كرامات (صوفية)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
جزء من سلسلة مقالات
التصوف
Maghribi Kufic.jpg

الكرامات، عند المسلمين السنة، تشير إلى مقدرات خارقة للعادة يقوم بها بعض الأولياء بمنحة من الله.[1] ومن الكرامات التي قد يقوم بها الأولياء، استكشاف المستقبل، وتفسير أسرار القلب والمشي على الماء، وتحويل التراب إلى خبز وشفي البرص والأكمة.[1] ويعتبر الصوفيون القدرة على القيام بها هي دليلا على فضل القائم بها لكنها لا تدل على نبوته إذ أن محمد هو أخر الأنبياء.[1] ويعارض بعض مسلمي العصر المتأخرين، مثل السلفيين والوهابيين والمسلمين الحذاثيون هذه الأفكار معتبرينها دخيلة على الإسلام.

التاريخ[عدل]

تاريخيا، يعتبر السنة أن القيام بالكرامات من متطلبات الإعتراف بالولي المسلم[2] وخاصة عند علماء العصر الإسلامي الذهبي (من 700م - 1400م) الذين اعتبروا أن الكرامات منح إلهية لكن القدرة على القيام بالكرامات ليس باضرورة إشارة إلى النبوة. ويشير هؤلاء العلماء عن ذكر القرآن لأناس يقومون بالكرامات مع أنهم ليسوا أنبياء مثل الخضر (الكهف 18-82) وحواريي المسيح (سورة المائدة 111-115) وأصحاب الكهف (الكهف 7-26).[3] وهناك العديد من الإشارات في الأدب الحديثي عند المسلمين المبكرين الذين تحدثوا عن أشخاص قاموا بكرامات مثل جريج حتى أن العالم الحنبلي، ابن تيمية (توفي 1328م)، الذي عارض فكرة كرامات الأموات، قال أن معجزات الأولياء هي مقبولة عند جماعة المؤرخين المسلمين إذ ذكرت في الأحاديث والقرآن.

العصر الحديث[عدل]

في العصر الحديث، قام بعض العلماء الوهابيون والسلفيون والمحدثون برفض هذه الأفكار[4] واعتبروها دخيلة على الإسلام ونوع من الخرافات.[1]

وبالرغم من هذه الإعتراضات، مازالت هذه الأفكار شائعة في لعديد من الأقطار الإسلامية مثل باكستان، مصر، تركيا، السنغال، العراق، إيران، الجزائر، تونس، أندونيسيا، ماليزيا والمغرب وكذلك في البلاد ذات الأقلية المسلمة مثل الهند، الصين ،البلقان وروسيا.[3]

الكرامات الصوفية[عدل]

يقول عبد الكريم القشيري: أن أبي ابي الحسين النوري أخرة سمكة بوزن ثلاث أرطال من بين زورقين بعد أن أمرها بالخروج. [5] وأن يحي بن سعيد كان يطير في الهااء ليتطهر بقول "لا حول ولا قوة الا بالله"[6] وأن أبو اليعقوب السوسي تكلم مع الموتى.[7] كما ذكر العديد من الكرامات الأخرى مثل طي الأرض، الإتطلاع على كوائن كانت وكوائن بعد لم تكن، وإتيان ثمرة في غير موسمها.

فراءة متعمقة[عدل]

  • رينولد نكلسون، "الإولياء ومعجزات الباطنية الإسلامية" (Saints and Miracles" of The Mystics of Islam) 2002. (ردمك 0-941532-48-8) ص. 88-104.
  • تريمنغهام، سبنسر. 1971. الفرق الصوفية في الإسلام (The Sufi Orders in Islam. O). دار نشر جامعة أوكسفورد.ص 26-28. (ردمك 0-19-501662-9)
  • علوي السقاف. الدرر السنية. موسوعة الفرق. الباب العاشر. الفصل الثالث والعشرون: الكرامات وخوارق العادات عند الصوفية.
  • أبو القاسم القشيري. 1989. الرسالة القشيرية. مطابع مؤسسة دار الشعب. القاهرة.

المراجع[عدل]

  1. أ ب ت ث غارديت. الكرامة (Karamah). مقالة في الموسوعة الإسلامية.
  2. ^ جوناثان براون. الخوارج المؤمنون (Faithful Dissenters). دورية الدراسات الصوفية. 2012. الجزء الأول. ص123.
  3. أ ب ريدتايك، لوري، زاركون، ديويس، غابريو، ديني، أوبين، هونويك، ماشو. "الولي" (Walī). مقالة في الموسوعة الإسلامية. الطبعة الثانية.
  4. ^ خوان كامبو. الموسوعة الإسلامية. 2009. ص. 600.
  5. ^ الرسالة القشيرية. 2-676.
  6. ^ الرسالة القشيرية. ص. 685.
  7. ^ الرسالة القشيرية. ص. 700.
  • أيقونة بوابةبوابة الإسلام
  • أيقونة بوابةبوابة تصوف