العباس المستعين بالله

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
العباس المستعين بالله
المستعين بالله الثاني
الخليفة العباسي السابع والأربعون
سلطان مماليك الشركس
سلطان المماليك البرجية
معلومات عامة
الكنــيـة أبو الفضل
الاسم الكامل العباس بن محمد بن أبو بكر بن سليمان بن أحمد بن حسن بن أبي بكر بن حسن بن علي القبي بن الفضل بن أحمد بن عبد الله بن محمد بن عبد الله بن أحمد بن إسحاق بن جعفر بن أحمد بن محمد بن جعفر بن محمد بن هارون بن محمد بن عبد الله بن محمد بن علي بن عبد الله بن العباس بن عبد المطلب.
الفترة سلطان المماليك 1412 (815 هـ)
خليفة عباسي 1406 - 1414
(808 - 815 هـ)
الـتـتـويج 1406 (808 هـ)
Fleche-defaut-droite.png محمد المتوكل على الله الأول
داود المعتضد بالله Fleche-defaut-gauche.png
معلومات شخصية
تاريخ الولادة 1390 (792 هـ)
مكان الولادة القاهرة
تاريخ الوفاة 1430 (833 هـ) (40 سنة)
مكان الوفاة الإسكندرية
طبيعة الوفاة الطاعون
الأم (أم ولد) باي خاتون
الأب محمد المتوكل على الله الأول
الإخوة
الـسـلالـة العباسيون
الـــديـــــانــة مسلم سني

أبو الفضل العباس المستعين بالله هو المستعين بالله الثاني بن المتوكل على الله الأول العباسي (1390م - 1430م) / (775 ه‍ - 815 ه‍) ، خليفة عباسي من خلفاء القاهرة الصوريون، والوحيد من خلفاء القاهرة العباسيين الذي تسنى له أن يحكم حكماً فعلياً لا اسمياً كبقية الخلفاء، وإن كانت فترة حكمه لم تتجاوز بضعة أشهر. أمه أم ولد اسمها: باي خاتون. بويع بالخلافة بعهد من أبيه في رجب، وتوفي سنة 815 هـ[1].

تولى خلافة المسلمين في عصر المماليك البرجية، بويع له بالخلافة عام 1406م وخلع عام 1413م. حكم فعليا بين عامي 1412 - 1413 م. بعد مقتل السلطان الناصر فرج بن برقوق لم يستقر الأمراء فيما بينهم على من يخلفه على عرش السلطنة ولكنهم اتفقوا مبدئيا وكاجراء شكلى على اختيار الخليفة العباسي المستعين باللّه أبو الفضل سلطانا على مصر بالإضافة إلى منصب الخلافة إلى أن تستقر الأمور وعزل بعد فترة قصيرة. توفي عام 1430م[2].

يعتبر عاشر الحكام العباسيين في القاهرة و الخليفة العباسي السابع والأربعون و خليفة المسلمين السادس والستون وحامل لقب أمير المؤمنين ورابع سلاطين المماليك البرجية حكم فعليا ما يقارب ستة أشهر وقيل أربعة بعد عزله خلع في نفس السنة تولى الخلافة بعده المعتضد بالله الثالث توفي بعد عزله بسنوات كان عهده عهد محاربة الفتن رغم قصر عهده إلا أنه كان عهد إستقرار وإنفتاح الدولة[3][4].

السلطنة المملوكية في أقصى إتساعها في عهد أبو الفضل العباس المستعين بالله الثاني

سيرته وحياته[عدل]

نسبه[عدل]

خلفاء قريش من راشدين و أمويين و عباسيين ويظهر المستعين بالله الثاني في الأخير.

