حصار الفلوجة (2016)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
حصار الفلوجة 2016
جزء من التدخل في العراق بقيادة الولايات المتحدة (2014–الآن)
الحرب الأهلية العراقية (2014–الآن)
حملة الأنبار (2015-2016)
Battle of Fallujah 2016 (digital rendering).png
بدء عملية كسر الإرهاب في المرحلة القادمة من النضال من أجل الفلوجة.
معلومات عامة
التاريخ 2 فبراير 2016 - 22 مايو 2016
الموقع الفلوجة والكرمة، محافظة الأنبار، العراق
33°25′00″N 43°18′00″E / 33.4167°N 43.3°E / 33.4167; 43.3  تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات
النتيجة
  • حُوصِرت الفلوجة بالكامل من قبل القوات الحكومة العراقية[1][2]
  • القوات العراقية تستعيد الكرمة[3]
المتحاربون
 العراق

 إيران

الدعم الجوي[4]

 تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)
القادة
حيدر العبادي (رئيس الوزراء العراقي)
صهيب الراوي (محافظ الأنبار)
عيسى ساير العيساوي (قائممقام الفلوجة)
إيران قاسم سليماني (قائد فيلق القدس)[5][6][7]
أبو وهيب  ( قائد قوات تنظيم الدولة الإسلامية في الأنبار) [8]
حسين علاوي  (قائد قوات تنظيم الدولة الإسلامية في جنوب الفلوجة)[9]
أياد مرزوق الأنباري  (كبير قادة تنظيم الدولة الإسلامية في الفلوجة)[10]
القوة
11,000–14,500 مقاتل
    • 7,000–10,500 جندي عراقي [11]
    • 4,000 مقاتل من الحشد الشعبي[12]
4,000 مقاتل[13]
الخسائر
+180 أسيرا من رجال العشائر[14] و 10 تم إعدامهم[15] 520+ قُتلوا (20 مايو)[16]

مات نحو 140 مدنيا من المجاعة[17][18]
و أُعدِم مئات الناس
ملاحظات
90،000 مدني محاصرون في الفلوجة (تقديرات نيسان 2016)[1][19]

حصار الفلوجة (2016) كان هجوما شنته الحكومة العراقية ضد داعش في الكرمة وفي مدينة الفلوجة بهدف فرض حصار عليها. وفي 22 أيار/مايو، وبعد الانتهاء من الاعمال التحضيرية حول المدينة، شن الجيش العراقي بدعم من الميليشيات الشيعة أو ما تعرف ب"الحشد الشعبي" المعركة الثالثة في الفلوجة.

خلفية[عدل]

في 4 كانون الثاني/يناير 2014، إستولت داعش، التي كانت تعرف آنذاك بإسم الدولة الإسلامية التابعة لتنظيم القاعدة في العراق، على مدينة الفلوجة بعد انسحاب القوات الحكومية العراقية من المدينة بعد معركة دامت خمسة أيام. وسمح هذا الانتصار لتنظيم داعش بالإستيلاء على مدينته الاولى على الأراضي العراقية، كما سمح له باقامة معقل لا يبعد غير 40 كيلومترا (25 ميلا) من العاصمة العراقية بغداد.

وفي الفترة من نيسان/ابريل إلى أيار/مايو من عام 2015، شن الجيش العراقي هجوما في بلدة الكرمة وحولها. وخلال الهجوم، حقق الجيش العراقي بعض المكاسب المحدودة في منطقة الكرمة، بإستيلاءه على بعض الأراضي في البلدة وبناء قاعدة لهجوم مستقبلي لأعادة الإستيلاء الكامل على كل من الفلوجة والكرمة.[20]

وفي منتصف أيار/مايو 2015، استولى التنظيم على الرمادي بعد سلسلة كبيرة من الهجمات الانتحارية خلال عاصفة رملية دفعت القوات العراقية إلى التخلي عن المدينة لتنظيم داعش. وبعد ذلك بشهرين، تعافت قوات الأمن العراقية من خسارتها، وفي 13 تموز/يوليو 2015، شنت القوات العراقية المسلحة هجوما لإعادة الإستيلاء على محافظة الأنبار. وخلال الهجوم، تعرضت داعش لضربة كبيرة بعد ان فقدت الرمادي لصالح القوات الحكومية العراقية في فبراير 2016.

