مجزرة أسطول الحرية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 32°38′28″N 33°34′02″E / 32.64113°N 33.56727°E / 32.64113; 33.56727

مجزرة أسطول الحرية
Gaza flotilla raid map.svg
اللون الأخضر يوضح مسار سفن الأسطول والبرتقالي يوضح مسار البحرية الإسرائيلية.
الموقع المياه الدولية بالقرب من قطاع غزة
الإحداثيات 32.64113 شمالاً 33.56727 شرقًا
التاريخ 31 مايو 2010 (2010-05-31)
(ت ع م +3) (1) [1]
الوفيات (2)وصل إلى 19 ناشطًا.[2] ،و تقول بعض المصادر أن عدد القتلي هو 9 أشخاص فقط [3][4]
الإصابات غير القاتلة
عشرات النشطاءً؛ 7 جنود من جيش الدفاع [5][6]
المنفذ جيش الدفاع الإسرائيلي - البحرية الإسرائيلية


مجزرة أسطول الحرية هي اعتداء عسكري قامت به القوات الإسرائيلية وأطلقت عليه اسم عملية نسيم البحر أو عملية رياح السماء[7][8][9][10] مستهدفةً به نشطاء سلام على متن قوارب تابعة لأسطول الحرية. حيث اقتحمت قوات خاصة تابعة للبحرية الإسرائيلية فجر الاثنين كبرى سفن القافلة "مافي مرمرة" التي تحمل 581 متضامنًا من حركة غزة الحرة -معظمهم من الأتراك- داخل المياه الدولية،[11] وقعت تلك الأحداث فجر يوم 31 مايو، 2010 في المياه الدولية للبحر الأبيض المتوسط.[12][13] وقد وصفت بأنها مجزرة، وجريمة، وإرهاب دولة[14][15][16]، ونفذت هذه العملية باستخدام الرصاص الحي والغاز.[17] وقد نظمت حركة غزة الحرة ومؤسسة الإغاثة الإنسانية التركية أسطول الحرية وحملته بالبضائع [18] والمستلزمات الطبية ومواد البناء مخططة لكسر حصار غزة [19][20]، وكانت نقطة التقائها قبالة مدينة ليماسول في جنوب قبرص [21]، وتقل 633 شخصًا من 37 بلدًا[22][23] وبعض المصادر تقول أن عدد النشطاء هو 750 ناشطًا من 50 بلدًا [24][24][25]. وقوبل هذا الهجوم بنقد دولي على نطاق واسع، وطالب مسؤولون من أنحاء العالم من الأمم المتحدة بإجراء تحقيق.[26] وألغى رئيس الوزراء الإسرائيلي رحلته إلى الولايات المتحدة، والتي كان من المقرر أن يلتقي فيها باراك اوباما، وعاد إلى إسرائيل من كندا،[27] ورفضت إسرائيل دعوات من الأمم المتحدة والحكومات في جميع أنحاء العالم من أجل إجراء تحقيق دولي في الهجوم على الاسطول المحمل بالمعونات المرسلة إلى غزة.[28][29][30] وقامت إسرائيل بتشكيل لجنة تحقيق ويرأسها القاضي السابق في المحكمة العليا يعقوب تيركل، [31][32] وتضم شخصيتين من كندا وأيرلندا بصفة مراقبين فقط. وستكلف اللجنة أيضا بالنظر في ملائمة الحظر البحري الذي تفرضه إسرائيل على قطاع غزة مع أحكام القانون الدولي.[33] وقد قرر مجلس حقوق الإنسان تشكيل لجنة تحقيق دولية في الهجوم علي على الأسطول [34]

في 22 مارس 2013 قدم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اعتذاراً رسمياً لنظيره التركي رجب طيب أردوغان خلال مكالمة هاتفية على الهجوم واعترف بحدوث «بعض الأخطاء العملية» وتعهد بدفع التعويضات لأسر الضحايا، مقابل الاتفاق على عدم ملاحقة أي جهة قد تكون مسؤولة عن الحادث قانونياً. واتفق الجانبان على تبادل السفراء وتطبيع العلاقات، وذلك خلال مكالمة هاتفية شجع عليها الرئيس الأمريكي باراك أوباما خلال زيارته إلى إسرائيل في تلك الفترة.[35][36]

الأسطول[عدل]

خلفية[عدل]

أسطول الحرية هو مجموعة من ست سفن، تضم ثلاث سفن تركية، وسفينتين من بريطانيا، بالإضافة إلى سفينة مشتركة بين كل من اليونان وأيرلندا والجزائر والكويت، تحمل على متنها مواد إغاثة ومساعدات إنسانية، بالإضافة إلى نحو 750 ناشطا حقوقيا وسياسيا، بينهم صحفيون يمثلون وسائل إعلام دولية. قامت جمعيات وأشخاص معارضين للحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة منذ العام 2007، ومتعاطفين مع شعبه بتجهيز القافلة وتسييرها،[37]، وفي مقدمة المنظمين لرحلة أسطول الحرية مؤسسة الإغاثة الإنسانية التركية.

انطلق أسطول السفن من موانئ لدول مختلفة في جنوب أوروبا وتركيا، وكانت نقطة التقائها قبالة مدينة ليماسول في جنوب قبرص، قبل أن تتوجه إلى القطاع مباشرة. انطلق الأسطول باتجاه قطاع غزة في 29 مايو 2010، محملا بعشرة آلاف طن من التجهيزات والمساعدات، والمئات من الناشطين الساعين لكسر الحصار، الذي قد بلغ عامه الثالث على التوالي.[38]

التنظيم[عدل]

حركة غزة الحرة[عدل]

حركة غزة الحرة هي تحالف من الناشطين المؤيدين للفلسطينيين من منظمات حقوق الإنسان، شُكِلت لتحدي الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة من قبل إبحار المساعدات الإنسانية إلى غزة[39]. وتضم الحركة مدافعين عن حقوق الإنسان وعاملين في المجال الإنساني وصحافيين من جنسيات مختلفة [40]. أملت المنظمة تسليط الضوء على الحصار المفروض على القطاع. وكانت منظمات غير حكومية، قد قالت في مارس/ آذار، أن الوضع الإنساني في قطاع غزة الذي يضم 1,5 مليون شخص، هو الأسوأ منذ احتلال إسرائيل للقطاع عام 1967[41].