هو أبو الفضل العباس المستعين بالله بن المتوكل على الله الأول بن المعتضد بالله الثاني بن المستكفي بالله الثاني بن الحاكم بأمر الله الأول بن الحسين بن أبي بكر بن علي بن الحسن بن الراشد بن المسترشد بالله بن المستظهر بالله بن المقتدي بن الإمام ذخيرة بن القائم بأمر الله بن القادر بن المتوكل على الله بن المعتصم بالله بن هارون الرشيد بن المهدي بن أبو جعفر المنصور بن محمد بن علي بن عبد الله بن عباس بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان [5][6][7].

ولادته ونشأته[عدل]

ولد المستعين بالله الثاني في مصر في عهد خلافة أبيه المتوكل على الله الأول للمرة الثالثة سنة 1390 بمدينة القاهرة و نشأ بها عند أخواله وأعمامه من آل عباس وعاصر أيام السلطان الظاهر سيف الدين برقوق و ابنيه الناصر فرج بن برقوق و المنصور عبد العزيز بن برقوقو كان أصغر أبناء المتوكل على الله سنا فلما بلغ الحلم عهد إليه بولاية العهد وجعله ولي عهده في رجب سنة 1404م و عمره أربعة عشر سنة حتى توفي أبوه سنة 1406 ، فبويع المستعين بالخلافة وعمره سبعة عشر سنة[8][9].

عائلته[عدل]

في عهد الظاهر سيف الدين برقوق[عدل]

عاصر المستعين بالله الثاني عهد الظاهر سيف الدين برقوق وكان صغير السن فبالتالي لم يشارك في الأحداث التي دارت في عهده ولم يشارك في بيعته الثانية عندما فر من السجن ولم يشارك في تأسيس الدولة المملوكية البرجية ولا في معركته مع تيمورلنك[12].

في عهد الناصر فرج بن برقوق[عدل]

عاصر المستعين العباسي عهد الناصر فرج فعاصر وشارك في الأحداث التي كانت في عهده وعاصر عهد نهاية حكم الناصر فرج وبداية حكم المنصور عبد العزيز[11].

في عهد المنصور عبد العزيز بن برقوق[عدل]

شارك في عهد المنصور عبد العزيز وكان له دور كبير هو وأبوه في الأحداث التي دارت في عهده إلى أن قتل رغم قصر عهده.

عودة الناصر فرج بن برقوق للحكم مرة ثانية[عدل]

عاد الناصر فرج للحكم مرة ثانية تعاقبها مقتل المنصور عبد العزيز و إنعدام الإستقرار وبداية ظهور الفتن في جسم الدولة والصراع بين الأمراء[13].

حكمه[عدل]

بسم الله الرحمن الرحيم
Allah1.png

هذه المقالة جزء من سلسلة:
الإسلام

أصل الخلافة العباسية في مصر[عدل]

كانت الخلافة العباسية في مصر مجرد تعويض للخلافة العباسية في بغداد التي سقطت على يد هولاكو كان الخليفة العباسي المصري مجرد رمز للدولة كان السلطان المملوكي العربي هو الخليفة الفعلي للدولة[14]

حكمه الصوري[عدل]

تولى الخلافة بعد موت أبيه سنة 1406 حتى عام 1412 كبقية الخلفاء العباسيين الصوريون إذ كانوا فقط رمزا للدولة أما حكامها الأصليون فهم سلاطين المماليك[15].

رسم لجندي مملوكي من القرنين الخامس والسادس عشر ميلادي

مقتل السلطان الناصر فرج بن برقوق[عدل]

كان عهد حكم السلطان الناصر فرج للمرة الثانية عهد أزمات واضطربات وفي أواخر عهده تمردت مصر والشام وكذلك الأمراء فقرروا عزله وقتله وتعيين أبو الفضل العباس مكانه لتستقر أمور الدولة[16][17].

حكمه الفعلي[عدل]

كان حكم أبو الفضل العباس حياة جديدة لدولة المماليك بعيدا عن الفتن والأزمات لذلك يسمون عصر أبو الفضل المستعين بالله عصر انتعاش الدولة المملوكي وعصر حياة جديدة لها[18].

