المسيحية في الصين

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
إحدى الكنائس الكاثوليكية في الصين.

وصلت المسيحية الصين خلال عهد سلالة تانغ في القرن السابع مع وصول المسيحية النسطورية في عام 635 م. أعقب ذلك المبشرون الفرنسيسكان في القرن الثالث عشر، واليسوعيون في القرن السادس عشر وأخيراً البروتستانت في القرن التاسع عشر، وهي الفترة التي بدأت المسيحية تثبت موطئ قدم كبير لها في الصين. من بين الأقليات الدينية في الصين اعتبرت المسيحية الأسرع نمواً (و خاصة في المئتيّ سنة الماضية)، يتراوح تعداد المسيحيين اليوم تقريباً بين 40 مليون (3%).[1][2] و54 مليون (4%)[3] وفقاً لاستطلاعات مستقلة، وتشير أغلب التقديرات إلى كون عدد المسيحيون في الصين حوالي 70 مليون،[4] في حين تشير التقديرات الرسمية بوجود 16 مليون مسيحي فقط.[5] بينما تشير بعض المصادر بوجود ما يصل إلى 130 مليون مسيحي في الصين.[6]

المسيحية تنتشر بسرعة في الصين وخاصة الطائفة البروتستانتية. يتحول 10 آلاف صيني إلى المسيحية يوميًا وأن الصين ستتحول إلى قارة مسيحية خلال القرن القادم بحسب ما جاء في تقرير لآسيا تايمز.

وقد أعلنت صحيفة رسمية نقلًا عن مؤسسة حكومية صينية الخميس أن عدد المسيحيين في الصين في ارتفاع، تشير عدد من المنظمات الغير حكومية أن عدد المسيحيين في الصين يترواح بين 70 مليون إلى 150 مليون. يشار إلى أن يتحول 10 آلاف صيني إلى المسيحية يوميًا. وأن عدد كنائس البيوت أو ما تعرف بكنائس الصمت في ازدياد.[7][8]

التأثير على المجتمع[عدل]

علماء فلك يسوعيين بجانب علماء صينيين.

بذل رهبان الإرساليات اليسوعية في الصين جهدًا هامًا في العلوم خاصًة في الرياضيات والفلك والهيدروليكية والجغرافيا عن طريق ترجمة الأعمال العلمية إلى اللغة الصينية وتطويرها.[9] وبحسب توماس وودز فاليسوعيين طوّروا مجموعة كبيرة من المعارف العلمية ومجموعة واسعة من الأدوات العقلية لفهم الكون المادي، بما في ذلك الهندسة الإقليدية التي طورت مفهوم حركة الكواكب.[10] واعتبر خبير آخر نقلًا عن توماس وود وبريتون أن أحد أسباب بداية الثورة العلمية في الصين كانت بسبب نشاط اليسوعيين العلمي.[11]

   
المسيحية في الصين
بذل اليسوعيين جهود لترجمة الأعمال الغربية الرياضية والفلكية في مصلحة الشعب الصيني وجذيت هذه الأعمال انتباه العلماء الصينيين لهذه العلوم. جعلوا الرصد الفلكي واسع جدًا ونفذوا أولى أعمال رسم الخرائط الحديثة في الصين. علّموا أيضًا تقدير الإنجازات العلمية لهذه الثقافة القديمة وجعلها معروفة في أوروبا. من خلال مراسلاتهم للعلماء الأوروبيين علموا هؤلاء لأول مرة عن العلم والثقافة الصينية.
   
المسيحية في الصين

—أغسطين أودياس، شباك إلى الصين.[9]

وبالتالي عرّف اليسوعيين الشعب الصيني على العلوم الغربية والرياضيات والفلك والطب، وعرّفوا العالم الغربي على الثقافة والفلسفة الصينية.[9]

في هونغ كونغ تدير الكنائس الكاثوليكية والبروتستانتية عدد من المستشفيات التي تشكل أكثر من 90% من المستشفيات الخاصة.[12][13] كذلك ففي هونغ كونغ وفقًا لإحصاء جامعة هونغ كونغ، هناك ما يقرب من 24.3% من طلاب الجامعات هم من المسيحيين وذلك اعتبارًا من العام الدراسي 2010/2011 على الرغم من أنهم يشكلون 10% من السكان.

المصادر[عدل]

  1. ^ "Asia-Pacific | Survey finds 300m China believers". BBC News. 7 Feb. 2007. اطلع عليه بتاريخ 15 Jun. 2009. 
  2. ^ Watts، Jonathan (7 February 2007). "Christian population in China". The Guardian (London). اطلع عليه بتاريخ 27 Aug. 2007. 
  3. ^ "China Survey Reveals Fewer Christians than Some Evangelicals Want to Believe". Assistnews.net. 1 Oct. 2007. اطلع عليه بتاريخ 15 Jun. 2009. 
  4. ^ الصين (بالإنجليزية) - كتاب حقائق العالم، وكالة الاستخبارات الإمريكية، 9 نيسان 2011.
  5. ^ "Chinese government official statistics on Christian population in China". hrwf.org. اطلع عليه بتاريخ 27 Aug. 2007. 
  6. ^ "Open doors - country profile". Opendoors.no. اطلع عليه بتاريخ 27 Apr. 2010. 
  7. ^ "International Religious Freedom Report 2007". U.S. Embassy in Beijing. اطلع عليه بتاريخ 2008-08-10. [وصلة مكسورة]
  8. ^ "China: Persecution of Protestant Christians in the Approach to the Beijing 2008 Olympic Games" (PDF). Christian Solidarity Worldwide. ChinaAid. اطلع عليه بتاريخ 2008-08-10. 
  9. ^ أ ب ت Udías، Agustín (2003). Searching the Heavens and the Earth: The History of Jesuit Observatories (Astrophysics and Space Science Library). Berlin: Springer. ISBN 140201189X. 
  10. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع Woods
  11. ^ Patricia Buckley Ebrey, p. 212.
  12. ^ Hong Kong Church Web Page
  13. ^ Hospital Authority:Hospitals & Institutions

مراجع خارجية[عدل]