محادثات الحكم الذاتي الفلسطيني

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

كانت محادثات الحكم الذاتي الفلسطيني ثمرة لمعاهدة السلام المصرية - الإسرائيلية، وكان الغرض منها التوصل إلى حل للقضية الفلسطينية في الضفة الغربية و‌قطاع غزة. ووفقا لإطار السلام في الشرق الأوسط، وهو جزء من اتفاقات كامب ديفيد لعام 1978، كان من المقرر أن تتفق مصر و‌إسرائيل في غضون عام واحد على إجراء انتخابات "لسلطة حكم ذاتي" فلسطينية.[1] ”وترتبط الفكرة ارتباطا مباشرا بفكرة رئيس الوزراء الإسرائيلي مناحم بيغين للحكم الذاتي الفلسطيني.

عين الرئيس جيمي كارتر روبرت شوارز ستراوس مبعوثا له في محادثات الحكم الذاتي.[2] ولم تشارك منظمة التحرير الفلسطينية أو أي منظمة فلسطينية أخرى مشاركة مباشرة في المحادثات.

بدأت المحادثات في 25 مايو 1979 في بئر السبع، إسرائيل. وعقدت الجولة الثانية في الإسكندرية، مصر في 11–12 يونيو 1979. عقدت الجولة الثالثة من المحادثات في هرتسليا، إسرائيل في 25–26 يونيو 1979، تلتها محادثات في الإسكندرية (5–6 يوليو) و‌حيفا (5–6 أغسطس).[3] وترأس الوفود رئيس الوزراء مصطفى خليل (مصر)، ووزير الداخلية يوسف بورغ (إسرائيل)، والسفير جيمس ليونارد (الولايات المتحدة). وقالت مصر إنها لا تتكلم باسم الفلسطينيين بل تسعى إلى إجراء انتخابات فلسطينية لمجلس يمثل الفلسطينيين.[4]

اجتمع المندوبون في 31 يناير – 1 فبراير 1980 في هرتسليا وفي هولندا في الفترة من 27 إلى 28 فبراير 1980.

وفي الثامن من مايو 1980، علق محمد أنور السادات المفاوضات من جانب واحد.[5] وفي يوليو 1980، استؤنفت المحادثات ولكن مصر علقتها مرة أخرى. بحلول هذا الوقت، كان الوسيط الأمريكي هو سول لينويتز.[6] بنهاية إدارة كارتر ادعى لينويتز أن 80% من القضايا قد تم حلها. وفي وقت لاحق، أوضح وات ت. كلوفيريوس الرابع، الذي عمل في فريق لينويتز، أنه على الرغم من أن أصعب القضايا لم تحل بعد، "لقد قمنا بالكثير من الأعمال الشاقة لإجراء مفاوضات جادة بشأن أصعب القضايا – الضفة الغربية و‌القدس. لذلك كان هناك شيء سلمت إلى إدارة ريغان القادمة."[7]

حاولت الولايات المتحدة إعادة إطلاق محادثات الحكم الذاتي في عام 1982 ولكن ذلك الجهد انحرف عن مساره بسبب اندلاع حرب لبنان عام 1982.[8] وفي يناير 1982، ذهب وزير الخارجية ألكسندر هيغ إلى الشرق الأوسط في محاولة لإحياء المحادثات. لم ينجح.[9] جاءت الضربة الأخيرة لمحادثات الحكم الذاتي في 16 أغسطس 1982، عندما علقتها الحكومة المصرية احتجاجاً على القتال الإسرائيلي في لبنان.[10]

ولم تحقق المحادثات تقدما مباشرا ولكن بعض الأفكار – فترة انتقالية مدتها خمس سنوات مع تأخير المفاوضات بشأن الوضع النهائي للضفة الغربية وقطاع غزة – قد أدرجت في اتفاقات أوسلو.[11]

ملاحظات[عدل]

  1. ^ "Egypt - Peace with Israel". countrystudies.us. مؤرشف من الأصل في 19 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 05 نوفمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ Aaron David Miller, The Much Too Promised Land (NY: Random House, 2008), page 27.
  3. ^ Jorgen Jensehaugen, Arab-Israeli Diplomacy Under Carter: The US, Israel and the Palestinians (London: I.B. Tauris, 2018), page 166.
  4. ^ Joint statement by delegations to the autonomy talks, June 26, 1979 نسخة محفوظة 19 سبتمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ A History of the Israeli-Palestinian conflict by Mark A. Tessler نسخة محفوظة 30 يوليو 2020 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ "Statement on the resumption of the autonomy talks, 4 September 1980". مؤرشف من الأصل في 19 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 05 نوفمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ "Search results for Frontline Diplomacy: The Foreign Affairs Oral History Collection of the Association for Diplomatic Studies and Training, @field(DOCID mfdip2004clu01)". Library of Congress, Washington, D.C. 20540 USA. مؤرشف من الأصل في 6 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 05 نوفمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ The Israeli-Palestinian conflict by Yehuda Lukacs نسخة محفوظة 19 سبتمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ William B. Quandt, Peace Process (Washington: Brookings Institution Press, 2001), page 251.
  10. ^ Harvey Sicherman, Palestinian Autonomy, Self-Government and Peace (Westview Press, 1993) p. 64.
  11. ^ Jeremy Pressman, "Explaining the Carter Administration’s Israeli–Palestinian Solution," Diplomatic History, Volume 37, Issue 5, 1 November 2013, pages 1117–1147, https://doi.org/10.1093/dh/dht056 نسخة محفوظة 3 يونيو 2018 على موقع واي باك مشين.