فرط صوديوم الدم

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
فرط صوديوم الدم
صوديوم
تسميات أخرى Hypernatraemia
معلومات عامة
الاختصاص طب باطني
الأنواع حجم دم طبيعي، حجم دم منخفض، حجم دم مرتفع[1]
المظهر السريري
الأعراض الشعور بالعطش، ضعف، غثيان، فقدان الشهية[1]
المضاعفات هذيان، ارتجاف حزمي، نزف داخل القحف[1][2]
الإدارة
التشخيص Serum sodium > 145 mmol/L[3]
حالات مشابهة نقص بروتين الدم[4]
الوبائيات
انتشار المرض ~0.5% في المستشفى[2]

فرط صوديوم الدم (بالإنجليزية: Hypernatremia) هو اضطراب في شوارد الدم ينتج من جراء ارتفاع تركيز الصوديوم في مصل الدم، إن التركيز الطبيعي لشوارد الصوديوم في مصل الدم هو 140 م مول/ل، ويعتبر طبيعياً ما بقي بين 135 و 145 ميللي مول/ليتر. وهو نفس تركيزه في السائل الخلالي. فرط تركيز الصوديوم هو بالتعريف عندما يتجاوز 145 م مول/ل.[5]

سبب فرط صوديوم الدم هو النقص النسبي لكمية ماء الجسم.

يؤدي فرط الصوديوم إلى زيادة الضغط الحلولي Osmotic pressure للسائل الخلالي (بين الخلايا)، وهذا ما يستدعي خروج الماء من الخلايا وحدوث تجففها (Cellular dehydration)، مما يؤدي لاضطراب وظائفها.

يفقد الجسم الماء من طرق مختلفة، منها التعرق، فقدان غير محسوس للماء عن طريق التنفس، وفي البول. إذا فقد الجسم لكمية كبيرة من الماء- مثل حالة الجفاف ومرض فرط التبول الشبيه بمرض السكري الكاذب- فإن تركيز الصوديوم في مصل الدم يرتفع. نادرا، ما يحدث فرط صوديوم الدم نتيجة لابتلاع كمية كبير من الأملاح، مثل الإفراط في شرب ماء البحر.

في العادة، أي زيادة في تركيز الصوديوم في مصل الدم وإن كانت ضئيلة فإنها تؤدي إلى الشعور بالعطش، وبالتالي يشرب الإنسان المزيد من المياه مما يؤدي إلى تصحيح تركيزه الصوديوم. ولهذا السبب فإن فرط صوديوم الدم غالبا ما يحدث في الرضع، المصابين بالغيبوبة، وكبار السن الذين لا يستطيعون طلب الماء على الرغم من سلامة آلية العطش لديهم.

أسباب فرط صوديوم الدم[عدل]

توجيه وإدارة فرط صوديوم الدم

تشمل الأسباب الشائعة:[6]

أعراض فرط صوديوم الدم[عدل]

من أهم الأعراض المشاهدة والتي تظهر على المصاب بفرط صوديوم الدم:

الأعراض الحادة ترجع دائما إلى الارتفاع الحاد في تركيز الصوديوم في بلازما الدم.

العلاج[عدل]

إن الغاية الأساسية من العلاج هو ارجاع معدلات الماء في الجسم إلى المعدلات الطبيعة، وذلك يكون إما بطريق الفم أو عن طريق الوريد. التسرع المفرط في إعادة تركيز الصوديوم إلى القيم الطبيعة خطيرا جدا ولا سيما على الدماغ. حيث أن تخفيض تركيز الصوديوم بسرعة عن طريق الماء قد يؤدي تدفق الماء إلى خلايا المخ وبسبب لهم الانتفاخ، وعندئذ يحث ما يعرف بوذمة المخ مما قد يسبب تلف الدماغ أو الوفاة. ولهذا يجب أن تراعى هذه الحالات بعناية كبيرة من قبل الأطباء.

