صوفيا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 42°42′56″N 23°20′2″E / 42.71556°N 23.33389°E / 42.71556; 23.33389

صوفيا
صورة معبرة عن الموضوع صوفيا
معالم صوفيا.
علم
علم صوفيا
شعار
شعار صوفيا

اللقب عاصمة بلغاريا
صورة معبرة عن الموضوع صوفيا
موقع صوفيا بالنسبة لبلغاريا
تقسيم إداري
البلد علم بلغاريا بلغاريا
خصائص جغرافية
المساحة (كم²) 1344 كم²
السكان
التعداد السكاني 1,309,634 نسمة.[1] نسمة (في سنة 2013)
الكثافة السكانية 2,448 نسمة/كم²
معلومات أخرى
التوقيت EET (توقيت شرق أوروبا +2 غرينيتش)
التوقيت الصيفي +3 غرينيتش
الرمز البريدي 1000
الرمز الهاتفي (+359) 02
الموقع الرسمي [www.sofia.bg]

صوفيا (بالبلغارية: София) هي عاصمة جمهورية بلغاريا، وأكبر مدنها مساحة، ويعتقد المؤرخون أن المدينة أنشئت قبل أكثر من 2700 سنة من قبل أجداد البلغار التراقيين القدماء. يبلغ عدد سكانها 1.3 مليون نسمة (2013والكثافة السكانية تساوي 2,448 نسمة/كم². يبلغ معدل عمر سكانها 38.3 عاماً كما ترتفع صوفيا 595 متر عن سطح البحر.

وتعتبر صوفيا من أكبر 15 مدينة في الإتحاد الأوروبي، حيث مساحتها 1344 كيلومتر مربع، ومصنفة من المدن العالمية (بيتا) حسب شبكة بحث المدن العالمية والعولمة.

وتعتبر صوفيا مركز الثقافة والصناعة كما هي مركز الحكم في الجمهورية. يوجد بها أكثر من 16 جامعة حكومية (من بينها جامعة صوفيا العريقة والتي تأسست في العام 1889) كما يوجد فيها العديد من الجامعات الخاصة. تقع مدينة صوفيا في الجزء الغربي من بلغاريا، على السفح الشمالي لجبال فيتوشا في ميدان محاط بجبال ستارا بلانينا أو "الجبال القديمة"، سردنا غورا أو الغابة الوسطى، ليولين، وجبال لوزنسكا أو جبال الكرمة وبذلك يكون للعاصمة أربعة مداخل هي : فلادايسكي، دراغومانسكي (من وإلى مدينة دراغومان)، بتروخانسكي (من وإلى مدينة بتروخان) وبوتوفغرادسكي (من وإلى مدينة بوتفغراد).

وهي تحتل موقعا استراتيجيا في وسط شبه جزيرة البلقان. تاريخ صوفيا يمتد 2،400 سنة. تستمد القديمة اسم سارديكا من قبيلة الكلت المحلية والذين أسسوا المدينة في القرن 5 قبل الميلاد. فقد ظلت مستوطنة صغيرة نسبيا حتى عام 1879، عندما أعلنت أنها عاصمة بلغاريا.

أصل التسمية[عدل]

كنيسة المبجلة الحكيمة صوفيا
  • وحصلت على اسمها الحالي في القرن 14 الميلادي من القيصر البلغاري ايفان شيشمان نسبة إلى اسم كنيسة القديسة صوفيا، الكنيسة الثانية من حيث القدم في العاصمة البلغارية بعد كنيسة المبجل الحكيم جورجي أو كنيسة الروتونادا (باللغة البلغارية: Свети Георги أو ротонда).
  • تعني صوفيا "الحكمة" باللغة اليونانية القديمة.
  • يلفظ البلغاريون صوفيا بالتشديد عل حرفي (so)، على عكس الأجانب اللذين يشددون على حرف (i).

