الزراعة في القطيف

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
حصاد الورقيات، كالجرجير، والبقدونس، والخس وغيرها، في إحدى مزارع القطيف.

تمتد المزارع في القطيف على مساحات خضراء واسعة، وغالباً تكون النخيل هي الأشجار الرئيسة لها. تشتهر القطيف بأنها ثاني أكبر واحة زراعية في العالم إذ تضم أكثر من 2,000 مزرعة، وبها ما يزيد على 250,000 نخلة تنتج من التمور ما يزيد على 8,000 طن سنوياً، فضلاً عن إنتاجها للفاكهة والمحاصيل الزراعية المتنوعة والأعلاف، وهي تُعد أقدم بلاد النخيل في الدّنيا.[1][2][3]

التاريخ[عدل]

الأنواع[عدل]

مزارع الاستراحات[عدل]

تنتشر في القطيف المزارع المهيأة بغرف وبرك سباحة تجعلها مناسبة للاستراحات والتجمّعات العائلية. ويُعرض هذا النوع من المزارع على العامة لاستئجاره.

الجغرافيا[عدل]

كانت تتمركز المزارع في القطيف سابقاً حول العيون والمزارع المائية إضافةً إلى انتشارها في البراري، ومن أكبر التراكيز في الوقت الحاضر:

  • العوامية: تحتوي على أكبر عدد من المزارع وذلك باحتوائها : الرامس، وهو مجموعة كبيرة من المزارع ملاصقةً لبعضها البعض ويقع شرق العوامية وهناك أيضا نخيل في شرق العوامية.
  • القديح: نخيل القديح من أشهر النخيل حيث يعد النخيل فقط أكبر من مدينة القديح أو قرية القديح ويحيط بها من كل الجوانب عدا الجنوب حيث تلتصق بمدينة القطيف،و يعد سد القديح الذي بين القديح والعوامية أشعر سدود القطيف.
  • تاروت: وتقع في جزيرة تاروت وتقع في شرق محافظة القطيف : مدينة تاروت من أكبر المدن في محافظة القطيف وتعد أقدمها، كانت تاروت قبل النزح العمراني أكثر القرى بالنسبة للنخيل ولكن معظم هذا النخيل ولكن لا زالت مزارع تاروت من أشهر المزراع ومن أشهرها: مزرعة جمال البيات التي تستخدم استخدامات عدة.
  • الخويلدية: يصل حجم نخيل الخويلدية أكبر بأضعاف من حجم الجزء المسكون من المدينة حيث أن النخيل تحيط بالقرية من كل الجوانب والجهات.
  • الأوجام: بما أنها في الصحراء فذلك يتيح للمزرعة أن تكون بأي حجم والنخيل يحيط بالأوجام من جنوبها وشمالها وغربها وتقع في شمالها الشرقي بين النخيل بحيرة صغيرة أو عين.

معرض صور[عدل]

انظر أيضاً[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ مرعي، حسن (1391هـ/1971م). النخيل وتصنيع التمور في المملكة العربية السعودية. وزارة الزراعة والمياه. اطلع عليه بتاريخ 12 آب، 2017م. 
  2. ^ "الفرج: واحة القطيف تمتلك 2000 مزرعة وتفتقر للزراعة العضوية". صحيفة الشرق. اطلع عليه بتاريخ 2017-08-07. 
  3. ^ اليوم، صحيفة. "القطيف.. واحة خضراء تمد الشرقية بأجود المنتجات الزراعية". www.alyaum.com. اطلع عليه بتاريخ 2017-08-07.