خلعه[عدل]

بعد عودة الإستقرار والهدوء للدولة وعودتها لسابق عهدها ونهاية النزاع بين الأمراء قرر الأمراء عزله عن أمور الدولة وعزله الخلافة كذلك فخلعوه عن الخلافة والحكم وكان ذلك عام 1413م[19].

أهم الأحداث في عهده[عدل]

  • 1406: وفاة العالم المسلم إبن خلدون[20].
  • 1412: ميلاد السلطان المملوكي قايتباي.
  • 1413: وفاة ملك إنكلترا هنري الرابع واعتلاء ولي عهده هنري الخامس عرش إنكلترا.
  • 1413: اعتلاء محمد الأول عرش الدولة العثمانية[21].
سيفين من سيوف نبي الإسلام محمد بن عبد الله" في قصر الباب العالي ، حيث كانا عند المستعين بالله الثاني قبل وفاته وفتح السلطان سليم مصر ونقلهما لتركيا.

الخلفاء الفعليون للدولة العباسية[عدل]

يعتبر أن هناك عشرة خلفاء عباسيين حكموا فعليا لا إسميا وهم كالتالي:

   
العباس المستعين بالله
السفاح و المنصور و المهدي و الهادي و الرشيد و الأمين و المأمون و المعتصم بالله و الواثق بالله و المستعين بالله الثاني[22].
   
العباس المستعين بالله

وفاته[عدل]

بعد خلع وعزل المستعين خلفه السلطان المملوكي المؤيد فأرسله إلى الإسكندرية وسجنه بالسجن ثمان سنوات وجعل أخاه المعتضد بالله الثالث الخليفة بعده ، حتى توفي المؤيد فتحرر فقضى المستعين بالله بقية حياته بالإسكندرية حتى توفي بها سنة 1430 بمرض الطاعون بعمر أربعين سنة وقد حكم سبع سنين[23].

بعد وفاته[عدل]

بعد موت أبو الفضل بدأت الدولة المملوكية بالإنهيار تماما حاول بعض سلاطين المماليك النهوض بالدولة لكنهم فشلوا تماما مما أدى إلى سقوطها عام 1517، فبعد مقتل السلطان الناصر فرج بن برقوق اتفق الأمراء على توليته مما كان عهده عهد اصلاحات بعد خلعه تم عزله مما أدى إلى بداية انحلال الدولة وفقدان هيباتها[24].

مسجد مملوكي في القاهرة عاصر عهد أبو الفضل العباس المستعين بالله.

نظرة الإسلام للمستعين بالله الثاني[عدل]

نظرة أهل السنة والجماعة[عدل]

يرى أهل السنة والجماعة أن المستعين بالله خليفة عباسي وسلطان مملوكي في آن واحد خلفا الناصر فرج وخلفه المؤيد شيخ وحاكم بلاد مصر و الشام و الحجاز لفترة معينة لذلك فنظرتهم لأبو الفضل إيجابية[25][26] ويقولون عنه:

   
العباس المستعين بالله
أبو الفضل العباس المستعين بالله الثاني أمير المؤمنين خليفة عباسي وسلطان من سلاطين المماليك البرجية سلطان مصر والشام والحجاز [27].
   
العباس المستعين بالله

نظرة الشيعة[عدل]

يرى الشيعة أن المستعين خليفة عباسي والخلفاء العباسيون مثل الخلفاء الأمويون لذلك هم لايحبونهم ويتبرؤون من حكمهم ويسبونهم ويرون أنهم الفئة الباغية إلى الحكم والسلطة والمال[28][29].

ألقابه[عدل]

لقب أبو الفضل العباس المستعين بالله بثلاثة ألقاب وهي:

المستعين بالله الثاني وهذا لقب حصل عليه خلفا للمستعين بالله الأول خليفة بغداد[30].

سلطان مماليك الشركس لقب بسلطان مماليك الشركس نظرا لحكمه الفعلي كسلطان مماليك البرجيةوسم <ref> غير صحيح؛ المراجع غير ذات المحتوى يجب أن تمتلك اسما.