الجغرافيا[عدل]

تطور مدينة صوفيا الإستطاني يعود بالفضل لموقعها الإستراتيجي بالبلقان. وتقع صوفيا في غرب بلغاريا، على السفح الشمالي من جبل فيتوشا، في وادي صوفيا التي تحيط بها الجبال من جميع الجهات، وهذا الوادي يبلغ إرتفاعه 550 متر، أما الممرات الجبلية فكانت طرق رئيسية منذ العصور القديمة فهي تربط أوروبا الوسطى والبحر الأدرياتيكي مع البحر الأسود وبحر إيجة. وهناك عدد من الأنهار المنخفضة التي تعبر المدينة منها نهر بيرلوفيسكا ونهر فلادايا. ونهر اسكار الذي يتدفق في مساره العلوي بالقرب من شرق صوفيا، وتعرف المدينة بوجود 49 من الينابيع المعدنية الحرارية. وقد بنيت في القرن العشرين السدود والبحيرات الإصطناعية.

منظر عام لجبال فيتوشا ملتقط من وسط المدينة

تبعد صوفيا عن مدينة بلوفديف ثاني أكبر المدن في بلغاريا 180 كم في الجنوب الغربي من بلغاربا، ومدينة بورغاس شرق بلغاريا تبعد عن صوفيا 340 كم، ومدينة فارنا في شمال شرق بلغاريا وتبعد عن صوفيا 380 كم.

مدينة صوفيا قريبة حدودياً مع ثلاث دول:

المناخ[عدل]

صوفيا لديها مناخ قاري رطب (حسب تصنيف كوبن للمناخ) ومتوسط درجة الحرارة السنوي 11.4°C أو(52.5°F).

الشتاء بارد ومثلج، وقد تنخفظ درجة الحرارة إلى أقل من (-15°C) أو (5 ° F) وخاصة في شهر يناير، وتتأثر بالضباب بشكل متكرر وخاصة في بداية فصل الشتاء، تتلقى صوفيا تساقط للثلوج ما مجموعه (90 سم) و60 يوماً من الغطاء الثلجي.

الصيف حار ومشمس في صوفيا لكن تكون صوفيا أبرد من مناطق أخرى في بلغاريا بسبب إرتفاعها عن المدن الأخرى. ومع ذلك تتعرض المدينة لموجات حارة تصل إلى (35°C) أو(95 °F) في الأيام الحارة وخاصة في شهري يوليو وأغسطس.

متوسط هطول الأمطار في المدينة يصل (587مم) سنويا، ليصل إلى ذروته في أواخر الربيع وأوائل الصيف؛ بسبب العواصف الرعدية الشائعة في ذلك الوقت. فصلي الربيع والخريف في صوفيا قصيرة جداً بسبب الطقس المتغير.

البيانات المناخية لصوفيا
شهر يناير فبراير مارس أبريل مايو يونيو يوليو أغسطس سبتمبر أكتوبر نوفمبر ديسمبر المعدل السنوي
متوسط درجة الحرارة الكبرى °م (°ف) 4.0
(39.2)
5.8
(42.4)
11.9
(53.4)
16.7
(62.1)
21.9
(71.4)
25.4
(77.7)
28.4
(83.1)
28.5
(83.3)
23.3
(73.9)
17.7
(63.9)
11.1
(52)
4.5
(40.1)
16.6
(61.9)
المتوسط اليومي °م (°ف) 0.5
(32.9)
1.5
(34.7)
6.0
(42.8)
10.8
(51.4)
15.8
(60.4)
19.3
(66.7)
22.0
(71.6)
22.0
(71.6)
17.2
(63)
12.2
(54)
6.7
(44.1)
0.8
(33.4)
11.23
(52.22)
متوسط درجة الحرارة الصغرى °م (°ف) -3.6
(25.5)
-2.2
(28)
1.5
(34.7)
5.5
(41.9)
10.1
(50.2)
13.3
(55.9)
15.5
(59.9)
15.4
(59.7)
11.2
(52.2)
6.7
(44.1)
2.2
(36)
-2.4
(27.7)
6.1
(43)
الهطول مم (إنش) 31.0
(1.22)
32.3
(1.272)
37.4
(1.472)
50.5
(1.988)
74.4
(2.929)
73.9
(2.909)
61.3
(2.413)
53.6
(2.11)
45.0
(1.772)
42.2
(1.661)
43.5
(1.713)
42.0
(1.654)
587.1
(23.114)
متوسط أيام الهطول 9 10 10 12 13 12 10 9 7 11 10 12 125
ساعات سطوع الشمس 89.9 123.2 179.8 192.0 254.2 285.0 322.4 294.5 210.0 170.5 120.0 58.9 2,300.4
المصدر الأول : Climatebase.ru;[2] ECA&D[3] (precipitation), Climatedata.eu[4] (precip. days)
المصدر الثاني : NOAA;[5] Freemeteo.com;[6]

