, the Bedouin Wife of Muâwiya', The Journal of the Royal Asiatic Society of Great Britain and Ireland, n.s. 18 (1886), 89-91, http://www.jstor.org/stable/25208818 (edition and translation)
  • Theodor Nöldeke, Delectus veterum carminum arabicorum (Berlin: Reuther, 1890), p. 25, https://archive.org/details/delectusveterum00mlgoog (edition)
  • J. W. Redhouse, 'Observations on the Various Texts and Translations of the so-called "Song of Meysūn"; An Inquiry into Meysūn's Claim to Its Authorship; and an Appendix on Arabic Transliteration and Pronunciation', The Journal of the Royal Asiatic Society of Great Britain and Ireland, n. s. 18 (1886), 268-322, http://www.jstor.org/stable/25208828 (contains five English translations, including the author's own, and reprints several Arabic editions)
  • Classical Poems by Arab Women: A Bilingual Anthology, ed. and trans. by Abdullah al-Udhari (London: Saqi Books, 1999), 78-79 (edition and translation)

مراجع ومصادر[عدل]

  1. ^ E.g. Salahuddin Khuda Bukhsh, Studies: Indian and Islamic (London: Kegan Paul, Trench, Trübner, 1927 p. 17.
  2. ^ H.U. Rahman, A Chronology Of Islamic History 570-1000 CE (1999), p. 72
  3. ^ J. W. Redhouse, 'Observations on the Various Texts and Translations of the so-called "Song of Meysūn"; An Inquiry into Meysūn's Claim to Its Authorship; and an Appendix on Arabic Transliteration and Pronunciation', The Journal of the Royal Asiatic Society of Great Britain and Ireland, n. s. 18 (1886), 268-322 (p. 283), http://www.jstor.org/stable/25208828
  4. ^ Bosworth, Encyclopedia of Islam, vol. 7, p. 265.
  5. ^ Nabia Abbott, 'Women and the State in Early Islam', Journal of Near Eastern Studies, 1 (1942), 341-68 (p. 342), http://www.jstor.org/stable/543055.
  6. ^ Nabia Abbott, 'Women and the State in Early Islam', Journal of Near Eastern Studies, 1 (1942), 341-68 (p. 342), http://www.jstor.org/stable/543055
  7. ^ H. W. Freeland, 'Gleanings from the Arabic. The Lament of Maisun, the Bedouin Wife of Muâwiya', The Journal of the Royal Asiatic Society of Great Britain and Ireland, n.s. 18 (1886), 89-91; http://www.jstor.org/stable/25208818; Nabia Abbott, 'Women and the State in Early Islam', Journal of Near Eastern Studies, 1 (1942), 341-68 (p. 342), http://www.jstor.org/stable/543055 نسخة محفوظة 20 أغسطس 2018 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ E.g. Joyce Åkesson, Arabic Morphology and Phonology, Based on the Marāḥ al-arwāḥ by Aḥmad b. ‘Alī b. Mas‘ūd, Presented with an Introduction, Arabic Edition, English Translation and Commentary, Studies in Semitic Languages and Linguistics, 35 (Leiden: Brill, 2001), p. 142; Classical Poems by Arab Women: A Bilingual Anthology, ed. and trans. by Abdullah al-Udhari (London: Saqi Books, 1999), 78; cf. Nabia Abbott, 'Women and the State in Early Islam', Journal of Near Eastern Studies, 1 (1942), 341-68 (pp. 342-43), http://www.jstor.org/stable/543055
  9. ^ د.عبد السلام الترمانيني، " أحداث التاريخ الإسلامي بترتيب السنين: الجزء الأول من سنة 1 هـ إلى سنة 250 هـ"، المجلد الثاني (من سنة 132 هـ إلى سنة 250 هـ) دار طلاس ، دمشق.
  10. ^ Terri Deyoung, 'Love, Death, and the Ghost of Al-Khansā: The Modern Female Poetic Voice in Fadwā Ṭūqān's Elegies for her Brother Ibrāhīm', in Tradition, Modernity, and Postmodernity in Arabic Literature: Essays in Honor of Professor Issa J. Boullata, ed. by Kamal Abdel-Malek and Wael Hallaq (Leiden: Brill, 2000), pp. 45-75 (p. 48).
  11. ^ أحد الأحاديث التي روتها. نسخة محفوظة 05 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  • تاريخ دمشق لابن عساكر: ترجمة ميسون بنت بحدل.
  • البداية والنهاية لابن كثير: زوجات وأبناء معاوية بن أبي سفيان.