إرجون (منظمة عسكرية)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
شعار الإرجون يبين هدفه بالحصول على جميع أراضي الانتداب البريطاني على فلسطين

الإرجون أو إتسل (بالعبرية: ארגון؛ الكامل:הארגון הצבאי הלאומי בארץ ישראל، أي: المنظمة العسكرية القومية في إسرائيل، وتلفظ: إرغون تسفائي لئومي) هي منظمة صهيونية شبه عسكرية وجدت في في الفترة السّابقة لإعلان دولة إسرائيل في فلسطين عندما كانت خاضعة للانتداب البريطاني في الفترة بين 1931 و1948. ويُعزى الكثير من مشاكل الشعب الفلسطيني لمنظمة الإرجون. ويرى الكثير من الإسرائيليين في الإرجون على أنّها منظمة قتالية تنادي بحرّية إسرائيل[بحاجة لمصدر].

كان شعارها يتكون من خريطة فلسطين والأردن وعليها صورة بندقية كتب حولها "راك كاخ" اي (هكذا وحسب).

نشأة[عدل]

نشأت منظمة الإرجون التي صنفت فيما بعد من قبل السلطات الإنجليزية كمنظمة إرهابية في العام 1931 بتفرعها من الجناح العسكري الصهيوني آنذاك والمعروف بمنظمة الهاجاناه على يد "إبراهام تيهومي". لعل من أهم أسباب انشقاق الإرجون عن الهاجاناه الصهيونية هو امتعاض الإرجون من القيود البريطانية المفروضة على الهاجاناه في تعاملها مع الثّوار الفلسطينيين.

تلقّت الإرجون دعماً سريّاً من بولندا ابتداءً من العام 1936 وكانت الحكومة البولندية تأمل في تشجيع الهجرة اليهودية البولندية عن طريق هذا الدّعم. تجدر الإشارة إلى أن اليهود كانوا من أفقر طبقات المجتمع البولندي في تلك الفترة وكان من دواعي سرور الحكومة البولندية جلاء هذه الشريحة من المجتمع البولندي إلى فلسطين.

تمثّل الدعم البولندي للإرجون على تقديم العتاد والتدريبات العسكرية، وفي العام 1943، تولّى "مناحيم بيغن" (أحد رؤساء وزراء إسرائيل لاحقاً) قيادة منظمة الإرجون، وبُعيْد إعلان دولة إسرائيل، حلّت الحكومة الإسرائيلية المؤقّتة آنذاك جميع المنظمات العسكرية لتكوين "جيش الدفاع الإسرائيلي" وكانت الإرجون أحد تلك المنظمات.

قائمة بهجمات منظمات الإرغون في فلسطين 1937 - 1948[عدل]

خلال ثورة فلسطين 1936 التي قامت ضد الانتداب البريطاني على فلسطين 19361939، قامت المنظمة الصهيونية إرجون بما يزيد عن 60 عملية عسكرية ضد الفلسطينيين العرب إضافة إلى مهاجمتها قوات الاحتلال البريطاني.

وقد تم وسم هذه المنظمة بصفة الإرهاب من قبل صحيفة نيويورك تايمز، وأيضاً من قبل اللجنة الأنجلو-أمريكية للتقصي، إضافة إلى شخصيات عالمية بارزة ومنها يهودية أمثال، وينستون تشرشل، هانا أرينديت، ألبرت اينشتاين، وغيرهم.

شنت منظمة الأرجون سلسلة من الهجمات إبان نشوب الحرب العالمية الثانية، راح ضحيتها ما يزيد عن 250 من العرب الفلسطينيين في تلك الفترة. وفيما يلي قائمة بأعمال القتل التي ارتكبها أفراد منظمة الإرغون خلال ثلاثينيات القرن العشرين، حيث تم ارتكاب ما يزيد عن 60 عملية خلال تلك الفترة.

مراجع[عدل]