تولاريميا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من داء توليري)
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
تولاريميا
تولاريميا

معلومات عامة
الاختصاص أمراض معدية  تعديل قيمة خاصية (P1995) في ويكي بيانات
من أنواع مرض بكتيري معدي أولي  [لغات أخرى]،  ومرض حيواني المنشأ  تعديل قيمة خاصية (P279) في ويكي بيانات
الموقع التشريحي جلد،  وعقدة لمفاوية،  وطحال،  وعين،  ورئة،  والبلورة،  والمسلك المعدي المعوي للإنسان  [لغات أخرى]،  ولوزة،  والتهاب الملتحمة  تعديل قيمة خاصية (P927) في ويكي بيانات
الأسباب
الأسباب فرنسيسيلة تولارية  تعديل قيمة خاصية (P828) في ويكي بيانات
طريقة انتقال العامل المسبب للمرض انتقال محمول جوا  [لغات أخرى]،  وطريق فموي-شرجي  تعديل قيمة خاصية (P1060) في ويكي بيانات
المظهر السريري
الأعراض حمى،  وتسمم  [لغات أخرى] ،  وصداع،  وفقدان الشهية،  وطفح،  وطفح باطن،  وتضخم الطحال،  وتضخم كبد،  وتوعك،  وغثيان،  وتقيؤ،  ورعاف،  وقرحة جلدية،  والتهاب غدة ليمفاوية،  وذات الرئة،  والتهاب الجنبة،  والتهاب القصبة الهوائية،  والتهاب القصبات،  وإسهال،  وألم بطني،  والتهاب الحلق،  والتهاب الأوعية اللمفية  تعديل قيمة خاصية (P780) في ويكي بيانات
الإدارة
أدوية

التولاريميا هو داءٌ مُعْدٍ تسببه بكتيريا الفرنسيسيلة التولارية، اكتُشِف عام 1911 بين السناجب الأرضية.[1] تشمل الأعراض الحمى وقرحة الجلد وتضخم الغدد الليمفاوية. من حين لآخر، قد يحدث نوع من الالتهاب الرئوي أو التهاب في الحلق.

العلامات والأعراض[عدل]

- حمى مفاجئة وعرواءات: تستمر عدة أيام، ثم تختفي لفترة ثم تعاود الظهور.

- علاقة بين درجة الحرارة ونبض القلب.

- صداع.

- قهم.

- توعك وغثيان.

- ألم عضلي.

- سعال.

- إقياء.

- التهاب بلعوم.

- ألم بطني.

- التهاب رئة ثانوي: احتمال حصوله عند المرضى المصابين بالشكل التيفي 45-83%.

- طفح: عند 20% من المصابين. يبدأ لطخي ثم يصبح حطاطيًا أو بقعيًا حطاطيًا، ويتطور لبثري.

المضاعفات[عدل]

- التهاب رئة.

-خراجات رئوية.

- فشل تنفسي.

- انحلال الربيدات.

- فشل كلوي.

- نفث الدم.

- التهاب السحايا.

- التهاب شغاف القلب.

- التهاب العقد اللمفية القيحي.

- التهاب التامور.

- التهاب البريتوان.

- التهاب الزائدة الدودية.

- التهاب حوائط الطحال.

- التهاب العظم والنقي.

- متلازمة غيلان باريه.

- التهاب الكبد.

- الإنتان.

[2]

التشخيص[عدل]

1- فحوصات مصلية.

2- اختبار الأضداد المتألقة غير المباشر.

3- الزراعة.

4- الفحص النسيجي.

5- التصوير الشعاعي. [2]

الوقاية[عدل]

العلاج[عدل]

1- المضادات الحيوية: يعد الستربتوميسين الخيار المفضل لعلاج حمى الأرانب. وقد ذكرت فعالية أمينوغليكوزيدات أخرى في هذه الحالة منها الجنتاميسين والأميكاسين. وفي حين أنَّ الكلورامفنكول والتتراسيكلين.

2- معالجة داعمة في المستشفى.

3- عناية جراحية: للآات التقرحية.

[2]

الوبائيات[عدل]

سلاح بيولوجي[عدل]

التاريخ[عدل]

انظر أيضا[عدل]

المصادر[عدل]

روابط خارجية[عدل]

Star of life caution.svg إخلاء مسؤولية طبية