عنابة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من بونة)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
عنابة
Annaba
صورة معبرة عن الموضوع عنابة
صورة للمدينة من جهة الميناء
شعار
شعار مدينة عنابة
صورة معبرة عن الموضوع عنابة
خريطة بلدية عنابة
تقسيم إداري
البلد علم الجزائر الجزائر
ولاية عنابة
خصائص جغرافية
المساحة (كم²) 1421
السكان
التعداد السكاني 257359[1] نسمة (عام 2008)
الكثافة السكانية 181 نسمة/كم2
معلومات أخرى
خط العرض 36.918058
خط الطول 7.75486
التوقيت CET (توقيت أوروبا الوسطى +1 غرينيتش)
التوقيت الصيفي +2 غرينيتش
الرمز البريدي 23000 - 23006
الرمز الهاتفي 038

عنابة is located in الجزائر
عنابة
عنابة

عنابة إحدى مدن الجزائر، سابقا كانت تسمى بونة. تقع شمال شرق الجزائر على ساحل البحر الأبيض المتوسط تعتبر رابع مدينة في الجزائر من حيث الأهمية.وميناؤها من أهم الموانئ على البحر الأبيض المتوسط، وهي عاصمة لولاية عنابة.

تاريخ[عدل]

تأسست بالأصل كمدينة بونيقية حيث أسست على يد الفينيقيين والنوميديين حوالي القرن ال12 ق.م، وعرفت باسم هيبون، وقد أعطت المدينة اسمها للخليج الذي كانت تقع عليه حيث عرف باسم هيبونينسيس رجبان وفي فترة لاحقة أسماها الرومان هيبو ريجيوس.

تحالفت هيبو مع قرطاج واتصلت بها بسهولة لقربها الجغرافي منها، وبذلك أصبحت من المدن البونيقية المهمة للغاية. وفي أثناء الحرب البونيقية الأولى (264 -241 ق.م) قام الملك غايا ملك قبيلة الماسيلي النوميدية باحتلال المدينة ولكن القرطاجيين استعادوها لاحقا. وأصبحت المدينة من المقرات الرئيسية للملوك النوميديين وقد ُمنحت استقلالا بعد الحروب البونيقية (264-146ق.م)، ولذلك السبب أطلق الرومان عليها لقب "ريجيوس" والذي يعني "الملكي".[2]

في القرون الثلاثة الأولى للميلاد كانت هيبو من أغنى مدن "أفريقيا الرومانية" وكان مينائها يعرف باسم الأفروديسيوم نسبة للإلهة أفروديت (فينوس الرومانية) في البداية منحت هيبو حقوق المينيسيبيوم (حقوق جزئية في المواطنة الرومانية) ولكنها لاحقا منحت حقوق كولونيا (مستعمرة رومانية مع حقوق المواطنة الكاملة). أصبحت هيبو ريجيوس مركزا للفكر المسيحي الأول، ما قبل الإسلام، وقد عاش في المدينة واحدا من أعظم الشخصيات الدينية في العالم المسيحي ألا وهو القديس أوغسطين (354-430 م المولود بطاغست سوق أهراس اليوم)، والذي كان أسقفا لها منذ عام 396م، ويعتبر من رموز المدينة.

مبنى البلدية ابان الاحتلال الفرنسي

اليوم نعرف أسماء سبعة قديسيين مسيحيين من هيبو ريجوس القديمة ومنهم ثيوجينس وفيدينتيوس الذين ماتا شهيدين حسب النصوص الكنسية، والقديس ليونتيوس فاليريوس، بالإضافة إلى القديس اوغسطين نفسه الذي عرفت هيبو ريجوس في عهده وجود ثلاثة أديرة مسيحية في الأبرشية (الأسقفية) داخل الدير الأسقفي، كما عقدت في المدينة آيام أوغسطين ثلاث مجامع مسيحية في الأعوام 393م، 395م و 426 م.

