عملية العزم الصلب

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
عملية العزم الصلب
جزء من التدخل العسكري ضد داعش والحرب الأهلية العراقية (2014–الآن) والحرب الأهلية السورية
Hires 141019-N-HD510-062a.jpg
الطائرة الأمريكية الحربية إف\أيه-18إي\إف سوبر هورنت من السرب فا-22 تقلع من يو إس إس كارل فينسن لدعم جهود الولايات المتحدة لعملية العزم الصلب في أكتوبر 2014.
معلومات عامة
التاريخ العراق: 15 يونيو 2014 - حتى الوقت الحالي
سوريا: 22 سبتمبر 2014 - حتى الوقت الحالي
الموقع العراق وسوريا
الحالة أكثر من 17،000 غارة جوية أمريكية شنت على داعش ومواقع تنظيم القاعدة في العراق وسوريا
بذلت جهود إنسانية
تسليح ودعم القوات البرية المحلية في العراق وسوريا
الولايات المتحدة تنشر القوات البرية في العراق وسوريا وتقدم المشورة والمساعدة في تأدية الأدوار
داعش تفقد عشرات الآلاف من القوات والآلاف من المركبات و25-30٪ من أراضيها في العراق[1]
المتحاربون
 الولايات المتحدة
القوات المسلحة الأمريكية
جماعة الاستخبارات الأمريكية
 تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)[2][3][4]

تنظيم القاعدة

حركة أحرار الشام الإسلامية
(مختلف عليه)
[7]

القادة
دونالد ترامب (الرئيس الحالي)
باراك أوباما (الرئيس, 2014-2017)
جيمس ماتيس (وزير الدفاع, 2017 - الآن)
آشتون كارتر (وزير الدفاع, 2015 - 2017)
تشاك هيغل (وزير الدفاع, 2014 - 2015)
الفريق الأول جوزيف فوتيل (قائد القيادة المركزية الأمريكية, 2016 - الآن)
الفريق الأول لويد أوستن (قائد القيادة المركزية الأمريكية, 2014 - 2016)
الفريق ستيفن تاونسند (القائد العام لقوة المهام المشتركة – عملية العزم الصلب)
اللواء غاري ج. فوليسكي
(القائد الميداني لقوة المهام المشتركة – عملية العزم الصلب)
اللواء سكوت أ. كيندسفاتر
(نائب القائد الميداني لقوة المهام المشتركة – عملية العزم الصلب)
اللواء روبرت جونز (نائب القائد الميداني لقوة المهام المشتركة – عملية العزم الصلب)
أبو بكر البغدادي (زعيم داعش)
تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) أبو علاء العفري 
(نائب قائد تنظيم الدولة الإسلامية)[8]
تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) أبو محمد العدناني  (المتحدث الرسمي)
أبو أيمن العراقي  (رئيس الشورى العسكري)[9]
أبو مسلم التركماني  (نائب قائد في العراق)[10]
أبو علي الأنباري  (نائب القائد في سوريا)
أبو عمر الشيشاني  (قائد ميداني في سوريا)[11][12]

أبو محمد الجولاني (زعيم جبهة النصرة)
أبو همام الشامي 
(رئيس جيش النصرة)[13]
أبو محمد الأنصاري 
(وجبهة النصرة في محافظة إدلب)
أحمد سلامة مبروك  (القائد الأعلى لجيش النصرة)[14]
أبو فراس الصوري  (الناطق باسم النصرة)[15]
أبو هاجر الحمصي  (القائد العسكري لجبهة النصرة)[16]
محسن الفضلي  (زعيم خراسان)[17][18]
ديفيد دروجيون  [18]
أبو عمر التركستاني  (القائد العسكري لجبهة النصرة)[6]
هاشم الشيخ[19]
أبو يحيى الحموي (2015–2016)[20]
علي العمر (2016 – الآن)

الوحدات
عناصر: تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) جيش داعش:
القوة
الدولة الإسلامية في العراق والشام:
  • من 9,000 إلى 18,000 (تقديرات المخابرات الأمريكية، يناير 2015)[50]
  • من 20,000 إلى 31,500(تقديرات وكالة المخابرات المركزية، سبتمبر 2014)[51]
  • 200,000 (تقديرات رئيس أركان كردستان العراق)[52]
  • 3 طائرات ميغ-21 أو ميغ-23[53][54]
  • ما لا يقل عن 600 دبابة[55][56]
  • على الأقل 5 طائرات بدون طيار[57][58][59][60]