تاريخ صوفيا[عدل]

العصور القديمة[عدل]

صوفيا هي واحدة من العواصم الأكثر قدماً، ويعود تاريخها إلى العصر الحجري الحديث، حيث تم العثور على مستوطنات من العصر الحجري الحديث في منطقة سلاتينا والتي يعود تاريخها إلى 5000 قبل الميلاد. ثم كانت صوفيا مستوطنة من التراقيون وتسمى سارديكا وسميت بذلك نسبة إلى إسم فبيلة الكلت. وفي القرن الرابع قبل الميلاد حكمها فيليب الثاني المقدوني ثم إبنه الإسكندر المقدوني ثم غزاها الرومان في عام 29 ميلادي. كانت تمر أحد الطرق الرومانية المهمة بها لذلك إزدهرت كأحد مستوطنات تراقيا. وأول إشارات خطية لسارديكا تعود لعصر بطليموس في (100 ميلادي) تقريبا وسميت المدينة أُولبيا سارديكا، وأصبحت مركز منطقة إدارية في عهد الإمبراطور تراجان في 106 ميلادي، القرن الثاني الميلادي توسعت المدينة وبنيت الأبراج والجدران الواقية، والحمامات العامة، وبازيليكا ومسرح روماني ومجلس للمدينة، وفي هذا القرن أصبحت ضمن منطقة مويسيا من قبل الإمبراطور اورليانوس. وتعرضت المدينة لهجوم من القوط سنة 271 ميلادي.


في القرن الثالث أصبحت صوفيا عاصمة داقية أيرولينا، وعندما قسم الإمبراطور ديوكلتيانوس إقليم داقية أصبحت صوفيا (سارديكا) عاصمة داقية الرومانية، وأصبحت من أولى المدن الرومانية التي تعترف بالمسيحية دين الدولة، وفي 343 ميلادي عقد مجلس سارديكا في نفس مكان الذي بنيت فيه كنيسة القديسة صوفيا لاحقاً.

وفي 447 ميلادي دمرت المدينة بشكل كامل في زمن ثيودوسيوس الثاني على يد الهون، ثم أعاد بنائها الإمبراطور البيزنطي جستينيان الأول، وإزدهرت المدينة بزمنه بسبب جدار القلعة العظيم لحماية المدينة من عصر الهجرات وأثاره باقية حتى الآن. وبنيت كنيسة القديسة صوفيا في القرن السادس الميلادي ما بين عامي (527-565).

العصور الوسطى[عدل]

أصبحت صوفيا أول جزء من الإمبراطورية البلغارية الأولى في عهد كروم خان البلغار في 809 ميلادي، بعد حصار طويل. ثم سقطت تحت الحكم يوحنا زيمسكي سنة 971 ميلادي. وبعد مرات متعددة من الحصارات الغير ناجحة على المدينة، سقطت أخيراً على يد الإمبراطورية البيزنطية عام 1018، لكن تمت إستعادتها في وقت قصير من الإمبراطورية البلغارية الأولى عل يد إيفان آسين الأول.

من القرن 12 حتى القرن 14 كانت صوفيا مدينة مزدهرة للتجارة والحرف اليدوية، ودعاها السكان صوفيا (تعني "الحكمة" في اليونانية القديمة) في 1376 بعد كنيسة القديسة صوفيا.

الحكم العثماني[عدل]

في عام 1382 إستولت الدولة العثمانية على صوفيا أثناء الحروب البلغارية العثمانية بعد حصار طويل، وتم إنشاء سنجق صوفيا فيها عام 1393.