وفي 1 شباط/فبراير، شن الجيش العراقي هجوما على منطقة جزيرة الخالدية، وهي المنطقة الواقعة بين قريتي البوناصر والبوشجل، الواقعتين بين الرمادي والفلوجة.[21] وفي اليوم نفسه، تمكن الجيش العراقي من الاستيلاء علي قريتي البوشليب والبوشجل، الواقعتين إلى الشمال الغربي من الفلوجة.[22]

الهجوم[عدل]

حصار كُلي[عدل]

وفي 2 شباط/فبراير، قطع الجيش العراقي بالكامل آخر خطوط الإمداد بين منطقة جزيرة الخالدية ومدينة الفلوجة، وحاصر المدينة بالكامل.[2] وقد ادى ذلك إلى القلق من إن ما يقدر بنحو 000 30 إلى 000 60 من المدنيين المحاصرين في الفلوجة سيتضورون جوعاً بسبب نقص إمدادات الإنزالات الجوية إلى المدينة.[23] وفي 10 شباط/فبراير، أفادت التقارير بأن الجيش العراقي إستعاد بالكامل منطقة الخالدية، بما في ذلك منطقة جزيرة الخالدية.

إشتباكات الفلوجة وهجوم الكرمة[عدل]

في الفترة من 15 إلى 19 شباط/فبراير، شن الجيش العراقي هجوماً على بلدة الكرمة، شمال شرق الفلوجة، مما أدى إلى مقتل عشرات من مقاتلي داعش.[24][25]

وفي 18 شباط/فبراير،[26] ثار عدد كبير من رجال القبائل السنة المحليين ضد داعش، بعد قيام التنظيم بضرب إمراة، إضافة للعديد من الممارسات التقييدية التي فرضتها شرطة الحسبة السرية، وسط حصار مستمر. وأفادت الأنباء ان داعش إنسحب إلى مدينة الفلوجة بعد أن أحرق المواطنون المحليون مقر الحسبة وإنتشرت الإشتباكات.[27][28] وفي 20 شباط/فبراير، بدأت الإشتباكات تخمد حيث بدأ داعش بالقيام بعمليات اعتقال جماعية، وذكر انه لا يزال هناك بعض المقاتلين السنة الذين كانوا محاصرين في أجزاء من الفلوجة، والذين يُحتمل أن ُيذبحوا إذا لم تتدخل الحكومة العراقية أو التحالف.[26] في 21 شباط/فبراير، بدأ الجيش العراقي بقصف مواقع داعش في ضواحي الفلوجة، دعما للمقاتلين المحليين هناك.[29]وفي وقت متاخر من نفس اليوم، سحقت داعش التمرد واحتجزت 180 رجلا.[30] بيد أن الجيش العراقي قام في اليوم نفسه بنشر تعزيزات في الفلوجة إستعدادا لإقتحام المدينة.[31]

في 23 شباط/فبراير، إستعاد الجيش العراقي بلدة الكرمة بالكامل، بعد أن دمر آخر معقل لتنظيم داعش في البلدة.[3]

وفي 24 شباط/فبراير، قتلت غارة جوية للتحالف 30 من مقاتلي داعش في منطقة الكرمة الفرعية، شرق الفلوجة مباشرة. [32]

تشديد الحصار[عدل]

في 25 شباط/فبراير، صرح محافظ الانبار العراقي بأن معركة الفلوجة ستبدأ قريبا، وإنها ستكون أقصر بكثير من معركة الرمادي.[33] وفي اليوم نفسه، شدد الجيش العراقي حصاره على الفلوجة،[1] وعمل على دفع قوات التنظيم إلى أطراف الفلوجة وتأمين جميع الجسور المؤدية إلى المدينة.[34][35] وفي اليوم نفسه، قام الجيش العراقي بتطهير منطقة آل بودايج في جنوب الفلوجة، مما أسفر عن مقتل 19 من مقاتلي داعش. وذُكِر أيضا إن داعش يستخدم الاغذية كسلاح في الفلوجة، حارماً الأشخاص الذين يشتبه في إن لهم صلات برجال القبائل المتمردين أو الغير المتعاطفين مع داعش من الإمدادات الغذائية.[1] وفي 27 شباط/فبراير، أبلغت الحكومة العراقية أن 600 من مقاتلي داعش تمكنوا من الفرار من الفلوجة إلى المناطق المجاورة[36] وإلى مدينة الموصل.[37] وبعد الإنشقاقات، قدرت المصادر المحلية انه لم يبق سوى 400 من مقاتلي داعش في مدينة الفلوجة.[36]

