انتقل إلى المحتوى

وقف أهلي (ذري)

يرجى إضافة قالب معلومات متعلّقة بموضوع المقالة.
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

الوقف الأهلي أو الوقف الذُرِّي[1][2][3] هو حبس الأصل وتسبيل المنفعة، على ذرية الواقف ونسله وأولادهم، أو على شخص معين أو ذريته أو عليهما معاً،[4] ويكون الوقف الأهلي أو الذري بعدة صيغ منها: بلفظ الولد، أو الذرية أو العقب أو النسل، أو الوقف على الأهل والآل،[3] ويتميز الوقف بتكافله الاجتماعي الذي يختلف عن أنظمة التكافل الأخرى،[5] ويلغى الوقف الذري إذا كان فيه إضرار بالورثة،[6] وقد نظمت بعض الدول الوقف الذري، بتقييد الوقف فلا يقف أكثر من ثلث ماله،[7] وللوقف الذري أثره في رفع المستوى التعليمي، والحد من البطالة،[8][9] وتحقيق التوزان في الإنفاق العام، وغيرها.[10][11]

تعريف الوقف الذُري أو الأهلي

[عدل]

التعريف الإفرادي

[عدل]

*الذُريّة لغةً: كلمة تدل على مفرد، وجمعها ذراريّ (بتشديد الياء)، وهي نسل الثقلين أي الأنس والجن[12]، وهو لفظ تعدد استخدامه في اللغة، قد يستخدم ليدل على الصغار، (مفرداَ أو جمعاً)[13]، مثل هذا الغلام ذرية فلان، أو أولئك الغلمان من ذرية فلان، وقد يشمل الرجال والنساء والصغار مثل، نعم الرجال ذرية فلان، أو خير النساء من كانت ذرية للصالحين.[14]

* الذرية اصطلاحاً: يعني الأولاد والأحفاد، سواءً أكانوا أولاد الأولاد أم كانوا أولاد البنات، وتشمل كذلك الصغار والكبار والنساء، ومنه قوله تعالى ﴿اوَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ ۚ كُلًّا هَدَيْنَا ۚ وَنُوحًا هَدَيْنَا مِن قَبْلُ ۖ وَمِن ذُرِّيَّتِهِ دَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ وَأَيُّوبَ وَيُوسُفَ وموسى وَهَارُونَ ۚ وكذلك نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ (84) وَزَكَرِيَّا ويحيى وعيسى وَإِلْيَاسَ ۖ كُلٌّ مِّنَ الصَّالِحِينَ فعد الله عيسى من ذرية إبراهيم، وهو ليس ابناً مباشراً ولا من نسل ولدٍ ذكر.[15]

التعريف المركب

[عدل]

الوقف الذُريّ اصطلاحاً: هو حبس الأصل وتسبيل المنفعة، على ذرية الواقف ونسله وأولادهم، أو على شخص معين، أو ذريته، أو عليهما معاً، أو على أشخاص معينين في بداية الأمر، ثم على جهة بر لا تنقطع،[16]

مشروعية الوقف الأهلي أو الذري

[عدل]

يَجوزُ الوقْفُ على الذُّرِّية، وذلك باتِّفاقِ المذاهبِ الفقهيَّةِ الأربعةِ: الحنفيَّةِ، والمالكيَّةِ، والشافعيَّةِ، والحنابلةِ.[17] و عن ابن عمر قال: ((أصاب عمر بخيبر أرضا، فأتى النبي فقال: أصبت أرضا لم أصب مالا قط أنفس منه، فكيف تأمرني به؟ قال: إن شئت حبست أصلها، وتصدقت بها. فتصدق عمر أنه لا يباع أصلها ولا يوهب ولا يورث، في الفقراء والقربى والرقاب، وفي سبيل الله والضيف وابن السبيل، ولا جناح على من وليها أن يأكل منها بالمعروف، أو يطعم صديقا غير متمول فيه ))، ففي هذا الحديث جعل عمر وقفه في الفقراء وفي القربى من غير فرق بين قريب وارث، وقريب غير وارث، وأقره الرسول على ذلك، وكذلك الصحابة رضوان الله عليهم قد نقل عنهم الوقف الأهلي، من غير نكير.[18]