تنظيم القاعدة:

  • جبهة النصرة: 10,000[43]
  • خراسان: 50[61]

أحرار الشام:

الخسائر
الولايات المتحدة الولايات المتحدة:

[78]

تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) الدولة الإسلامية في العراق والشام:
  • 45,000 قتلوا[79]
  • 32,000+ أهداف مدمرة أو تالفة (حتى 31 سبتمبر 2016)[80]
    • 164 دبابة
    • 388 هامفي
    • 2,638 قطعة من البنية التحتية للنفط
    • 1,000+ شاحنات نقل الوقود[81]
    • 2,000+ شاحنات البيك اب وغيرها من المركبات

(لكل إئتلاف)


القاعدة:


أحرار الشام:


6,365+ مدني قتلوا من قبل تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام[86][87][88]
من 1,513 إلى 4,527 مدني قتلوا جراء غارات التحالف في سوريا والعراق (لكل الخطوط الجوية)[48]
أكثر من 970,000 مدني نازح داخل سوريا أو العراق أو هاجروا إلى تركيا أو بلدان أخرى[89][90][91][92]


عملية العزم الصلب هي الاسم العسكري للتدخل العسكري الأمريكي ضد الدولة الإسلامية في العراق وسوريا (داعش) بما في ذلك الحملة في العراق والحملة في سوريا. منذ 21 أغسطس 2016 كان الفيلق الثامن عشر التابع للجيش الأمريكي مسؤولا عن قوة المهام المشتركة – عملية العزم الصلب.

التاريخ[عدل]

2014[عدل]

خلافا لشركائها في الائتلاف وعلى عكس العمليات القتالية السابقة لم يعط أي اسم في البداية للنزاع ضد داعش من قبل الحكومة الأمريكية. أدى قرار الإبقاء على النزاع إلى انتقاد إعلامي كبير.

قررت الولايات المتحدة في أكتوبر 2014 تسمية جهودها العسكرية ضد داعش بأنها "عملية العزم الصلب" وذكر البيان الصحفي للقيادة المركزية الأمريكية الذي أعلن عن الاسم:

«وفقا للمسؤولين في القيادة المركزية الأمريكية فإن القصد من هذا القرار هو أن يعكس العزم الصلب والالتزام العميق من قبل الولايات المتحدة والدول الشريكة في المنطقة وحول العالم للقضاء على التنظيم الإرهابي داعش والتهديد الذي يشكلونه على العراق والمنطقة والمجتمع الدولي الأوسع نطاقا. كما أنه يرمز إلى استعداد وتفاني أعضاء التحالف للعمل عن كثب مع أصدقائنا في المنطقة وتطبيق جميع أبعاد القوة الوطنية اللازمة الدبلوماسية والإعلامية والعسكرية والاقتصادية إلى التحطيم وتدمير داعش في نهاية المطاف.»

أعلنت وزارة الدفاع في نهاية أكتوبر 2014 أن القوات التي تعمل دعما لعملية العزم الصلب بعد 15 يونيو كانت مؤهلة للحرب العالمية على الميدالية الاستكشافية للإرهاب. مناطق الخدمة هي: البحرين وقبرص ومصر وإيران والعراق وإسرائيل والأردن والكويت ولبنان وقطر والسعودية وسوريا وتركيا والإمارات العربية المتحدة فضلا عن القوات الداعمة للعملية في الخليج العربي والبحر الأحمر والبحر الأبيض المتوسط شرق خط الطول 25 درجة. تمت الموافقة على الميدالية بأثر رجعي ابتداء من 15 يونيو وفقا لما ذكر البنتاغون.

بحلول 4 ديسمبر 2014 توفي ثلاثة من موظفي الخدمة الأمريكية بسبب حوادث أو إصابات غير قتالية.

