مسجد ضرار

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من مسجد ضرار (القرآن))
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

المسجد الضرار[1] هو مسجد قد بني لأبي عامر الذي كان يقال له أبو عامر الراهب، وكان قد تنصر في الجاهلية وكان المشركون يعظمونه، فلما جاء الإسلام حصل فر إلى الكافرين، فقام طائفة من المنافقين يبنون له هذا المسجد الذي سمي مسجد ضرار، وقصدوا أن يبنوه لأبي عامر ولم يبنوه لأجل فعل ما أمر الله به ورسوله بل لغير ذلك، فامر الرسول بهدمه وهدم .

قال البركتي هو مسجد اتخذه المنافقون ضرارا وكفرا وتفريقا بين المؤمنين وإرصادا لمن حارب الله ورسوله في عهد النبي فأنزل الله فيه لَا تَقُمْ فِيهِ أَبَدًا[2] فهدمه النبي وأحرقه فهو مسجد خاص، نعم يُلحق به في الذمَّ وعدم الثواب كل مجسد بُني مباهاة أو رياء أو سمعة أو لغرض سوى ابتغاء وجه الله تعالى، أو بمال غير طيب لكن ليس هو مسجد ضرار حقيقة حتى يهدم ويحرق والله أعلم.[1]

ذكره في القران[عدل]

ورد ذكر مسجد ضرار في سورة التوبة، يقول الله تعالى :

Ra bracket.png مَا كَانَ لِلْمُشْرِكِينَ أَنْ يَعْمُرُوا مَسَاجِدَ اللَّهِ شَاهِدِينَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ بِالْكُفْرِ أُولَئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ وَفِي النَّارِ هُمْ خَالِدُونَ Aya-17.png إِنَّمَا يَعْمُرُ مَسَاجِدَ اللَّهِ مَنْ آَمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ وَأَقَامَ الصَّلَاةَ وَآَتَى الزَّكَاةَ وَلَمْ يَخْشَ إِلَّا اللَّهَ فَعَسَى أُولَئِكَ أَنْ يَكُونُوا مِنَ الْمُهْتَدِينَ Aya-18.png La bracket.png [3]

قصة المسجد[عدل]

روي أن بني عمرو بن عوف لما بنوا مسجد قباء وكان يأتيهم رسول الله صلى الله عليه وسلم ويصلي فيه، حسدتهم بنو غنم بن عوف وقالوا: نبني مسجدا ونرسل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي فيه ويصلي فيه أبو عامر الراهب إذا قدم من الشام ليثبت لهم الفضل والزيادة على إخوانهم، وأبو عامر هو الذي سماه النبي محمد بالفاسق، وقال الرسول: لا أجد قوما يقاتلونك إلا قاتلتك معهم، فلم يزل يقاتله إلى يوم حنين فلما انهزمت هوازن خرج هاربا إلى الشام وأرسل إلى المنافقين أن استعدوا بما استطعتم من قـوة وسلاح فإني ذاهب إلى قيصر وآت بجنود ومخرج محمدا وأصحابه من المدينة، فبنوا مسجد الضرار إلى جانب مسجد قباء، وقالوا للنبي: بنينا مسجدا لذي العلة والحاجة والليلة المطيرة والشاتية، ونحن نحب أن تصلي لنا فيه وتدعو لنا بالبركة، فقال الرسول: إني على جناح سفر وحال شغل وإذا قـدمنا إن شاء الله صلينا فيه، فلما قفل من غزوة تبوك سألوه إتيان المسجد، فنزل قوله تعالي: وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مَسْجِدًا ضِرَارًا وَكُفْرًا إلى قوله لَا تَقُمْ فِيهِ أَبَدًا، فدعا بمالك بن الذخشم ومعن بن عدي وعامر بن السكن ووحشي قاتل حمزة بن عبد المطلب فقال لهم: انطلقوا إلـى هذا المسجد الظالم أهله فاهدموه واحرقوه، ففعلوا وأمر أن يجعل مكانه كناسة تلقى فيـها الجـيف والقمامة [4].

أسماء من بنوا المسجد[عدل]

كان الذين بنوه مسجد ضرار اثني عشر رجلا [5]:

  1. خذام بن خالد: من بني عبيد بن زيد أحد بني عمرو بن عوف ومن داره أخرج مسجد الشقاق .
  2. ثعلبة بن حاطب: من بني عبيد وهو إلى بني أمية بن زيد .
  3. ومعتب بن قشير: من بني ضبيعة بن زيد .
  4. أبو حبيبة بن الأذعر: من بني ضبيعة بن زيد .
  5. عباد بن حنيف: أخو سهل بن حنيف من بني عمرو بن عوف .
  6. جارية بن عامر .
  7. مجمّع بن جارية .
  8. زيد بن جارية .
  9. نبتل بن الحارث: من بني ضبيعة .
  10. بحزج: وهو من بني ضبيعة .
  11. بجاد بن عثمان: وهو من بني ضبيعة .
  12. وديعة بن ثابت: وهو إلى بني أمية رهط أبي لبابة بن عبد المنذر .

انظر أيضا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ أ ب "المسجد الضرار - موسوعات لسان نت للّغة العربية - Lisaan.net". lisaan.net (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 2017-08-22. 
  2. ^ التوبة 108
  3. ^ سورة التوبة 17-18
  4. ^ موقع الحج والعمرة
  5. ^ الإسلام سؤال وجواب