الحرب على غزة 2012

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من التصعيد على غزة (2012))
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
الحرب على غزة 2012
جزء من القضية الفلسطينية
مجزرة عائلة الدلو 18-11-2012.jpg
مجزرة ارتكبها جيش الاحتلال ضد عائلة الدلو في غزة
التاريخ 14–21 نوفمبر 2012
(8 أيام)
الموقع  فلسطين
30°40′N 34°50′E / 30.667°N 34.833°E / 30.667; 34.833إحداثيات: 30°40′N 34°50′E / 30.667°N 34.833°E / 30.667; 34.833
النتيجة وقف إطلاق النار، كلا الطرفين يدعان الانتصار
المتحاربين
فلسطين قطاع غزة  إسرائيل
القادة والزعماء
إسماعيل هنية
(رئيس وزراء الحكومة المقالة)

محمد الضيف
(قائد كتائب عز الدين القسام)
أحمد الجعبري 
(نائب قائد كتائب عز الدين القسام)

رمضان شلح
(الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي)
أبو جمال
(المتحدث باسم كتائب أبو علي مصطفى)
بنيامين نتانياهو
رئيس الوزراء

إيهود باراك
وزير الدفاع
بني غانتس
رئيس الأركان العامة
عمير إيشل
قائد القوات الجوية

يورام كوهين
مدير جهاز الأمن الداخلي
القوة
10،000 كتائب عز الدين القسام
8،000 الجهاد الإسلامي
عدد غير معروف للباقي
10،000 من قوات الأمن.[1]
القيادة الجنوبية بالإضافة إلى 75،000 إحتياطي[2]
الإصابات والخسائر
174 قتيل[3]
1،200 جريح
خسائر مادية تقدر بنحو 300 مليون دولار[4]
15 قتيل[5][6]
239 جريح

الحرب على غزة 2012 كان حرب شنها الجيش الإسرائيلي على قطاع غزة، يطلق عليها الجيش الإسرائيلي عامود السحاب [7] (بالعبرية: מבצע עמוד ענן)[8] . بدأت رسميا في 14 نوفمبر 2012 بمقتل أحمد الجعبري أحد قادة حركة حماس في قطاع غزة.[9][10][11] وردت عليها الفصائل الفلسطينية بعملية حجارة السجيل.[12][13]

المواقع المستهدفة[عدل]

مواقع عسكرية[عدل]

استهدفت الطائرات الحربية الإسرائيلية مواقع حربية تابعة لكتائب القسام منها موقع بدر 5 وسجن أنصار ومواقع خاصة بالحكومة مثل مجلس الوزراء ووزارة الداخلية .

بنية تحتية[عدل]

خارطة لقطاع غزة

قصفت طائرات إسرائيلية مباني تابعة لحكومة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في غزة يوم السبت ومن بينها مبنى يضم مكتب رئيس الوزراء, وقالت حماس ان طائرات إسرائيلية قصفت المبنى الاداري لرئيس الوزراء إسماعيل هنية الذي التقى فيه يوم الجمعة مع رئيس الوزراء المصري هشام قنديل[14]. قامت إسرائيل باستدعاء 75 ألف جندي احتياط في إطار توسيع عملية عامود السحاب التي تستهدف قطاع غزة, وقد حشدت آليات إسرائيلية على الحدود الشرقية لقطاع غزة استعداداً لبدء العملية البرية إذا تطلّب الأمر. جاءت هذه الخطوة عقب اجتماع ضم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بوزير الدفاع إيهود باراك ووزير الخارجية أفيغدور ليبرمان ورئيس أركان الجيش الإسرائيلي بني غانتس[15] وفي علامة اخرى على ان نتنياهو ربما يمهد الطريق امام القيام بعملية برية اعلن الجيش الإسرائيلي إغلاق ثلاثة طرق حول قطاع غزة مخصصة لحركة المرور المدنية تؤدي إلى القطاع او تحاذيه[16].

ردود المقاومة[عدل]

أعلنت كتائب عز الدين القسام في اليوم الثاني من التصعيد أنها أسقطت طائرة إستطلاع إسرائيلية وأنكرت إسرائيل ذلك , وفي اليوم الثالث من القصف أعلنت عن إسقاط طائرة حربية مقاتلة من نوع F16 لكن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي نفى رواية المقاومة الفلسطينية وقال إنه لم يسجل سقوط أي طائرة إسرائيلية خلال الغارات على قطاع غزة, ولم يتسن التأكد من صحة الرواية أو خطأها من أي مصدر مستقل[17]. أطلق الفلسطينيون يوم الجمعة صاروخاً تجاه القدس لاول مرة منذ 1970, وتعرضت تل أبيب المركز التجاري لإسرائيل لهجوم صاروخي لليوم الثاني على التوالي حيث لم تتعرض تل أبيب لمثل هذا الهجوم منذ استهداف صدام حسين للمدينة عام 1991[14].أعلنت حماس مسئوليتها عن اطلاق صورايخ على القدس وتل أبيب ولم ترد أنباء عن وقوع اصابات .

