هجوم البوكمال 2016

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
هجوم البوكمال (2016)
جزء من الحرب الأهلية السورية و
التدخل العسكري ضد داعش
معلومات عامة
التاريخ 28–29 يونيو 2016
(يوم واحد)
الموقع منطقة البوكمال، محافظة دير الزور، سوريا
34°26′47″N 40°55′16″E / 34.4462731°N 40.9209824°E / 34.4462731; 40.9209824  تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات
النتيجة انتصار داعش[1][2][3][4]
  • جيش سوريا الجديد ينسحب من جميع المواقع التي سيطر عليها عائداً إلى قاعدته في التنف[4][5]
المتحاربون
المعارضة السورية جيش سوريا الجديد[6]
  • قبائل عربية موالية لجيش سوريا الجديد[6]

المعارضة السورية جيش أسود الشرقية[7]
المعارضة السورية قوات الشهيد أحمد العبدو[6]
دعم من:
قوة المهام المشتركة – عملية الحل المتأصل

سي آي إيه[8]

 تنظيم الدولة الإسلامية
القادة
المعارضة السورية خزعل السرحان (قائد جيش سوريا الجديد)

المعارضة السورية مزاحم السلوم (الناطق باسم جيش سوريا الجديد)[7]

غير معروف
القوة
المعارضة السورية 125–200 مقاتلو جيش سوريا الجديد[2][9] غير معروف
الخسائر
40 قتيل، 15 أسير (ادعاء داعش)[2]
25+ قتيل أو أسير (ادعاء المرصد السوري لحقوق الإنسان)[2]
5 قتيل (ادعاء جيش سوريا الجديد)[5]
20 قتيل (ادعاء جيش سوريا الجديد)[2]

هجوم البوكمال 2016، يعرف أيضًا باسم عملية يوم الغضب، تم شنه على مدينة بلدة البوكمال الواقعة على الحدود السورية العراقية بقيادة جيش سوريا الجديد الذي تدعمه الولايات المتحدة.[10]

الهجوم[عدل]

في 28 يونيو 2016، شن ثوار جيش سوريا الجديد الهجوم من التنف وسيطروا على قرية السكرية (شمال البوكمال)، مطار الحمدان العسكري المجاور، مستشفى عائشة الخيري (في شمالي البوكمال) والعديد من المواقع في الصحراء بين معبر التنف الحدودي والبوكمال. ونقلت قوات جيش سوريا الجديد جواً إلى المنطقة عبر ثلاث مروحيات للتحالف وساعد في التقدم أنصار سريين للجيش السوري الحر داخل المدينة.[6] وفي الوقت نفسه عندما بدأت العملية، أفيد بأن الشرطة الاتحادية العراقية تستعد لمهاجمة بلدة القائم بشكل آني، على الجانب العراقي من الحدود.[10] ولكن رجال القبائل السنية العراقية كانوا هم في الواقع المشاركين في العملية، وأدوا "دورهم على عجل وبشكل غير كافي"، مما أثار انتباه داعش حول الهجوم.[9] شرع داعش بقطع الكهرباء والاتصالات عن في البوكمال، ثم حفر الخنادق حول المدينة.[11]

وفي اليوم التالي، تم سحب الغطاء الجوي الأمريكي في منتصف المعركة لمهاجمة قافلة كبيرة لداعش تفر من الفلوجة.[5] وبسبب هذا، استعاد داعش السيطرة على القاعدة الجوية، وأجبر الثوار على التقهقر من أطراف البوكمال، وهاجم خطوط إمداد جيش سوريا الجديد عبر الصحراء الجرداء. وطوق مقاتلو داعش الثوار في كمين مفاجئ. أفيد بأنهم كبدوا الثوار خسائر فادحة واستولى الجهاديين على الأسلحة. تراجع الثوار في البداية إلى المناطق الصحراوية النائية،[12][13] قبل أن ينسحبوا إلى قاعدتهم في معبر التنف الحدودي على بعد 200 ميلاً.[4][5]

وصف الهجوم من قبل البعض بأنه "هزيمة قاسية" و"مهزلة من طراز خليج الخنازير" بالنسبة للثوار،[1][9] بينما ذكر مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان بعد الهزيمة أن العملية بأكملها "كانت عرض إعلامي أكثر من أي شيء آخر".[2] وذكر وزير الدفاع الأمريكي آشتون كارتر، في ما يتعلق بسحب الدعم الجوي عن الثوار، "فوتنا فرصة".[14]

مراجع[عدل]

  1. أ ب "US Backed New Syrian Army Suffers Crippling Defeat". 
  2. أ ب ت ث ج ح "U.S.-backed rebels launched their first attack against Islamic State. They lost.".  الوسيط |first1= يفتقد |last1= في Authors list (مساعدة)
  3. ^ "ISIS repels advance by U.S.-backed Syria rebels near Iraq border". 
  4. أ ب ت "Islamic State routs Pentagon-backed Syrian rebels in fresh setback for U.S. strategy". 
  5. أ ب ت ث "U.S. jets abandoned Syrian rebels in the desert. Then they lost a battle to ISIS.". 
  6. أ ب ت ث "ISIS on alert as rebels advance near Syria-Iraq border". Now News. 29 يونيو 2016. 
  7. أ ب "US-Backed Syrian Rebels Move Toward IS-Held Town Near Iraq". Associated Press. 28 يونيو 2016. 
  8. ^ "CIA Funded and SOF Trained: The New Syrian Army Hits the Ground". Sofrep. 11 سبتمبر 2015. 
  9. أ ب ت "They Rescued This Town from ISIS, Then Lost It". 1 يوليو 2016.  الوسيط |first1= يفتقد |last1= في Authors list (مساعدة);
  10. أ ب Leith Fadel. "US begins new operation to drive ISIS away from Iraq-Syria border". almasdarnews.com. اطلع عليه بتاريخ 13 يوليو 2016. 
  11. ^ "Syria rebels battle IS at Iraqi border, aim to cut 'caliphate' in two". Reuters. 29 يونيو 2016. 
  12. ^ "Islamic State forces Syria rebels to retreat from border area". 29 يونيو 2016. اطلع عليه بتاريخ 13 يوليو 2016. 
  13. ^ "In video: ISIS overruns US-backed fighters in Eastern Syria". 29 يونيو 2016.  الوسيط |first1= يفتقد |last1= في Authors list (مساعدة);
  14. ^ "Pentagon chief on pulling air support for U.S.-backed rebels: 'We missed an opportunity'".