2015[عدل]

في 22 أكتوبر 2015 قتل الرقيب الأمريكي جوشوا ل. ويلر عندما قتل مع حوالي 30 جنديا من جنود العمليات الخاصة الأمريكية ووحدة البيشمركة في سجن بالقرب من الحويجة حيث تم إنقاذ نحو 70 رهينة وتم القبض على خمسة من أعضاء داعش وعدد غير معروف قتلوا أو جرحوا. قالت الحكومة الإقليمية الكردستانية العراقية بعد الغارة أنه لم يتم العثور على أي من السجناء 15 الذين كان القصد إنقاذهم.

2016[عدل]

اعتبارا من 9 مارس 2016 تم إطلاق ما يقرب من 11،000 غارة جوية على داعش (وأحيانا جبهة النصرة) مما أسفر عن مقتل أكثر من 27،000 مقاتل وضرب أكثر من 22،000 هدف بما في ذلك 139 دبابة و371 همفي و1،216 قطعة من البنية التحتية النفطية. نفذت القوات الأمريكية نحو 80٪ من هذه الغارات الجوية بينما أطلق 20٪ من الأعضاء الآخرين في التحالف مثل المملكة المتحدة وأستراليا. 7،268 ضربة ضربت أهدافا في العراق في حين أن 3،602 ضربة ضربت أهدافا في سوريا. في 12 يونيو 2016 أفيد بأن 120 من قادة الدولة الإسلامية ومسئوليها الكبار قد قتلوا حتى الآن هذا العام.

  • حتى مارس 2016 كان أعضاء الجيش الأمريكي غير مؤهلين لميداليات الحملة وغيرها من الديكورات الخدمية نظرا للطبيعة المستمرة الغامضة لمشاركة الولايات المتحدة المستمرة في العراق. ومع ذلك في 30 مارس 2016 أعلن وزير الدفاع الأمريكي آش كارتر عن إنشاء ميدالية جديدة سميت "ميدالية العزم الصلب".

في 16 يونيو 2016 بدأت طائرات ماكدونل دوغلاس إيه في-8 بي هارير الثانية من وحدة المشاة البحرية الثالثة عشرة مغادرة السفينة يو إس إس بوكسر (LHD-4) لتوجيه ضربات جوية ضد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا وهي المرة الأولى التي استخدمت فيها البحرية الأمريكية الطائرات القائمة على السفن من كل من البحر الأبيض المتوسط والخليج العربي في نفس الوقت أثناء عملية العزم الصلب (بدأت طائرات من يو إس إس هاري ترومان (CVN - 75) غارات جوية على أهداف داعش من البحر الأبيض المتوسط في 3 يونيو).

حتى 27 يوليو 2016 أجرى شركاء الولايات المتحدة وشركاء التحالف أكثر من 14،000 ضربة جوية في العراق وسوريا: قرابة 11،000 من تلك الضربات كانت من الطائرات الأمريكية وكانت الغالبية العظمى من الضربات (أكثر من 9000) في العراق. من أصل 26،374 هدفا ضربوا ما يقرب من 8،000 ضد مواقع داعش القتالية في حين أن ما يقرب من 6،500 ضربت المباني وضربت كل من مناطق تنظيم الدولة الإسلامية والبنية التحتية النفطية حوالي 1600 مرة. في 15 ديسمبر 2016 قال وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون أن "أكثر من 25،000 مقاتل من داعش قد قتلوا حتى الآن" وهو نصف تقديرات الولايات المتحدة. عندما سئل عن هذا التناقض قالت وزارة الدفاع في المملكة المتحدة أنها العدد كان وفقا لتقديره.

منذ أول ضربة جوية أمريكية على أهداف لداعش في العراق في 8 أغسطس 2014 منذ أكثر من عامين أنفق الجيش الأمريكي أكثر من 8.4 مليار دولار لمقاتلة داعش.

ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية في عام 2017 أنه وفقا لمجلس الأبحاث الأمريكي التابع لمجلس العلاقات الخارجية في عام 2016 وحده أسقطت الولايات المتحدة 12192 قنبلة في سوريا و12955 قنبلة في العراق.