تعرضت صوفيا لحملة صليبية فاشلة في عام 1443 من اديسواف الثالث من بولندا عرضتها للدمار. ثم أصبحت صوفيا عاصمة ولاية الروملي العثمانية لأكثر من أربع قرون مما دفع الأتراك وغيرهم للإستقرار بها، وظهر جلياً التصميم العثماني للمباني والمساجد والنوافير والحمامات، وبلغ عدد سكان المدينة (7000) نسمة في القرن 16.

تم الإستيلاء على صوفيا من قبل البلغاري هايدوك سنة 1599، وأنشئت الكنيسة الرومانية الكاثوليكية كرسي صوفيا للكاثوليك روميليا سنة 1610، وبقي قائما حتى 1715 بسبب هجرة معظم الكاثوليك. وكان في صوفيا 126 أسرة يهودية.

التاريخ الحديث والمعاصر[عدل]

في الحرب الروسية العثمانية (1877-1878) وأخذ الجيش الإمبراطوري الروسي صوفيا في 4 يناير 1878 ونالت إمارة بلغاريا إستقلالها ضمن معاهدة برلين عام 1878 وفي الثالث من شهر نيسان أبريل من سنة 1879 وفي مدينة فيليكو ترنوفو اتخذ المجلس الشعبي التأسيسي قرار باعلان مدينة صوفيا عاصمة لإمارة بلغاريا، ثم مملكة بلغاريا عام 1908.

خلال الحرب العالمية الثانية تعرضت صوفيا للقصف من قبل طائرات الحلفاء في أواخر عام 1943 وأوائل عام 1944. لأن الحكومة البلغارية كانت متحالفة مع ألمانيا، وأطيح بها من قبل الجيش الأحمر.

أنشئت جمهورية بلغاريا الشعبية في 1946 ولوحظ التطور المعماري والسكاني في المدينة وبنيت المناطق السكنية الجديدة في ضواحي المدينة، مثل دروجبا وملادوست.

المعالم والآثار[عدل]

المعالم الدينية[عدل]

في صوفيا يوجد أكثر من 200 كنيسة ومسجد، وأكثر من 40 دير بُني في القرن الرابع الميلادي، وتجمع صوفيا الأديان السماوية الثلاث بتنوع معماري وثقافي وتاريخي.

معالم مدينة صوفيا
كنيسة سانت جورج

وهو أقدم مبنى موجود حالياً بالمدينة وتم بناءه بالقرن الرابع الميلادي في عصر قسطنطين الأول، وسميت بإسم القديس جرجس.

StGeorgeRotundaSofia.JPG
كنيسة القديسة صوفيا

بنيت الكنيسة الحالية على بقايا الكنيسة القديمة من العصر الروماني والتي دمرها غزو الهون وقوط، وبنيت الكنيسة بالقرن الرابع الميلادي.

Basilica of Hagia Sofia, Bulgaria.jpg
كنيسة بويانا

وتم بنائها بأواخر القرن العاشر الميلادي في العصور الوسطى في منطقة بويانا على سفح جبل فيتوشا والتي بناها أحد الإقطاعيين، وأُضيف إليها الجناح المركزي في القرن الثالث عشر. وتعتبر أحد الرموز الثقافية في بلغاريا حيث تم إختيارها من مواقع التراث العالمي لليونسكو 1979 تحت الرقم 42[7]، وأصبحت متحف للتاريخ الوطني في عام 2003.

Boyana Church 9 TB.JPG
مسجد بنيا باشي

وهو مسجد عثماني بناه المهندس معمار سنان في العام 1576 (974 هجري)، بدعم مالي من الملا كادا سيف الله والذي في بعض المصادر يسمى المسجد بإسمه.

Banya Bashi Mosque Sofia.jpg
كنيس صوفيا

وهو كنيس يهودي بُني في عام 1909 ويعد الأكبر في البلقان ويتسع ل 1300 حاج، ويعد واحد من المعالم المعمارية الأجمل والأكثر ملاحظة في العاصمة صوفيا، وفيها أضخم ثرية في بلغاريا بوزن (2 طن)، وتعتبر واحدة من أكبر وأرقى الكنس اليهودية في أوروبا.

