هنري بوانكاريه

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
جولس هنري بوانكاريه
JH Poincare.jpg
جولس هنري بوانكاريه (1854–1912). صورة من واجهة طبعة عام 1913 لكتاب آخر الأفكار (Last Thoughts).
ولد في 29 أبريل 1854(1854-04-29)
نانسي, Meurthe-et-Moselle, فرنسا
توفي في 17 يوليو 1912 (العمر: 58 سنة)
باريس, فرنسا
إقامة فرنسا
جنسية فرنسي
مجال البحث رياضياتي وفيزيائي
المؤسسات Corps des Mines
جامعة كا
السوربون
Bureau des Longitudes
خريج ثانوية نانسي
المدرسة المتعددة التقنيات
École des Mines
مشرف الدكتوراه تشارلز هيرمت
طلاب الدكتوراه لوي باشوليي
Dimitrie Pompeiu
Mihailo Petrović
طلاب آخرون Tobias Dantzig
Théophile de Donder
اشتهر بـ حدسية بوانكاريه
معضلة الأجسام الثلاثة
طوبولوجيا
Special النسبية
مبرهنة بوانكاريه–Hopf
بوانكاريه duality
بوانكاريه–Birkhoff–Witt مبرهنة
متراجحة بوانكاريه
متسلسلات هيلبرت–بوانكاريه
بوانكاريه metric
Rotation عدد
Coining term 'Betti عدد'
نظرية الشواش
Sphere-world
مبرهنة بوانكاريه–Bendixson
طريقة بوانكاريه–Lindstedt
بوانكاريه recurrence مبرهنة
تأثر Lazarus Fuchs
أثر في Louis Rougier
George David Birkhoff
جوائز RAS Gold Medal (1900)
Sylvester Medal (1901)
Matteucci Medal (1905)
Bolyai جائزة (1905)
Bruce Medal (1911)
الديانة الرومانية الكاثوليكية (حتى 1872)
التوقيع
ملاحظات
{{{مراجع}}}

جوليس هنري بوانكاريه (بالفرنسية: Jules Henri Poincaré. ولد هنري بوانكاريه في 29 أبريل 1854 - 17 يوليو 1912 م)، أحد أمهر العلماء الفرنسيين في مجال الرياضيات والفيزياء النظرية كما كان من فلاسفة العلوم. عادة ما يوصف بوانكاريه بأنه آخر العلماء الشموليين -بعد غاوس- والذي كان قادرا على فهم مختلف فروع الرياضيات والمساهمة فيها.

حياته[عدل]

أسمه بالكامل "جولس هنري بونكاريه". ولد في ٢٩ أبريل ١٨٥٤ في ضاحية "سيتي دوكال" من مدينة "نانسي" في اقليم "مرث أ موزل". وكان من عائلة ذات نفوذ. كان والده ليون بوانكاريه (١٨٢٨ - ١٨٩٢) استاذ جامعي يدرس الطب في جامعة نانسي. كما تزوجزت أخته "ألين" الفيلسوف الروحاني "ايميل بوترو". كما كان ابن عمه "رايموند بونكاريه" رأيساََ لفرنسا من ١٩١٣ الي ١٩٢٠ وعضواََ في ال"أكادميه فرنسايه". نشيء هنري كاثوليكيًاَ ولكنه أصبح ملحداََ عندما كبر.[1][2]

تكوينه وتعلمه[عدل]

أصيب هنري بمرض الدفتريا في صباه ولذلك تلقی نسبة كبيرة من تعليمه الأساسي في البيت. وكانت أمه ، "يوجينيه لانوا" (١٨٣٠ - ١٨٩٧) معلمته في هذه المرحلة.

وفي ١٨٦٢ دخل هنري بونكاريه مدرسة (أو ليسيه) نانسي (والتي تسمي الأن ليسيه هنري بونكاريه، كما سميت جامعة نانسي كذلك بأسمه تشريفاََ له). قضی هنري احدی عشر سنة في هذه المدرسة وكان خلالها أحد أكثر الطلبة تفوقاََ. فلقد برع في تأليف المكتوبات المبدعة. كما وصفه معلم الرياضيات، مادحاََ اياه، بعفريت الرياضيات. كما فاز هنري بالجائزة الأولی في عدة مواضيع في مسابقة "الكونكورس جنرال" والتي تقام كل سنة بين أبرع الطلبة من كل معاهد الليسيه في فرنسا. ولكن هنري لم يتفوق في كل المواد الدراسية، إذ أن التقارير المدرسية تقول أنه كان "لا يكاد يصل للمستوي العادي" في الموسيقی والرياضة البدنية. هنري بوانكاريه تخرج من الليسيه بالبكالوريوس في الأداب والعلوم في سنة ١٨٧١.