2017[عدل]

وفقا للمرصد السوري لحقوق الإنسان قتلت الغارات الجوية للتحالف 7043 شخصا في جميع أنحاء سوريا منها 5768 قتيلا من مقاتلي داعش و304 من مقاتلي جبهة النصرة ومتمردين آخرين و90 جنديا حكوميا و881 مدنيا. وقعت الغارات الجوية في الفترة ما بين 22 سبتمبر 2014 و23 يناير 2017.

في مارس 2017 أفادت وسائل إعلام مختلفة أن القوات التقليدية من وحدة المشاة البحرية الحادية عشرة وفوج الجوالة الخامس والسبعون نشرت في سوريا لدعم القوات المدعومة من الولايات المتحدة في تحرير الرقة من احتلال داعش. يشكل الانتشار تصعيدا جديدا في الحرب الأمريكية في سوريا.

في 28 فبراير 2017 أجرى الائتلاف 3271 طلعة جوية في عام 2017 منها 1229 طلعة أسفرت عن إطلاق سراح سلاح واحد على الأقل. إجمالا أصدر الائتلاف 74040 قطعة سلاح في العراق وسوريا في نفس الفترة الزمنية في محاولة لتدمير داعش.

الأصول[عدل]

القوات الجوية الأمريكية وبحرية الولايات المتحدة وقوات مشاة بحرية الولايات المتحدة شاركوا في هذه العمليات في التدخل العسكري ضد داعش.

قوات مشاة بحرية الولايات المتحدة

  • فرقة العمل البحرية البرية
  • فرقة العمل البحرية البرية الغرض الخاص - الاستجابة للأزمات - القيادة المركزية

القوات البرية للولايات المتحدة

تقوم القوات الأمريكية وقوات التحالف بتدريب القوات العراقية في أربعة مواقع: الأسد في محافظة الأنبار وأربيل في الشمال والتاجي والبسمية في منطقة بغداد.

القيادة البرية لقوات التحالف - العراق

  • فرقة المشاة الأولى
  • فرقة القتال الثالثة، الفرقة 82 المحمولة جوا (يناير - سبتمبر 2015)
  • الكتيبة الثانية، فوج المشاة 505
  • فرقة القتال الثالثة للواء، قسم الجبل العاشر
  • فريق القتال الأول للواء، قسم الجبل العاشر (سبتمبر 2015 - يونيو 2016)
  • فرقة القتال الثانية، الوحدة 101 أيربورن (الاعتداء الجوي) (يونيو 2016 - يناير 2017)
  • الكتيبة الأولى، فوج المشاة 502
  • فرقة القتال الثانية، الفرقة 82 المحمولة جوا (يناير 2017 - حتى الآن)
  • الكتيبة الثانية، الفوج 325 المشاة المحمولة جوا

الخسائر[عدل]

وفقا لمجلة الحروب الجوية قتل 1472 مدنيا في الحملة الجوية الأمريكية في العراق وسوريا في مارس 2017 وحده. في 17 مارس قتلت غارة جوية بقيادة الولايات المتحدة في الموصل أكثر من 200 مدني.

طالع أيضا[عدل]

مصادر[عدل]