في 28 شباط/فبراير، صدت قوات الحشد الشعبي هجوم من قبل قوات داعش على الكرمة، والذي وصف بأنه واحد من أكبر الهجمات على المدينة.[38] وفي وقت لاحق من اليوم نفسه، صدت قوات الحكومة العراقية هجوما انتحاريا واسع النطاق في أبو غريب وغرب بغداد، وهو أكبر هجوم قامت به الجماعة في المنطقة منذ ما يقرب من سنتين. وقد أسفر الهجوم عن مقتل 48 من مقاتلي داعش و 23 جنديا عراقيا.[39]

في 6 نيسان/ابريل، قتل ثمانية جنود عراقيين في هجوم شنته داعش على ثكنة عسكرية في قرية المعامل، شرقي الفلوجة.[40] وفي 9 نيسان/ابريل، قتل عشرة مدنيين وأصيب 25 آخرون بجروح بعد الغارات الجوية والقصف المدفعي الذي شنه الجيش العراقي على سوق الفلوجة ومنطقة نزال في وسط المدينة.[41]وفي 10 نيسان/ابريل، قتل ستة من مقاتلي داعش بالقصف المدفعي الذي قام به الجيش العراقي في منطقة الفلاحات، غرب المدينة.[42] في 21 نيسان/ابريل، شن التحالف بقيادة الولايات الأمريكية غارة جوية على تجمع لداعش بالقرب من عامرية الفلوجة، مما ادى إلى مقتل قائد التنظيم الأعلى في جنوب الفلوجة، إلى جانب ستة من مساعديه.[43] وفي 27 نيسان/ابريل، قُتل ستة من مقاتلي داعش وجرح خمسة آخرون، عندما قصف الجيش العراقي مواقع لداعش في المدينة بالمدفعية.[44] في 28 نيسان/ابريل، قامت طائرات التحالف بشن ثلاث غارات جوية على مقر داعش في منطقة شمال الكرمة، مما أدى إلى مقتل 15 إرهابيا من داعش، بمن فيهم ثلاثة من القادة، خطاب الحلابوسي، وأوش الشامي، ومصدق عبد الجليل. وفي الوقت نفسه، دُمرت أيضا مركبة تابعة لداعش تحمل أسلحة رشاشة.[45] وفي 30 نيسان/ابريل، هاجم مقاتلون مجهولو الهوية تجمعا لمقاتلي داعش بالقرب من منطقة العلوة في حي الجولان في وسط الفلوجة، مما ادى إلى مقتل سبعة من مقاتلي داعش.[46] وفي 2 أيار/مايو، قامت قوات الأمن بعملية عسكرية واسعة النطاق إستهدفت التجمعات التابعة لتنظيم داعش في منطقه الفلاحات، مما أسفر عن مقتل 15 من أعضاء داعش وأصابة عشرة آخرين، فضلا عن قصف معمل لتصنيع المركبات المفخخة.[47]

في 3 أيار/مايو، شنت قوات الجيش العراقي والفصائل الأخرى هجوماً في جنوب الفلوجة، وإستولت على المناطق الممتدة بين العامرية ومدينة الفلوجة. [48] وبحلول اليوم التالي، كانت القوات الحكومية العراقية تقف على بعد 3 كيلومترات من المدخل الجنوبي للفلوجة، وتم الإستيلاء على 4 قرى، مما أسفر عن مقتل 100 من مقاتلي داعش، وتدمير 10 انفاق تابعة للتنظيم.[16][49] وفي 5 أيار/مايو، صرح قائد عمليات الانبار، اللواء إسماعيل مهلاوي، لوكالة الأناضول بأن الجيش العراقي استولى على خمس مناطق في المدينة.

وفي صباح يوم 5 أيار/مايو، إندلعت إشتباكات عنيفة بين فصيلين تابعين لداعش في حي نزال في وسط الفلوجة، بعد سرقة 700 مليون دينار عراقي كانت قد أودعت لدى أحد قادة التنظيم والذي يدعى جبار عوف، مما أسفر عن مقتل عشرة أعضاء من داعش وجرح ثمانيه آخرين.[50]

وفي 7 أيار/مايو، قامت قوات الأمن بعمليات استهدفت مقر وتجمعات لتنظيم داعش بالقرب من عامرية الفلوجة، مما أسفر عن مقتل 25 من عناصر داعش.[51]

في 8 أيار/مايو، شنت طائرات التحالف غارة جوية على مواقع داعش في جنوب الفلوجة، مما أسفر عن مقتل 14 عنصرا من التنظيم. كما دمرت الطائرات الحربية ثلاث سيارات مفخخة وقتلت مفجريها الانتحاريين اثناء محاولتهم مهاجمة قوات الأمن العراقية في نفس المنطقة القريبة من الفلوجة.[52]