صيغ الوقف الذري أو الأهلي

[عدل]

توجد صيغ للوقف الذري كالوقف على أولاده وأحفاده وتكون بعدة ألفاظ منها:

  1. بلفظ الولد: كأن يقول الواقف، وقفت على ولدي وولد ولدي.
  2. بلفظ المثنى: كأن يقول، وقفت على ولدي زيد وعمرو، ثم من بعدهما على أولادهما، ثم من بعدهما على الفقراء، ورجح الباحث أنه في حالة موت أحدهما، فيصرف نصيبه لولد المتوفى، لما في ذلك من تحقيق المصلحة التي توافق غرض الواقف.
  3. الوقف بصيغة الذرية والعقب والنسل: مثل أن يقول الواقف، وقفت على عقبي أو ذريتي أو نسلي.
  4. الوقف على الأهل والآل: مثل أن يقول الواقف، وقفت على أهلي، فإنه يصرف إلى ولده وولد أبيه وجده وجد أبيه إلى ثلاثة آباء، واختار شيخ الإسلام دخول أزواجه في الأهل، والوقف بصيغة الآل لا يختلف عن الوقف بصيغة الأهل.[3]

أنواع الوقف[19]

[عدل]

الوقف الخيري

[عدل]

ما كانت منفعته عامة أو جهة خيرية كأن يكون على مسجد أو مدرسة أو مستشفى.

الوقف الذري أو الأهلي

[عدل]

ما كانت منفعته خاصة بالأهل والأولاد من نسل الواقف والأقرباء دون غيرهم من أفراد المجتمع، قال سيد سابق:" والوقف أحيانًا يكون على الأحفاد و الأقارب ومن بعدهم من الفقراء ويسمّى هذا الوقف الأهلي أو الذري".[20]

الوقف المشترك

[عدل]

هو الذي يجمع بين الوقف الخيري العام والوقف الذري أو الأهلي الخاص، كأن يوقف الإنسان عقاراً ويجعل جزءًا من ريعه لذريته و الجزء الآخر يصرف في وجوه الخير والإحسان.[7]

أهداف الوقف الأهلي (ذري)

[عدل]
  1. تحقيق صلة الأرحام والبر بها، وتمكين المحسنين من الإحسان إلى أقاربهم.
  2. تحقيق التكافل والتوسعة على الأرحام.
  3. تحقيق التواد والتواصل والألفة، وتقوية الروابط الأسرية.[21]

تنظيم الوقف الذري

[عدل]

قامت بعض البلدان الإسلامية بتنظيم الوقف الذري بدلاً من إلغائه، مثل لبنان، وليبيا، والمغرب، واختلفت وسائل تنظيم الأوقاف الذرية باختلاف البيئات، والأعراف، والقوانين ومنها:[7]

  1. نفي التأبيد عن الوقف الذري، وعدم جوازه على أكثر من طبقتين.
  2. يجوز للواقف أن يرجع في وقفه الذري كله أو بعضه، وله أن يغير في مصارفه وشروطه.
  3. تقييد الواقف بأن لا يقف أكثر من ثلث ماله، مراعاة لمصلحة الورثة.
  4. انتهاء الوقف إذا خرب ولم تمكن عمارته، أو ضعفت أنصبة المستحقين فيه.
  5. حماية الموقوف عليهم من شروط الواقفين التعسفية، بتخصيص نصيب قدره (15%) عند انتهاء الوقف الذري لتصرف في وجوه الخير.
  6. بطلان الوقف، إذا لم يصدر عن قاضي شرعي.
  7. تصفية الوقف الذري من قبل السلطات المكلفة، إذا تبين لها أن المصلحة العامة، أو مصلحة المستحقين توجب ذلك.[22][23]
  8. ألا يتعارض الوقف الذري مع أحكام المواريث في الشريعة الإسلامية.