مؤسسة الإغاثة[عدل]

اسم مؤسسة الإغاثة الكامل هو "مؤسسة الإغاثة الإنسانية التركية" أو "مؤسسة إغاثة حقوق الإنسان والحريات الإنسانية" [42]، وأسست بغرض مساعدة المسلمين في البوسنة، وقامت بأعمال إغاثة في أماكن مختلفة من العالم.[43]

الحمولة[عدل]

وكانت الحمولة تقدر بعشرة آلاف طن من المساعدات الإنسانية، وتقدر قيمتها بمبلغ 20 مليون دولار، بما في ذالك الطعام والكراسي المتحركة، والكتب والألعاب، ومولدات الكهرباء، والدواء [44][45][46]، ومواد البناء مثل الأسمنت التي كانت جزءًا من البضائع التي تحظرها إسرائيل كجزء من الحصار.[47]

المشاركات في الأسطول[عدل]

السفن[عدل]

سفينة مافي مرمرة في طريقها إلى غزة

يتألف الأسطول من ستة سفن مستأجرة أو مملوكة من قبل عدد من المنظمات غير الحكومية منها حركة غزة الحرة ومؤسسة الإغاثة الإنسانية التركية [48]، وأشهر هذه السفن كانت (إم في مافى مرمرة) التي ترفع علم تركيا [49][50]. وقد تخلفت سفينتان عن الأسطول بسسب تخريب يحتمل أنه إسرائيلي.[51][52][53]

تركيا

  • مافي مرمرة:[54] (بالإنجليزية: MV Mavi Marmara) ويعني اسمها "مرمرة الزرقاء" [55]، وهي سفينة ركاب ترفع علم جزر القمر بنتها شركة بناء السفن التركية في ترسانة "جولدن جيت" في سنة 1994. ولهذه السفينة القدرة على حمل 1080 راكب. وقد اشترتها مؤسسة الإغاثة الإنسانية التركية في سنة 2010 م لتقديم عشرة آلاف طن من المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة وبتكلفة قدرها 800،000 دولار [56].
  • غزة: هي سفينة ترفع علم تركيا كانت موجودة ضمن أسطول الحرية. تديرها مؤسسة الإغاثة الإنسانية التركية [57] تتألف حمولتها من 2104 طن من الأسمنت و 600 طن من الصلب المستخدم في البناء، و 50 طنا من البلاط،[58][59] وتحمل أيضا 13 من أفراد الطاقم التركي وخمسة من الناشطين.[57]

الولايات المتحدة

  • تشلنجر 1 :[60] هي سفينة موجودة ضمن أسطول الحرية ترفع علم أمريكا وتديرها حركة غزة الحرة [61]
  • تشلنجر 2 :[60] هي سفينة ترفع علم أمريكا موجودة ضمن الأسطول وتديرها حركة غزة الحرة [61]

اليونان

كيريباتي

  • ديفن واي: هي سفينة ضمن أسطول الحرية ترفع علم كيريباس، وتملكها وتديرها مؤسسة الإغاثة الإنسانية التركية [66] وتحمل شحنة من البضائع المختلطة بما في ذلك 150 ألف طن من الحديد، 98 وحدات الطاقة،50 منزل مسبق الصنع، وأصناف مختلفة من المتخصصين والمعدات الطبية.[66] باإضافة إلى الأغذية، والأحذية والأدوية والكراسي المتحركة والملابس والدفاتر والكتب المدرسية.[59]

جمهورية أيرلندا

الأشخاص[عدل]

؛الأشخاص شارك في الأسطول العديد من الأشخاص ومنهم:

  • فهمي بولنت يلدرم: رئيس مؤسسة الإغاثة الإنسانية التركية.[68][69] وكان من المشاركين على متن مافى مرمرة.
  • كيت جيراغتي : مصور من أستراليا [70]
  • إيرا لي: مخرج برازيلي [71]
  • سفيتوسلاف ايفانوف : مراسل بلغاري [72]
  • أنيت غروث : عضو البوندستاج الألماني.[73]
  • نورمان باييك: عضو سابق في البوندستاج الألماني.[73]
  • حنين الزغبي: عضو في الكنيست الإسرائيلي وهي أول امرأة تنتخب لعضوية الكنيست عن حزب عربي[74][75]
  • رائد صلاح : زعيم الجناح الشمالي للحركة الإسلامية في فلسطين[76][77]
  • وائل السقا: رئيس السابق لنقابة المهندسين الأردنيين.[78]
  • وليد الطبطبائي: عضو في مجلس الأمة (البرلمان) الكويتي.[79]
  • ايدا مانغا :مؤرخ سويدي [80]
  • درور فيلر: فنان سويدي إسرائيلي.[81]
  • هاكان البيرق : صحفي تركي.[82]
  • سنان البيرق : ممثل تركي.[83]
  • حسن عبد الغني : صحفي أسكتلندي [84] ومراسل تلفزيون [85]
  • تيريزا مكدرموت :ناشط [84]
الجنسيات

شارك في الأسطول العديد من الأشخاص من العديد من البلدان وجنسيات المشاركين كالتالي [86]

الجنسة العدد
 الجزائر 28
 أستراليا 3
 أذربيجان 2
 البحرين 4
 بلجيكا 5
 البوسنة والهرسك 1
 البرازيل 1
 بلغاريا 2
 كندا 2
 كوبا 1
 التشيك 4
 مصر 3
 فرنسا 9
 ألمانيا 11
 اليونان 38
 إندونيسيا 12
 أيرلندا 9
 إسرائيل 4
 إيطاليا 6
 الأردن 30
 كوسوفو 1
 الكويت 18
 لبنان 3
 مقدونيا 3
 ماليزيا 18
 موريتانيا 3
 المغرب 7
 هولندا 2
 نيوزيلندا 1
 النرويج 3
 عمان 1
 باكستان 3
 قطر 1
 صربيا 1
 جنوب أفريقيا 1
 السويد 11
 سوريا 3
 تركيا 380
 المملكة المتحدة 31
 الولايات المتحدة 11
 اليمن 4