في 9 أيار/مايو، قصفت القوات الجوية العراقية مبنيين تابعين لتنظيم داعش، ومخبأين للاسلحة، و 60 قاذفة صواريخ في منطقة البوشهاب وعامرية الفلوجة. وفي وقت سابق من نفس اليوم لقي 20 من مقاتلي داعش مصرعهم خلال قصف جوي في جنوب الفلوجة.[53] في الفترة من 4 إلى 9 أيار/مايو، قتل 140 من مقاتلي داعش في إشتباكات وقعت في ضواحي الفلوجة الغربية والجنوبية.[54]

وفي 10 أيار/مايو، أفادت التقارير بان 2,000 أسرة كانت محصورة في قريتين، وكانت المنظمة تستخدمهم كدروع بشرية.[55]

وفي 11 أيار/مايو، قتل ثمانية من مقاتلي داعش وجرح اثنان آخران، حيث قامت طائرات التحالف بغارتين جويتين على سيارة مفخخة تباعة للتنظيم بالقرب من قريتي الفلاحات والحلابسة.[56]

وفي 14 أيار/مايو، إدعى التنظيم انه قتل أكثر من 100 عنصر من القوات العراقية في هجوم انتحاري كبير في المجمع السكني في عامرية الفلوجة.[57] وقال تقرير آخر بأن عدد القتلى 70 جنديا وشرطيا واحدا.[58]

أعقاب هجوم آيار[عدل]

اللاجئون في مخيم أبو غريب

وفي 22 مايو / أيار، بعد حصار مطول، أعلن الجيش العراقي أنه يمركزقواته حول الفلوجة، استعدادا لهجوم واسع النطاق على المدينة.[59] ووفقا للقادة العسكريين العراقيين، فإن هذه الخطط قائمة للاستفادة من الانتصار الأخير على تنظيم الدولة الإسلامية داعش في مدينة الرطبة، وهي أيضا تعمل للحط من إمكانية شن عمليات انتحارية في بغداد من قبل تنظيم الدولة الإسلامية. ويعتقد بأن 200 مدنيا تم قتلهم عند محاولتهم الفرار من الفلوجة.[60] وأرسل الجيش رسائل إلى السكان المحاصرين "للإستعداد لمغادرة الفلوجة من خلال طرق آمنة سيتم الإعلان عنها لاحقا".[61] ووفقا للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، تمكنت 80 عائلة من الفرار قبل 24 مايو، إلا أن الخطر واضح من خلال شهادات المدنيين التي قالت إن فرق الموت التابعة لتنظيم داعش "ستقتل أي شخص في الفلوجة يغادر منزله أو يرفع علما أبيض".[60]

أعلنت قوات الحشد الشعبي في 23 مايو / أيار أنها استولت على الكرمة (على بعد 16 كيلومترا شمال شرق الفلوجة)، مما يجعل معظم الأراضي الواقعة شرق الفلوجة تحت سيطرة الحكومة.[62] وأعلنت القوات أيضا تحرير ثلاث قرى وقتل 40 من مقاتلي داعش خلال العملية العسكرية.[63] وأعلنت الحكومة العراقية أن المقاتلين الموالين للحكومة استولوا على قريتي اللهيب وبو خنفر في 24 مايو / أيار.[64]

وفي 25 أيار / مايو، قامت قوات الأمن العراقية بتطهير 16 مدينة ومقاطعة على الضواحي الشرقية للفلوجة. وتم تحرير مدينة سيجار بعد أيام من الاستيلاء على الكرمة. وأسفرت هذه الاشتباكات عن مقتل 40 من مقاتلي داعش.[65] كما قتل 123 من مسلحي داعش و 15 مدنيا و 35 من القوات العراقية ورجال الحشد الشعبي[66] في اشتباكات أدت إلى سيطرة الجيش العراقي على بقية المناطق في الجنوب الشرقي، مما سمح لهم بإنشاء ممر يقطع المنطقة الخاضعة لسيطرة تنظيم داعش إلى منطقتين. ووفقا لقاسم عراجي، عضو لجنة الدفاع، فإن القوات المتقدمة تتقدم باستمرار و "تقترب من البوابة الشرقية للفلوجة".[66]



المجاعة والمفاوضات[عدل]

ومع تشديد الحصار، تُرك عشرات الآلاف من العراقيين، المحاصرين في الفلوجة، دون الحصول على الغذاء والدواء، نظرا لاشتداد النقص في الأسابيع الاخيرة. ومع تشديد الجيش العراقي قبضته على المدينة، أشارت التقارير المحلية إلى ان داعش أصبح أكثر دموية وأشد يأسا. وأفاد بعض السكان بأنه ليس لديهم وقود لتدفئة أنفسهم خلال الشتاء البارد. ومع ذلك، فان بعض الإمدادات كانت متاحة في بعض المتاجر، ولكن فقط للمقاتلين أو المتعاطفين مع داعش، وفقا للتقارير المحلية.