الوقف الذُرِّي بين الإلغاء والتنظيم

[عدل]

بينما اتجهت بعض الدول إلى سن تشريعات لتنظيم الوقف الذري ووضع ضوابط له حتى يؤدي الغرض من إنشائه، قامت بعض الدول الإسلامية بسن تشريعات تقرر بموجبها إلغاء الوقف الذري، وحل الأوقاف الذرية السابقة، وتوزيعها على المستحقين، وعدم السماح بإنشائه مستقبلاً[24] للأسباب التالية:[25]

  1. الإضرار بالورثة، بسبب انحرف كثير من الواقفين على الذرية عن المقصد الشرعي، كقيام بعض الواقفين بحرمان بعض أبنائهم، وتفضيل آخرين، أو تفضيل الزوجة على الأبناء، أو حرمان البنات إن تزوجن مطلقاً، أو حرمان أولاد البنات.[26]
  2. كثرة عدد المستحقين وازدياد عددهم بمرور الزمن، يجعل حصيلة الريع أو المنافع تقل شيئاً فشيئاً، الأمر الذي يصعب معه الحفاظ على الوقف لقلة الدخل المحصل منه، لأن ما يهمهم من الوقف هو الغلة فقط، وهذا يجعل العقارات أو المزارع الموقوفة وقفاً ذرياً مهددة بالخراب والضياع.
  3. سوء إدارة الوقف، وفساد الذمم، وضعف الوازع الديني لدى كثير من المتولين، سواءً كانوا نُظاراً أو ولاة من المعنيين بالإشراف على هذه الأوقاف، كما إن كثرة الأوقاف الذرية أضرت باقتصاد الدولة، لأن الأموال الموقوفة ممنوعة عن التداول، وبعيدة عن حركة الأسواق المالية.[27]

ريع الوقف الذري

[عدل]

يُخصَّص ريع الوقف العائلي للواقف نفسه، ثم لأولاده من بعده، وأولاد أولاده وذريته، ولا سيما الذكور منهم، فإذا انقرضت الذرية، يؤول الوقف بعد ذلك لإحدى الجهات الخيرية،[28] ولاستدامة المبادرات العائلية، تحتاج الأسرة إلى وقف عائلي أو أكثر من وقف، يشارك في تأسيسه أغنياء الأسرة، ويخصص مصرفه لأنشطة الأسرة واحتياجاتها.[29]

أثر الوقف الذري في التنمية الاجتماعية

[عدل]
  1. رفع المستوى التعلمي.[30]
  2. الحد من البطالة.[31]
  3. الراحة النفسية للواقف بالاطمئنان على جهد السنين والعمل
  4. راحة الموقوف عليهم وطمأنينة أنفسهم.
  5. تنمية الأخوة ودعم روابط المحبة والألفة في المجتمع.[32]
  6. حماية الذرية من الفقر.

أثر الوقف الذري في التنمية الاقتصادية

[عدل]
  1. المحافظة على الثروة وعدم تفتيتها.
  2. زيادة الإنتاج القومي.[33]
  3. تحقيق التوزان في الإنفاق العام.[10][11]

الوقف الأهلي أو الذري في التاريخ

[عدل]

عرفت مصر - في تاريخها القديم - الوقف، ومنه الوقف الذري أو الأهلي من حيث حبس الأعيان عن التملك والتمليك وجعل ريعها مرصودًا على الأسرة أو الأولاد، ومن بعدهم على أولادهم ينتفعون بغلتها دون أن يملك أحدهم حق التصرف في أعيانها بشكل يثبت للغير ملكية عليها، ومن الوثائق الوقفية التي عثر عليها في ذلك العهد وثيقة لمن يُدعى "متي" في الأسرة الخامسة، فقد أنشأ هذا "مؤسسة" وهو الاسم الذي كان يُطلق على هذا النوع من التصرفات لمصلحة أبنائه بعقد هبة صدر منه لابنه الأكبر، و أمره بصرف الاستحقاقات لاخوته من ريع الأموال صراحة في العقد، على أن الأموال غير قابلة للتصرف من انتقال ملكيتها بعد وفاة أولاده إلى أولادهم، بأن تكون إدارتها للابن الأكبر في كل طبقة من طبقات المستحقين.[34]