استعدادات وتحديات[عدل]

على الصعيد الفلسطيني[عدل]

تواصلت الاستعدادات في قطاع غزة لاستقبال القافلة التي تسعى لكسر الحصار الإسرائيلي المفروض عليه. حيث قامت لجنة استقبال "سفن كسر الحصار"، التابعة لحركة حماس باستكمال الاستعدادات في مرفأ الصيد الصغير، غرب مدينة غزة لاستقبال هذه السفن.[87] وقد كان من المُخطط أن ينطلق حوالي 100 قارب فلسطيني لاستقبال الأسطول في عُرض البحر.[88]

وقد طالب إسماعيل هنية رئيس الحكومة المقالة، والقيادي الكبير في حماس، المجتمع الدولي بمساندة السفن المتجهة إلى غزة. وقال هنية في كلمة له خلال حفل افتتاح مرفأ الصيادين في غزة بعد تجهيزه لاستقبال السفن: «نطالب الاثنين، المجتمع الدولي والمؤسسات الدولية وأحرار العالم، أن يقفوا إلى جانب القافلة، وأن يتصدوا لعربدة الاحتلال في البحر، وأن يساندوا أبناء الشعب الفلسطيني في غزة».

وأضاف هنية: «الحصار سوف يكسر إن وصلت هذه القافلة إلى غزة، إن وصلت القافلة، فسيكون ذلك نصرا لغزة ومن في القافلة»، وتابع: «إن تعرض لها الصهاينة ومارسوا إرهابهم، فهو نصر لغزة والقافلة، لأنها ستصبح فضيحة سياسية وإعلامية دولية، وستحرك من جديد قوافل أخرى لكسر الحصار».[87]

على الصعيد الإسرائيلي[عدل]

حذرت إسرائيل من أنها ستستخدم القوة لاعتراض القافلة، وسترحل الناشطين الموجودين على متنها. حيث قال متحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أن سفنا حربية إسرائيلية، قد تحركت إلى عرض البحر لاعتراض قافلة السفن، ومنعها من الوصول إلى غزة، وكسر حصارها.[89]

وقال وزير الخارجية الإسرائيلي أفيجدور ليبرمان: «أن بلاده قد استعدت لإيقاف قافلة السفن مهما كان الثمن»، ووصف قافلة السفن بأنها نوع من «التحرش»، داعيا المجتمع الدولي إلى ما أسماه «تفهم إجراءات إسرائيل الصارمة»، وأضاف: «لدينا كل العزم والإرادة السياسية، لمنع هذا التحرش ضدنا، أعتقد أننا مستعدون مهما كان الثمن لمنع هذا التحرش».

وقال مسئولون عسكريون إسرائيليون، أن مجموعة أولية من السفن الحربية، قد اتجهت إلى عرض البحر، استعدادا لوصول قافلة السفن، وأنه أعُدت خطط لإرسال سفن حربية إضافية، بعد ورود تقارير أشارت إلى أن بعض السفن في القافلة، تعاني من بعض المشكلات الميكانيكية.[21]

وأضافوا أنهم سيقومون باعتراض طريق السفن، واقتيادها إلى ميناء إسدود الإسرائيلي، والتي كانت قد جهزته لهذا الغرض، ومن ثم، تخيير الناشطين بين المغادرة أو السجن. وسيقومون بعد الفحص الأمني لحمولة السفن، بنقلها إلى غزة عبر الأمم المتحدة، وأشاروا إلى أنهم يأملون أن تحل القضية سلميا، بيد أنهم مستعدين لاستخدام القوة إذا كان ذلك ضروريا.[89].

الإبحار[عدل]

توضيح لمسار الأسطول في البحر المتوسط، ومكان الهجوم في المياه الدولية قبل الاقتياد إلي ميناء أسدود بدلاً من غزة.

غادرت خمس سفن مياه قبرص في صباح يوم 30 مايو، 2010. وكانت هناك ثلاث سفن أخرى قادمة من مناطق متعددة (وقد انطلقت السفن من أربع دول بالمجموع: قبرص وتركيا واليونان وأيرلندا). وقد منعت السلطات القبرصية انضمام بعض البرلمانيين الأوروبيين إلى القافلة من موانئها، لكنهم التحقوا بعد ذلك بالأسطول. وعلى الطريق تعطّلت سفينتان من السفن الثمانية، فاضطر الأسطول إلى تركها ومتابعة الرحلة دونها، ومن ثم فقد كان من المُقرّر أن تصل ست سفن إلى غزة في موعد قُدّر بصباح يوم 31 مايو.[90]

التهديدات الإسرائيلية[عدل]

في يوم 26 مايو هدّدت البحرية الإسرائيلية بمهاجمة الأسطول إذا ما استمر بالمضي قدماً نحو القطاع. ووفقاً لأحد المصادر العسكرية، فقد صدرت أوامر حكومية إلى الجيش بمنع وصول الأسطول إلى غزة. وتضمنت الأوامر إرسال تحذير إلى الأسطول بالتوقف عن الإبحار، وإذا ما تجاهل التحذير فسوف تقوم القوات البحرية الإسرائيلية باقتحام السفن وأخذها إلى ميناء إسرائيلي، ومن هناك سوف تُعيد الركاب إلى بلادهم. وقد عقد المشاركون في القافلة مؤتمرًا صحفيًا في أنطاليا -نُقطة انطلاق السفن التركية- قرروا فيه رفض التهديدات الإسرائيلية والإبحار.[91]

الهجوم[عدل]