وقال المسؤولون العراقيون إن المفاوضات التي يقودها الصليب الأحمر الدولي تجري في محاولة لجعل تنظيم داعش يسمح لبعض فرق المساعدات بالدخول إلى المدينة وتقديم المساعدات الاساسية. بيد إن هذه المفاوضات لم تكلل بالنجاح. وقال حكمت سليمان، المتحدث باسم محافظ الانبار، إن الجيش العراقي حاول تسليم الطعام للمدنيين، ولكن التنظيم أعاق هذه الجهود.

عمليات الإعدام والاختطاف[عدل]

وفي 30 مارس / آذار، قال العقيد محمود مرضي الجميلي، أمر فوج الكرمة الأول، إن تنظيم الدولة الإسلامية قتل 35 شخصا في وسط الفلوجة يوم الأربعاء بعد اتهامهم بمحاولة الفرار من المدينة.[67] وفي 4 نيسان / أبريل، أحرق تنظيم الدولة الإسلامية 15 مدنيا حتى الموت لمحاولتهم الفرار من الفلوجة.[68]

وفي 14 نيسان/ابريل، قال مصدر أمني أن مقاتلي داعش بدأوا هجوما واسع النطاق في منطقتي الحلابسة وآل بو الوان في غرب الفلوجة، وإختطفوا ما لا يقل عن 100 مدنيا عراقيا. واقتادت عناصر داعش المدنيين المختطفين إلى سجون المنظمة في المدينة.[69]

وكانت كتائب الموت التابعة للتنظيم تجوب الشوارع قائلة إنها ستقتل اي شخص في الفلوجة يغادر المنزل أو يلوح براية بيضاء.[70]

انظر أيضا[عدل]

مصادر[عدل]