نماذج من الأوقاف العائلية

[عدل]

وقف الزبير بن العوام

[عدل]

أوقف الزبير دوره صدقة على نفسه وعلى بنيه، لا تُباع ولا توهب ولا تورث، وللمردودة من بناته أن تسكن غير مضرة، ولا يضر بها، فإذا استغنت بزوج فليس لها فيها حق، ولا تباع ولا تورث، ومما يتصل باستمرار صدقات الزبير، ما ذُكِر من أن دار عمروا بن الزبير التي تقع في غرب دار طلحة، ودار عروة الملاصقة لها، كان قد اتخذها الزبير، وتصدق بهما عليهما، وعلى أعقابهما.[35]

أبرز الأوقاف العائلية في عهد الأمويين والعباسيين

[عدل]
  1. وقف عامر بن حمزة بن عبد الله بن الزبير: أوقف حقه بـ (الرُّبُضِ) على بنتيه فأخته.[36]
  2. ووقف محمد بن سليمان: اشترى بئراً مع أخيه جعفر بن سليمان فيما بين البصرة والحفر، وشرائهما للعبيد وأسكانهم في تلك المنازل.[35]

أبرز الأوقاف العائلية المعاصرة

[عدل]

وقف سليمان الراجحي: ويتمثل هذا الوقف في شركة عائلية، أسسوها أفراد من العائلة وأوقفوها، ووُضِعت للشركة مصارف اجتماعية رائدة.[37]

تعزيز ثقافة الوقف العائلي

[عدل]

هناك مسببات، تساهم في تعزيز ثقافة الوقف العائلي، ومنها: استشعار مؤسسي الأوقاف العائلية أنهم يحققون من خلال هذا الوقف ضماناً وأهدافاً اجتماعية لذرياتهم؛ كأن يكون من مصارف الوقف إعطاء من أراد الحج من الذرية، أو من أراد الزواج، أو من عليه دين، أو أن يكون من المصارف إعطاء القروض الحسنة للذرية، وغيرها من صور المصارف العائلية التي ترفع من الولاء تجاه هذا الوقف العائلي، وتكون ضماناً اجتماعياً لهم.[37]

انظر أيضًا

[عدل]

