الإشارات والتنبيهات

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
الاشارات والتنبيهات
معلومات الكتاب
المؤلف بن سينا
اللغة اللغة العربية
النوع الأدبي المنطق والفلسفة
الموضوع علم المنطق،  وفلسفة  تعديل قيمة خاصية (P921) في ويكي بيانات
التقديم
عدد الأجزاء 1

الاشارات والتنبيهات، هو أحد أخر كتب ابن سينا، المكتوب باللغة العربية.[1]

المؤلف[عدل]

أبو علي الحسين ابن عبدالله ابن الحسن ابن علي ابن سينا البلخي، يعرف باسم ابن سينا، ولد ابن سينا عام 980 ميلادي و370 هجري، من أب من مدينة بلخ وأم قروية، في قرية أفشنة بالقرب من بخارى، عالم وطبيب مسلم، اشتهر بالطب والفلسفة. عرف ابن سينا باسم رئيس الشيوخ وسماه الغربيون بأمير الأطباء وأبو الطب الحديث في العصور الوسطى. ألف ابن سينا ما يزيد عن 250 كتابا، في العلوم المتنوعة في العصور الوسطى بما في ذلك الأطروحات الطويلة والقصيرة أغلبها عن الطب والفلسفة، مثل دانشنامه علائي، هو كتاب للعلوم المخصصة لعلي الدولة.[2]

يعتبر ابن سينا من أول من كتب عن الطب في العالم، اتبع أسلوب ونهج أبقراط وجالينوس. أشهر أعماله كتاب القانون في الطب الذي ظل المرجع الرئيسي في عام الطب لمدة سبعة قرون متوالية، ظل هذا الكتاب هو أعمدة تعليم هذا الفن حتى أواسط القرن السابع عشر في جامعات أوروبا. ابن سينا أول من وصف مرض التهاب السحايا وصفا صحيحا، وصف أيضا أعراض حصى المثانة، وانتبه إلى أثر المعالجة النفسية في الشفاء. اعتبره والده حاكما لمنطقة كيرامايتان، واصل ابن سينا دراسته بعد انتقاله مع عائلته إلى بخارى، كان لابن سينا الكثير من المعلمين، من بينهم طبيب ناطلي أبو منصور قمري وأبو سهيل ماسي. توفي ابن سينا في همدان عام 1037 ميلادي و 427 هجري.

كتب ابن سينا كتاب الإشارات والتنبيهات عندما تعرض لانتقادات من بعض علماء الأدب، لتوضيح مهاراته في اللغة العربية من خلال كتاب فلسفي باسم إشارات. يشار إلي كتاب الإشارات والتنبيهات باعتباره آخر وأعظم تحفه لابن سينا.

المحتوى[عدل]

وصف كتاب الإشارات أنه كتاب شامل وناضج لابن سينا. يتكون كتاب الإشارات إلي قسمين، الجزء الأول بالمنطق الذي ينقسم إلي عشر أجزاء فرعية، بينما يدور الجزء الثاني حول الفلسفة التي تنقسم إلي عشرة أجزاء فرعية. يسمى ابن سينا أجزاء المنطق الفرعية باسم النهج أو الأسلوب والفلسفة كجزء من نامات، ثم قسمها إلى أربع مواضيع المنطق والفيزياء والميتافيزيقا والصوفية. عناوين الإشارات مستمدة من غالبية الفصول في كامل العمل.[3]

عنوان الكتاب[عدل]

كلمة إشارات تعني العلامات والملاحظات والإشارات والتلميحات، تنبيهات تعني عدة كلمات مثل التحويلات. يشير كتاب الإشارات والتنبيهات إلى آراء ابن سينا الخاصة. عندما يشير إلى التنبيهات، فإنه يظهر أخطاء الفلاسفة الآخرين في موضوع واحد. يشير ابن سينا أحيانا إلى كلمة إشارات بكلمات مثل متابعة وتعليق ختامي ورغبة. كما يشير إلى تنبيها بكلمة مثل الضلال.[3]

الشخصيات[عدل]

كتب ابن سينا الكتاب بطريقة يفهمها الفلاسفة فقط، يشير ابن سينا إلى هذا الكتاب انه لا يصلح لغير الفلاسفة وأن أصحاب العقول الحادة هم أيضا لهم الحق في الخوض في هذا الكتاب.[4]

التعليقات[عدل]

تمت كتابة العديد من التعليقات حول هذا الكتاب ومن أشهرها نصير الدين الطوسي والإمام فخر الرازي وشرح ووصف للعلامة حسن زاده أموالي.[5]

الترجمات[عدل]

تمت ترجمة هذا الكتاب إلى الفارسية والإنجليزية ولغات أخرى. ترجم شمس عناتي وكيفن براون بعض أجزاء الكتاب إلى اللغة الإنجليزية.[6]

انظر أيضًا[عدل]

المصادر[عدل]

  1. ^ Sharaf Khorasani, Great Encyclopedia of Islam, vol 1, p.6.1367 solar
  2. ^ seyyed hossein Nasr, three Muslim Sages, p.23,1997
  3. أ ب Shams Inati,1996.p.1
  4. ^ Shams Inati,1996.p.2
  5. ^ (Salavati Abdollah 1382 solar, p. 170)
  6. ^ (Inati 1996)

المراجع[عدل]

  • عبد الله سلفاتي، شرح إشارات وتنبيهات بالفارسية، مرآة تراثية (عين مراث)، 1382، رقم 2.

وصلات خارجية[عدل]