  1. أ ب ت ث "الآلاف يواجهون المجاعة في الفلوجة العراقية حيث يضيق الحصار". Middle East Eye (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 22 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 24 نوفمبر 2017. 
  2. أ ب "الجيش العراقي يقطع إمدادات داعش في الفلوجة". ::ALWAGHT:: (باللغة الفارسية). 2016-02-02. مؤرشف من الأصل في 01 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 25 نوفمبر 2017. 
  3. أ ب "القوات العراقية تستعيد قضاء الكرمة في الفلوجة". أخبار الآن. مؤرشف من الأصل في 05 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 24 نوفمبر 2017. 
  4. ^ "العبوات الناسفة تبطيء من تقدم القنوات العراقية نحو الرمادي". Aljazeera.com. مؤرشف من الأصل في 01 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 فبراير 2016. 
  5. ^ "حاج قاسم سلیمانی در اتاق عملیات فلوجه :: تحولات جهان اسلام". مؤرشف من الأصل في 31 ديسمبر 2017. 
  6. ^ "قائد قوة القدس الإيرانية في الفلوجة - The Long War Journal". مؤرشف من الأصل في 26 فبراير 2018. 
  7. ^ Tomson، Chris (23 May 2016). "الجيش العراقي يتعاون مع الجنرال الإيراني البارز لهزيمة داعش في الفلوجة". مؤرشف من الأصل في 21 ديسمبر 2017. 
  8. ^ "مقتل حاكم الأنبار الداعشي في قصف جوي". مؤرشف من الأصل في 30 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2016. 
  9. ^ "الجيش العراقي يقتل القائد العسكري لداعش في منطقة دايغ جنوب الفلوجة". 28 February 2016. مؤرشف من الأصل في 10 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2016. 
  10. ^ "مقتل قائد كبير في تنظيم الدولة الإسلامية في محافظة الأنبار". 23 April 2016. مؤرشف من الأصل في 01 ديسمبر 2017. 
  11. ^ Harris، Shane؛ Youssef، Nancy A. (18 May 2016). "هذه المدينة يمكن أن تكون المعركة الكبرى القادمة من حرب داعش". مؤرشف من الأصل في 19 مايو 2017. 
  12. ^ عبد الحق مأمون (12 ابريل 2016)"أكثر من 4000 مقاتل ينضم لمعارك التطهير في الفلوجة". مؤرشف من الأصل في 10 أكتوبر 2017. 
  13. ^ US-led coalition says only 1/3 of Fallujah cleared of IS نسخة محفوظة 22 يونيو 2016 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ El-Ghobashy، Tamer (2016-02-21). "الدولة الإسلامية تعيد السيطرة على الفلوجة". Wall Street Journal (باللغة الإنجليزية). ISSN 0099-9660. مؤرشف من الأصل في 27 يناير 2018. اطلع عليه بتاريخ 24 نوفمبر 2017. 
  15. ^ "القوات العراقية تشدد الحصار على معاقل تنظيم الدولة الاسلامية في الفلوجة - Xinhua | English.news.cn". News.xinhuanet.com. مؤرشف من الأصل في 10 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 28 فبراير 2016. 
  16. أ ب "مقتل أكثر من 100 جهادي داعش مع تقدم القوات العراقية نحو الفلوجة - ARA News". ARA News (باللغة الإنجليزية). 2016-05-05. مؤرشف من الأصل في 19 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 24 نوفمبر 2017. 
  17. ^ Matt Bradley (31 January 2016). "الحصار العراقي على الفلوجة المحتلة يحصد المدنيين". WSJ. مؤرشف من الأصل في 22 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2016. 
  18. ^ "العراق: حصار الفلوجة يسبب المجاعة للسكان". HRW. 7 April 2016. مؤرشف من الأصل في 23 يونيو 2018. 
  19. ^ "90،000 شخص محاصرون في مدينة الفلوجة التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية - والطعام ينفذ منهم". 9 April 2016. مؤرشف من الأصل في 04 أغسطس 2018. 
  20. ^ "القوات العراقية تتقدم ضد معاقل داعش في محافظة الانبار الغربية". البوابة (باللغة الإنجليزية). 2015-04-27. مؤرشف من الأصل في 01 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 24 نوفمبر 2017. 
  21. ^ لواء عادل 1 فبراير 2016)""قوات الجيش تتقدم لتحرير منطقتي آل بوشهاب وبو شاغل في جزيرة الخالدية"". مؤرشف من الأصل في 20 ديسمبر 2017. 
  22. ^ ""تقرير الوضع العراقي: 26 يناير - 1 فبراير 2016" (PDF). مؤرشف من الأصل (PDF) في 10 أكتوبر 2017. 
  23. ^ Morris، Loveday (2016-02-01). "العراقيين في الفلوجة: محاصرين من قبل تنظيم الدولة الإسلامية، وجوعى أيضاً". Washington Post (باللغة الإنجليزية). ISSN 0190-8286. مؤرشف من الأصل في 11 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 24 نوفمبر 2017. 
  24. ^ "القوات المشتركة تبدأ العمليات العسكرية لاخلاء مدينة الفلوجة". مؤرشف من الأصل في 10 أكتوبر 2017. 
  25. ^ "قوات الأمن تتقدم إلى مدينة الفلوجة وتقتل العشرات من مقاتلي داعش". مؤرشف من الأصل في 10 أكتوبر 2017. 