المراجع

[عدل]
  1. ^ سيد سابق. فقه السنة (ط. 3). دار الكتاب العربي ، بيروت - لبنان. ج. 3. ص. 515. مؤرشف من الأصل في 2022-12-14. اطلع عليه بتاريخ 2022-12-16.
  2. ^ دبيان بن محمد الدبيان (1432هـ). المعاملات المالية أصالة ومعاصرة (ط. 2). ج. 16. ص. 175. مؤرشف من الأصل في 2022-12-16. اطلع عليه بتاريخ 2022-12-16.
  3. ^ ا ب ج بافقية، طلال عمر (12 شوال 1422هـ). "الوقف الأهلي" (PDF). السعودية: مجلة العدل التابعة للمعهد العالي للقضاء التابع لجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية (نُشِر في 12 أكتوبر 1422). ج. 12: 184. مؤرشف من الأصل (PDF) في 2022-12-14. اطلع عليه بتاريخ 2022-12-14. {{استشهاد بدورية محكمة}}: الاستشهاد بدورية محكمة يطلب |دورية محكمة= (مساعدة)
  4. ^ العلاوين، فدوى أرشيد علي (10 أكتوبر 2011). "الوقف الذري وتطبيقاته المعاصرة: دراسة فقهية مقارنة". جامعة العلوم الإسلامية، رسالة دكتوراه، عمان، الأردن، 2011م. ص. 51. مؤرشف من الأصل في 2022-12-14. اطلع عليه بتاريخ 2022-12-14.
  5. ^ سليمان هارون، حسام موسى، أثر الوقف الخيري والذري، على الملكية الخاصة، رسالة دكتوراه في التاريخ والحضارة الإسلامية، الجامعة الإسلامية، ماليزيا، 2022م، ص 260-263.
  6. ^ الإمام محمد أبو زهرة، محاضرات في الوقف، دار الفكر العربي، القاهرة، الطبعة الثانية، ص 47.
  7. ^ ا ب ج الضبع، نجية عمران أحمد (فبراير - 2020). "الوقف الذري بين التنظيم والإلغاء". 8. مجلة القرطاس ، تصدرها مؤسسة الأندلس الثقافية. مؤرشف من الأصل في 14-12-2022. اطلع عليه بتاريخ 14-12-2022. {{استشهاد بدورية محكمة}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  8. ^ الجندي، محمد الشحات، القرض كأداة للتمويل في الشريعة الإسلامية، المعهد الوطني العالمي للفكر الإسلامي، الطبعة 1، القاهرة، 1996م، ص 168.
  9. ^ مشهور نعمت، أثر الوقف في تنمية المجتمع، مجلة الاقتصاد الإسلامي، العدد 224، دبي، الامارات، 2000م، ص 37.
  10. ^ ا ب محمد عبد المنعم عفر، الاقتصاد الإسلامي، دراسة تطبيقه، دار البيان العربي، جدة، السعودية، 1985م، ص 140.
  11. ^ ا ب عطية عبد الحليم صقر، اقتصاديات الوقف، مكتبة النهضة العربية، القاهرة، مصر، 1998م، ص 39.
  12. ^ زين الدين الحنفي الرازي، مختار الصحاح، مادة ذرا، المكتبة العصرية، الدار النموذجية، الطبعة الخامسة، صيدا، بيروت، لبنان، 1999م، ص 56.
  13. ^ الفيومي، المصباح المنير، كتاب الذال، باب الذال مع الراء وما يثلثهما، ص 103.
  14. ^ إبراهيم مصطفى وآخرون، المعجم الوسيط، الجزء الأول، مادة ذرى، ص 310.
  15. ^ فدوى أرشيد علي العلاوين، الوقف الذري وتطبيقاته المعاصرة، دراسة فقهية مقارنة، جامعة العلوم الإسلامية، رسالة دكتوراه، عمان، الأردن، 2011م، ص 45.
  16. ^ فدوى أرشيد علي العلاوين، الوقف الذري وتطبيقاته المعاصرة، دراسة فقهية مقارنة، مرجع سابق، ص 51.
  17. ^ "حكْمُ الوقْفِ على الذُّرِّيةِ". موقع الدرر السنية. مؤرشف من الأصل في 2022-12-16. اطلع عليه بتاريخ 2022-12-16.
  18. ^ دبيان الدبيان (1432). كتاب المعاملات المالية أصالة ومعاصرة (ط. 2). المكتبة الشاملة. ج. 16. ص. 175. مؤرشف من الأصل في 2022-12-16.
  19. ^ "أنواع الوقف". اللجنة الوطنية للأوقاف بمجلس الغرف السعودية. مؤرشف من الأصل في 15 ديسمبر 2022. اطلع عليه بتاريخ 15 ديسمبر 2022. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  20. ^ سيد سابق. فقه السنة (ط. 3). دار الكتاب العربي ، بيروت - لبنان. ج. 3. ص. 515. مؤرشف من الأصل في 2022-12-14. اطلع عليه بتاريخ 2022-12-16.