Sofia-synagogue-from-Halite.jpg

النصب التذكارية[عدل]

في صوفيا العديد من النصب التذكارية التي تخلد جيوشاً وأشخاص أثروا في تاريخ صوفيا وبلغاريا من عصور مختلفة، تعرض البعض منها للتدمير وخاصة الآثار التي تركها النظام الشيوعي، مثل نصب لينين، وضريح ديمتروف جورجي، ومن النصب التي ما زالت موجودة في صوفيا هي:

ضريح باتنبرغ من الداخل
النصب التذكاري لفيسل ليفسكي
  • ضريح باتنبرغ: وهو قبر الإسكندر الأول (1857-1893) أول رئيس لدولة بلغاريا الحديثة. وهو بمساحة (80 م²) وطول (11 م²)، وأغلق الضريح بالفترة بين (1947-1991) أثناء الحكم الشيوعي في بلغاريا، لكن أعيد فتحه للجمهور بعد ذلك، كما زود الضريح ببعض ممتلكات وأوراق الكسندر التي تبرعت بها زوجته عام 1937.[8]
  • النصب التذكاري لفيسل لفيسكي: وهو نصب يخلد ذكرى البطل الشعبي والشخصية الثورية فيسل لفيسكي والذي تم إعدامه في 18 شباط 1873، النصب إرتفاعه 13 متر مصنوع من الجرانيت الرمادي وصصمه المهندس التشيكي أنتونين كولار.
نصب الفيصر المحرر (نصب الفروسية)
  • نصب الجندي المجهول: يقع بالقرب من كنيسة القديسة صوفيا، ويخلد النصب ذكرى مئات الآلاف من الجنود البلغارين الذين ماتوا في حروب الدفاع عن وطنهم، وهو من تصميم المهندس المعماري نيكولا نيكولوف وافتتح في 22 سبتمبر 1981.
  • النصب التذكاري للجيش السوفياتي: وهو نصب يخلد بطولات الجيش السوفيتي في تحرير بلغاريا، وحول النصب حديقة كبيرة وهو مكان شعبي يتجمع به الشباب، وهو يمثل جندي سوفياتي يحمل سلاحه ويحيط به امرأه ورجل من بلغاريا ويبلغ إرتفاعه (37 متر) وتم بنائه عام 1954. ويواجه النصب إحتجاجات من أجل إزالته من قبل الأحزاب اليمينية منذ عام 2011.

المتاحف[عدل]

  • المتحف الوطني التاريخي: أكبر متحف في بلغاريا وأوروبا الشرقية، تأسس في 5 أيار 1973، وأفتتح أول معرض فيه عام 1984 لإحياء ذكرى 1300 سنة من التاريخ البلغاري، وفيه 650,000 قطعة من الآثار والفنون والكنوز القديمة، وترسانة الأسلحة القديمة، ولوحات الكنيسة من العصور الوسطى.
  • المتحف الأثري الوطني: وهو موجود في أكبر وأقدم المساجد العثمانية السابقة بُني في عام 1474، ويضم مجموعة كبيرة من التحف الأثرية من جميع أنحاء البلقان، ويضم كنوز من عصر تراقيا، وقد أفتتح كمتحف في 1905.
  • المتحف الوطني للتاريخ العسكري: يتميز المتحف بعرض التاريخ العسكري لبلغاريا، ومساحته (45,000 م²) منها 40,000 م² في الهواء الطلق، كما توجد فيها مكتبة.
المتحف الوطني للفنون والقصر الملكي السابق
  • متحف الأرض والرجل الوطني: وهو من أكبر المتاحف المعدنية بالعالم، وقد تأسس في 30 ديسمبر 1985 يحتوي على عدد من قاعات المعارض ومباني الأوراق المالية، ومختبرات، وقاعة الفيديو وقاعة للمؤتمرات.
المتحف الوطني للفنون الأجنبية ومكتب الطباعة الملكي السابق
  • المتحف الوطني للفنون: وهو موجود في ساحة باتنبرغ، وقد كان المبنى في السابق القصر الملكي لملك بلغاريا.
  • المتحف الوطني للفنون الأجنبية: بُني المبنى في القرن 19، وكان مكتب الطباعة الملكي السابق وتصميمه كلاسيكي حديث. وتحول لمتحف للفنون الأجنبية سنة 1985 وهو معرض دائم للفنون من أوروبا والهند واليابان والفن الإفريقي والبوذية. كما يوجد قسم منفصل للفن المعاصر والنقش.
  • المتحف الوطني للتاريخ الطبيعي: وتشمل مجموعة المتحف 400 من الثدييات المحنطة وأكثر من 1,200 نوع من الطيور ومئات الآلاف من الحشرات والافقاريات الأخرى، وربع الأنواع المعدنية بالعالم وتأسس في عام 1889.
  • معهد ومتحف الإثنوغرافية: وهي مؤسسة ثقافية للأكاديمية البلغارية للعلوم من أجل تتطوير وتخزين علم الأعراق.