سلطان المماليك البرجية لقب بسلطان المماليك البرجية وهو رابع السلاطين البرجية خلفا للظاهر سيف الدين برقوق والمنصور عبد العزيز بن برقوق والناصر فرج بن برقوقوسم <ref> غير صحيح؛ المراجع غير ذات المحتوى يجب أن تمتلك اسما.

ما قيل في خلافته[عدل]

تولى المستعين بالله الحكم ست سنوات حكما صوريا والسابعة حكما فعليا[31] ولد سنة 1390م وتوفي سنة 1430م[32] بدأت خلافته و عمره ستة عشر سنة واستمرت خلافته إلى أن عين سلطانا مملوكيا بعد مقتل السلطان الناصر فرج[33] وعمره اثنان وعشرون سنة بدأت الدولة في عهده تزدهر وتقوى وتعم فيها الإصلاحات حتى عادت لمجدها ثم خلع المستعين بالله بعد سنة من توليته الحكم فخلفه السلطان المملوكي المؤيد فأرسله إلى الإسكندرية فسجنه في السجن تسع سنوات[34]حتى توفي المؤيد فتحرر فقضى بقية حياته بها حتى ظهر مرض الطاعون بمدينة الإسكندرية فتوفي بها بعمر أربعين سنة[35].

السلاطين المماليك الذين عاصرهم[عدل]

عاصر من السلاطين المماليك:

مراجع[عدل]

  1. ^ تاريخ الخلفاء للسيوطي
  2. ^ تاريخ المماليك في مصر والشام
  3. ^ تاريخ الدولة العباسية لإبن الأثير[محل شك]
  4. ^ كتاب المنهل الصافي والمستوفي بعد الوافي
  5. ^ تاريخ الدولة العباسية للذهبي
  6. ^ كتاب:المنهل الصافي والمستوفي بعد الوافي
  7. ^ تاريخ الحكام والسلالات الحاكمة
  8. ^ كتاب البداية والنهاية لإبن الأثير
  9. ^ الدولة العباسية بمصر
  10. ^ المتوكل على الله في الموسوعة الإسلامية المعاصرة
  11. ^ أ ب تاريخ سلاطين المماليك
  12. ^ تاريخ السلطنة المملوكية
  13. ^ ضعف الدولة المملوكية
  14. ^ كتاب المنهل الصافي والمستوفي بعد الوافي ص 116-117
  15. ^ سير أعلام النبلاء للذهبي
  16. ^ تاريخ الخلفاء
  17. ^ الكامل في التاريخ
  18. ^ التاريخ العباسي والأندلسي
  19. ^ البداية والنهاية لإبن الأثير
  20. ^ إبن خلدون إسلام أون لاين
  21. ^ الدولة العثمانية من المجد إلى اللحد
  22. ^ البداية والنهاية لإبن كثير
  23. ^ تاريخ المماليك البرجية
  24. ^ تاريخ الدولة العباسية بالقاهرة
  25. ^ أهل السنة والجماعة موقع إسلام
  26. ^ أهل السنة والجماعة إسلام أون لاين
  27. ^ تاريخ الخلفاء للسيوطي ص 66
  28. ^ الشيعة موقع الإسلام إسلام أون لاين
  29. ^ الدولة العباسية والشيعة
  30. ^ تاريخ السلالة العباسية
  31. ^ الدولة العباسية
  32. ^ الدولة العباسية عهد المستعين بالله الثاني
  33. ^ تاريخ دمشق
  34. ^ الدولة المملوكية في القرن الخامس عشر
  35. ^ تاريخ الإسكندرية في عصر المماليك

طالع كذلك[عدل]


قبلــه:
محمد المتوكل على الله الأول
الخلافة العباسية
1406 - 1414
بعــده:
داود المعتضد بالله
قبلــه:
الناصر فرج بن برقوق
الدولة المملوكية البرجية
1412 - 1413
بعــده:
المؤيد شيخ المحمودي