  21. ^ "الوقف الأهلي والذري". الهيئة العامة للشؤون الإسلامية و الأوقاف - الإمارات العربيةالمتحدة . 24 أكتوبر 2017. مؤرشف من الأصل في 2022-12-15. اطلع عليه بتاريخ 2022-12-15.
  22. ^ جلال الدين السيوطي، الأشباه والنظائر في قواعد وفروع فقه الشافعية، المكتبة العصرية، صيدا، بيروت، 2003م، ص 97.
  23. ^ مصطفى أحمد الزرقا، أحكام الأوقاف، دار عمار، ودار البيارق، عمان، الأردن، الطبعة الثالثة، ص 24.
  24. ^ نجية عمران أحمد الضبع، الوقف الذري بين التنظيم والإلغاء، مرجع سابق ، ص 9.
  25. ^ نوَهْبَة بن مصطفى الزُّحَيْلِيّ، الفقه الإسلامي وأدلته، دار الفكر، دمشق، ودار الفكر المعاصر، بيروت، الطبعة 4، الجزء 10، 2002م، ص 127-128
  26. ^ محمد أبو زهرة، محاضرات في الوقف، دار الفكر العربي، القاهرة، الطبعة الثانية، ص 47.
  27. ^ مصطفى أحمد الزرقا، أحكام الاوقاف، الطبعة الأولى، دار البيارق، عمان، الأردن، 1997م، ص 17.
  28. ^ د. محمود سعيد الأشقر، Mahmoud؛ د. محمد عبد الكريم محتفظة (2009-12-01). "الأوقاف العائلية في مدينة بيت المقدس في عهد العثماني /Family Endowments in the City of Jerusalem During the Ottoman Period". Journal of Islamicjerusalem Studies. مجلة دراسات بيت المقدس. ج. 10: 15. ISSN:1367-1936. مؤرشف من الأصل في 16-03-2024. {{استشهاد بدورية محكمة}}: تحقق من التاريخ في: |سنة= (مساعدة)صيانة الاستشهاد: التاريخ والسنة (link)
  29. ^ الخميس، أ إبراهيم (2023-10-09). "الأوقاف العائلية وصندوق العائلة". استثمار المستقبل للأوقاف والوصايا وقف الأوقاف. مؤرشف من الأصل في 16-03-2024. اطلع عليه بتاريخ 2024-03-16. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |سنة= (مساعدة)صيانة الاستشهاد: التاريخ والسنة (link)
  30. ^ رفيق المصري، الأوقاف فقها واقتصاداً، دار المكتبي، دمشق، سوريا، 1999م، ص 132.
  31. ^ عبد السلام العبادي، التنمية من منظور إسلامي، مفهوم التنمية في الإسلام، الجزء 2، ص 685.
  32. ^ عبد العزيز الداوود، الوقف شروطه وخصائصه، بحث في أضواء الشريعة، كلية الشريعة، جامعة الامام محمد بن سعود، العدد 11، الرياض، السعودية، 1400هـ، ص 116.
  33. ^ فدوى أرشيد علي العلاوين، الوقف الذري وتطبيقاته المعاصرة، دراسة فقهية مقارنة، مرجع سابق، ص 389-394.
  34. ^ محمد الكبيسي ، أحكام الوقف في الشريعة الإسلامية ، مطبعة الإرشاد بغداد ، 1977م ، ص 24. نقلاً عن : تاريخ القانون المصري للدكتور شفيق شحاته :ص 90 وما بعدها.
  35. ^ ا ب علي محمد الزهراني (1987م). "نظام الوقف في الإسلام حتى نهاية العصر العباسي الأول". المستودع الدعوي الرقمي. رسالة ماجستير بجامعة أم القرى. ص. 161-162،348. مؤرشف من الأصل في 2024-03-16. اطلع عليه بتاريخ 2024-03-16.
  36. ^ الزبير بن بكار بن عبد الله القرشي الأسدي المكي (ت ٢٥٦هـ) (1381هـ). "كتاب جمهرة نسب قريش وأخبارها - المكتبة الشاملة". shamela.ws. مطبعة المدني. مؤرشف من الأصل في 2024-03-16. اطلع عليه بتاريخ 2024-03-16.{{استشهاد ويب}}: صيانة الاستشهاد: أسماء عددية: قائمة المؤلفين (link)
  37. ^ ا ب المركز الوطني للمنشآت العائلية (2023م). "كتاب الريادة في الأوقاف العائلية". المستودع الدعوي الرقمي. المركز الوطني للمنشآت العائلية. ص. 8،15. مؤرشف من الأصل في 2024-03-16. اطلع عليه بتاريخ 2024-03-16.

وصلات خارجية

[عدل]