تواصلت تهديدات إسرائيل مع اقتراب موعد الانطلاق، وقُبيله، أبلغت إسرائيل عن أنها قد أرسلت سفناً من البحرية الإسرائيلية لمنع القافلة من الوصول، وأنها ستهاجم إذا ما استمر الأسطول في الإبحار، وقالت أنها سترحل الناشطين الموجودين على متن سفن القافلة.[92] وقد قال وزير الخارجية الإسرائيلي - أفيغدور ليبرمان - أن البحرية قد استعدت لمنع الأسطول من الوصول مهما كان الثمن. وقد أضاف: "لدينا كل العزم والإرادة السياسية لمنع هذا التحرش ضدّنا، أعتقد أننا مستعدون مهما كان الثمن لمنع هذا التحرش". وقد صرّح عسكريون إسرائيليون بأنهم سوف يقومون بمهاجمة السفن وأخذها إلى ميناء إسرائيلي في حال استمر الأسطول بالإبحار، ومن ثم سوف يُخيّرون الركّاب بين السّجن أو العودة إلى بلادهم.[88]

التحقيق[عدل]

التحقيق الإسرائيلي[عدل]

قامت إسرائيل بتشكيل لجنة خاصة برئاسة القاض السابق في المحكمة العليا الإسرائيلية، يعقوب تيركل، تُناط بها مهمة التحقيق بالهجوم على "أسطول الحرية [93]، وقد نشر غيورا آيلند رئيس طاقم التحقيق العسكري الإسرائيلي نتائج تحقيقة في الهجوم فقال أنه كان يوجد هناك أخطاء مهنية كبيرة وقعت على مستويات قيادية مختلفة وجاء في التقرير أن قوات البحرية الإسرائيلية فشلت في تقدير الموقف وقال أنه تم ارتكاب أخطاء في القرارات التي اتخذ بعضها على مستويات عالية نسبيا، وأتهم الناشطين أنهم فتحوا النار على القوات الإسرائيلية الخاصة.[94] وقد دافع رئيس الأركان الإسرائيلي عن الجنود وقال أنهم أبدوا برودة أعصاب وشجاعة وأخلاقية،[95] وأكد أنه يتحمل المسؤولية عن عملية الهجوم [95][96][97][98][99]

التحقيق الدولي[عدل]

قرر مجلس حقوق الإنسان تشكيل لجنة تحقيق دولية في الهجوم علي على الأسطول [34] وتتكون اللجنة من ثلاثة خبراء مستقلين هم (ديسموند دي سيلفا) من بريطانيا و(ماري شانتي دايريام) من ماليزيا و(كارل هدسون فيليبس) من ترينداد وتوباجو.[34][100][101][102][103] وقد بدأ التحقيق في يوم الثلاثاء 13 أغسطس في نيويورك وقد تم إصدار نتائج أولية تدين إسرائيل في 15 سبتمبر [104]

روايات[عدل]

رواية المتضامنون على متن السفن[عدل]

روي قبطان السفينة مرمرة هذا الهجوم فقال:
كان أول تماس مع البحرية الإسرائيلية في الساعة 22:30 وكنا في المياه الدولية على بعد 75ميل بحري من إسرائيل، وقال أنهم لم يتلقوا تحذيراً بشأن الهجوم وفي الساعة 04:00 باغتت المروحية الإسرائيلية من الجو وأحطنا بالجنود الإسرائليين المدججين بالسلاح وبدأت المروحية الإسرائيلية بانزال الجنود واستغرق نزولهم من سطح السفينة إلى الأسفل 30 دقيقة طول هذه المدة استمر إطلاق النار، وكان مع الجنود أسلحة لرمي الرصاص المطاطي، أسلحة لرمي الكرات الزجاجية التي تسبب الألم، أسلحة طويلة وقصيرة لرمي الرصاص الحي.[105]

رواية الجيش الإسرائيلي[عدل]

حسب مارواه "أدرعي" قائد البحرية الإسرائيلية فإن النشطاء الموجودين على متن سفن كسر الحصار قاوموا القوات الإسرائيلية التي سيطرت على سفن، و«كانوا مسلحين بسكاكين وفؤوس وعصي»،[106] وأضاف أن «عدداً من المتظاهرين خطفوا سلاح أحد الجنود وأطلقوا النار منه باتجاه القوة (الإسرائيلية)، وهكذا فقد أصبح المتظاهرون يستخدمون السلاح البارد والناري ضد قواتنا». وأضاف "أدرعي" أن البوارج الحربية الإسرائيلية «اعترضت سفن كسر الحصار عندما اقتربت من المياه الإقليمية وطالبتها إما بالعودة من حيث جاءت أو مرافقة سفننا إلى ميناء إسدود»، وتابع أنه «بعدما استمرت السفن في طريقها باتجاه شواطئ غزة، أصدر الأمر بالسيطرة عليها بموجب قرار الحكومة. وبعد السيطرة على قسم من السفن واستخدام القوة ضد قواتنا، أصدر أمر بتفريق المتظاهرين بالقوة.[106]

الخسائر في الجانبين[عدل]

كانت الخسائر في كلا الجانبين كالتالي:

خسائر الأسطول[عدل]

وقع في هذا الجانب العديد من القتلى والجرحى ومنهم:

قتلى[عدل]

وحسب وكالة أنباء الأناضول التركية الرسمية فإن كل القتلى كانوا رجالا، ثمانية منهم أتراك والتاسع أميركي من أصل تركي، كما أن هناك ثلاثة مفقودين، وهم: أيدين آتاج، وجلبي بوزان، وعثمان كورت.[107]