تعرضت هيبو لحصار الوندال الطويل الذي استمر أربعة عشر شهرا وقد دافع عنها الجنرال بونيفاكيوس، وسقطت بيدهم عام 431م بقيادة ملكهم جينسيرك، وخلال تلك الفترة مات القديس أوغسطين. فقط الكاتدرائية الموجودة الي حد اليوم، بفضل الترميمات التي أجرتها الإدارة الاستعمارية الفرنسية، و"مكتبة القديس اوغسطين" نجتا من الدمار العام الذي لحق بالمدينة. وبعد الوندال أصبحت هيبو ريجيوس من أملاك البيزنطيين في عام 533م زمن الإمبراطور جوستنيان، إلى أن جاء الفتح الإسلامي عام 697م. وقد سماها العرب "عنابة" نسبة لأشجار العناب. ويذكر ان "مسجد سيدي بو مروان" وهو من طراز أندلسي ويعود للقرن ال 11م بني بأعمدة من الآثار الرومانية تعود لهيبو ريجيوس[3].

احتلها الفرنسيون لعدة أشهر عام 1830حيث تمكنت الحامية العثمانية و المواطنون من القضاء على القوة الفرنسية التي عادوت إليها العام 1832. وبدأ بها الاستيطان مع بداية إنشاء المدينة الجديدة منذ العام 1870.

معالمها التاريخية[عدل]

هيبون[عدل]

و لمدينة عنابه عدة معالم تاريخية وآثار ,منها آثار هيبون المعروفة محليا بـ لالة بونة و الموجودة بين تلال بالضاحية الجنوبية للمدينة و تضم آثارا رومانية منها مساحة تسمى الفوروم حيث تعد أقدم وأوسع ما اكتشف لحد اليوم كما توجد بقايا مسرح ومدرجات اوركسترا بالإضافة إلى تماثيل وقبور ,كتمثال هاكيوس ,اسكولاب ,افروديت ايون اله السنة وتمثال آلهة الحب وتمثال القديس اوغستين كما توجد كنيسة كاثوليكية من العهد الاستعماري بازليك السلام على ربوة هيبون المشرفة على المدينة الأثرية حاملة الاسم نفسه. وقد سعى القديس دبيش إلى تأسيس هذه الكنيسة بتشجيع من أسقف الجزائر لافيجري. واحضر بعض رفات القديس اوغستين إلى عنابة سنة 1842م لتدفن في المكان المخصص لها. كما رمم الكنيسة، التي كانة منهارة بدرجة كبيرة، سنة 1881م وجرى أول قداس فيها سنة 1886م، ليوضع بها تمثال من البرونز للقديس اوغستين.

أما متحف هيبون فيحتوي على مجموعة من الآثار منها تماثيل وأواني فضية ونحاسية ولوحات من الفسيفساء لمختلف الحقبات التاريخية التي مرت بها المدينة.

مسجد أبي مروان[عدل]

المدينة القديمة بعنابة

تأسس هذا المعلم الحضري قبل أكثر من عشرة قرون شرع في تصميمه أواخر النصف الثاني من القرن الرابع للهجرة وتم بناؤه سنة 425ه في عهد الدولة الزيرية، إبان حكم المعز بن باديس الصنهاجي، وتحت إشراف المهندس الأندلسي أبو ليث البوني وهو من طراز أندلسي قام بناؤه على ركائز اسطوانية كما كان المسجد يؤدي أدوارا متميزة توزعت بين العلم ورد الهجمات الآتية من شمال البحر المتوسط كما كان بمثابة مؤسسة علمية دينية وحربية[3]. وسمي بمسجد أبي مروان نسبة إلى عبد الملك بن مروان بن علي الأزدري المولود بإشبيلية، والذي قام بإنجاز أول جامعة دينية بالمسجد قدمت فيها العلوم العسكرية والدينية· وكان في وقت مضى يضم في جانبه السفلي ما يسمى بحديقة الرباط، والتي كانت بمثابة ناد للضباط في البحرية· وبعد الاحتلال الفرنسي سنة 1830 حول إلى مستشفى وقد أضيف إلى بنائه الأصلي طابق علوي، كما تم فصل حديقة الرباط عن الجامع. كما تعرض المسجد لأضرار بالغة وتم إغلاقة سنة 1994 بعد انفجار باخرة السلاح ”نجمة الإسكندرية في الميناء”[4]، والتي أضرت بمباني المدينة القديمة المطلة على الميناء[5]، ليعاد ترميمه وافتتاحه لاحقا·