  1. ^ "Op Shader - A Year On". Ministry of Defense. 26 September 2015. مؤرشف من الأصل في 04 يناير 2017. اطلع عليه بتاريخ 26 سبتمبر 2015. 
  2. ^ "Islamic State, rival Al Nusra Front each strengthen grip on Syria". Los Angeles Times. 28 November 2014. مؤرشف من الأصل في 30 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 06 ديسمبر 2014. 
  3. ^ Master. "Negotiations failed between the IS, Jabhat al-Nusra and Islamic battalions". Syrian Observatory For Human Rights. مؤرشف من الأصل في 17 نوفمبر 2014. 
  4. ^ "War of Words Between al Qaeda and ISIS Continues With Scholar's Smackdown". NBC News. مؤرشف من الأصل في 04 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 06 ديسمبر 2014. 
  5. ^ "IŞİD ve El Nusra'nın birleştiği iddia edildi" (باللغة التركية). مؤرشف من الأصل في 28 يناير 2015. 
  6. أ ب Caleb Weiss (14 February 2017). "Uighur jihadist fought in Afghanistan, killed in Syria". Long War Journal. مؤرشف من الأصل في 28 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 22 فبراير 2017. 
  7. ^ Nick Paton Walsh؛ Laura Smith-Spark (6 November 2014). "Report: Airstrikes target new Islamist group in Syria". CNN. مؤرشف من الأصل في 18 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 06 ديسمبر 2014. 
  8. ^ "Report: A former physics teacher is now leading ISIS". Business Insider. 23 April 2015. مؤرشف من الأصل في 03 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 29 مايو 2015. 
  9. ^ Hubbard، Ben؛ Schmitt، Eric (27 August 2014). "Military Skill and Terrorist Technique Fuel Success of ISIS". مؤرشف من الأصل في 17 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 21 أكتوبر 2014. 
  10. ^ Matt Bradley؛ Ghassan Adnan؛ Felicia Schwartz (10 November 2014). "Coalition Airstrikes Targeted Islamic State Leaders Near Mosul". مؤرشف من الأصل في 02 مايو 2019. 
  11. ^ "Kadyrov Claims Red-Bearded Chechen Militant al-Shishani Dead". ElBalad. 14 November 2014. مؤرشف من الأصل في 19 أبريل 2016. 
  12. ^ "Kadyrov Says Islamic State's Leader From Georgia Killed". Radio Free Europe/Radio Liberty. 14 November 2014. مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2015. 
  13. ^ "Syria's Qaeda leader killed in explosion". ARA News. مؤرشف من الأصل في 27 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 31 مارس 2015. 
  14. ^ "Statement by Pentagon Press Secretary Peter Cook on Strike against al-Qaida Leader". 3 October 2016. مؤرشف من الأصل في 12 يونيو 2018. 
  15. ^ "Syria: Al-Nusra Front spokesman Firas 'killed in air strike'". 4 April 2016. مؤرشف من الأصل في 01 يناير 2019. 
  16. ^ "Air strike kills top commander of former Nusra group in Syria". 9 September 2016. مؤرشف من الأصل في 29 سبتمبر 2018. 
  17. ^ "Khorasan leader killed by U.S. air strike in Syria last week, Al-Qaida member tweets". 28 September 2014. مؤرشف من الأصل في 07 مايو 2015. اطلع عليه بتاريخ 01 أكتوبر 2014. 
  18. أ ب "Officials: Khorasan Group bomb maker thought dead survived". CNN. مؤرشف من الأصل في 01 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 10 ديسمبر 2014. 
  19. ^ "Syria rebels name slain leader's replacement". Al Jazeera English. 10 September 2014. مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 10 سبتمبر 2014. 
  20. ^ "Abu Yahia al-Hamawi, Ahrar al-Sham's New Leader". Syria Comment. 12 September 2015. مؤرشف من الأصل في 05 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 17 سبتمبر 2015. 
  21. ^ "U.S. Department of Defense, Photo Essay.". United States Department of Defense. مؤرشف من الأصل في 14 يوليو 2015. اطلع عليه بتاريخ 29 مايو 2015. 
  22. ^ "ISIS Fires Mortars Near Marines Deployed to Train Iraq". مؤرشف من الأصل في 18 نوفمبر 2018. 
  23. ^ Sgt. Deja Borden (15 April 2015). "Build Partner Capacity strengthens bonds, armies" (PDF) (Press release). Combined Joint Task Force, Operation Inherent Resolve. مؤرشف من الأصل (PDF) في 23 أبريل 2015. 