البلد الاسم العمر
 تركيا
من لواء إسكندرون جنوب تركيا.[107]
جنغز آكيوز [107] 41 عاما[107]
 تركيا
من ديار بكر جنوب شرق تركيا.[107]
علي حيدر بنغي[107] 41 عاما [107]
 تركيا
مهندس كهرباء من مدينة سيرت جنوب شرق تركيا.[107]
إبراهيم بلغن[107] 61 عاما[107]
 تركيا
وهو صحفي مولود في مدينة قيصري وسط تركيا.[107]
جودت كلجلار أو سيفديت كيليقلر[107] 38 عاما [107]
 تركيا
مدينة إزمير، وهي ميناء على بحر إيجة.[107]
جنغز سنغر[107] 47 عاما [107]
 تركيا
بطل سابق لأوروبا في التايكوندو، عمل لاحقا مدربا للفريق الوطني في بلاده، وكان يسكن بمدينة أضنة بجنوب تركيا.[107]
جتين تبجو أوغلو أو سيتين طوبق أوغلو[107] 54 عاما[107]
 تركيا
رجل إطفاء وأب لأربعة أطفال منحدر من المدينة الجنوبية أديامان، ونقلت وكالة الأناضول عن أخيه حبيب قوله إن فهري كان دائما يود أن يموت وهو يقاتل إسرائيل ليقتل شهيدًا.[107]
فهري يلز[107] 43 عاما[107]
 تركيا
الذي يعمل في المؤسسة التي نظمت الأسطول.[107]
نجدت يلدرن[107] 32 عاما[107]
 الولايات المتحدة
أميركي من أصل تركي، وقد أظهر تقرير للطب الشرعي أنه قتل بإطلاق النار عليه من مسافة قريبة بأربع طلقات في رأسه وخامسة في صدره، حسب وكالة الأناضول.[107]
فرقان دوجان[107] 19 عاماً[107]

جرحى[عدل]

يعالج حاليا 19 جريحا في أنقرة و 31 في إسطنبول و 5 آخرون يخضعون للعلاج في مستشفيات إسرائيل [108]

الجرحي المعالجون في أنقرة
  • عبد الحميد اتش [108]
  • جانب تونش [108]
  • أكرم كوتشوك سه [108]
  • اركان بايتشي دان [108]
  • فاتح كافاك دان [108]
  • امدات افلي [108]
  • إسماعيل يشيل دال [108]
  • المهدي الخالد الحراري (أيرلندا) [108]
  • كنعان اكتشيل [108]
  • محمد يلدرم [108]
  • محرم غونيش [108]
  • محي الدين يلدرم [108]
  • مراد تاشغن [108]
  • مصطفى باترهان [108]
  • عثمان تشالك [108]
  • رواحة غمروكتشو [108]
  • سعاد كوشماز [108]
  • صدر الدين فرقان [108]
  • ادم باكيجي [108]
الجرحى المعالجون في فلسطين
اسم الجريح اسم المستشفى
أوغور سليمان سويلماز [108] طلحة شوم [108]
محمد علي زئبق [108] هيفا رانبان [108]
احمد ايدن بكر [108] بالينسون [108]
شلبي بوزان [108] أتاتورك التعليمي [108]
عثمان كورتش [108] أتاتورك التعليمي [108]
الجرحى المعالجون في إسطنبول
الاسم الحالة
إسماعيل حقي وهاب أوغلو[108] رصاص بالساق [108]
أيوب يشار [108] جرح بالساق [108]
مجاهد شاهين [108] صدمة بالرأس [108]
سليم أوزكابكاتش [108] صدمة بالكتف [108]
محمد لطيف كايا [108] صدمة بالذراع [108]
علي توكلومان [108] رصاص بالجسد [108]
محمد تونتش [108] سحق بالقدم [108]
جودة [108] رصاص بالجسد [108]
نجادي [108] ضرب [108]
أردينتش [108] رصاص بالجهة اليسرى [108]
إلياس [108] رصاص بالكتف الأيمن [108]
عبد الحليم [108] رصاص بالذراع اليمين [108]
مصطفى [108] رصاص بالركبة اليسرى والفخذ الأيمن [108]
محمد أمين [108] تجبير [108]
شاهين إبراهيم [108] تهشم بالجهة السفلية اليسرى [108]
حسين موتلو [108] رصاص [108]
معمر جان [108] نقص ضغط الدم [108]
آلپر موتلو [108] رصاص [108]
شوكرو پيكر [108] رصاص [108]
آية الله تكين [108] رصاص [108]
محمد علي أكدنيز [108] رصاص [108]
موسى تشوغاش [108] رصاص [108]
محي الدين غيلي [108] رصاص [108]
حليم يازيجي [108] كسر في الطرف السفلي [108]
زكريا كايا [108] رصاص في العضد الأيمن [108]
كمال تشيلن [108] رصاص [108]
عبد الله طه جان [108] رصاص [108]
فكري كارفيل [108] تجبير [108]
أوكفيانتو أميل بهاءالدين [108] كسر في اليد اليمنى [108]

خسائر الجيش الإسرائيلي[عدل]

صرّح الجيش الإسرائيلي أن أثر المواجهة جُرح بعض الجنود. لم تكن هناك خسائر في الأرواح لدى هذا الجانب.

ردود الفعل الدولية[عدل]

تواصلت ردود أفعال دول العالم المنددة بالاعتداءات الإسرائيلة على سفن الإغاثة المتجهة إلى قطاع غزة (أسطول الحرية) والتي أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى من النشطاء السياسيين والإعلاميين والحقوقيين.[109]

معرض صور[عدل]