وفي حرب ١٨٧٠، الفرانكو-بروسية، خدم هنري مع والده في فيلق الإسعاف.

ثم، وفي ١٨٧٣، ألتحق بوانكاريه بال"ايكول بوليتكنيك" حيث درس الرياضيات كطالب للأستاذ "شارلز هرميتايه". وأستمر هنري في هذه الجامعة الشهيرة بالتألق وفي ١٨٧٤ نشر أولی أوراقه العلمية (Démonstration nouvelle des propriétés de l'indicatrice d'une surface) أو (المزيد من خصائص مؤشر المسطحات). وتخرج من البوليتكنيك في اما ١٨٧٥ أو ١٨٧٦ ومن ثم ألتحق بال"ايكول دي ماينز" (مدرسة المناجم) حيث واصل دراسته للرياضيات الي جانب تتبعه للمنهج المقرر ليتخرج كمهندس مناجم في مارس من ١٨٧٩. (ملاحظة: ال"ايكول دي ماينز" يعد من أرقی المعاهد، أسمی من معظم الجامعات، وليس فقط مدرسة لمهندسي المناجم. ولقد تخرج من هذا المعهد العديد من كبار رجلات العلوم والأعمال في فرنسا).

ألتحق هنري بونكاريه بال"كور دي ماينز" (فيلق المناجم) بعد تخرجه وأصبح مفتش مناجم لمنطقة "فرسول" في الشمال الشرقي لفرنسا. وفي أغسطس من ١٨٧٩ بعث لمحافظة "ماجني" بعد حادث خطير أودی بحياة ١٨ من عمال المنجم وكانت مهمته التحقيق في سبب الحادث وتوصية المنجم بكيفية تفادي الحوادث في المستقبل. وكان تقريره الناتج عن التحقيق شامل وحساس، كمؤلفها.

في هذه الأثناء كان بونكاريه يعد رسالة الدكتوراه في الرياضيات بعنوان "Sur les propriétés des fonctions définies par les équations différences. " أو "خصائص الدالات المعرفة بالمعادلات التفاضلية" باشراف "شارلز هرميت". وفي هذه الرسالة ابتدع طريقة جديدة لدراسة المعادلات التفاضلية؛ ولم يقتنع بحل المعادلات فحسب بل كان أول من درس خصائصها الهندسية. وعندها أدرك أنه يستطيع استعمال هذه المعادلات لدراسة الحركة الحرة لعدة أجسام في الفضاء - وكانت هذه معضلة رياضية استعصت علی الكل من قبله. وبفضل هذه الرسالة المبدعة تخرج بونكاريه كدكتور بالرياضيات من جامعة باريس في عام ١٨٧٩.

مساره المهني[عدل]

طلبته[عدل]

كان لبوانكاريه في جامعة باريس، طالبان بارزان هما لوي باشوليي(1900) وديميتري بومبييو (1905).

عمله[عدل]

كان لبوانكاريه مساهمات أساسية في مجال الرياضيات التطبيقية والبحتة، والرياضيات الفيزيائية، وميكانيك الأجرام السماوية. كما يرجع الفضل إليه في صياغة حدسية بوانكاريه والتي تعد من أشهر المسائل الرياضية. ومن خلال أبحاثه في المسائل التي تحتوي على ثلاثة أجسام، كان بوانكاريه أول شخص يكتشف نظام عشوائي محدد والذي قاد إلى تأسيس ما يعرف اليوم بنظرية الشواش.

وعرف بوانكاريه بأنه من قدم للنظرية النسبية العامة الحديثة وأنه كان أول من وضع تحويلات لورينتز بشكلها المتماثل الحالي. وسميت مجموعة بوانكاريه في الرياضيات والفيزياء تيمنا به. كما اكتشف بوانكاريه ما كان قد تبقى من تحويلات السرعة النسبية وسجل ذلك برسالة إلى لوينتز في عام 1905 م، موحدا بذلك قوانين ماكسويل والذي اعتبر آخر خطوة في اكتشاف النظرية النسبية الخاصة.

انظر أيضا[عدل]

  1. ^ Wolfgang Yourgrau (1979). Variational Principles in Dynamics and Quantum Theory (الطبعة 3). Courier Dover Publications. صفحة 170. ISBN 9780486637730. 
  2. ^ Henri Poincare (2012). The Value of Science: Essential Writings of Henri Poincare. Random House LLC. ISBN 9780307824066.