القصبة القديمة[عدل]

تشبّه المدينة في أحيائها بأحياء القصبة بالجزائر العاصمة,و تحتوي على العديد من البيوت الكبيرة بها ساحات وحدائق وقاعات واسعة لا زالت شاهدة على الذوق المعماري ودرجة الرقي والتحضر لسكان المدينة إذ نلمس مسحة العمران الأندلسي الأصيل أما الصناعة التقليدية فلها القسط الوافر في كل ركن من البيت العنابي ونذكر منها صناعة الخزف والفخار والجلود والطرابيش والزرابي والنقش على الخشب بالإضافة إلى اللباس التقليدي الذي تتميز به المرأة العنابية كالقندورة الفرقاني إذ لا يخلو بيت عنابي واحد منها على الأقل.

الحياة الثقافية والاجتماعية[عدل]

كما تحتضن المدينة عدة مهرجانات وطنية وأخرى دولية منها مهرجان اللباس التقليدي والفنون الشعبية ,مهرجان هيبون ,مهرجان الأغنية المالوفية وإحياء الذكرى السنوية لرحيل أحد أعمدة الفن العنابي الشيخ حسان العنابي، مهرجان أغنية الروك، مهرجان الأغنية البدوية القصبة، ومهرجان أغنية الراب، وأمسيات أخرى يتمتع بها العنانبة حتى في ساعات متأخرة من الليل.

الموقع الجغرافي والتضاريس[عدل]

المناخ العنابي
البيانات المناخية لعنابة
شهر يناير فبراير مارس أبريل مايو يونيو يوليو أغسطس سبتمبر أكتوبر نوفمبر ديسمبر المعدل السنوي
الدرجة القصوى °م (°ف) 27.2
(81)
30.0
(86)
36.4
(97.5)
38.0
(100.4)
38.8
(101.8)
44.0
(111.2)
47.5
(117.5)
46.1
(115)
44.0
(111.2)
41.0
(105.8)
33.0
(91.4)
29.0
(84.2)
47.5
متوسط درجة الحرارة الكبرى °م (°ف) 16.3
(61.3)
16.8
(62.2)
18.6
(65.5)
20.5
(68.9)
23.7
(74.7)
27.5
(81.5)
30.5
(86.9)
31.3
(88.3)
28.9
(84)
25.9
(78.6)
20.8
(69.4)
17.6
(63.7)
23.2
(73.8)
المتوسط اليومي °م (°ف) 11.6
(52.9)
11.9
(53.4)
13.4
(56.1)
15.2
(59.4)
18.4
(65.1)
22.0
(71.6)
24.8
(76.6)
25.7
(78.3)
23.6
(74.5)
20.4
(68.7)
15.9
(60.6)
12.9
(55.2)
17.98
(64.36)
متوسط درجة الحرارة الصغرى °م (°ف) 6.9
(44.4)
7.0
(44.6)
8.2
(46.8)
9.8
(49.6)
13.0
(55.4)
16.5
(61.7)
19.0
(66.2)
20.0
(68)
18.2
(64.8)
14.9
(58.8)
10.9
(51.6)
8.1
(46.6)
12.71
(54.88)
أدنى درجة حرارة °م (°ف) -2.0
(28.4)
-2.0
(28.4)
-0.1
(31.8)
0.0
(32)
2.0
(35.6)
4.0
(39.2)
8.0
(46.4)
8.0
(46.4)
7.3
(45.1)
5.0
(41)
0.0
(32)
-4.0
(24.8)
-4
(24.8)
الهطول مم (إنش) 98.5
(3.878)
76.6
(3.016)
61.2
(2.409)
64.1
(2.524)
38.3
(1.508)
14.0
(0.551)
3.10
(0.122)
8.20
(0.3228)
37.5
(1.476)
64.8
(2.551)
98.4
(3.874)
110.8
(4.362)
675.5
(26.594)
مؤشر الرطوبة 79.9 78.7 78.5 77.6 77.1 74.2 71.9 72.2 74.5 76.3 76.1 78.4 76.28
متوسط أيام الهطول (≥ 0.1 mm) 14.5 12.2 11.4 11.2 8.2 4.2 1.4 2.8 6.9 9.5 14.5 14.6 111.4
المصدر الأول : World Meteorological Organization (UN)[6]
المصدر الثاني : climatebase.ru[7]