اقرأ أيضًا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ Turkey Alliance With Israel May Rupture on Gaza Raid (Update3) "businessweek" تحقق من قيمة |مسار= (مساعدة). اطلع عليه بتاريخ 1 يوليو، 2010.(بالإنجليزية). 
  2. ^ مصرع 19 في هجوم وحشي لقوات الكوماندوز الإسرائيلية علي أسطول الحرية "جريدة الوفد" تحقق من قيمة |مسار= (مساعدة).  النص "، ولوج في 2 يوليو، 2010." تم تجاهله (مساعدة);
  3. ^ In Bid to Quell Anger Over Raid, Israel Frees Detainees "نييورك تايمز" تحقق من قيمة |مسار= (مساعدة). اطلع عليه بتاريخ 1 يوليو، 2010.(بالإنجليزية). 
  4. ^ Gaza aid flotilla activists arrive in Turkey " سي إن إن" تحقق من قيمة |مسار= (مساعدة). اطلع عليه بتاريخ 1 يوليو، 2010(بالإنجليزية). 
  5. ^ Israel Navy commandos: Gaza flotilla activists tried to lynch us "haaretz" تحقق من قيمة |مسار= (مساعدة). اطلع عليه بتاريخ 1 يوليو،2010.(بالإنجليزية). 
  6. ^ http://www.latimes.com/news/nationworld/world/la-fg-israel-clash-20100601,0,7304478.story
  7. ^ Behind the smoke screen تاريخ الوصول: 1 يوليو 2010.
  8. ^ IDF chief was not in command during onset of Gaza flotilla raid تاريخ الوصول:1 يوليو 2010
  9. ^ Israel Defense Forces: Operation "Sea Breeze" – Legal Aspects تاريخ الوصول: 1 يوليو 2010
  10. ^ Israel gives its account of raid on aid ship headed for Gaza تاريخ الوصول: 1 يوليو 2010
  11. ^ مجزرة إسرائيلية بشعة في المياه الدولية جريدة الوفد - تاريخ الوصول: 2 يونيو، 2010.
  12. ^ مجزرة إسرائيلية في أسطول الحرية قناة الجزيرة، تاريخ الوصول: 23 أغسطس، 2010.
  13. ^ قتلى بهجوم إسرائيل على أسطول الحرية الجزيرة.نت - تاريخ الوصول: 1 يونيو، 2010.
  14. ^ اللجنة العربية الليبية للتضامن والسلام تستنكر المجزرة الصهيونية قورينا - تاريخ الوصول: 20 يونيو 2010
  15. ^ (إرهاب دولة) إسرائيلي ضد (أسطول الحرية) صحيفة البيان - تاريخ الوصول: 20 يونيو 2010
  16. ^ (إسرائيل) تغتال الحرية في عرض البحر الخليج - تاريخ الوصول: 20 يونيو 2010
  17. ^ 19 شهيدا في المجزرة الإسرائيلية الجزيرة نت - تاريخ الوصول: 20 يونيو 2010.
  18. ^ Turkey urges U.N. Security Council to condemn Israeli attack on aid flotilla ناريخ الوصول= 1 يوليو، 2010.
  19. ^ Q&A: The Gaza Freedom flotilla تاريخ الوصول:1 يوليو، 2010.
  20. ^ flotilla raid revives questions of international law تاريخ الوصول: 1 يوليو، 2010.
  21. ^ أ ب جريدة الدستور: «أسطول الحرية» لكسر حصار غزة ينطلق الجمعة من قبرص إلي غزة - تاريخ الوصول: 2 يوليو 2010.
  22. ^ Pro-Palestinian aid flotilla sets sail for Gaza تاريخ الوصول:1 يوليو 2010.
  23. ^ Israel transfers hundreds of Gaza flotilla activists to airport for deportation تاريخ الوصول:1 يوليو 2010.
  24. ^ أ ب CNN العربية: أسطول "الحرية" ينطلق إلى غزة رغم تهديدات إسرائيلية - تاريخ الوصول: 2 يوليو 2010.
  25. ^ أخوان أو لاين: جمال الخضري: رسالة أسطول الحرية وصلت غزة - تاريخ الوصول:2 يوليو 2010.
  26. ^ Israel boat raid sparks condemnations, protests تاريخ الوصول:4 يوليو 2010.
  27. ^ Netanyahu cancels meeting with Obama in wake of deadly تاريخ الوصول:4 يوليو 2010.
  28. ^ Israel rejects flotilla raid probe - World, Breaking News "Belfasttelegraph.co.uk" تحقق من قيمة |المسار= (مساعدة). اطلع عليه بتاريخ 18 يوليو 2010.(بالإنجليزية). 
  29. ^ Israel 'to reject international ship raid inquiry' "بى بى سى" تحقق من قيمة |المسار= (مساعدة). اطلع عليه بتاريخ 18 يوليو 2010.(بالإنجليزية). 
  30. ^ Israel rejects international panel to study raid: envoy "reuters" تحقق من قيمة |المسار= (مساعدة). اطلع عليه بتاريخ 18 يونيو 2010.(بالإنجليزية). 
  31. ^ PM announces raid c'tee framework "The Jerusalem Post" تحقق من قيمة |المسار= (مساعدة). اطلع عليه بتاريخ 18 يوليو 2010.(بالإنجليزية). 
  32. ^ Israel sets up inquiry into deadly Gaza flotilla raid "بى بى سى" تحقق من قيمة |المسار= (مساعدة). اطلع عليه بتاريخ 18 يوليو 2010 (بالإنجليزية). 
  33. ^ إسرائيل تشكل لجنة للتحقيق في الهجوم على أسطول الحرية "راديو سوا" تحقق من قيمة |المسار= (مساعدة). اطلع عليه بتاريخ 18 يونيو 2010.. 
  34. ^ أ ب ت "تعيين لجنة تحقيق دولية في الاعتداءات الإسرائيلية على أسطول "الحرية" وإسرائيل ترفض شبكة الإعلام العربية". اطلع عليه بتاريخ 30 يوليو 2010.. 
  35. ^ "ليبرمان يعتبر اعتذار نتنياهو لتركيا "خطأ كبيرا"". أنباء موسكو. 2013-03-23. اطلع عليه بتاريخ 2013-03-23. 