  24. أ ب "USS Carl Vinson begins return to San Diego". San Diego: CBS 8. 13 April 2015. مؤرشف من الأصل في 18 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ 29 مايو 2015. 
  25. ^ Crowley، Michael (18 August 2014). "Obama la Mission Creep in Iraq". مؤرشف من الأصل في 20 أكتوبر 2018. 
  26. ^ Welch، William M (3 September 2014). "US sending 350 more troops to Iraq". مؤرشف من الأصل في 13 يونيو 2018. 
  27. ^ "Obama doubling US troop levels in Iraq". مؤرشف من الأصل في 18 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 ديسمبر 2014. 
  28. ^ "Islamic State: Coalition 'pledges more troops' for Iraq". BBC News. 8 December 2014. مؤرشف من الأصل في 28 أبريل 2019. 
  29. ^ "1,000 soldiers from the 82nd Airborne headed to Iraq". مؤرشف من الأصل في 28 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 25 فبراير 2015. 
  30. ^ Barnes، Julian E. (1 October 2014). "2,300 U.S. Marines deploy new quick-reaction force in Kuwait". مؤرشف من الأصل في 05 أكتوبر 2014. 
  31. ^ Lamothe، Dan (19 July 2014). "US companies pulling contractors from Iraqi bases as security crumbles". مؤرشف من الأصل في 11 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 13 أغسطس 2014. 
  32. ^ Nissenbaum، Dion (3 February 2014). "Role of US Contractors Grows as Iraq Fights Insurgents". مؤرشف من الأصل في 01 نوفمبر 2014. اطلع عليه بتاريخ 13 أغسطس 2014. 
  33. ^ "USS Carl Vinson Takes Over Airstrike Campaign From USS George H. W. Bush (Video)". KPBS. مؤرشف من الأصل في 12 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 06 ديسمبر 2014. 
  34. ^ "See U.S. warships head for ISIS fight". CNN. 13 April 2015. مؤرشف من الأصل في 05 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 29 مايو 2015. 
  35. ^ US airstrikes in Syria، ABC News 
  36. ^ Hennigan، W. J.؛ Cloud، David S. (25 September 2014). "At War – Again". Florida Courier. مؤرشف من الأصل في 20 أكتوبر 2014. اطلع عليه بتاريخ 20 أكتوبر 2014. 
  37. ^ Foster، Peter (23 September 2014). "US military launches air strikes against Isil in Syria". London. مؤرشف من الأصل في 26 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ 20 أكتوبر 2014. 
  38. ^ "The A-10 Thunderbolt, Saved By Congress, Joins Airstrikes Against ISIS in Syria". 23 September 2014. مؤرشف من الأصل في 12 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 11 أكتوبر 2014. 
  39. ^ "Raptors, bombers & drones: How US-led ISIS strikes caused carnage in Syria". RT. مؤرشف من الأصل في 16 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 25 سبتمبر 2014. 
  40. ^ Capaccio، Tony (10 October 2014). "Pentagon Says Islamic State Fight Costs $7.6 Million/Day". Bloomberg.com. مؤرشف من الأصل في 11 يناير 2015. اطلع عليه بتاريخ 13 أكتوبر 2014. 
  41. ^ "Kobani: US drops weapons to Kurds in Syria". Associated Press. 20 October 2014. مؤرشف من الأصل في 11 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 20 أكتوبر 2014. 
  42. أ ب "How US is Pinpointing ISIS Targets in Air War". NDTV. Agence France-Presse. 12 October 2014. مؤرشف من الأصل في 28 يناير 2015. اطلع عليه بتاريخ 20 أكتوبر 2014. 
  43. أ ب Baldor، Lolita (6 October 2014). "Pentagon: Up to $1.1B cost for Iraq, Syria". Associated Press. مؤرشف من الأصل في 20 نوفمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 20 أكتوبر 2014. 
  44. ^ Majumdar، Dave (25 September 2014). "Exclusive Pictures of Stealth Jet Raid on Syria". The Daily Beast. مؤرشف من الأصل في 11 أبريل 2016. اطلع عليه بتاريخ 20 أكتوبر 2014. 
  45. ^ Rush، James (6 October 2014). "Isis air strikes: US brings in Apache helicopters as British jets target militants in Iraq". London. مؤرشف من الأصل في 09 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 08 أكتوبر 2014. 
  46. ^ Trevithick، Joseph (18 November 2014). "U.S. Commandos Are Flying Around Iraq". Medium.com. مؤرشف من الأصل في 03 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 25 نوفمبر 2014. 