انظر أيضاً[عدل]

المراجع[عدل]

  1. أ ب ت Reynolds، RM؛ Padfield، PL؛ Seckl، JR (25 March 2006). "Disorders of sodium balance.". BMJ (Clinical research ed.). 332 (7543): 702–5. PMC 1410848Freely accessible. PMID 16565125. doi:10.1136/bmj.332.7543.702. 
  2. أ ب Lin، M؛ Liu، SJ؛ Lim، IT (August 2005). "Disorders of water imbalance.". Emergency medicine clinics of North America. 23 (3): 749–70, ix. PMID 15982544. doi:10.1016/j.emc.2005.03.001. 
  3. ^ Muhsin، SA؛ Mount، DB (March 2016). "Diagnosis and treatment of hypernatremia.". Best practice & research. Clinical endocrinology & metabolism. 30 (2): 189–203. PMID 27156758. doi:10.1016/j.beem.2016.02.014. 
  4. ^ Kliegman، Robert M.؛ Stanton، Bonita M. D.؛ Geme، Joseph St؛ Schor، Nina F. (2015). Nelson Textbook of Pediatrics (باللغة الإنجليزية) (الطبعة 20). Elsevier Health Sciences. صفحة 348. ISBN 9780323263528. مؤرشف من الأصل في 2017-09-08. 
  5. ^ "Hypernatremia: Fluid and Electrolyte Metabolism: Merck Manual Professional". مؤرشف من الأصل في 23 أكتوبر 2010. اطلع عليه بتاريخ 09 مايو 2009. 
  6. ^ Lewis, J. L. (March 2013). "Hypernatremia". دليل ميرك للتشخيص والعلاج  [لغات أخرى]. Medical Library Association. مؤرشف من الأصل في 27 December 2015. اطلع عليه بتاريخ 25 ديسمبر 2015. 
  7. ^ Leroy، C.؛ Karrouz، W.؛ Douillard، C.؛ Do Cao، C.؛ Cortet، C.؛ Wémeau، J. L.؛ Vantyghem، M. C. (2013). "Diabetes insipidus.". Ann. Endocrinol. Paris. 74 (5-6): 496–507. PMID 24286605. doi:10.1016/j.ando.2013.10.002. 
  8. ^ Fouad، Youssef. "arabdict". www.arabdict.com. اطلع عليه بتاريخ 14 ديسمبر 2018. 
  9. ^ "ترجمة و معنى كلمة salt poisoning - قاموس المصطلحات - العربية - الإنجليزية". dictionary.torjoman.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 15 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 14 ديسمبر 2018. 
  10. ^ Saunders، N.؛ Balfe، J. W.؛ Laski، B. (1976). "Severe salt poisoning in an infant.". J. Pediatr. 88 (2): 258–61. PMID 1249688. doi:10.1016/s0022-3476(76)80992-4. 
  11. ^ Paut، O.؛ André، N.؛ Fabre، P.؛ Sobraquès، P.؛ Drouet، G.؛ Arditti، J.؛ Camboulives، J. (1999). "The management of extreme hypernatraemia secondary to salt poisoning in an infant.". Paediatr. Anaesth. 9 (2): 171–174. PMID 10189662. doi:10.1046/j.1460-9592.1999.9220325.x. 
  12. ^ Ofran، Y.؛ Lavi، D.؛ Opher، D.؛ Weiss، T. A.؛ Elinav، E. (2004). "Fatal voluntary salt intake resulting in the highest ever documented sodium plasma level in adults (255 mmol L−1) a disorder linked to female gender and psychiatric disorders". J. Intern. Med. 256 (6): 525–528. PMID 15554954. doi:10.1111/j.1365-2796.2004.01411.x. 
  13. ^ Carlberg، D. J.؛ Borek، H. A.؛ Syverud، S. A.؛ Holstege، C. P. (2013). "Survival of Acute Hypernatremia Due to Massive Soy Sauce Ingestion". J. Emerg. Med. 45 (2): 228–231. PMID 23735849. doi:10.1016/j.jemermed.2012.11.109. 
  14. ^ Department of Health & Human Services, State Government of Victoria, Australia Better Health Channel: Salt نسخة محفوظة 2016-04-02 على موقع واي باك مشين. Last updated: May 2014
  15. ^ Lewis, J. L. (March 2013). "Hypernatremia". دليل ميرك للتشخيص والعلاج  [لغات أخرى]. Medical Library Association. مؤرشف من الأصل في 27 December 2015. اطلع عليه بتاريخ 25 ديسمبر 2015.