  36. ^ شينخوا (2013-03-23). "إسرائيل تعتذر لتركيا بشأن الهجوم على اسطول عام 2010". تلفزيون الشبكة الصيني. اطلع عليه بتاريخ 2013-03-23. 
  37. ^ CNN العربية: أسطول "الحرية" ينطلق إلى غزة رغم تهديدات إسرائيلية - تاريخ الوصول: 4 يوليو 2010.
  38. ^ جريدة الدستور: «أسطول الحرية» لكسر حصار غزة ينطلق الجمعة من قبرص إلي غزة - تاريخ الوصول:4 يوليو 2010.
  39. ^ Group will test Israel’s Gaza blockad تاريخ الوصول: 6 يوليو 2010.
  40. ^ حركة غزة الحرة تعلن أن المركبين اللذين يقلان 44 ناشطا أصبحا على مقربة من المياه الإقليمية للقطاع راديو سوا تاريخ الوصول: 6 يوليو 2010.
  41. ^ سفينتا النشطاء الدوليين تصلان غزة لـ"كسر الحصار" عن القطاع تاريخ الوصول:6 يوليو 2010
  42. ^ Vakıf Kuruluş Senedi تاريخ الوصول: 7 يوليو 2010.
  43. ^ إيلاف: مؤسسة تركية قادت حملة (أسطول الحرية) متهمة بأنها واجهة للإرهاب تاريخ الوصول: 7 يوليو 2010
  44. ^ Evidence belies Israeli claim تاريخ الوصول: 7 يوليو 2010
  45. ^ Gaza aid flotilla to set sail for confrontation with Israel تاريخ الوصول: 7 يوليو 2010
  46. ^ Turkish aid ship leaves for Gaza تاريخ الوصول: 7 يوليو 2010
  47. ^ Hamas refuses flotilla aid delivered by Israel تاريخ الوصول: 7 يوليو 2010
  48. ^ US-Israel links at risk over deadly aid convoy attack تاريخ الوصول:11 يوليو 2010.
  49. ^ Israel, Egypt ease Gaza blockade after deadly raid تاريخ الوصول: 11 يوليو 2010.
  50. ^ Bloody Israeli raid on flotilla sparks crisis تاريخ الوصول: 11 يوليو 2010.
  51. ^ Mossad chief: Israel gradually becoming burden on U.S. تاريخ الوصول: 11 يوليو 2010.
  52. ^ Gaza flotilla: Israel accused of ‘sabotaging’ Irish aid ship Rachel Corrie تاريخ الوصول: 11 يوليو 2010.
  53. ^ Gaza aid flotilla: Israeli sabotage suspectesrael's military may have sabotaged two boats carrying Free Gaza activists after both malfunctioned at the same time in the same way prior to the raid تاريخ الوصول: 11 يوليو 2010.
  54. ^ BBC News: Deaths as Israeli forces storm Gaza aid ship - تاريخ الوصول: 4 يوليو 2010.
  55. ^ "Mavi Marmara Yolcu Gemisi" (باللغة التركية). IDO. اطلع عليه بتاريخ 2010-7-4. 
  56. ^ "Mavi Marmara" (باللغة التركية). Tür Gemileri. اطلع عليه بتاريخ 2010-7-4. 
  57. ^ أ ب Deputy PM says Turkey using all resources over Israeli attack تاريخ الوصول: 11 يوليو 2010.
  58. ^ Gazze’ye 10 bin tonluk insani yardım götüren Mavi Marmara’nın yolcuları, yolun çetin olacağını biliyordu تاريخ الوصول: 11 يوليو 2010.
  59. ^ أ ب Özgürlük Filosu'nu komandolar basacak
  60. ^ أ ب freegaza.org: As American as Apple Pie - تاريخ الوصول: 4 يوليو 2010.
  61. ^ أ ب As American as Apple Pie تاريخ الوصول: 11 يوليو 2010.
  62. ^ أ ب tvxs.gr: Έτοιμο να εμποδίσει τον «Στόλο της Ελευθερίας» το Ισραήλ - تاريخ الوصول:4 يوليو 2010.
  63. ^ News digest تاريخ الوصول:11 يوليو 2010.
  64. ^ International Aid Fleet Sets Sail to Gaza defying Israel's threats تاريخ الوصول: 11 يوليو 2010.
  65. ^ Freed activists recount bullets, electroshocks تاريخ الوصول: 11 يوليو 2010.
  66. ^ أ ب Turkey-led aid flotilla to Gaza anchored at Mediterranean coast "worldbulletin" تحقق من قيمة |المسار= (مساعدة). اطلع عليه بتاريخ 19 يوليو 2010.. 
  67. ^ اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار: الخضري يعلن إبحار سفينة "راشيل كوري" من أيرلندا تجاه غزة - تاريخ الوصول: 4 يوليو 2010.
  68. ^ VIDEO / IHH leader tells Gaza flotilla activists to 'throw IDF soldiers into the sea' تاريخ الوصول: 5 يوليو 2010
  69. ^ أمناء المنظمة مؤسسة الإغاثة الإنسانية التركية، تاريخ الوصول: 5 يوليو 2010.
  70. ^ Herald journalist vows to fight deportation تاريخ الوصول : 5 يوليو 2010
  71. ^ title=End the blockade in Gaza تاريخ الوصول: 5 يوليو، 2010.
  72. ^ http://www.maannews.net/eng/ViewDetails.aspx?ID=288991 تاريخ الوصول: 5 يوليو 2010.
  73. ^ أ ب news.de/auswaertiges-amt-zehn-deutsche-an-bord-des--/de/News/21357878 Auswärtiges Amt: Zehn Deutsche an Bord des Gaza-Hilfsschiffs تاريخ الوصول: 5 يوليو 2010
  74. ^ Palestinian Woman Makes History in Israeli Parliament تاريخ الوصول: 5 يوليو 2010
  75. ^ As aid flotilla approaches Gaza's shores, Israel takes extraordinary steps to prevent it reaching its destination تاريخ الوصول: 5 يوليو 2010