المسرح الوطني إيفان فازوف

المسارح والمراكز الثقافية[عدل]

  • المسرح الوطني إيفان فازوف: المسرح الوطني هو أقدم وأشهر مسرح في بلغاريا، وهو أحد أهم المعالم في صوفيا. تأسس سنة 1904، وإفتتح في 3 يناير 1907 تعرض المبنى للحرق عام 1928 خلال الإحتفال بالذكرى السنوية وأُعيد ترميمه. كما تعرض جزء منه للدمار في إنفجار صوفيا خلال الحرب العالمية الثانية.
  • الوطنية للأوبرا والباليه: مؤسسة ثقافية وطنية تهتم بمجالي الأوبرا والباليه تأسست سنة 1908، وتعرض أجزاء منها للتخريب والدمار في إنفجار صوفيا في الحرب العالمية الثانية.
قصر الثقافة الوطني NDK
  • قصر الثقافة الوطني: وهو أكبر مركز متعدد الوظائف والؤتمرات والمعارض في جنوب شرق أوروبا، وافتتح سنة 1981، وتقع في محيطه حديقة خضراء خصبة.
  • المكتبة الوطنية سيريل وميثوديس: مكتبة وطنية تأسست سنة 4 أبريل 1878.
  • المتحف الوطني للفنون التطبيقية: أنشئ المتحف في 13 أيار 1957 وكان إسمه الأكاديمية البلغارية للعلوم[9]. وتم تجديده بالكامل سنة 2012.
  • حمامات صوفيا المعدنية: وهو حمام مبني على أنقاض حمام عثماني سابق. يمتد للحمامات ينابيع معدنية ويعتبر متنفس ومتنزه ومركز جذب سياحي في صوفيا.


الإقتصاد[عدل]

مجمع الأعمال في العاصمة صوفيا

صوفيا هي قلب الإقتصاد البلغاري، ومركزاً لمعظم الشركات البلغارية والدولية الرئيسية العاملة بالبلاد، وكذلك البنك الوطني البلغاري والبلغارية للأوراق المالية. وتصنع صوفيا 30% من الناتج المحلي الإجمالي البلغاري[10]. ويتركز في صوفيا 37% من الصناعات في بلغاريا، وبالتحديد يتركز 75% من صناعات الحديد والصلب، 50% من الطباعة، 15% من الصناعات الكهربائية والإلكترونية، 14% من صناعات الجلود والأحذية في بلغاريا.

في عام 2008 وصل متوسط دخل الفرد السنوي (3500 $) والإنتاج السنوي من التصنيع (5.5 مليار $)[11]، وبلغ الناتج الإقتصادي في عام 2011 (11.04 مليار $). وقد أثبتت مدينة صوفيا مرونة أدائها الإقتصادي رغم الصعوبات بعد الأزمة المالية 2007-2008، والتي تأثرت فيها العاصمة البلغارية كغيرها من عواصم العالم[12]. كما تمكنت المدينة لترتيب التمويل المشترك من الإتحاد الأوروبي لبرامج البنية التحتية الضخمة، أما النمو الإقتصادي فهو بطيئ لكنه ثابت. وقد رفعت شركة ستاندرد آند بورز التصنيف الإئتماني لصوفيا إلى (+BB) في 24 أغسطس 2010.