  47. ^ Sanchez، Raf (8 September 2014). "Predator drones being flown over Isil's Syrian 'capital'". London. مؤرشف من الأصل في 02 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 11 أكتوبر 2014. 
  48. أ ب "civilians casualty claims". Airwars. مؤرشف من الأصل في 15 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 31 يوليو 2016. 
  49. ^ Gordon، Greg (29 September 2014). "Once targeted, Global Hawk drone now hidden weapon in U.S. airstrikes". McClatchyDC.com. مؤرشف من الأصل في 01 أبريل 2015. اطلع عليه بتاريخ 20 أكتوبر 2014. 
  50. ^ Barbara Starr, U.S. officials say 6,000 ISIS fighters killed in battles, CNN (22 January 2015). نسخة محفوظة 28 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  51. ^ CIA says IS numbers underestimated, Al Jazeera (12 September 2014). نسخة محفوظة 09 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  52. ^ "ISIS militants have army of 200,000, claims senior Kurdish leader". مؤرشف من الأصل في 02 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 16 نوفمبر 2014. 
  53. ^ "Islamic State 'training pilots to fly fighter jets'". بي بي سي نيوز. 17 October 2014. مؤرشف من الأصل في 22 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 22 أكتوبر 2014. 
  54. ^ "ISIS Syria News: Iraqi Pilots 'Training Isis Fighters' to Fly Captured Planes". International Business Times. 17 October 2014. مؤرشف من الأصل في 09 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 22 أكتوبر 2014. 
  55. ^ "U.S.-led forces drop nearly 5,000 bombs on ISIS". 8 January 2015. مؤرشف من الأصل في 08 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ 08 يناير 2015. 
  56. ^ "Fears of massacre as Isis tanks lead assault on Kurdish bastion". 4 October 2014. مؤرشف من الأصل في 05 يناير 2017. 
  57. ^ "Now ISIS has drones?". CNN. 24 August 2014. مؤرشف من الأصل في 04 أكتوبر 2018. 
  58. ^ "Footage From an ISIS Drone". NYTimes.com – Video. 30 August 2014. مؤرشف من الأصل في 02 مارس 2019. 
  59. ^ Taylor، Adam (27 October 2014). "In bizarre new video, Islamic State hostage gives tour of Kobane". The Washington Post blogs. مؤرشف من الأصل في 11 مايو 2015. 
  60. ^ "ISIS: We Nabbed an Iranian Drone". The Daily Beast. مؤرشف من الأصل في 02 ديسمبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 06 ديسمبر 2014. 
  61. ^ "Gen. Dempsey Claims Airstrikes in Syria that Targeted Khorasan Group Disrupted Plots Against US". KNEB Radio. مؤرشف من الأصل في 25 مايو 2015. 
  62. ^ "Competition among Islamists". 20 July 2013. مؤرشف من الأصل في 05 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 09 سبتمبر 2014. 
  63. ^ U.S. DEPARTMENT OF DEFENSE > News > Casualty Status نسخة محفوظة 18 أغسطس 2018 على موقع واي باك مشين.
  64. ^ "Pentagon Identifies First KIA in Fight against Islamic State". Military.com. مؤرشف من الأصل في 16 يوليو 2018. 
  65. ^ "Marine Killed in Iraq in ISIS Rocket Attack, Others Wounded: Pentagon". Military.com. 19 March 2016. مؤرشف من الأصل في 16 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 04 مايو 2016. 
  66. ^ "Navy SEAL Charles Keating IV killed in Iraq after ISIS breaks through Peshmerga lines". CNN Politics.com. مؤرشف من الأصل في 14 يناير 2019. 
  67. ^ "First US Service Member Killed In Mosul Offensive". Military.com. مؤرشف من الأصل في 26 ديسمبر 2018. 
  68. ^ Operation Inherent Resolve (OIR) U.S. Casualty Status Fatalities as of: 23 December 2014, 10 a.m. EDT نسخة محفوظة 22 سبتمبر 2009 على موقع واي باك مشين.
  69. ^ U.S. DEPARTMENT OF DEFENSE > News > Casualty Status نسخة محفوظة 18 أغسطس 2018 على موقع واي باك مشين.
  70. ^ "Islamic State Kassig murder: Western jihadists probed". BBC News. 17 November 2014. مؤرشف من الأصل في 01 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ 17 نوفمبر 2014. 