السكان[عدل]

سجل بمدينة عنابة 257,359 ساكنا وفق إحصاء سنة 2008.

هرم سكاني لـ مدينة عنابة لسنة 2008 [8]
ذكور فئة عمرية إناث
527 
85 سنة وأكثر
 770
995 
80 إلى 84 سنة
 1,123
1,943 
75 إلى 79 سنة
 2,105
2,612 
70 إلى 74 سنة
 2,975
2,949 
65 إلى 69 سنة
 3,672
3,646 
60 إلى 64 سنة
 4,112
5,579 
55 إلى 59 سنة
 5,661
6,535 
50 إلى 54 سنة
 6,716
8,106 
45 إلى 49 سنة
 8,093
9,587 
40 إلى 44 سنة
 10,236
10,150 
35 إلى 39 سنة
 10,959
11,007 
30 إلى 34 سنة
 11,177
11,295 
25 إلى 29 سنة
 11,671
11,388 
20 إلى 24 سنة
 11,538
11,337 
15 إلى 19 سنة
 11,102
10,090 
10 إلى 14 سنة
 9,782
9,072 
5 إلى 9 سنوات
 8,483
10,402 
0 إلى 4 سنوات
 9,772
87 
غير معروف
 104

السياحة[عدل]

شاطئ سانكلو بعنابة

عنابة وبحكم موقعها الجغرافي الممتاز وتربعها على شريط ساحلي بحري بواجهة تقدر بحوالي 80 كلم ,تتسم بتنوع تضاريسها مما جعلها قبلة للسياح للتمتع بأشعة الشمس وصفاء المياه والاسترخاء على رمالها الذهبية. فالشمس هنا تشرق باكرا وينعكس جمالها على المدينة عند المغيب الأرض خضراء بغطاء نباتي متنوع وسماء زرقاء زرقة مياه البحر الدافئة, إذ كان وما زال المكان حلم كل سائح أسير قلبه لجمالها.و لعل من ضحايا هذا الأسر الدكتور والكاتب الجزائري عز الدين ميهوبي حين قال :عنابه مدينة كلما امتدت في الزمن كلما زادت صغرا وطفلة حسناء. ويضم الساحل العنابي خمس عشرة شاطئا للسباحة والاستجمام تتميز بروعتها وجمالها ومن أهم هذه الشواطئ نذكر : المنظر الجميل ,خروبة ,رفاس زهوان إضافة إلى الشاطئ المتميز "لافونتان رومان " مرتعا للمصطافين أين يقضون أوقات الحر مستمتعين بنقاوة الهواء ونعومة الرمال.و كيف لنا أن نجد سرايدي أين يتربع قصر المنتزه وسط غابة كثيفة. وتحتوي عنابة على مرافق سياحية جندت لخدمة السياح كمؤسسة التسيير السياحي لمدينة عنابة بالإضافة إلى عدة فنادق كالمنتزه ,سيبوس, الماجستيك ,ريم الجميل ,و كذا عدة مطاعم مصنفة وأخرى تقدم أطباقا محلية.

صورة پانوراما للواجهة البحرية لمدينة عنابة
صورة بانوراما للواجهة البحرية لمدينة عنابة

توأمة[عدل]

شخصيات[عدل]

اقرأ المزيد[عدل]

الوتري فوزي محامي الشيخ الباشا مفتي عنابة

مراجع[عدل]