وأثناء الأزمة الإقتصادية إرتفعت أسعار الشقق بشكل كبير بمعدل نمو قدره 30%[13]، رغم ذلك أصبحت صوفيا مركز جذب للإستثمار وللشركات الأجنبية متعددة الجنسيات؛ بسبب إنخفاض الأيدي العاملة في بلغاريا ووجودها في القارة الأوروبية وأدى ذلك لنقل الشركات الكبرى مقراتها إلى صوفيا في عملية تعهيد، مثل شركة آي بي إم (IBM)، هوليت-باكارد (HP)، ساب إيه جي، Software AG، وشركة سيمينز، وطيران بلغاريا. ومن عام 2007 إلى 2011 جذبت المدينة ما مجموعه التراكمي (11.6 مليار $) في الإستثمار الأجنبي المباشر.

النقل[عدل]

تتميز صوفيا بالبنية التحتية والموقع الإستراتيجي بين البلقان وأوروبا الوسطى؛ جعلها محور رئيسي للسكك الحديد والنقل البري.

السكك الحديدية ومترو الأنفاق[عدل]

المحور الرئيسي للنقل في البلاد هي السكك الحديدية، وتملك صوفيا (186 كم) من خطوط السكك الحديدية وتملك أهم التقاطعات والمحطات في بلغاريا، كذلك هي مقر محطة السكك الحديدية الرئيسية البلغارية، ويوجد في صوفيا 8 محطات قطار.

محطة مترو أنفاق

ويوجد بصوفيا حالياً خطين من مترو أنفاق و27 محطة وهو الوحيد ببلغاريا، وافتتح الأول في 28 يناير 1998، والذي كان مخطط لإفتتاحه منذ 1980 لكن تم تأجيله مراراً بسبب الأزمات المالية، ليتم تمويله من البلدية وميزانية الدولة والصناديق الأوروبية. وفي 31 أغسطس 2012 أفتتح المترو الثاني في صوفيا. وما تزال أعمال تتطوير وتمديد خطوط المترو وبناء خط مترو جديد مستقبلاً لتشمل 63 محطة مترو.[14]

النقل البري والسيارات[عدل]

أصبحت مدينة صوفيا وعلى نحو متزايد رهينة لأسطول من السيارات المتنامية بشكل عاصف، والتلوث الجوي والضوضاء المصاحبة للأعداد الكبيرة من السيارات، مما أدى لخلق أزمات مرورية هائلة في العاصمة؛ لذلك تخطط الحكومة والبلدية لعمل المزيد من مترو الأنفاق، وإدخال السيارات الكهربائية للتقليل من التلوث الجوي والضوضائي.[15]

هناك حوالي 13,000 سيارة أجرة العاملة في المدينة. وهو عدد منخفض بالمقارنة مع الدول الأوروبية الأخرى، وتعد سيارات الأجرة بأسعار معقولة و شعبية بين جزء كبير من سكان المدينة.[16]

الترام[عدل]

أول ترام بدأ التحرك في صوفيا كان في 1 يناير 1901، ويبلغ طول مسار الترام حالياً 308 كم[17]، و165 محطة ترام، وجميع خطوط الترام ضيقة وتبلغ عرضها 1009 ملم.

أما عربات الترام فطول شبكتها 193 كم وتمتد لكل أنحاء المدينة، وافتتحت أول عربة ترام في صوفيا في 14 شباط 1941[18]، وعرباتها حالياً قديمة وليست ذو كفاءة عالية.

النقل الجوي[عدل]

أبرز مواليد صوفيا[عدل]

معرض للصور[عدل]

صوفيا:شارع ألابين
صوفيا:شارع دوندوكوف
مبنى رئاسة الوزراء
صوفيا: صورة بالأقمار الاصطناعية

مراجع[عدل]