ردود الفعل الدولية[عدل]

 إيران طالب وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي، المنظمات الدولية والاقليمية بالتحرك الفوري لوقف اعتداءات الكيان الإسرائيلية على الشعب الفلسطيني الاعزل.[18].

کما دعا مجلس تنسيق الاعلام الإسلامي في الجمهورية الإسلامية الإيرانية إلى تنظيم تظاهرات عارمة في جميع المدن الإيرانية تضامناٌ مع الشعب الفلسطيني بغزة وتنديداً بالاعتداءات الوحشية الإسرائيلية؛ يوم الجمعة بعيد صلاة الجمعة.[19]

 تركيا وصف رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان الغارات الإسرائيلية بأنها "أعمال وحشية"، ونقلت عنه وكالة أنباء الأناضول قوله عقب صلاة الجمعة في إسطنبول إن الحكومة الإسرائيلية تسعى "لتوظيف الهجمات في الانتخابات المقبلة"[20].
 مصر أدانت الحكومة المصرية برئاسة محمد مرسي العدوان الإسرائيلي منذ بدايته وكانت أول المبادرين للوقوف في صف المقاومة الفلسطينية. وفي زيارة تضامنية إلى غزة هي الاولى من نوعها أكد رئيس الوزراء المصري هشام قنديل إن بلاده تعمل على تحقيق التهدئة في قطاع غزة وإيقاف العدوان الإسرائيلي عليه، وشدد على أن "مصر الثورة لن تتوانى عن تكثيف جهودها وبذل الغالي والنفيس لإيقاف هذا العدوان وتحقيق الهدنة واستمرارها"[21].
 تونس وصل وزير الخارجية التونسي رفيق عبد السلام مع وفد رفيع المستوى يتضمن 12 وزيرا أبرزهم وزير العدالة الإنتقالية سمير ديلو وعدد من أعضاء الحكومة إلى غزة للتضامن مع الفلسطينيين, وأشار بيان رئاسي إلى أن الرئيس المؤقت المنصف المرزوقي أبلغ رئاسة الحكومة الفلسطينية المقالة في غزة أن تونس بصدد الإعداد لإرسال معونات إنسانية "للأشقاء الفلسطينيين في غزة، تأكيدا لموقفها المبدئي في تقديم كل المساندة السياسية لغزة"[22], كما أن العلاقات التونسية الإسرائيلية أصبحت 0% بعد ان وصلت الترويكا للحكم حسب قول المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية.
 المغرب عرفت عدة مدن مغربية مسيرات مليونية تضامنا مع الشعب الفلسطيني تحت شعار "الشعب يريد تحرير فلسطين" وأطلقت حملة تضامنية شاركت فيها عدة جمعيات لجمع التبرعات لأجل فلسطين،كما أدان البرلمان المغربي الهجومات الإسرائيلية على غزة وأدانتها الحكومة المغربي على لسان وزير الخاريجة سعد الدين العثماني ودعت المقاومين إلى الثبات وعدم الاستسلام،و أقام المغرب جسرا جويا نحو العريش لايصال المساعدات إلى حيث تضم مستشفى ميدانيا يضم كافة التخصصات وأدوية ومواد غذائية نظرا للصعوبات التي تواجه المستشفيات بغزة.
 السعودية طالب السعودية لمجلس الأمن لوقف الاعتداءات الإسرائيلية على قطاع غزة.[23]
 الولايات المتحدة كانت الولايات المتحدة الحليف الأول لإسرائيل منذ بدء العملية,
 الأمم المتحدة عقد مجلس أمن الأمم المتحدة اجتماعاً طارئاً لبحث الأوضاع في قطاع غزة ليلة 14-15 نوفمبر ولم يتم التوصل إلى حل[24].
 الاتحاد الأوروبي أكدت رئيس المفوضية الأوروبية كاثرين آشتون على حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها ضد صواريخ المقاومة[25].

