الضربات الصاروخية على سوريا (سبتمبر 2018)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
الضربات الصاروخية على سوريا (سبتمبر 2018)
جزء من الحرب الأهلية السورية
الموقع محافظات اللاذقية، طرطوس وحمص في سوريا
خططت لها  إسرائيل
التاريخ 17 سبتمبر 2018 (2018-09-17)
نفذت بواسطة  القوات الجوية الإسرائيلية
الإصابات مقتل عسكريين إثنين[1]
روسيا مقتل 15 من أفراد الخدمة[2](نيران صديقة) من القتلى
حوالي 10[3] من الجرحى

وقعت الضربات الصاروخية على سوريا (سبتمبر 2018) على المواقع المدنية والعسكرية في غرب سوريا بعد بضع ساعات فقط من الاتفاق الروسي التركي على إنشاء منطقة منزوعة السلاح حول محافظة إدلب، الذي أجل عملية عسكرية وشيكة من جانب القوات الحكومية وحلفائها للسيطرة على المنطقة.[4]

خلال الهجوم، فقد مراقبو الحركة الجوية الروس في قاعدة حميميم الجوية الاتصال الراداري بطائرة استطلاع من طراز IL-20 ELINT تحمل 15 فردا من أفراد الخدمة.[5] ووفقاً لمسؤولين أمريكيين، فقد أُسقطت الطائرة من قبل أنظمة الدفاع الجوي السورية في محاولة لاستهداف الطائرات المعادية.[6]

وفقاً للمسؤولين الروس، قامت فرقاطة فرنسية بإطلاق صواريخ خلال الضربات، بالإضافة إلى طائرات F-16 الإسرائيلية المشتبه بها.[5][7] حمًّلت روسيا الجانب الإسرائيلي المسؤولية عن إسقاط الطائرة مشيرة إلى «تصرفات غير مسؤولة»؛ حيث لم تُخطر إسرائيل الجانب الروسي بنيتها الهجوم إلا قبل دقيقة واحدة من تنفيذه، كما ذكر المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية أن الإسرائيليين تعمدوا التستر بالطائرة الروسية.[8] وأعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن بلاده ستتخذ إجراءات «سيلاحظها الجميع» لحماية العسكريين الروس في سوريا.

الضربات[عدل]

في حوالي الساعة 10:00 مساءً (بالتوقيت المحلي)، ضرب عدد كبير من الصواريخ محافظات اللاذقية وطرطوس وحمص في غرب سوريا. أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن القذائف استهدفت مستودعات الذخيرة التابعة لمؤسسة الصناعات التقنية في ضواحي اللاذقية. وقُتل شخصين فيما أُصيبَ عشرة آخرون بجروح.

إسقاط الطائرة الروسية[عدل]

خلال الهجوم الذي شنّته إسرائيل في 17 أيلول/سبتمبر على الساعة 23:00 بالتوقيت المحلي لمدينة موسكو فقدَ العساكر الروس في قاعدة حميميم الجوية الاتصال مع رُبّان طائرة استطلاع روسية من طِراز إليوشن إي أل-18 والتي كانَ على متنها 15 جنديًا من روسيا.[5][9] الطائرة التي كانت قادمة من الأراضي الروسية باتجاه قاعدة حميميم الجوية أُسقطت بنيران أنظمة الدفاع الجوي السورية وذلك في محاولة هذه الأخيرة استهداف الطائرات المُعادية.[10] ألقى وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو باللوم على وزارة الدّفاع الإسرائيلية حيث أكّد على أن الوزارة الروسية لم تتلقى إخطارًا بالهجوم الإسرائيلي إلا قبل دقيقة واحدة من حصوله. حسب وزارة الدفاع الروسية فإنّ الهجوم تمّ من خلال أربع طائرات إسرائيلية من طراز جنرال دايناميكس إف-16 فايتينغ فالكون (تُعرف اختصارًا باسم إف-16) ثم تعمّدت هذه الطائرات استخدام الطائرة الروسية كغطاء للحيلولة دون إصابتها من قبل أنظمة الدفاع السورية.[11]

وفقا للمسؤولين الروس فإنّ فرقاطة فريم الفرنسية قد شاركت هي الأخرى في الضربات الإسرائيلية،[12] لكنّ فرنسا نفت أي تورط لها في هذا الحادث.[13] بحلول 18 أيلول/سبتمبر؛ أعربَ رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو عن أسفه لما حصل وذكر للرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن القوات السورية جنبًا إلى جنب مع إيران وحزب الله هي من تتحملُ كل المسؤولية.[14]

المراجع[عدل]

  1. ^ Two soldiers killed in the violent missile attacks on the eastern outskirts of Latakia’s suburbs
  2. ^ Syria accidentally shot down Russian military plane, Kremlin admits نسخة محفوظة 18 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ "Syrian air defences intercept missiles fired at Latakia - state media". Reuters. اطلع عليه بتاريخ 18 سبتمبر 2018. 
  4. ^ Press، Jim Heintz, The Associated Press, Sarah El Deeb, The Associated (17 September 2018). "Russia, Turkey to create demilitarized zone for Syria's Idlib". تمت أرشفته من الأصل في 17 سبتمبر 2018. 
  5. أ ب ت "Russian plane disappears from radars during Israeli attack on Syria's Latakia". RT International. تمت أرشفته من الأصل في 18 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 18 سبتمبر 2018.  وسم <ref> غير صالح؛ الاسم "RT1" معرف أكثر من مرة بمحتويات مختلفة.
  6. ^ "Syrian regime accidentally shoots down Russian military plane". 17 September 2018. تمت أرشفته من الأصل في 18 سبتمبر 2018. 
  7. ^ "Russia detects missile launches from French frigate off Syria's coast in Mediterranean – MoD". 17 September 2018. تمت أرشفته من الأصل في 18 سبتمبر 2018. 
  8. ^ "الكرملين يعلن عن قلق القيادة الروسية الشديد لحادث "إيل-20"". روسيا اليوم. 18 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 18 سبتمبر 2018. 
  9. ^ Шойгу: Россия не оставит без ответа действия Израиля, приведшие к гибели экипажа Ил-20: Глава Минобороны РФ заявил, что израильские истребители нанесли удары без предупреждения TASS, 18 September 2018. نسخة محفوظة 19 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ Syria accidentally shot down Russian military plane, Kremlin admits نسخة محفوظة 18 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ Putin sees chance circumstances behind downing of Russian plane off Syrian coast Reuters, 18 September 2018. نسخة محفوظة 18 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ "Russia detects missile launches from French frigate off Syria's coast in Mediterranean – MoD". 17 September 2018. 
  13. ^ Russian 'fake news' machine going mad, says French envoy to U.S. Reuters, 18 September 2018. نسخة محفوظة 18 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ Netanyahu tells Putin Syria is to blame for downing of Russian plane, offers help with inquiry Reuters, 18 September 2018. نسخة محفوظة 19 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.