  71. ^ "Islamic State Allies In Egypt Say They Killed American Oil Worker William Henderson". The Huffington Post. 1 December 2014. مؤرشف من الأصل في 04 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 06 ديسمبر 2014. 
  72. ^ "BBC News – Libya hotel attack: Five foreigners among nine killed". BBC News. 28 January 2015. مؤرشف من الأصل في 01 مايو 2019. 
  73. ^ "Kayla Mueller, American ISIL hostage, is dead,", قناة الجزيرة أمريكا, 10 February 2015 نسخة محفوظة 15 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.
  74. ^ Lamothe، Dan (1 December 2014)، "Air Force F-16 pilot killed in crash in Middle East"، The Washington Post 
  75. ^ "Isil using anti aircraft batteries captured in Iraq"، The World Tribune، 12 September 2014 
  76. ^ Karouny، Mariam (17 March 2015). "U.S. loses drone over Syria, which claims to have brought it down". Reuters. مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 31 مارس 2015. 
  77. ^ Roba Alhenawi (17 March 2015). "Syria says it shot down U.S. drone". CNN. مؤرشف من الأصل في 16 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 31 مارس 2015. 
  78. ^ Navy Expeditionary Combat Command (25 November 2016). "Navy Casualty in Syria". U.S. Navy. مؤرشف من الأصل في 12 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 26 نوفمبر 2016. 
  79. ^ Barbara Starr. [www.cnn.com/2016/12/09/politics/isis-dead-us-military/ "Military: 50,000 ISIS fighters killed"]. CNN. 9 December 2016.
  80. ^ "Airstrikes in Iraq and Syria". US Department of Defense. 31 September 2016. مؤرشف من الأصل في 27 يونيو 2017. اطلع عليه بتاريخ 21 أغسطس 2016. 
  81. ^ Reuters, Brett Wolf, "RPT-INSIGHT-In taking economic war to Islamic State, U.S. developing new tools", 24 November 2015. نسخة محفوظة 25 نوفمبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  82. ^ "U.S led coalition airstrikes on Syria kill more than 2500 in the past 8 months". SOHR. 23 May 2015. مؤرشف من الأصل في 25 مايو 2015. اطلع عليه بتاريخ 23 مايو 2015. 
  83. ^ "U.S. Airstrike Kills More Than 100 al-Qaida Fighters in Syria". 20 January 2017. مؤرشف من الأصل في 14 أغسطس 2018. 
  84. ^ "About 2000 including women and children, killed and wounded in 6 months of coalition air strikes". SOHR. 23 March 2014. مؤرشف من الأصل في 30 أكتوبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2014. 
  85. ^ "US-led air strikes hit al-Qaeda affiliate in Syria". Irish Times. Reuters. 6 November 2014. مؤرشف من الأصل في 12 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 09 نوفمبر 2014. 
  86. ^ Hopkins، Steve (14 October 2014). "Full horror of the Yazidis who didn't escape Mount Sinjar: UN confirms 5,000 men were executed and 7,000 women are now kept as sex slaves". ديلي ميل. London. مؤرشف من الأصل في 07 ديسمبر 2018. 
  87. ^ "IS executes 61 people during the ninth month of declaration its alleged "Caliphate"". SOHR. مؤرشف من الأصل في 07 نوفمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 29 مارس 2015. 
  88. ^ "Clashes around Aleppo city and more losses in al-Hasakah". SOHR. مؤرشف من الأصل في 23 أكتوبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 29 مارس 2015. 
  89. ^ "Iraq crisis: Islamists force 500,000 to flee Mosul". بي بي سي نيوز. 11 June 2014. مؤرشف من الأصل في 28 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 11 يونيو 2014. 
  90. ^ "10,000 Yazidis rescued through safe corridor, as ISIL 'fire on aid helicopters'". Hurriyet Daily News. مؤرشف من الأصل في 12 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 01 ديسمبر 2014. 
  91. ^ "Most US Airstrikes in Syria Target a City That's Not a "Strategic Objective"". مؤرشف من الأصل في 22 فبراير 2017. اطلع عليه بتاريخ 29 مايو 2015. 
  92. ^ At least 20,000 civilians displaced during the Al-Hasakah offensive (February–March 2015); 5,000+ in the خابور (الفرات) region,[1] and 15,000+ in the تل حميس region [2] نسخة محفوظة 07 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.

وصلات خارجية[عدل]