  76. ^ Islamic Movement leader Salaach injured in flotilla clashes, Jerusalem Post
  77. ^ [Israel and the occupied territories: Country Reports on Human Rights Practices (2004)|author=Bureau of Democracy, Human ] تاريخ الوصول: 5 يوليو 2010
  78. ^ By Mohammad Ben Hussein, Mohammad Ghazal, Khalid Neimat and Petra تاريخ الوصول:6 يوليو 2010.
  79. ^ 16 Kuwaitis including MP on flotilla attacked by Israel تاريخ الوصول: 6 يوليو 2010.
  80. ^ Gardell ombord på bordat fartyg تاريخ الوصول:6 يوليو
  81. ^ ”Vi har inte hört av honom” تاريخ الوصول:6 يوليو 2010.
  82. ^ Gazeteci Hakan Albayrak tutuklandı! تاريخ الوصول:6 يوليو 2010.
  83. ^ Süper Poligon: Gazeteci Hakan Albayrak'in kardesi oyuncu Sinan Albayrak da gemide تاريخ الوصول: 6 يوليو 2010.
  84. ^ أ ب Concern for Scots on Gaza aid flotilla تاريخ الوصول: 6 يوليو 2010.
  85. ^ [1] تاريخ الوصول: 6 يوليو 2010.
  86. ^ "'Israel to deport all activists seized on Gaza flotilla' هآرتس". اطلع عليه بتاريخ 30 يونيو 2010.. 
  87. ^ أ ب البحرية الإسرائيلية تعترض سفن المساعدات الإنسانية المتجهة إلى غزة "بى بى سى" تحقق من قيمة |المسار= (مساعدة). اطلع عليه بتاريخ 31 مايو 2010.. 
  88. ^ أ ب بعد التغلب على العقبات: "أسطول الحرية" لكسر الحصار في الطريق إلى غزة وتوقعات بوصوله الإثنين "أخبار العرب" تحقق من قيمة |المسار= (مساعدة). اطلع عليه بتاريخ 2 يونيو 2010.. 
  89. ^ أ ب أوامر للجيش الإسرائيلي باقتياد "أسطول الحرية" إلى أشدود "سي إن إن العربية" تحقق من قيمة |المسار= (مساعدة). اطلع عليه بتاريخ 31 مايو 2010.. 
  90. ^ بعد التغلب على العقبات: "أسطول الحرية" لكسر الحصار في الطريق إلى غزة وتوقعات بوصوله الإثنين. أخبار العرب - تاريخ الوصول: 2 يونيو، 2010.
  91. ^ إسرائيل تهدد بمهاجمة قافلة غزة الجزيرة نت - تاريخ الوصول: 1 يونيو، 2010.
  92. ^ CNN العربية: أوامر للجيش الإسرائيلي باقتياد "أسطول الحرية" إلى أشدود - تاريخ الوصول: 21 يونيو 2010.
  93. ^ "تشكيل لجنة إسرائيلية للتحقيق بالهجوم على "أسطول الحريَّة" بى بى سى". اطلع عليه بتاريخ 30 يوليو 2010.. 
  94. ^ "تقرير هجوم مرمرة: أخطاء مهنية الجزيرة نت". اطلع عليه بتاريخ 30 يوليو 2010.. 
  95. ^ أ ب اشكنازي يدافع عن الهجوم على اسطول الحرية وكالة أنباء الإمارات تاريخ الوصول:14 أغسطس 2010.
  96. ^ أشكنازي يعترف بمسئوليته الكاملة عن مجزرة أسطول الحرية ويدافع عن منفذيها تلفزيون نابلس تاريخ الوصل:14 أغسطس 2010.
  97. ^ أشكنازي يدافع عن منفذي مجزرة أسطول الحرية عرب 48 تاريخ الوصول:14 أغسطس 2010.
  98. ^ أشكينازي "شخصياً" يتحمّل مسؤولية العملية على "أسطول الحرية" daralhayat تاريخ الوصول:14 أغسس 2010.
  99. ^ أشكينازي يدافع عن أداء جنوده في اقتحام "أسطول الحرية" سي إن إن تاريخ الوصول:14 أغسطس 2010.
  100. ^ "إسرائيل تنتقد تعيين 3 خبراء دوليين للتحقيق بهجوم (أسطول الحرية) جريدة الرأي". اطلع عليه بتاريخ 30 يوليو2010.. 
  101. ^ "فريق دولي للتحقيق بمجزرة "الحرية" الجزيرة نت". اطلع عليه بتاريخ 30 يوليو 2010.. 
  102. ^ "تعيين فريق دولي للتحقيق بهجوم اسطول الحرية". اطلع عليه بتاريخ 30 يوليو 2010.. 
  103. ^ "تعيين ثلاثة خبراء مستقلين للتحقيق في مجزرة أسطول الحرية. السبيل". اطلع عليه بتاريخ 30 يوليو 2010.. 
  104. ^ بدء التحقيق الدولي بقافلة الحرية الجزيرة تاريخ الوصول:29 سبتمبر 2010.
  105. ^ قبطان مرمرة الزرقاء يتحدث "مؤسسة الإغاثة الإنسانية التركية (IHH)" تحقق من قيمة |المسار= (مساعدة). اطلع عليه بتاريخ 17 يوليو، 2010.. 
  106. ^ أ ب «أسطول الحرية» في قبضة إسرائيل جريدة الأخبار - تاريخ الوصول 22 يونيو،2010.
  107. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ ع غ ف ق ك ل م ن ه و ي المؤسسة التركية لحقوق الإنسان والحريات والإغاثة الإنسانية تنشر أسماء الأتراك الذين كانوا على متن سفينة مرمرة تحت سجل الشرف
  108. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ ع غ ف ق ك ل م ن ه و ي أأ أب أت أث أج أح أخ أد أذ أر أز أس أش أص أض أط أظ أع أغ أف أق أك أل أم أن أه أو أي بأ بب بت بث بج بح بخ بد بذ بر بز بس بش بص بض بط بظ بع بغ بف بق بك بل بم بن به بو بي تأ تب تت تث http://www.ihh.org.tr/sehit-ve-yaralilarda-son-durum/ar/
  109. ^ تقرير اخبارى: المجتمع الدولى يدين الهجوم الاسرائيلى على أسطول الحرية المتجه إلى غزة

ملاحظات[عدل]

وهذا العدد هو المرجح أن يكون الأصح فجميع المصادر فيما بعد قالت إن عدد القتلي هو تسعة بما فيها المصادر التي قالت إن عدد القتلي كان 19، وهناك أيضاً ثلاثة مفقودين
هناك ثلاثة مفقودين فيكون مجموع 12.

وصلات خارجية[عدل]