  26. أ ب "هل الدولة الاسلامية تفقد قبضتها على الفلوجة ؟". مؤرشف من الأصل في 11 أكتوبر 2017. 
  27. ^ Morris، Loveday؛ Salim، Mustafa (2016-02-19). "الدولة الإسلامية تواجه مشكلة جديدة في الفلوجة مع ثورة رجال القبائل السنية". Washington Post (باللغة الإنجليزية). ISSN 0190-8286. مؤرشف من الأصل في 14 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 24 نوفمبر 2017. 
  28. ^ "داعش يضرب إمرأة تثير اشتباكات الفلوجة: مسؤولون". NBC News (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 10 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 24 نوفمبر 2017. 
  29. ^ "Fallujah Battle Ends As IS Takes Hostages". RadioFreeEurope/RadioLiberty. مؤرشف من الأصل في 10 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 24 نوفمبر 2017. 
  30. ^ El-Ghobashy، Tamer (2016-02-21). "الدولة الاسلامية تعيد السيطرة على الفلوجة". Wall Street Journal (باللغة الإنجليزية). ISSN 0099-9660. مؤرشف من الأصل في 27 يناير 2018. اطلع عليه بتاريخ 24 نوفمبر 2017. 
  31. ^ عبد الحق مأمون (21 فبراير 2016)"وصول التعزيزات العسكرية إلى الفلوجة، وقوات الأمن تستعد لإقتحام المدينة". مؤرشف من الأصل في 10 أكتوبر 2017. 
  32. ^ "مسؤول: الغارات الجوية تقتل 30 مسلحا من تنظيم داعش في شرق الفلوجة". rudaw.net. مؤرشف من الأصل في 30 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 24 نوفمبر 2017. 
  33. ^ "محافظ الأنبار: عملية تحرير الفلوجة ستكون أقصر من عملية الرمادي. (بالإنجليزية)". www.rs.iq. مؤرشف من الأصل في 1 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 25 نوفمبر 2017. 
  34. ^ لواء عادل (25 فبراير 2016)"قوات الأمن تطهر ال بو ديج، وتقتل 19 من مسلحي داعش". مؤرشف من الأصل في 10 أكتوبر 2017. 
  35. ^ عَمرسرحان(26 فبراير 2016)"مجلس الأنبار: قوات الأمن ستصل لجسر الفلوجة الجديد". مؤرشف من الأصل في 10 أكتوبر 2017. 
  36. أ ب Agencies (2016-02-28). "600 من مقاتلو داعش يفرون من الفلوجة إلى شمال العراق" (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 10 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 25 نوفمبر 2017. 
  37. ^ "600 من مقاتلو داعش يفرون من الفلوجة إلى الموصل- Iraqi News". archive.fo. 2016-03-05. اطلع عليه بتاريخ 25 نوفمبر 2017. 
  38. ^ "القوات التطوعية تصد هجوم داعش على الكرمة، الأنبار - Iraqi News". archive.li. 2016-03-11. مؤرشف من الأصل في 03 يناير 2018. اطلع عليه بتاريخ 25 نوفمبر 2017. 
  39. ^ Kesling، Ben (2016-04-04). "القوات العراقية تقتل 150 مقاتلا من تنظيم الدولة الإسلامية بالقرب من الفلوجة". Wall Street Journal (باللغة الإنجليزية). ISSN 0099-9660. مؤرشف من الأصل في 28 مارس 2018. اطلع عليه بتاريخ 25 نوفمبر 2017. 
  40. ^ "العراق يوقف هجوم داعش مع ازدياد الحاجة إلى المزيد من القوات البرية". mindanaoexaminer.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 14 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 25 نوفمبر 2017. 
  41. ^ "مقتل 10 مدنيين في قصف الجيش العراقي الفلوجة - النشرة العالمية". World Bulletin. مؤرشف من الأصل في 04 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 25 نوفمبر 2017. 
  42. ^ ""22 IS militants killed, hundreds of families return to Ramadi"". مؤرشف من الأصل في 04 أغسطس 2018. 
  43. ^ Media، Iraqi (2016-04-21). "العراق: مقتل والي جنوب الفلوجة بفعل الغارات الجوية التي شنها التحالف" (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 01 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 25 نوفمبر 2017. 
  44. ^ "11 قتيلا من تنظيم الدولة الإسلامية في اشتباكات في غرب العراق - Xinhua | English.news.cn". news.xinhuanet.com. مؤرشف من الأصل في 10 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 25 نوفمبر 2017. 
  45. ^ لواء عادل (28 ابريل2016)"التحالف الدولي يقتل 15 من أعضاء داعش شمال الكرمة". مؤرشف من الأصل في 20 ديسمبر 2017. 
  46. ^ عَمرسرحان (1 مايو 2016"عمليات الأنبار تعلن مقتل 7 عناصر من داعش في وسط الفلوجة". مؤرشف من الأصل في 20 ديسمبر 2017. 
  47. ^ عبد الحق مأمون (2 مايو 2016)"25 مقاتلا من داعش قتلوا وجرحوا في معارك غرب الفلوجة". مؤرشف من الأصل في 20 ديسمبر 2017. 
  48. ^ "الجيش العراقي يتقدم إلى الفلوجة". rudaw.net. مؤرشف من الأصل في 29 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 26 نوفمبر 2017. 
  49. ^ IANS (2016-05-05). "القوات العراقية تحرر أربع قرى في الانبار، ومقتل 30 إرهابيا". Business Standard India. مؤرشف من الأصل في 01 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 26 نوفمبر 2017. 