ردود الفعل الشعبية[عدل]

  • مسيرة تضامنية في تونس العاصمة تضامناً مع غزة تتعرض لقمع الشرطة في 15 نوفمبر 2012.[26]
  • قافلة من الناشطين المصريين يقدر عدد المشاركين فيها ب350[27] تتحرك في 18 نوفمبر 2012 من القاهرة وتدخل غزة .
  • عرفت عدة مدن مغربية مسيرات مليونية تضامنا مع الشعب الفلسطيني تحت شعار "الشعب يريد تحرير فلسطين" وأطلقت حملة تضامنية شاركت فيها عدة جمعيات لجمع التبرعات لأجل فلسطين،كما أدان البرلمان المغربي الهجومات الإسرائيلية على غزة وأدانتها الحكومة المغربي على لسان وزير الخاريجة سعد الدين العثماني ودعت المقاومين إلى الثبات وعدم الاستسلام،و أقام المغرب جسرا جويا نحو العريش لايصال المساعدات إلى حيث تضم مستشفى ميدانيا يضم كافة التخصصات وأدوية ومواد غذائية نظرا للصعوبات التي تواجه المستشفيات بغزة.

الخسائر البشرية[عدل]

ما بين 14 نوفمبر إلى غاية 21 نوفمبر تاريخ إعلان الهدنة [28] سجلت الصحافة ومؤسسات حقوق الإنسان 155 شهيد ومئات الجرحى الضحايا قتلوا بطريقة مباشرة جراء الغارات الإسرائيلية على كامل قطاع غزة منهم أكثر من 27 قاصر ورضع مابين الشهر و17 سنة 8 شيوخ تجاوزو ال 60 سنة و14 إمرأة [29]

وفي الجانب الإسرائيلي

ثلاثة إسرائيليين واثنين من الرجال وامرأة واحدة.[30]

الحرب النفسية[عدل]

تمثلت الحرب النفسية بالإضافة إلى الحرب الاعلامية بإلقاء منشورات فوق غزة تطالب مرة بالإخلاء ومرة بالاتصال على هاتف معين للإبلاغ عن المقاومين، أو الاتصال على المواطنين لإخلاء منازلهم.

الهدنة ونتائج التصعيد[عدل]

أعلنت كل من حماس والحكومة الإسرائيلية هدنة في 21 نوفمبر 2012 وتمثلت نتائج التصعيد الأخير في

- خسائر بشرية 154 قتيل ومئات الجرحى من الجانب الغزاوي وبضع القتلى في الجانب الإسرائيلي

- ماديا نتج عن التصعيد تدمير عظيم للمقار والبيوت والبنى التحتية في قطاع غزة أما في جانب الدولة الإسرائيلية فكان تدمير بعض المواقع التي غالبا لم يتم بث صورها

- عسكريا أظهرت المقاومة في غزة أن لها قدرات كبيرة في الرد بإطلاقها مئات الصواريخ وظهر جليا أن المعابر لعبت دورا كبيرا في تسليح المقاومة بظهور صواريخ غراد وأخرى سورية الصنع بتكنولوجيا إيرانية أما القبة الحديدية فرغم عدم الإعتراف بنجاحها فمن الظاهر أنها نجحت بنسبة عالية في تعقب الصواريخ التي أطلقتها المقاومة مع الرغم من أنها فشلت في العديد من الأحيان - الجديد في الأمر هو أن الردع العسكري الإسرائيلي بدى عديم الجدوى هذه المرة وأن إسرائيل رغم أنها استعدت للتدخل العسكري البري إلا أنها لم تطلق العملية لأسباب قد نلخص بعضها في كون دخول قطاع غزة قد يشكل نكسة جديدة مشايهه لما تكبدته في هجومها على حزب الله في جنوب لبنان وأن التخويف والترويض لم يعد يجدي إضافة للكلفة المالية التي يترتب عنها هجوم بري وإسرائيل بغنى عنه في ضل أزمة إقتصادية عالمية تعاني منها الدولة اليهودية

- سياسيا برهنت المقاومة أنها استفادت من الدعم المعنوي لدول الربيع العربي وتغير النبرة لمصر للإحتجاج وسحب السفير. لكن إسرائيل قد نجحت نوعا ما في ترويض حركة حماس وفرضت عليها وقفا لأطلاق النار لكن حماس نجحت في جعل إسرائيل تتردد في دخول قطاع غزة أمر تمنت عمله للقضاء على المقاوم نهائيا [31]

المراجع[عدل]

