الرفيعة (القطيف)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
الرفيعة
معلومات عامة
نوع المبنى منْطِقَة تَاريْخِية قَديمَة
الدولة  السعودية
تاريخ بدء البناء الألف الثالث قبل الميلاد

الرفيعة (القطيف)، منطقة أثرية تاريخية تقع في جزيرة تاروت شرق المملكة العربية السعودية.

الآثار[عدل]

تعود قصة اكتشاف الموقع إلى عام 1382هـ/1962م حين قامت بلدية القطيف بإنشاء طريق يربط جزيرة تاروت بالساحل الرئيسي للقطيف، وفي اثناء نقل الرمال من موقع رملي مرتفع يُعرف بالرفيعة كشفت معدات الحفر عن بقايا مدافن قديمة مدفونة تحت كثبان الرمال، وقد اشتملت على تحف صغيرة، وأواني من الفخار، ومجموعة من الأواني المصنوعة من الحجر الصابوني والمرم، كما أظهرت الاستكشافات في الموقع عن بقايا آثار استيطان قديم، ومدافن غنية بالمواد الأثرية وورشاً محلية لصناعة الأواني الحجرية المصنعة من الحجر الصابوني، والتي تمتاز بنقوش وعناصر زخرفية، كما عُثر على أوانٍ وتماثل الطراز الأكدي القديم المؤرخ بعام 2300 ق.م وأنواع مختلفة من الفخار الدلموني، وعن تاريخ الموقع أظهرت الدراسات الأثرية أنها مستوطنة تنتمي إلى الألف الثالثة ق.م والتي تتزامن مع حضارة جرهاء العربي، والذي يمتد تاريخ الرفيعة إلى الفترة الواقعة بين 2400-300 ق.م.[1]عملت البعثة الدنماركية فيها عام 1388 هـ الموافق 1968م٬ وأثناء أعمال ردم للمنطقة الواقعة بين بلدة الرفيعة الجديدة وبلدة الرفيعة القديمة من أجل الاستصلاح الز ارعي عُثر على كثير من الآثار٬ وزارت البعثة الدنماركية المكان المجاور لأعمال الاستصلاح الزراعي عام 1384 هـ الموافق 1964م٬ وذكرت أن من بين الآثار المكتشفة طاسات من الحجر المرمر غير المزخرفة وطاسات من الحجر الصابوني وجدت جنبًا إلى جنب مع أواني فخارية تبين أنها تؤرخ بالعصر الهلينستي٬ فضلاً عن كسرتين فخاريتين تعودان إلى فخار باربارا الذي يؤرخ بالألف الثالث قبل الميلاد٬ وتشبهان ما عُثر عليه في تل تاروت٬ وعثر أحد الباحثين على المزيد خلال زيارة قام بها عام 1389 هـ الموافق 1969م.

قامت البعثة الدنماركية بحفر مجسين صغيرين 2×1م في منطقة المرتفعات الرملية المجاورة للأرض المزروعة٬ ثم عضدته بحفر طويل يقع إلى الغرب من المجسين بلغ تسعة أمتار في طوله. أثناء تشييد بعض الطرق عام 1386 هـ الموافق 1966م عثر على مجموعة من الآثار تتكون من مجموعة من الأواني الفخارية تشتمل على خمس أواني مزججة٬ وثلاث مصنوعة من حجر المرمر٬ وست مصنوعة من الحجر الصابوني٬ وحجر قبر٬ ونص إغريقي٬ وتمثال لرجل مصنوع من الحجر الجيري طوله يقارب المتر ويشابه تماثيل الأسر المبكرة في ماري في بلاد الرافدين٬ ومزهرية منحوت عليها إفريز تزينه الماعز تشبه فخار أم النار المعثور عليه في إمارة أبو ظبي.[2]

انظر ايضاً[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ آثار المنطقة الشرقية، فهد بن علي الحسين وآخرون، وزارة المعارف، وكالة الآثار والمتاحف، الرياض، 1423هـ/2003م، ص70.
  2. ^ المطقة الشرقيةالتطور التاريخي موسوعة المملكة العربية السعودية نسخة محفوظة 04 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
Pergamon-Museum - Bronzekopf.jpg
هذه بذرة مقالة عن موقع أثري أو تاريخي له علاقة بالسعودية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.