  50. ^ عبد الحق مأمون (5 مايو 2016)"مقتل وجرح 18 من أعضاء داعش، في نزاع بينهم حول مبلغ من المال في الفلوجة". مؤرشف من الأصل في 10 أكتوبر 2017. 
  51. ^ عَمرسرحان (8 مايو 2016)"ميليشيا الحشد الشعبي تقتل 25 عنصرا من تنظيم داعش في عملية أمنية جنوب الفلوجة". مؤرشف من الأصل في 01 ديسمبر 2017. 
  52. ^ "مقتل 18 مسلحا من تنظيم الدولة الإسلامية في غارات جوية - Xinhua | English.news.cn". news.xinhuanet.com. مؤرشف من الأصل في 10 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 26 نوفمبر 2017. 
  53. ^ عمرو سرحان (10 مايو 2016)"الجيش العراقي يقصف 20قاذفة صواريخ تابعة لداعش في محافظة الأنبار". مؤرشف من الأصل في 10 أكتوبر 2017. 
  54. ^ مأمون عبد الحق (9 مايو 2016)"نائب محافظ الأنبار: 140 مسلحا من تنظيم داعش قتلوا في معارك التطهير في العامرية". مؤرشف من الأصل في 01 ديسمبر 2017. 
  55. ^ KashmirHorizon.in. "داعش يستخدم 2،000 عائلة في الفلوجة العراقية "كدروع بشرية"". مؤرشف من الأصل في 01 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 26 نوفمبر 2017. 
  56. ^ "طائرات التحالف تقتل 8 "ارهابيين" في قصف جوي غرب الفلوجة". مؤرشف من الأصل في 10 أكتوبر 2017. 
  57. ^ "هجوم داعش يقتل 100 جندي عراقي في الفلوجة: العمق". AMN - Al-Masdar News | المصدر نيوز (باللغة الإنجليزية). 2016-05-15. مؤرشف من الأصل في 18 أغسطس 2017. اطلع عليه بتاريخ 26 نوفمبر 2017. 
  58. ^ "تنظيم داعش يتبنى هجوم عامرية الفلوجة". www.aljazeera.com. مؤرشف من الأصل في 30 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 26 نوفمبر 2017. 
  59. ^ Reuters (2016-05-22). "الجيش العراقي يستعد لاستعادة الفلوجة التي يسيطر عليها داعش، ويخبر السكان بالمغادرة". GulfNews. مؤرشف من الأصل في 01 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 28 نوفمبر 2017. 
  60. أ ب "Isil death squads 'shoot to kill' as civilians flee Fallujah - Independent.ie". Independent.ie (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 11 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 28 نوفمبر 2017. 
  61. ^ "الجيش العراقي يستعد لاستعادة الفلوجة التي يسيطر عليها داعش". english.alarabiya.net (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 11 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 28 نوفمبر 2017. 
  62. ^ CNN، Tim Hume and Mohammed Tawfeeq,. "القوات العراقية تستعيد المدينة الرئيسية من داعش في هجوم الفلوجة". CNN. مؤرشف من الأصل في 01 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 28 نوفمبر 2017. 
  63. ^ Salim، Mustafa؛ Cunningham، Erin (2016-05-23). "القوات العسكرية العراقية تتقدم في الفلوجة التي تسيطر عليها الدولة الإسلامية". Washington Post (باللغة الإنجليزية). ISSN 0190-8286. مؤرشف من الأصل في 18 أبريل 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 نوفمبر 2017. 
  64. ^ Ryan، Missy؛ Salim، Mustafa (2016-05-24). "القوات العراقية المشتركة تستعد للدخول الى معقل الفلوجة". Washington Post (باللغة الإنجليزية). ISSN 0190-8286. مؤرشف من الأصل في 01 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 28 نوفمبر 2017. 
  65. ^ Kurdistan24. "القوات العراقية تتقدم مع بدء هجوم الفلوجة". Kurdistan24 (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 04 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 نوفمبر 2017. 
  66. أ ب "القوات العراقية المشتركة تتقدم في الفلوجة؛ تكتيكات جديدة للضغط على داعش". rudaw.net. مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 28 نوفمبر 2017. 
  67. ^ "داعش يعدم 50 مدنيا في جميع انحاء العراق". مؤرشف من الأصل في 17 أبريل 2016. اطلع عليه بتاريخ 26 نوفمبر 2017. 
  68. ^ "داعش يحرق 15 مدنيا حتى الموت لمحاولة الفرار من الفلوجة". ARA News (باللغة الإنجليزية). 2016-04-05. مؤرشف من الأصل في 10 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 26 نوفمبر 2017. 
  69. ^ "إرهابيي داعش يختطفون أكثر من 100 من سكان الفلوجة". en.farsnews.com. مؤرشف من الأصل في 30 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 26 نوفمبر 2017. 
  70. ^ "داعش يطلق العنان لفرق الموت مع تقدم القوات العراقية في الفلوجة". The Independent (باللغة الإنجليزية). 2016-05-23. مؤرشف من الأصل في 01 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 26 نوفمبر 2017.