  1. ^ "The main armed groups in Gaza". gulfnews.com. 19 نوفمبر 2012. http://gulfnews.com/news/region/palestinian-territories/the-main-armed-groups-in-gaza-1.1107214. استرجع 21 مارس 2015.
  2. ^ "Rocket fired from Gaza lands near Jerusalem". Al Jazeera English. 4 أكتوبر 2011. http://www.aljazeera.com/news/middleeast/2012/11/2012111615180851790.html. استرجع 21 مارس 2015.
  3. ^ Report of the United Nations High Commissioner for Human Rights on the implementation of Human Rights Council resolutions S-9/1 و S-12/1، Addendum، 6 مارس 2013.
  4. ^ "التقديرات الأولية لخسائر غزة جراء الحرب الإسرائيلية تقدر بـ 300 مليون دولار ومطالبات بإعلان القطاع منطقة منكوبة". القدس العربي. 25 نوفمبر 2012. http://www.alqudsalarabi.info/index.asp?fname=today\25qpt964.htm&arc=data\2012\11\11-25\25qpt964.htm. استرجع 21 مارس 2015.
  5. ^ "حصاد “إسرائيل” من حرب غزة..أعلي خسائر لها منذ عام 1948". الكوفية برس. 22 يوليو 2014. http://kofiapress.net/main/news/49612. استرجع 21 مارس 2015.
  6. ^ "Second Israeli killed by rocket fire from Gaza". AFP. 20 نوفمبر 2012. http://archive.is/2v0KM. استرجع 21 مارس 2015.
  7. ^ ميدل ايست اونلاين معنى النَّصر والهزيمة في 'عمود السحاب'!
  8. ^ "Chief of Staff Declares 'Operation Pillar of Cloud'". Arutz Sheva. 14 November 2012. اطلع عليه بتاريخ 14 November 2012. 
  9. ^ "Day 2: 300+ Rockets Fired at Israel Since Start of Operation Pillar of Defense". Algemeiner (live updates). 15 November 2012. اطلع عليه بتاريخ 15 November 2012. 
  10. ^ Lappin، Yaakov (14 November 2012). "Israeli air strike kills top Hamas commander Jabari". The Jerusalem Post. اطلع عليه بتاريخ 14 November 2012. 
  11. ^ Kalman، Matthew (15 November 2012). "Massed Israeli troops poised for invasion of Gaza". The Independent (UK). اطلع عليه بتاريخ 15 November 2012. 
  12. ^ كتائب القسام تطلق اسم حجارة السجيل منذ ردها على عدوان إسرائيل وعمليته عامود الغيمة لشبكة فلسطين الأخبارية، تاريخ الولوج 15 نوفمبر 2012
  13. ^ عمود السحاب وحجارة سجيل.. معارك غزة برداء ديني سي إن إن عربية، تاريخ الولوج 19 نوفمبر 2012
  14. ^ أ ب http://ara.reuters.com/article/topNews/idARACAE8AG00Y20121117
  15. ^ http://aljazeera.net/news/pages/26815fdb-e9a1-4a9f-97df-6708a13296cf
  16. ^ http://ara.reuters.com/article/topNews/idARACAE8AG00Y20121117?pageNumber=2&virtualBrandChannel=0
  17. ^ http://www.aljazeera.net/news/pages/81df45bc-1ed6-4919-a289-35fa7f75d5ab
  18. ^ http://arabic.farsnews.com/newstext.aspx?nn=9107119540
  19. ^ http://arabic.farsnews.com/newstext.aspx?nn=9107119550
  20. ^ http://www.aljazeera.net/news/pages/3ab7b9bc-4e8d-4b74-b1d7-18ede905d267
  21. ^ http://aljazeera.net/news/pages/62a1dbc2-b28e-4022-a768-e469a206ac7e
  22. ^ http://aljazeera.net/news/pages/82586475-628f-4918-bae7-9a3520bf8e58
  23. ^ http://www.alriyadh.com/2012/11/20/article785720.print
  24. ^ http://edition.cnn.com/2012/11/15/world/meast/gaza-israel-strike/index.html?hpt=hp_t1
  25. ^ http://www.jpost.com/DiplomacyAndPolitics/Article.aspx?id=292162
  26. ^ تونس / قمع مسيرة تضامنية مع غزة 2012/11/15
  27. ^ البديل - قافلة دعم صمود المقاومة تتأهب للانطلاق إلى غزة
  28. ^ http://www.bbc.co.uk/arabic/middleeast/2012/11/121120_gaza_efforts_killing.shtml إعلان الهدنة من طرف الفصائل الفلسطينية وإسرائيل
  29. ^ http://arabicweb.aldameer.org/?p=4045 قائمة باسماء الضحايا جراء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة (الفترة الزمنية 14-21 نوفمبر 2012)
  30. ^ "Gaza crisis: pregnant Israeli missionary among those killed as Hamas wreaks revenge". 15 November 2012. 
  31. ^ http://www.alquds.co.uk/index.asp?fname=today\22e12.htm&arc=data\2012\11\11-22\22e12.htm العملية حققت اهدافها القدس العربي 22/11/2012